مجتمع رجيمالمكياج و العناية بالجسم و الشعر والعطور

ماتود معرفته عن عمليات التجميل وحقن البوتوكس من الالف للياء

didi21 03:38 AM 08-19-2008

تجارب وابحاث

في البرازيل اطلق د. الياس شيبان والبروفيسور Jose Valle كريم بتركيبة خاصة تضم الى جاني ال DEMAE مجموعة من الاسيدات الامينية والفيتامينات بعد تجارب اجريت على مرضى بين سن الخامسة والثلاثين والستين. وفي الوقت ذاته كانت تجرى ابحاث مماثلة من قبل د. Rachelle Grosme من شركة Johnson & Johnson اظهرت تحسنا كبيرا في محيط العينين والعنق بشكل خاص بعد اثني عشر اسبوعا على استعمال الكريم. بالرغم من ظهور النتائج مباشرة بعد الاستعمالات الاولى، الا ان الاطباء يؤكدون على وجوب متابعة العلاج لمدة اقلها ثلاثة او اربعة اشهر للحصول على نتيجة دائمة. ويؤكد د. لويس شيبان جراح التجميل المسؤول عن عيادة اوروايستتيك في الارجنتين، ان مفعول الكريم تراكمي. فكلما استعملناه لوقت اطول. كانت النتيجة اوضح واستمرت اطول. في لبنان بدأ استعمال DEMAE للوجه والجسم بتركيبته التي تضم عناصر متعددة مستوردة مباشرة من البرازيل من قبل اطباء معروفين لاحظوا تحسنا واضحا على صعيد التجاعيد والحبوب وترهل الجلد والبشرة التي بدت ملساء واكثر نعومة وحيوية. دون تقشير، دون حقن، صار الشباب في متناول اليد. وتشهد على ذلك النساء اللواتي استعملن هذا الكريم واصبحن من الاوفياء له مثل شارون ستون، ساندرا بولوك وكاميرون دياز..[/واللذي يجب ان تعرفوه هو
تزايد الاهتمام في السنوات الأخيرة بعمليات التجميل.. فأصبحت ظاهرة واسعة الانتشار خاصة وسط النساء ، فصرنا نسمع عن عمليات شفط الدهون وعمليات شد الوجه وتحسين الأنف وغيرها من العمليات التي تهدف أساساً إلى تجميل الشكل الخارجي.
ومع تزايد هذا الاهتمام كثر الحديث وتشعب حول عمليات التجميل فاختلطت المفاهيم وتاهت الحقيقة !!
يحاول تصحيح المفاهيم ويقدم لك ما قد لا تعرفينه عن عمليات التجميل في الملف التالي :
· عن بدايات عمليات التجميل :
لقد عرف هذا التخصص منذ آلاف السنين قبل ميلاد المسيح عليه السلام حيث وصلت إلينا بعض المخطوطات من بلاد الهند بعد ترجمتها أثناء خلافة هارون الرشيد، وقد شهد تخصص الجراحة التجميلية تطورا كبيراً على يد الجراح المؤسس أبو القاسم الزهراوي أثناء الفترة الذهبية في الأندلس، ثم انتقلت أساسيات هذه الجراحة إلى العالم الغربي خلال عصر النهضة واستمرت في التطور إلى يومنا هذا.حيث ظهرت بعض الأجهزة الحديثة كالمجهر والليزر، إضافة إلى التطور الكبير في وسائل التخدير والذي بفضله يمكن أن يخوض جراح التجميل في عمليات أكثر تعقيداً قد تستغرق في بعض الأحيان ساعات طويلة .
أما في البلاد الإسلامية بصفة عامة وبلادنا العربية بصفة خاصة يعتبر تخصص الجراحة التجميلية حديث النشأة حيث بدأت مدارس متعددة تزاول نشاطها وتواكب التطور في هذا المجال .
· وعن أنواع عمليات التجميل يشير الدكتور مصطفى إلى أنها تنقسم إلى قسمين :
الجراحة الترميمية ويقصد بها إعادة الأعضاء الخارجية لجسم الإنسان إلى وضعها الطبيعي من الناحية الوظيفية والشكلية بصورة تقريبية مثل التشوهات الخلقية كفتحة الشفة العليا أو زيادة أو نقصان الأصابع، وإعادة بعض الأعضاء بعد عمليات جراحية استئصالية مثل: محاولة تشكيل الثدي بعد استئصاله إثر مرض السرطان .
كما يعتني هذا النوع من جراحات التجميل بكل التشوهات الناتجة عن حوادث المرور أو الحروق.. الخ.
الجراحة التجميلية وهذا النوع يعرف به التخصص بصورة عامة حيث كان يعتقد أنه يركز على الجانب الشكلي فقط ، ولكنه يأخذ الجانب العضوي أيضاً ومثال على ذلك الجراحات التجميلية للبطن عند النساء بعد الحمل المتكرر ، حيث نلاحظ الترهل الذي يصحبه ارتخاء عضلي يؤدي إلى انحناء الجسم إلى الأمام وبالتالي وجود مشاكل بالظهر إلى جانب مشاكل بالتنفس ، إضافة إلى الاحباطات النفسية، لذلك فإن هذا النوع من الجراحة لا يعد جراحة تجميلية ، بل جراحة ترميمية تحاول أن تعيد للمرأة مظهرها الأول بصورة تقارب الطبيعة .
· الفئات الأكثر طلباً لعمليات التجميل :
يشير إلى أن الإقبال على جراحات التجميل لا يقتصر على فئة معينة ؛ فالطلب عليها من كل الأعمار وكل الأجناس ؛ وتبلغ نسبة النساء حوالي 30% من إجمالي المقبلين على جراحة التجميل ، أما الرجال فتصل نسبتهم إلى 20% ، بينما ترتفع نسبة الأطفال لتصل إلى50% .
ويزداد عدد المراجعين يوماً بعد يوم نتيجة للوعي بأهمية هذا النوع من الجراحات بفضل وسائل الإعلام ، غير أنه ينبغي عدم الاعتماد على وسائل الإعلام في اتخاذ القرار بإجراء الجراحة حيث يجب زيارة الاختصاصيين أولاً لتقييم الحالة .
وجدير بالذكر أن هناك جراحات تجميلية تؤدي إلى تغيير في الشكل - وهذه نادرة جداً - فإذا تقدم أحد المراجعين بطلب لتغيير في شكله تتم دراسة حالته بصورة شاملة وعلى ضوئها يتحدد ما إذا كانت الحالة تستدعي التدخل الجراحي أم لا، فإذا كان الشكل طبيعي وليس هناك مشاكل وظيفية يتم إقناع المراجع بعدم اللجوء إلى الجراحة .
وجراحات التجميل كغيرها من العمليات الجراحية لا تخلو من الأعراض الجانبية - - فهي تستلزم التخدير الموضعي أو الكامل، كما أن الجروح فيها حتى ولو كانت بطريقة تجميلية فهي كثيرة، ويمكن أن تتعرض للالتهابات، لذلك من الضروري شرح تفاصيل العمليات بطرق واضحة ومفصلة من حيث الإيجابيات والسلبيات على المدى القصير والبعيد حتى يتمكن المراجع من اتخاذ قرار إجراء الجراحة بقناعة كاملة .
· الجراحات التجميلية الأكثر انتشارا :
يقول الدكتور آيات عيسى أن جراحات التجميل الأكثر انتشارا تتمثل في الآتي :
· التشوهات الخلقية :
· فتحات الشفة أو سقف الفك العلوي
· تشوهات اليد ( مثل الأصابع الملتصقة أو الزائدة )
· تشوهات الأذنين من ضمور أو بروز
· تشوهات الجمجمة أو عظام الوجه


· التشوهات المكتسبة إثر حادث أو مرض :
· الندبات
· الجروح الحديثة أو القديمة
· الأورام الجلدية
· أورام الثدي
· مشاكل الأجفان
· جراحة اليد
· الحروق
· تشوهات الثدي


didi21 03:38 AM 08-19-2008
· ومن الجراحات التجميلية أيضا :
· جراحة البطن: عمليات ترميم جدار البطن، كالترهل والفتق...
· جراحة الثدي: علاج الحجم الزائد ، علاج الحجم الناقص ، علاج نقص التوازن، عمليات تركيب بعد الاستئصال الناتج عن الأمراض السرطانية، عمليات تضخم الثدي عند الرجال.
· عمليات الوجه: إصلاح الخلل في التوازن بعد الشلل النصفي، وإصلاح التشوهات الناتجة عن الحوادث والأمراض.
ويضيف في بعض الأحيان يتخصص جراح التجميل في إحدى المجالات التي سبق ذكرها، وقد يشارك زملاءه أثناء جراحات أخرى لتوفير الخدمة المتكاملة للمريض، فمثلاً عند إجراء عملية جراحية لاستئصال بعض الأورام التي تؤدي إلى إتلاف واسع النطاق بالأنسجة المحيطة يأتي دور جراح التجميل في نهاية العملية لإصلاح وترميم تلك الأنسجة لمنع حدوث أية تشوهات.

· نصائح وإرشادات :
وأخيراً يقدم بعض النصائح للمراجعين في مجال جراحات التجميل منها:

· الوعي الطبي وذلك بالإطلاع على كل ما يخص المشكلة التي يريد المراجع معالجتها.
· عدم التسرع في اتخاذ القرار إلا بعد دراسة شاملة للمشكلة.
· استشارة عدد من المختصين من ذوي الكفاءات والخبرة .
· ضرورة تبادل الثقة بين المراجع والطبيب .
· عدم تخطي الحواجز الشرعية في بعض الجراحات (استشارة الفقهاء ضرورة في بعض الأحيان) .
· اتخاذ القرار المناسب عن قناعة بعد الدراسة والاستشارة


ونقلا عن جريدة الرياض اليكم هذا التقرير:

تجد عمليات التجميل اقبالا كبيرا من قبل الرجال، وبصفة خاصة من النساء اللاتي يقبلن على تلك العمليات إما للضرورة او اتباعا للموضة كما هو دارج في كثير من المجتمعات الأخرى ومرد ذلك ربما يعود لتأثير القنوات الفضائية على أغلب مشاهديها سواء فتيات أو شباب حباً للظهور امام الناس بشيء جديد وملفت للنظر حتى لو كان ذلك على حساب الصحة خاصة الفتيات اللائي قد تجد منهن من تقوم بتكبير احدى الشفاه سواء العليا او الشفة السفلى او العكس والبعض منهن تلجأ إلى وضع بعض الحلق إما في انفها او وسط لسانها او على سرتها والبعض الآخر يقمن بابراز الثديين وتكبيرهما ويرضخن تحت عمليات تجميلية قد تدفع الفتاة ثمنها مستقبلا مقابل نزوة طائشة وتقليد احمق.

وحول هذه العمليات التجميلية وانتشار اماكن عمليات التجميل بكثرة وما يصاحب تلك العمليات من مضاعفات مستقبلية دون الحاجة لها أكد بعض الاستشاريين من الأطباء ان اغلب من يلجأ الى عمليات التجميل وهو ليس بحاجة لها قد يجد مضاعفات صحية مقابل الموضة والتقليد فكان ل "الرياض" هذا التحقيق مع الدكتور محمد بسام حواري استشاري جراحة التجميل الذي اكد ان عمليات جراحة التجميل بصفة عامة هي لتحسين وترميم وإصلاح الأجزاء من الجسم عندما يكون الإنسان بحاجة لها بل عند الضرورة القصوى مثل التشوه بسبب السمنة المفرطة او الترهلات في الجسم أو آثار الحروق او الحوادث او التشوهات الخلقية التي تصاحب الشخص منذ الولادة.

عمليات متيسرة لاصلاح العيوب الجسدية
وأضاف حواري أن جراحات التجميل تواكب التقدم العملي والاجتماعي والثقافي والحضاري لاي مجتمع فقد زاد انتشارها بشكل واضح في المملكة خلال 15سنة الماضية كما زاد عدد الجراحين السعوديين الذين يحملون شهادات دراسات عليا وعلى مستوى من الكفاءة والعلم في عمليات التجميل وبين أن أسعار عمليات التجميل تتراوح بشكل كبير اعتماداً على نوع العملية وصعوبتها ودقتها وكذلك خبرة ومهارة الجراح ولكن عموماً عمليات التجميل التي تعنى بآثار الحوادث والحروق والتشوهات الخلقية عادة ما تكون معتدلة وفي متناول الجميع، أما العمليات التي تعنى بالتجميل مثل تحسين الجسم وعمليات تجميل الوجه فهي عادة ما تكون أكثر سعراً وتشمل عمليات شفط الدهون لتحسين القوام واصلاح بعض عيوب الجسم والتجمعات الدهنية كذلك عمليات شد البطن والصدر والآثار المترتبة عن ارتفاع وانخفاض الوزن والولادات المتعددة لدى النساء وعمليات إصلاح تضخم الثديين لدى الرجال والتي تسبب لهم احراجات شديدة فيلجأون إلى عمليات التجميل لإصلاح هذه العيوب.

20ألف ريال قيمة العملية
اما عمليات جراحة تجميل الأنف فنجد عليها اقبالا كبيراً من الرجال والنساء إما بسبب إصابة قديمة او حديثه أدت الى اعوجاج وتشوه في الأنف او انسداد في مجرى هواء الأنف او تشوه خَلقي منذ الولادة كما في حالات الشفة الارنبية كما انه يردنا بعض الطلبات سواء من الرجال او النساء من اجل تجميل الأنف ويتم رفضها بسبب عدم وجود ما يعيب الانف او ان بقاء الانف في حالته يناسب الوجه والشكل ولا داعي لاجراء العملية. فاسعار هذه العمليات تتراوح اعتمادا على طول العملية وصعوبتها وشهرة الجراح فهي تحتاج الى مهارة ورأي سديد في كيفية اجرائها لذلك هناك تفاوت في اسعارها فمنها ما يصل بين 8000آلاف الى , 20000الف ريال فأكثر.

كما اضاف حواري: فيما يتعلق بعمليات تكبير الثديين في النساء انها مهمة لبعض النساء بل تضيف للأنثى تحسنا كبيرا في حياتها وحالتها النفسية والاجتماعية لمن تكون مضطرة لذلك إما بسبب ضمور الخلايا لديها في الصدر او من لم يكن لديها شيء لصغر ثدييها.
اما من تخضع لتكبير الثديين وابرازهما بشكل ملفت وهي ليست بحاجة لذلك فهذه تعرض نفسها لاعراض صحية قد تسبب لها المتاعب، فالمواد المستعملة في عملية تكبير الشفاه او ابراز الثديين لدى المرأة هي مادتين الاولى مادة السيلكون والثانية الماء والملح (المغذي الذي يعطى للمريض عند دخوله للمستشفى) وهناك مواد اخرى تستعمل في بعض البلدان ولكنها لم تنتشر بشكل واسع واعتقد انها لا تزال في طور المرحلة البدائية ولم يمر عليها فترة طويلة للتأكد من سلامتها في رأيي الشخصي. واكد حواري ان مادة السيلكون عليها بعض التحفظ من العديد من الناس وخاصة في القارة الأمريكية وذلك لارتباطها بسرطان الثدي كما ظهر في بعض الابحاث التي صدرت منذ عدة سنوات مما اصاب بعض الشركات المصنعة بالافلاس لمنع استخدامها اما في دول اوروبا فلا تزال تستعمل مادة السيلكون بشكل عادي ويبدو انهم معترفون تماماً بالابحاث التي صدرت عن هذه المواد (السيلكون) اما نحن هنا في المملكة فلنا الخيار بين هاتين المدرستين وعادة نبين للمريض التفاصيل الدقيقة لمساوئ هذه المادة قبل ان يخضع لعملية التجميل سواء تكبير الشفاه او ابراز الثديين ويتراوح اعمار اللاتي يلجأن لهذه العملية ما بين 18- 30سنة من النساء او بعد ذلك لمن اصيبت بضمور شديد للثدي بعد الولادة.
ومن الامور الغريبة وهي منتشرة بين الفتيات ان يطلب بعضهن ازالة آثار نتيجة عن وضع عدة فتحات من الحَلَقء سواء في الأذن او الانف او السرة او غيرها وذلك مع الاسف بسبب انتشار هذه الموضة في البلاد الغربية وتقليد بعض الفتيات المراهقات فمثل هذه يمكن ازالتها ولكنها تترك آثارا واضحة من خلال العملية الجراحية التي لابد منها لازالة هذه الفتحات.

didi21 03:39 AM 08-19-2008


التجميل قسمان
وتحدث ل "الرياض" استشاري جراحة تجميل بالمستشفى التخصصي قائلا: إن عمليات الجراحة في تخصص التجميل تنقسم الى قسمين عمليات تقويمية ترميمية وعمليات تجميلية تشكيلية، فالتقويمية تشمل العديد من العمليات الجراحية للجسم وهي من الضروريات وهذه لاغنى عنها ويمكن ان تجرى لجميع الاعمار والفئات. اما العمليات التجميلية والتكميلية فهي اختيارية وغير طارئة وتشمل شد الجفون والوجه والرقبة والانف واصلاح بروز الاذن وحقن الدهون والكولاجين في الوجه واصلاح تجاعيد الوجه بالليزر او البوتكس وعملات تجميل الثدي سواء الشد او التكبير والتصغير وعمليات شفط الدهون وشد البطن فهذه العمليات متعددة وازداد اقبال الناس عليها نتيجة تناول الإعلام بمختلف وسائله ولاهتمام الناس بتحسين مظهرهم واغلبها تجرى للسيدات اكثر من الرجال مثل شد البطن وشفط الدهون وتصغير الثدي وتكبيره بالنسبة للنساء كثير جداً وكذلك الشفاه إلا ان هناك عمليات تجرى للجنسين بالتساوي تقريباً مثل إصلاح الاذن اما عمليات بروز الاذنين فتجرى للاطفال.
وبين ان البوتكس المستخدم للتخلص من التجاعيد هو شكل من اشكال مادة البوتوهنوما البكتيرية السامة فالبوتوكس مركب معالج طبيا ومستخلص من Botilum Toxin وهو افرازات من بكتيريا تؤدي إلى عدم حركة العضلات بحيث يكون له تأثير موضعي فقط دون التأثير على الجسم ويستخدمه اطباء الاعصاب لتخفيف حركات الوجه والرقبة الناتجة عن بعض الأمراض العصبية. واكتشف انه اذا حقن هذا المركب في العضلات وخصوصاً في الجبهة والجانب الخارجي من جفون العين فانه يؤدي إلى اضعاف العضلات واختفاء التجاعيد ويدوم مفعول هذه المادة مدة ستة أشهر ويلزم الحقن كل ستة اشهر.
كما بين ان عمليات تجميل الشفاه تكون لتكبير وتضخيم وتصغير الشفاه وهذه العمليات تعمد إليها أغلب النساء تقليداً واتباعا للموضة وهذا قد يؤدي ببعضهن الى الوقوع في تشوهات قد تدوم في الفم فليس هناك اجراء جراحي بدون مضاعفات والمهم في الامر هو الاختيار الجيد وعدم اجراء الجراحة بدون دراسة وشرح كاف للمريض فالحالات الغير مدروسة جيدا قد ينتج عنها تشوه يصعب اصلاحه فعملية حقن الشفاه للتضخيم وتكبير الشفه اذا قام به طيب غير متخصص وحقن مواد غير معروفة او غير ملائمة قد تؤدي إلى مشاكل وندبات وتشوه لتلك السيدة عند إجراءجراجات للتجميل وشد د. فؤاد ان يكون هذا الجراح استشارياً في جراحة التجميل ورخص له من قبل الهيئة السعودية للتخصصات الطبية لاستشاري في جراحة التجميل.


فلو كان النساء كمن ذكَرْنا = لفضِّلت النساء على الرجال
وما التأنيث لاسم الشمس عيب = ولا التذكير فخر للهلال
***************
فما من كاتب إلا سيفنى ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بخطك غير شىء يسرك يوم القيامة أن تراه والحمد لله حمدا كثيرا




didi21 01:52 AM 08-20-2008
كل ما تريد معرفته عن حقن الدهون و البوتكس..
حقن الدهون










didi21 01:56 AM 08-20-2008

حقن الدهون و الكولاجين

فكرة العملية : لملىء التجاعيد و الثنايا الجلدية و الأجزء المضمورة من جلد الوجه و زيادة حجم الشفاتين و ظهر اليد خاصة لذوى البشرة الرقيقة الجافة و ذوى اللون الفاتح

زمن العملية : من ربع ساعة لساعة فى الجلسة.

نوع التخدير: بدون تخدير.

المكان: مستشفى و لا يحتاج المريض للمبيت بعد العملية.

الأعراض الجانبية المتوقعة :الأحساس ببعض الحرقان مكان الحقن (أثناء الحقن) و أحمرار بالجلد و بعض التورم

المشاكل الغير متوقعة : حساسية من الكولاجين فى صورة أحمرار و رغبة فى حك الجلد - حدوث ألتهابات - عدم أنتظام الحقن (تعرج بسطح الجلد)

زمن التعافى : الرجوع للعمل بعد يومين والنتيجة النهائية بعد أول شهر.

التكلفة : ألاف وثلاثمائة جنية مصرى - مائتان و ثلاثون دولار لكل حقن.

أستمرار النتائج : مستمرة من أشهر لسنوات


didi21 02:01 AM 08-20-2008

حقن البوتكس

فكرة العملية : البوتكس (Botox®) هو مادة كيميائية مستخلصة من الميكروب المسبب للتيتانوس و هى تعمل على شلل العضلات ولذا عند حقن كمية مناسبة منها لعضلات الوجه المنقبضة و التى تسبب ظهور تجاعيد و كرمشة الجلد فى أماكن حول العين والفم ترتخى هذه العضلاتو تنعم البشرة بأختفاء التجاعيد.

هذه المادة أيضاً تقلل أفراز العرق من الغدد العراقية فى الأبط بغلق الأعصاب المهيجه لهذه الغدد.

زمن العملية : من ربع ساعة لساعة فى الجلسة.

نوع التخدير: بدون تخدير.

المكان : مستشفى و لا يحتاج المريض للمبيت بعد العملية.

الأعراض الجانبية المتوقعة : الأحساس ببعض الحرقان مكان الحقن (أثناء الحقن) و أحمرار بالجلد و بعض التورم

المشاكل الغير متوقعة : حساسية من البوتكس فى صورة أحمرار و رغبة فى حك الجلد - حدوث ألتهابات - عدم أنتظام الحقن (تعرج بسطح الجلد) أو حقن غير دقيق يسبب شلل لعضلات الوجة

زمن التعافى : الرجوع للعمل فوراً والنتيجة النهائية بعد أول يوم.

التكلفة : ألاف وثلاثمائة جنية مصرى - مائتان و ثلاثون دولار لكل جلسة حقن.
أستمرار النتائج : مستمرة من 6 أشهر لسنة.
1  2 3 
كلمات ذات علاقة
ماتود , معرفته , الالف , التجميل , عمليات , ـللياءز.