«تبارك» ... طفل الرابعة يحفظ القرآن كاملاً

مجتمع رجيم أخبار الأمة العربية والاسلامية
الكاتبة: عاشقة المصطفى

«تبارك» ... طفل الرابعة يحفظ القرآن كاملاً

أتقن الحفظ في عام ونصف العام ... «تبارك» ... طفل الرابعة يحفظ القرآن كاملاً
جدة - محمد حميدان الحياة - 11/07/08//


تبارك كامل السيد اللبودي (طفل في الرابعة والنصف من عمره)، اكتشف والده نبوغه وقدرته البارزة على الحفظ منذ العام الأول من عمره، فبدأ يُحفظّه آيات من كتاب الله الكريم.
عندما وصل إلى سن الثالثة من عمره، ألحقه بمركز تحفيظ القرآن الكريم في جامع الشعيبي الصباحي التابع للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في محافظة جدة كأصغر طالب يلتحق بحلقات التحفيظ، مع أن النظام لا يسمح بانتظام من دون التاسعة في الحلق القرآنية.
لم يمض عام ونصف العام فقط على وجود «تبارك» في حلقات التحفيظ مع معلمه يوسف بخش، حتى استطاع أن يحفظ كتاب الله الكريم كاملاً بإتقان عن ظهر قلب من دون أخطاء لغوية أو تجويدية، نال بعدها باقتدار شهادة حفظ القرآن الكريم بتقدير امتياز، فاختارته الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة، ليكون أصغر المكرمين في حفلة تخريج الحفظة التي ستقيمها في رمضان المقبل تحت رعاية أمير منطقة مكة المكرمة.

لم يكن «تبارك» النابغة الوحيد في أسرته، بل إن أخاه الأصغر «يزيد» ذا الأعوام الثلاثة بدأت تظهر عليه علامات النبوغ، فحفظ حتى الآن 10 أجزاء من القرآن من خلال الاستماع فقط، ويتوقع والده أن يتم حفظ كامل القرآن الكريم في رمضان المقبل.
يبقى السؤال ما سر توافق إحدى سور القرآن الكريم «تبارك» مع اسم هذا الطفل المعجزة؟ يقول والده الدكتور كامل اللبودي: «قبيل ولادة ابني «تبارك»، رأيت في المنام أنني أتلو الآيات (تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير* الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً) إلى آخر السورة، وقد تكررت هذه الرؤيا معي مرات عدة، وبعد ولادة طفلي أردت تسميته «تبارك»، فكان ـ والحمد لله ـ اسماً على مسمى»، ويشير إلى أن ابنيه «تبارك» و «يزيد» شجعاه على حفظ القرآن الكريم حتى أتمه في وقت وجيز.
وأشار الدكتور كامل إلى أن اكتشافه لنبوغ ابنه «تبارك» ثم تجربته مع ابنه الآخر «يزيد» جعلاه يفكر في نقل التجربة لبقية الأسر ممن لديهم أطفال نابغين من سن 3-4 سنوات، بإنشائه مشروعاً لتحفيظ صغار السن للقرآن، أطلق عليه اسم «تبارك» تيمناً بابنه النابغة، إذ يستطيع أي طفل أن يحفظ القرآن كاملاً في عامين فقط.

منقول للفائدة
جعلنا الله وإياكن من حفظة كتابه الكريم وجعل ذريتنا مباركة وحافظة لكتاب الله........

لمشاهدة الفيديو الرجاء الضغط على الرابط

لا تبخلوا بالمشاركة ونيل الأجر إن أعجبكم الموضوع

الصورة هي لتبارك وأخيه يزيد بصحبة والدهما

الكاتبة: نورانه

ماشا ء الله تبارك الله :
الكاتبة: بحر الجود

زوَّدك الله التقوى، وغفر ذْنبك ويسَّر لك الخير حيث ما كنت
الكاتبة: عاشقة المصطفى

مشكورة أختي بحر الجود على دعوتك الجميلة.واعلمي أن الملائكة تقول لك : ولك مثل ذلك.
أهديك والعاملين والعاملات في مجال الدعوة الى الله هذه الدعوة:
جعل الله لك دعوة لا ترد
ووهبك رزقا ً لا يعد
وفتح لك في الجنة بابا ً لا يسد
الكاتبة: زهره الاسلام

بارك الله فيكِ ونفع بكِ
الكاتبة: bashra

ماشاء الله
Attached: h19zv7.jpg‏ (19.4 كيلوبايت) 
الصفحات 1 2 

التالي
السابق