تغيرات جسدية وهرمونية تحدث للمرأة بعد الثلاثين

تتعرض النساء للعديد من التغيرات الجسدية بعد بلوغها سن الثلاثين ، فيحدث لها تغيرات في البشرة ، والوزن ، والجهاز التناسلي ، والعديد من الأشياء الأخرى ،...

مجتمع رجيم / المكياج و العناية بالجسم و الشعر والعطور
لولو المدني
اخر تحديث

تغيرات جسدية وهرمونية تحدث للمرأة بعد الثلاثين

تغيرات جسدية وهرمونية تحدث للمرأة بعد الثلاثين

تتعرض النساء للعديد من التغيرات الجسدية بعد بلوغها سن الثلاثين ، فيحدث لها تغيرات في البشرة ، والوزن ، والجهاز التناسلي ، والعديد من الأشياء الأخرى ، وهناك أربعة تغيرات تعد الأساسية في تلك المرحلة .

تغيرات جسدية وهرمونية تحدث للمرأة بعد الثلاثين

1 – انخفاض الكتلة العظمية بشكل تدريجي : كلما تقدم عمر المرأة حدث لها نقصان في الكتلة العظمية ، التي تبلغ شدتها في عمر العشرين ، فتتعرض السيدات في عمر الثلاثين لفرصة حدوث هشاشة عظام ، والتي تفقد العظام فيها قوتها فتصبح هشة وسهلة الكسر ، والسيدات أكثر عرضة للإصابة بمرض هشاشة العظام أكثر من الرجال بسبب عدة عوامل منها :



– التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة .
– صغر حجم عظام النساء في المطلق .

فيجب أن تحرص السيدات على استهلاك كميات من الكالسيوم لتفادي التعرض لمرض هشاشة العظام ، بالإضافة لضرورة ممارسة التمرينات الرياضية التي تساعد في تقوية العظام كركوب الدراجات .

2- زيادة فرص تعرض السيدات لكسب الوزن الزائد : يحدث للسيدات بعد الثلاثين نقص طبيعي في الكتلة العضلية ، بالإضافة لعدم اتباع أنظمة غذائية صحية مما يؤدي لسهولة كسب الوزن بسهولة ، والجدير بالذكر أن فرص قدرة جسم المرأة بعد الثلاثين على خسارة الوزن يصبح اقل بكثير عما سبق ، كما يحدث في هذا عمر بطئ في عملية الأيض بصورة واضحة ، وخاصة عند الجلوس لفترات طويلة أثناء العمل .

3- حدوث تغيرات تكاد تكون طفيفة في الدورة الشهرية : قد لا تلاحظ السيدات التغيرات الحادثة لها في الدورة الشهرية حتى بلوغ عمر الأربعين ، وذلك بسبب اختلاف طبيعة كل سيدة عن الأخرى ، ومن بعض التغيرات التي قد تتعرض لها المرأة في دورتها الشهرية في عمر الثلاثين مايلي :

– حدوث تغيرات هرمونية تؤدي لحدوث تشنجات للرحم في فترة الحيض .
– التعرض للإصابة بالإنتباذ البطاني الر حمي .
– قد تلاحظ السيدات بعد إنجابهن الطفل الأول بقلة آلام الدورة الشهرية عما سبق ، والذي ينتج عن توسع عنق الرحم بسبب الولادة مما يؤدي لسهولة تدفق دم الحيض مما يخفف من الآلام الحادثة .

والجدير بالذكر أن نسبة الخصوبة تقل تدريجياً في عمر الثلاثين ، مما يقلل من فرص حدوث حمل في هذا العمر وزيادة فرص تعرض السيدة للخطر هي وجنينها .


4 – زيادة التعرض لجفاف البشرة : يمكن لخلايا الجلد أن تفقد مرونتها وقدرتها على إنتاج خلايا جديدة في عمر الثلاثين ، فيمكن أن يحدث تجدد للبشرة كل 28 أو 35 يوم ، مما يبطئ من عملية التخلص من خلايا الجلد الميتة واستبدالها بخلايا جديدة ، وهذا ما يتسبب في ظهور البشرة بمظهر جاف ، بالإضافة لحدوث شحوب بالبشرة وفقدانها رونقها في حال عدم الاعتناء بها .
المصدر: مجتمع رجيم


jydvhj [s]dm ,ivl,kdm jp]e gglvHm fu] hgeghedk


التالي
السابق