عِظَمُ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلَاءِ

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :- (( عِظَمُ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلَاءِ )) عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ،...

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
ஜروح الـمـلاكஜ
اخر تحديث
عِظَمُ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلَاءِ

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( عِظَمُ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلَاءِ ))

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: "عِظَمُ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلَاءِ وَإِنَّ اللَّهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلَاهُمْ فَمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السُّخْطُ". أخرجه الترمذي ( 2 / 64 ) و ابن ماجه ( 4031 ) و أبو بكر البزاز بن نجيح في " الثاني من حديثه " ( 227 / 2 ) وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 1 / 227 ).قال العلَّامة المجَدِّد محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى في تعليقه على الحديث: و هذا الحديث يدل على أمر زائد على ما سبق وهو أن البلاء إنما يكون خيرا، وأن صاحبه يكون محبوبا عند الله تعالى, إذا صبر على بلاء الله تعالى, ورضيبقضاء الله عز وجل. ويشهد لذلك الحديث الآتي:"عجبت لأمر المؤمن , إن أمره كله خير , إن أصابه ما يحب حمد الله و كان له خير وإن أصابه ما يكره فصبر كان له خير, و ليس كل أحد أمره كله خير إلا المؤمن". أخرجه الدارمي ( 2 / 318 ) و أحمد ( 6 / 16 ) وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 1 / 228 ).

***************

التالي

تفسير سورة السجدة

السابق

تفسير سورة الأحزاب

كلمات ذات علاقة
عِظَمُ , الْجَزَاءِ , مَعَ , عِظَمِ , الْبَلَاءِ