مجتمع رجيم

العودة   مجتمع رجيم > المنتـــــــدى الأســـــــلامى- خاص بأهل السنة والجماعة > السيرة النبوية ( محمد صلى الله عليه وسلم ) > الحديث الشريف وتفسيره

الحديث الشريف وتفسيره الحديث الشريف و تفسيره وشرحه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-17-2008, 01:23 AM   #1
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في مكاني
المشاركات: 10,462
لو بلغت ذنوبك عنان السماء

لو بلغت ذنوبك عنان السماء
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول
قال الله تبارك وتعالى: (يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك
ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة) .
تخريج الحديث
رواه الترمذي من بين أصحاب الكتب الستة، وصححه ابن القيم، وحسنه الشيخ الألباني
غريب الحديث
عنان السماء: وهو السحاب وقيل ما انتهى إليه البصر منها
قراب الأرض: ملؤها أو ما يقارب ملأها
إنك ما دعوتني ورجوتني: أي ما دمت تدعوني وترجوني
ولا أبالي: أي إنه لا تعظم علي مغفرة ذنوبك وإن كانت كبيرة وكثيرة
منزلة الحديث
هذا الحديث من أرجى الأحاديث في السنة، ففيه بيان سعة عفو الله تعالى ومغفرته لذنوب عباده، وهو يدل على عظم شأن التوحيد، والأجر الذي أعده الله للموحدين، كما أن فيه الحث والترغيب على الاستغفار والتوبة والإنابة إلى الله سبحانه وتعالى
أسباب المغفرة
وقد تضمن هذا الحديث أهم ثلاثة أسباب تحصل بها مغفرة الله وعفوه عن عبده مهما كثرت ذنوبه وعظمت، وهذه الأسباب هي


الدعاء مع الرجاء
فقد أمر الله عباده بالدعاء ووعدهم عليه بالإجابة فقال سبحانه:
وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين(غافر60)،
وقال صلى الله عليه وسلم : (الدعاء هو العباده وقرأ هذه الآية) رواه أحمد ،
ولكن هذا الدعاء سبب مقتض للإجابة عند استكمال شرائطه وانتفاء موانعه، فقد تتخلف الإجابة لانتفاء بعض الشروط والآداب أو لوجود بعض الموانع
ومن أعظم شروط الدعاء حضور القلب، ورجاء الإجابة من الله تعالى، قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه الترمذي : (ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه) ، ولهذا أُمِر العبد أن يعزم في المسألة وألا يقول في دعائه اللهم اغفر لي إن شئت، ونُهِي أن يستعجل ويترك الدعاء لاستبطاء الإجابة، وجُعِل ذلك من موانع الإجابة حتى لا يقطع العبد حبل الرجاء ولو طالت المدة، فإنه سبحانه يحب الملحين في الدعاء، وما دام العبد يلح في الدعاء ويطمع في الإجابة مع عدم قطع الرجاء، فإن الله يستجيب له ويبلغه مطلوبه ولو بعد حين، ومن أدمن قرع الباب يوشك أن يفتح له.



الاستغفار مهما عظمت الذنوب
السبب الثاني من أسباب المغفرة المذكورة في الحديث، هو الاستغفار مهما عظمت ذنوب الإنسان، حتى لو بلغت من كثرتها عنان السماء وهو السحاب أو ما انتهى إليه البصر منها
وقد ورد ذكر الاستغفار في القرآن كثيراً فتارة يأمر الله به كقوله سبحانه:
{واستغفروا الله إن الله غفور رحيم }(المزمل20)
وتارة يمدح أهله كقوله تعالى:{والمستغفرين بالأسحار }(آل عمران 17)، وتارة يذكر جزاء فاعله كقوله تعالى:{ومن يعمل سوءا أو يظلم نفسه ثم يستغفر الله يجد الله غفورا رحيما }(النساء110
والاستغفار الذي يوجب المغفرة هو الاستغفار مع عدم الإصرار على المعصية والذنب،
وهو الذي مدح الله تعالى أهله ووعدهم بالمغفرة في قوله: {والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون }(آل عمران135)، وفي الصحيحين عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أذنب عبد ذنبا فقال اللهم اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب فقال: أي رب اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: عبدي أذنب ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب فقال: أي رب اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى أذنب عبدي ذنبا فعلم أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ بالذنب اعمل ما شئت فقد غفرت لك) والمعنى أي ما دمت على هذ الحال كلما أذنبت استغفرت من ذنبك، قال بعض الصالحين: "من لم يكن ثمرة استغفاره تصحيح توبته فهو كاذب في استغفاره"، وكان بعضهم يقول: "استغفارنا هذا يحتاج إلى استغفار كثير".
وأفضل أنواع الاستغفار أن يبدأ العبد بالثناء على ربه، ثم يثني بالاعتراف بذنبه، ثم يسأل الله المغفرة، ولهذا قال صلى الله عليه وسلم كما في الصحيح: (سيد الاستغفار أن تقول اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، قال ومن قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة، ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة)
ومن صيغ الاستغفار العظيمة ما ورد في الحديث الصحيح عند الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من قال أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه، غفر له وإن كان فر من الزحف)


التوحيد الخالص
السبب الثالث من أسباب المغفرة تحقيق التوحيد، وهو من أهم الأسباب وأعظمها، فمن فقدَه فقَدَ المغفرة، ومن جاء به فقَدْ أتى بأعظم أسباب المغفرة، قال تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما } (النساء48)، والتوحيد في الحقيقة ليس مجرد كلمة تنطق باللسان من غير فقه لمعناها، أو عمل بمقتضاها، إذاً لكان المنافقون أسعد الناس بها، فقد كانوا يرددونها بألسنتهم صباح مساء ويشهدون الجمع والجماعات، ولكنه في الحقيقة استسلام وانقياد، وطاعة لله ولرسوله، وتعلق القلب بالله سبحانه محبة وتعظيما، وإجلالا ومهابة، وخشية ورجاء وتوكلا، كل ذلك من مقتضيات التوحيد ولوازمه، وهو الذي ينفع صاحبه يوم الدين


وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

التعديل الأخير تم بواسطة jannah1 ; 04-18-2009 الساعة 06:02 AM
jannah1 غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2008, 03:35 AM   #2
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 10,846
افتراضي رد: لو بلغت ذنوبك عنان السماء

• مالت عليك أغصان الجنة وأسقاك الله من أنهارها
__________________
بحر الجود غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2008, 05:03 AM   #3
وردة مبدعة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 254
افتراضي رد: لو بلغت ذنوبك عنان السماء

بارك الله فيك
شكرا علي الموضوع الحلو
__________________
**اللهم إني أستغفرك من كل سيئة ارتكبتها في بياض النهار وسواد الليل في ملأ وخلاء وسر وعلانية وأنت ناظر إلي..اللهم إني أستغفرك من كل فريضة أوجبتها علي في آناء الليل والنهار تركتها خطأ أو عمدا أو نسيانا أو جهلا وأستغفرك من كل سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله وأله وسلم تركتها غفلة أو سهوا أو نسيانا أو تهاونا أو جهلا أو أو نسيانا أو تهاونا أو جهلا أو..أستغفر الله وأتوب إلى الله مما يكره الله**
**يا مقلب القلوب ثبت قلبي علي دينك**
**سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم**
ReeM-☻☻ غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2008, 07:28 AM   #4
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في مكاني
المشاركات: 10,462
افتراضي رد: لو بلغت ذنوبك عنان السماء

مشكورات اخواتي
والله يجزيكم الخير ويرزقنا واياكم وجميع المسلمين الجنه
jannah1 غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2008, 09:07 AM   #5
روح المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
الدولة: في قلب زوجي
المشاركات: 3,231
افتراضي رد: لو بلغت ذنوبك عنان السماء

أستغفر الله الذي لا
إله ألا هو الحي القيوم واتوب أليه
جزاكي الله كل خير
__________________
الهدف الأول :65 كيلو
الهدف الثاني :62 كيلو
الهدف الثالث :60 كيلو
الهدف الأخير :57 كيلو
يا رب

rose angel غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2008, 09:37 PM   #6
رحيق الوردات مشرفة سابقة لها عبير الورد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في مكاني
المشاركات: 10,462
افتراضي رد: لو بلغت ذنوبك عنان السماء

مشكورات حبيباتي
الله يجزيكم الخير
jannah1 غير متواجده حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

كلمات ذات علاقة
السلام , ذنوبك , بلغت , عنان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل استغفرت اليوم من ذنوبك ~ عبير الزهور ~ عــــام الإسلاميات 7 02-19-2013 04:51 AM
لو ان ذنوبك مثل زبد البحر . عاشقة عدن الاحاديث الضعيفة والموضوعة والادعيه الخاطئة 1 11-11-2011 05:40 AM
لاترحل و...ذنوبك معك!! اهات الزمن أرشيف رجيم 2 03-31-2011 09:29 PM
لو بلغت ذنوبك عنان السماء سراب امنيات أرشيف رجيم 3 03-01-2010 08:35 PM
لو بلغت ذنوبك عنان السماء نود عــــام الإسلاميات 5 10-23-2007 10:52 PM


الساعة الآن 09:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0