ساعدوني كيف اخشع في الصلاه وفي نفس الوقت اخشع فيها

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
دنيا الامل
السلام عليكم بصراحه انا دائما اسهو في الصلاه ولا اتذكر كم ركعه وماهي الحركات التي قمت بها كالتكبير والتسليم وغير ذالك وعدد الركعات فالجأ الى الاعاده مرات عديده الى ان اقسم على عدم اعادتها لكي اخلص من الوسواس ســــــــــاعدوني ولكم الاجر ان شاء الله علما انني بكل شيء اوسوس حتى في الاعمال المنزليه وكذالك الجأالى الاعاده
jannah1
اختي في الله دنيا الامل
هذي طريقتي التي اتبعها اتمنى ان تساعدك
اولا=قبل دخول الحمام لوضوء دعاء ماقبل الدخول
ثانيا =اسباغ الوضوء بحيث يكون ماء الوضوء مس كل المناطق الواجبه لوضوء
ثالثا=الاستغفار (استغفر الله الذي لااله الا هو الحي القيوم واتوب اليه)
رابعا=الاستعاذه من الشيطان الرجيم
خامسا=الوقوف امام القبله وحاولي ان تتصوري انكي واقفه على الصراط المستقيم
والجانب الايمن جنه والجانب الايسر نار
والله يراكي فاانتي بين يدي الله عز وجل
استحضري كل ماعندكي من ذهن وتركيز
وادعي في اخر الصلاة
(اللهم اعني على ذكرك وحسن عبادتك)
وانشاء الله يساعدك وتقومين بالصلاه على احسن وجه ---وبالتوفيق
بحر الجود
واليك اختي الأسباب والأمور التي تعينكِ على الخشوع فى صلاتكِ

1) عدم الالتفات في الصلاة: عن مجاهد قال :كان الزبير إذا قام في الصلاة كأنه عود ،
وحدث أن أبا بكر قال كذلك .قال :وكان يقال :ذاك الخشوع في الصلاة
[رواه البيهقي في سننه بإسناد صحيح].

2) التأني في الصلاة والطمأنينة فيها:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لا تجزئ صلاة لا يقيم الرجل فيها صلبه في الركوع والسجود
"[رواه النسائي وأبو داود وابن ماجه].

3) اختيار المكان المناسب :
لأن الأماكن الني يكثر فيها التشويش أو غيره من موانع الخشوع تفقد المصلي صوابه فضلاُ عن خشوعه.

4) اختيار الملبس المناسب :
قال الله تعالى:{ يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ}[الأعراف : 31] .

5) الاستعاذة من الشيطان:
لم يزل يوسوس للإنسان في صلاته فيقول :"اذكر كذا ،لم لم يكن يذكر من قبل ،حتى يضل الرجل ما يدري كم صلى " [البخاري ومسلم].

6) ملازمة التوبة والاستغفار والاجتهاد في قيام الليل.

7) الإكثار من النوافل فإنها أسباب لمحبة الله.

7) الإخلاص والصدق مع الله.

وأوصيكِ /

كلما شعرتِ بالتعب أو الملل فاعلمي أن ذلك من الشيطان فاستعيذي بالله من وسوسته وجاهدي،
واحذري أن ينتصر عليكِ فهو ضعيف حقير.
قال الله عنه:"إن كيد الشيطان كان ضعيفاً"،

اقري كثيراً في كتاب الله وحاولي أن تتدبر في قراءتك؛ ليرق قلبك، وتطمئن نفسك.

ابحثي عن الصحبة الصالحة في مجالس الذكر لقراءة القرآن ومطالعة كتب السيرة النبوية.

استمعي للأشرطة الإسلامية، واقري الكتيبات الدعوية الجيدة،
وستجديِ في المواقع الإسلامية في الإنترنت الكثير من ذلك،
لكن يحسن بكِ أن تبحثي عن المواقع الجيدة والكتب المفيدة.
بسؤال أهل الاختصاص والمعرفة من الموثوقين في علمهم وأمانتهم.

ابتعدي عن سماع الأغاني ومشاهدة الأفلام والتبرج في اللباس وغيرها من المعاصي .
حتى يزيد إيمانك وتسهل عليك الطاعات.

وأعلمي أن قد مدح الله أهل الخشوع في الصلاة فقال: {والذين هم على صلواتهم يحافظون}
فإن المواظبة والمحافظة على الصلاة توصل إلى الخشوع، ولا ينتفع إلا بالخشوع.


نعتذر للأطاله عليكِ
ضناني الشوق
جزاكم الله خيرا ,,وجعله في ميزان حسناتكم ..
دنيا الامل
الله يجزاكم الخير يارب وسوف احاول وان شاء الله انجح واخشع في الصلاه