مجتمع رجيمالنقاش العام

بعد طول غياااب..........خدعوك فقالـــــــو..........الاعلام و الشائعات

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

بعد طوووووول انتظار و غياااااااب طوييييييل ...............عوده برنامج خدعوك فقالــــــــــــــــــو

انهارده كانت اول حلقه مباشــــــــر و كانت بعنوان




الاعلام و الشائعــــــــــــــــــــات

يمثل التليفزيون ثقافات ومعتقدات أجيال.. علينا أن نعلم جيداً ماذا نشاهد وماذا لا يجب أن نشاهد...
" ولَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الجِنِّ والإنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا ولَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا ولَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أضَلُّ..." (الأنعام: 179)
يشبه الله تعالى الذين لا يستخدمون عقولهم بالأنعام التي خُلقت مسيرة ليس لها اختيار دون الإنسان الذي رزقه الله بقلب يختار ماذا يسمح له بالدخول لقلبه من عينيه وأذنيه.
لقد كرم الله الإنسان بأن بعث لنا النبي صلى الله عليه وسلم ليعلمنا الدين.
" لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى المُؤْمِنِينَ إذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ ويُزَكِّيهِمْ ويُعَلِّمُهُمُ الكِتَابَ والْحِكْمَةَ وإن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ" (آل عمران: 164)
لا تُسلم عقلك لكل من يقول لك لن تنجح. قال لي أحد الناس: لن يسمعك أحد، وأنا أتكنى أن أكون بتكلم بالله. ولا حول ولا قوة إلا بالله.
" وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ" (الحج: 27)
قال الله لسيدنا إبراهيم، عليك الأذان وعلينا البلاغ.
وأنا لا أتكلم اليوم عن الحلال والحرام، فالنبي أوضح لنا كل شئ قبل أن يموت، عليه الصلاة والسلام. فقال لنا "الحلال بين والحرام بين".
التليفزيون تعريفه أنه جهاز إمتاع. ولو أن الواحد بعيد عن الله، ستكون متعته في خدمة الآله الآخر. " أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إلَهَهُ هَوَاهُ..." (الفرقان: 43)
هناك ما يسمى "المفهوم الذاتي". وهي المعتقدات التي تترسخ في عقولنا الباطن وتظهر في تصرفاتنا وفي حياتنا. أصبح التليفزيون الآن المكون الأول لمفاهيم الذاتية، فعلينا أن نحذر ماذا نرى. ماذا يكون لنا:
قيمة العائلة: هل أهلي مهمين أم هم "خنقة".
قيمة الدين: هل رأيت البطل يصلي ركعتين ويتوكل على الله قبل عمله؟ نادرا ما نرى هذا.
قيمة النبي!
فكرة المتدين المتشدد " المبهدل" الدرويش! هذه الصورة التي كثيراً ما رأيناها لترسخ عندنا أن الدين هو السبب في تطرف الناس وفسادهم بعد أن كانوا "مفرفشين".
بما أن العقل اللاواعي يخزن المعلومات ويطلقها في الحياة أسألكم سؤال: كم هي نسبة الحلال من الحرام من الذي يُقدم في التليفزيون؟!
كل ما تراه بعينك وتسمعه بأذنك يُركز في قلبك. فعلينا أن نختار ما نشاهد وألا تكون أشياء يشيح عنها النبي وجهه إذا رآها لأن النبي يشيح وجهه عن أي شئ يغضب الله. أخشى أن يشيح النبي وجهه عنا يوم القيامة من كثرة ما نراه من أشياء تغضبه وتغضب الله؟
يكُون التليفزيون أفكارنا في متوسط 40 ساعة نشاهده فيها في الأسبوع، وإذا قال الدعاة: هذا غلط، يقول الناس: أنتم متشددون.
42 قناة فيديو كليب لا تعرض سوى العُري 24 ساعة. هل يوجد لدينا 42 داعية إلى الخير؟ كم داعية تستمع إليه وتسلم قلبك له؟!
رمضان الماضي كان به 94 مسلسل!!! مسلسلات تضيع أوقاتنا التي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم "من قام رمضان إيمانا واحتسابا غُفر له ما تقدم من ذنبه".
ماذا سنقول للنبي عندما يسألنا عما كنا نشاهد؟ " لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ اليَوْمَ حَدِيدٌ" ( ق:22)
" قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ..." (النور: 30)
70 ألف حالة طلاق، من أكبر أسبابها البنات العارية في الإعلانات والأغاني، وبسبب توقعنا الذي يفوق الحقيقة للسعادة. يتخيل الرجل أن زوجته يجب أن تشبه فتيات الإعلانات لكي يكون سعيداً، هذا الإحساس يجعلنا نكره حياتنا وعيشتنا وزماننا.
التليفزيون نعمة، لا تحارب المُنعم بها...
التمثيلية التي يراها العالم العربي الآن، لماذا نشاهدها ونشاهد البطل وهو يشرب الخمر؟ "من رأى منكم منكراً فليغيره بيده..." ألا نستطيع أن يغير القناة؟
لا تكن جزء من أهداف غيرك، كن جزءاً من أهداف النبي الذي هو هدفه "أمتي أمتي..."
يقول البعض؟ لما تحاسبني أنا وكل الناس تشاهد ما أشاهده؟! هل إذا ذهبت يوما متأخر عن ميعاد العمل وكل الناس متأخرين وسألك المدير" لماذا تأخرت؟" أستقول له: كل الناس هكذا؟"!!!
" وإن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ..." ( الأنعام: 116)
" كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ" ( المدثر: 38)

الإعلام المقروء:
الذي ينقل الأخبار يجب أن يكون" عدل ضابط". أي صاحب دين لا ينسى ولا يؤلف. هل كل من يكتبون ينطبق عليهم هذا التعريف؟
نقل الأخبار هو النميمة... وهي من الكبائر ومن أكبر أسباب عذاب القبر. لقد حدثت حادثة الإفك لكي نتعلم كيف نتعامل مع الأخبار المماثلة.
" لَوْلا إذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ المُؤْمِنُونَ والْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً وقَالُوا هَذَا إفْكٌ مُّبِينٌ (النور: 12)
" يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا إن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (الحجرات: 6)
5 مليار جنيه أرباح إحدى القنوات الفضائية من الرسائل التي يرسلها المشاهدون. أموال كانت ستحل لنا أزمة الخبز، وقلة الزواج والفقر في بلادنا.
وصية للأهل: رتب القنوات المفيدة، الرياضة والكرتون للأطفال والأخبار والدين حتى لا تصطدم بقناة تعرض شئ حرام أثناء مشاهدتك للتليفزيون. ثم ضع تحتها القنوات التي أحيانا تعرض أشياء مفيدة وأحيانا تعرض أشياء حرام. ثم أمسح القنوات التي لا تعرض إلا حرام.
نريد أن نتق الله، ويكون ليدنا حجة حين نراه سبحانه وتعالى وألا يقول لنا النبي "سحقاً سحقاً، بعداً بعداً".
جزاك الله خيرا

ولكن اين هذا البرنامج وما اسمة وعلى اى قناة
البرنامج اسمه خدعوك فقالو للداعيه مصطفى حسنى ويذاع على قناه اقرا
النهارده كانت اول حلقه مباشر
يتحدث البرنامج عن العادات والمفاهيم
الخاطئة لدى الشباب


مواعيد عرض البرنامج


بتوقيت القاهرة


يوم الجمعة الساعة 8 مساءا
الاعادة فى نفس اليوم الساعة 12 ليلا
الاعادة مرة ثانية : السبت 12 ظهرا
جزاك الله خير ونفع بك
1 2 
كلمات ذات علاقة
الشائعات , غياااب..........خدعوك , فقالـــــــو..........الاعلام