كيف نشأ القمر ، حقائق جديدة ومعلومات غريبة!

كيف نشأ القمر ، حقائق جديدة ومعلومات غريبة! https://www.alyaome.com/wp-content/uploads/2017/04/كيف-نشأ-القمر.jpg تصدت نظريات كثيرة...

مجتمع رجيم / الصور الطبيعية
شروق
اخر تحديث
كيف نشأ القمر ، حقائق جديدة ومعلومات غريبة!

كيف نشأ القمر ، حقائق جديدة ومعلومات غريبة!

كيف-نشأ-القمر.jpg

تصدت نظريات كثيرة للإجابة عن سؤال كيف نشأ القمر ومتى وكيف حدث هذا، إلا أن لغز كيفية نشأته يظل محل بحث ودراسة .
تفترض إحدي هذه النظريات أن القمر كان جزءا من الأرض فيما مضي، ثم انفصل عنها أثناء دورانها حول مركزها تاركا وراءه منخفضا هائلا يظن أنه ذلك المنخفض الذي امتلأ بالماء فيا بعد ونعرفه اليوم باسم المحيط الهادي .
ولكن لا توضح هذه النظرية الأسباب التي أدت إلي انفصال مثل هذه الكتلة الصخرية الكبيرة من الأرض وتفشل فى الإجابة عن كيف نشأ القمر .
وبصفة عامة لا يوجد هناك سند كاف لهذه النظرية إذ يبدو أن القمر كان تابع للأرض منذ زمن بعيد، وقبل أن يوجد هناك ما يسمي بالمحيط الهادي .
وهناك نظرية أخري تفترض أن القمر كان واحدا من الكويكبات الصغيرة التي تسبح وحدها في الفضاء .
ثم التقطته الأرض ووقع أسيرا لجاذبيتها، واستمر في الدوران حولها منذ ذلك الحين .
ولا تفسر لنا هذه النظرية أيضاً السبب في أن القمر جسم كامل الاستدارة تقريبا علي حين أن أغلب الكويكبات المعروفة عبارة عن أجسام صخرية لا شكل لها، ولا يوجد منها ما هو كامل الاستدارة كالقمر .

كيف نشأ القمر؟ النظرية الأرجح

ومن المعتقد الآن أن نشأة القمر كانت مع الأرض ومع المجموعة الشمسية في نفس الوقت تقريبا .

فقد تبين من بعض الدراسات التي أجريت علي صخور القمر أن هذه الصخور تكونت منذ نحو 4600 مليون سنة، وهو العمر التقريبي لكل من الأرض والمجموعة الشمسية .

وتؤيد هذه النتيجة أن القمر قد تكون مع الأرض من نفس السحابة الغازية التي تكونت منها الشمس وكل الكواكب الأخري
وبالمزيد من البحث والدراسة حول نشأة القمر إتضح أن سطحه مغطى بعدد كبير من الفوهات المستديرة الشكل، وهي تظهر علي هيئة مسطحات منخفضة المستوي، وتحيط بها المرتفعات من كل جانب علي هيئة دائرة .
وتشبه بذلك فوهات البراكين وقد تداخلت بعض هذه الفوهات مع بعضها الآخر .

وبعض هذه الفوهات يتميز باتساعه الهائل، فيبلغ قطر بعضها أحيانا نحو 300 كيلومتر، كما يصل ارتفاع الجبال التي تحيط بها إلي ما يقرب من خمسة كيلومترات، وهو ارتفاع كبير جدا بالنسبة لحجمه الصغير وهذه من ضمن الحقائق عن القمر .
وهناك اعتقاد بأن أغلب هذه الفوهات قد نشأت من اصطدام بعض النيازك كبيرة الحجم بسطح القمر في الزمن القديم، ولكن ذلك لا يمنع أن يكون بعض هذه الفوهات قد نشأ نتيجة للنشاط البركاني للتربة في المراحل الأولي من نشأة القمر .
وتختلف درجة حرارة سطح القمر من مكان لآخر، فقد تصل درجة الحرارة إلي 100 درجة مئوية وهي الدرجة التي يغلي عندها الماء علي سطح القمر المواجه للشمس .
وقد تنخفض درجة حرارته إلي 116 درجة مئوية تحت الصفر ليلا علي الوجه المظلم ما يعني استحالة الحياة على القمر .
ويرجع السبب في هذا التفاوت الكبير في درجات الحرارة علي سطح القمر إلي عدم وجود غلاف جوي، فالغلاف الجوي يساعد علي تنظيم درجات الحرارة، ويحمي السطح الذي يحيط به من التقلبات الحرارية الكبيرة مثلما يحدث علي سطح الأرض .

وهناك اعتقاد بأنه عند نشأة القمر كان له علاف جوي، ولكنه لم يستطع أن يحتفظ بهذا الغلاف مدة طويلة بسبب صغر كتلته، وضعف قوة جاذبيته التي لا تزيد علي 1/6 جاذبية الأرض .

ولذلك فإن سرعة الهروب علي سطحه كانت صغيرة وتقترب كثيرا من السرعة العادية التتي تتحرك بها جزيئات الغازات .
وبمرور الوقت استطاعت هذه الغازات أن تتغلب علي جاذبية القمر، وأن تهرب إلي الفضاء الخارجي








التالي

-

السابق

💡 تعرفي على سر تسمية الدول التى تنتهى بكلمة "ستان"

كلمات ذات علاقة
كيف , نشأ , القمر , ، , حقائق , جديدة , ومعلومات , غريبة!