ربما الزواج اصعب مرحلة نمر بها

مجتمع رجيم الحياة الأسرية
الكاتبة: حبيبه زوجها

ربما الزواج اصعب مرحلة نمر بها

مسيكم بالخير
سبق وكتبت استشيركم عن البعد بيني وزوجي في العلاقة الخاصة وعدم رضاي عنها .
اعود لكم اليوم
وأشير ان نسبة رضاي عن العلاقة ارتفعت مقارنة بالسابق لكن علمت بشي يجعلني لا ادري ميف اصف شعوري سأكتب لكن عمومًا
الأمور تتدهور من نواحي آخرى :
في بداية الزواج كنت قد رأيت علبة حبوب في غرفة احدى الفنادق واخذت اسمها ووجدتها تحص فرط نشاط المثانة، وقلت، وقلت في نفسي طالما ان الامر غير ظاهر وبإمكان الحبوب أن تعالجه فالمسألة لاتستدعي القلق وطنشت الموضوع، في ذلك الوقت كان زوجي يتسيقض قبلي من النوم ويأخذ له دش و هذا هو الشيء الوحيد الذي لاحظته، وقد حصل مره قبل ان تقع عيني على الحبوب ان شعرت ان السرير مبلل وكلن ذلك فس وقت بين الصحوة والنوم ، وحينما استيقظت ارجعت ذلك الى اني ربما كنت احلم .
مرت الايام كنت ارى اثار قضاء حاجته في المكان المخصص لذلك دون ان يحرص على تنظيف الحوض بعده وكنت اقول ربما لان الحال التي فيه قد تفقده السيطرة مرات ربما ان لديه ضعف نظر الى درجة لاصدق في الاثر الذي خلفه وراءه.. وكنت انظف المكان بكل صمت ..
طبعًا كنت ذكرت لكم أني كلما هممت لفعل أمر في العلاقة مع زوجي قال لي "بدري بدري" وعمل اللي براسه وبس ، بدأت أربط في الأمور من خلال ما يلي .
اتضح لي مع الايام ان زوجي يعاني من سلسل بول ، وان هذه الحبوب التي وجدت لم تكن حبوب معالجة بقدر ماهي مخففه لأثر هذا المرض ، وزوجي مازال حتى اليوم يخبي عني هذا الموضوع لولا أن قدر الله أن أعرفه لما عرفت ، عرفت ذلك من خلال الحبوب ، ومن خلال استيقاظه صباحًا وتبديله لملابس نومه مع حرصه على أن لا اطلع على ذلك بحيث يغسلها بالماء وينشرها وكنت بدايه مستغربه حتى ربطت الامور ببعض ، مرتبة السرير مغلفة بقطة بلاستيكية ، رائحة الشراشف ليست جيده ، طريقة تعامله مع ملابسه وفي احد المرات استيقضت على غير عادي ووجدته قد بدل السروال الذي كان عليه بأخر ورماه في غرفة الملابس ، وتركته في مكانه ، وقد اطلعت عليه وشممته وانا امسكه بأطراف اصابعي ووجدت مبلل ورائحته رائحة بول،، صليت ثم عدت للنوم ، بعدما استيضقت وجدته قد غسله وأخفى الاثر ، ثم بدا الامر يزود من ناحية انه يضع ملابسه اليومية في سلة الغسيل تحمل اثار بول ، ما يزعجني في الامر هذا انه كذا مره حصل لي التهاب وكنت ارجعها لاسلوبه الجفس في العلاقة وكان يعيدها الى جهلي وعدم حرصي على تنظيف المنطقة جيد ا بعد العلاقة، لكنه يعاني من خطب ومع ذلك يخفيه ولا يضع ادنى لوم عليه في أي امر يصيبني توقعت ان يتكلم في كل مره اذكر له هذا الامر فيرد "بلا دلع ، اووو ، شكلك ماتنظفين زين " واخر مره لما شاف الموضوع جدي قال روحي اكشفي ..

موضوع سلس البول عنده وعدم اعترافه يخلق فجوه وانا أسعى للتقارب ، انا دائمًا أتفكر اثناء العلاقة هل الشخص امامي نظيف ؟ هل يحرص على نظافته ، بصراحة اني لا افكر ان أتوسع معه في العلاقة عما عليه الحال اليوم واقول في نفسي "تقليدي " وزين مني ، حقيقة انا لا اثق بنظافته لو اغتسل عندي الف مره ، طبيعة مشكلته غير مفهومه واالافكار تاخذني وتودي، وعدم صراحته معي من وقت الخطبة عن وجود هذه العلة فيه يجعلني اشعر انه اناني ، وانه يفضّل مصلحة نفسه حتى لو أضر بالآخرين ..
وكثير في العلاقة اشعر انه مبلل اشعر انه ربما يفعلها ولايهتم ... وقد حدث وسألته مره عن شي سائل كسيولة الماء فقال لي هذا "مذي " ثم بعدها اصبح يقطع العلاقة دائمًا ويذهب إلى دورة المياة اجلكم الله ..

لا ادري ربما انا حساسة جدًا ؛لكن عندما تأكدت من اصابته بهذا العارض شعرت أنه اناني ويعتقد اني غبية، كثيرًا يتبيع معي اساليب التحقيق وكأني اخبي عنه حقائق مع اني انسانه واضحة وصريحة وهو اصلا من خبى علي أمرًا أرى أنه مفصلي وله اثر على العلاقة ، الشي الاخر ان رمية لملابسه المبلله ببوله وتركت بقع البول على المراحيض في عدم احترام لي ان كان قاصدًا وتسفيه ان كان غير قاصد !.

التالي
السابق