الليزر ...ماذا تعرفين عنه؟؟؟

يعمل الليزر بإنتاج حزمة ضوئية من الأشعة التي تتجه في طريق واحد. وهذه الحزمة الضوئية باستطاعتها تحطيم الصبغة الموجودة في الجلد، أو قطع الجلد، أو تبخير...

مجتمع رجيم مقالات طبية متنوعة
كتكات
اخر تحديث

الليزر ...ماذا تعرفين عنه؟؟؟

الليزر ...ماذا تعرفين عنه؟؟؟

يعمل الليزر بإنتاج حزمة ضوئية من الأشعة التي تتجه في طريق واحد. وهذه الحزمة الضوئية باستطاعتها تحطيم الصبغة الموجودة في الجلد، أو قطع الجلد، أو تبخير الأنسجة الجلدية والأوعية الدموية.

ولليزر القدرة على إنتاج لون معين ( طول الموجة ) من الإضاءة، والتي تختلف في تركيزها ومدة نبضها.

والذي يحدد نوع الليزر المستخدم في الطب هو طول الموجة.

استعمالات الليزر؟

في اختصاص الأمراض الجلدية هناك العديد من أنواع الليزر المستعملة في علاج الأمراض الجلدية ، بالإضافة إلى استعمالاتها في مجال تجميل البشرة.

ومن الاستعمالات الأخرى:

1) علاج المشاكل التجميلية، كعلاج آثار حب الشباب، والحروق، والوشم، وتسوية الجلد.

2) علاج مشاكل الصبغات، كعلاج آثار الكلف والبقع البنية لآثار الالتهابات.

3) علاج أورام الجلد، والثآليل.

4) علاج آثار الأوعية الدموية.

5) إزالة الشعر.


تعتبر الشعرانية من المشكلات الصحية والجمالية ذات التأثيرات النفسية والاجتماعية أيضاً، لكونها تسبب الحرج الكبير للأنثى صغيرة أكانت أم كبيرة. وبالرغم من ان نمو الشعر يختلف من امرأة إلى أخرى إلا أن نسبة لا بأس بها من النساء يعانين من هذه المشكلة، التي تتطلب حلاً جذرياً لها بدلاً من المعاناة الناجمة عن استعمال الطرق التقليدية في إزالة الشعر والتخلص بشكل مؤقت من هذه المشكلة.

ومن المعروف بأن زيادة نمو الشعر في بعض المناطق الظاهرة من الوجه، أو الأماكن غير المرغوب بها ظهور الشعر، يشكل كابوساً ويؤدي لحدوث القلق النفسي والعصبية الزائدة، لشعور الفتاة أو المرأة بأن ظهور الشعر في بعض المناطق يعد دليلاً على نقص الأنوثة أو شكلها من أشكال الاسترجال، خصوصاً انه يسيطر على تفكيرها، ان جميع من يقابلها أو يراها يركز أنظاره على تلك المناطق المشعرة من الجسم، ولهذا تحاول جاهدة التخلص منها بالوسائل المتاحة لها سواء أكانت صحية أو غير صحية.

عوامل حدوث الشعرانية عند النساء :

الاضطرابات الهرمونية وارتفاع نسبة الاندروجين بسبب الاضطرابات التي تطال الغدة الكظرية.

أمراض المبيض كالاصابة بالمبيض المتعدد الكيسات الذي تتظاهر الاصابة بالبدانة والشعرانية واضطرابات الاباضة

العامل الوراثي يلعب دوراً في الاصابة بهذه المشكلة، إذ يلاحظ ان مثل هذه الاصابة يمكن أن تصيب الأم وابنتها.

الليزر الحل الأمثل للتخلص من الشعر الزائد




ان إزالة الشعر عن طريق الليزر تعتبر الحل الأمثل والأكثر أماناً من غيرها والأسرع والأكثر فعالية رالأقل ألماً، وفي هذه العملية يستخدم ليزر ذو طاقة خفيفة لإزالة الشعر غير المرغوب فيه.وتعد هذه التقنية الجديدة أفضل بكثير من الطرق التقليدية المؤلمة لأن الليزر يزيل مجموعات من الشعر بآن واحد بحيث يمكن نزع أماكن واسعة من الجسم مثل الظهر والكتفين والذراعين، والساقين والوجهين.وهذه الوسيلة تجعل الجلد يبدو ناعماً ونقياً صافياً.

فوائد استعمال الليزر في إزالة الشعر:

1- إزالة الشعر من مساحات واسعة من الجلد بآن واحد، وهذه العملية فعالة لذوات الجلد الفاتح والغامق على حد سواء.

2-ليس هناك مجال للمقارنة بين الألم الناجم عن استعمال الليزر وبين الوسائل الأخرى التقليدية المؤلمة جسدياً ونفسياً. فعملية الليزر تسبب ألماً وازعاجاً أقل بكثير من الطرق الأخرى.

3- انها سريعة كحلاقة الشعر بالشفرة ولكن الفرق ان إزالة الشعر بالليزر يدوم لفترة أطول وخاصة بعد إجراء أربع جلسات حيث يزول %50-25 من الشعر نهائياً، والشعر الباقي يصبح أنعم وأفتح لوناً ويمكن السيطرة عليه بعدئذ بجلسة أو جلستين سنوياً.

4-ان هذه العملية تطبق على كل الأمكنة بالجسم تقريباً.

امكانية نزع أنواع الشعر كافة مهما كان لونه من جميع أنحاء الجسم

يتم الحصول على أفضل النتائج لدى إزالة الشعر بالليزر، عندما يكون لون الجلد فاتحاً ولون الشعر المراد ازالته غامقاً، أما عندما يكون لون الجلد ولون الشعر متشابهان، فإن نتائج المعالجة تكون أقل فعالية، وفي مثل هذه الحالة يحتاج الشخص إلى جلسات أكثر، وقد ننصحه بإزالة الشعر بالإبر التقليدية.

الفرق بين الليزر والإبر؟

تعتبر طريقة الإبر أبطأ من الليزر، فعندما تدخل الإبرة داخل الجلد تولد صدمة كهربائية تحرق بصيلة الشعرة، أما الليزر فإن اشعاعه يغطي المنطقة التي نريد نزع الشعر منها كلها ثم يحرق بصيلات الشعر في هذه المنطقة، وتجدر الاشارة الى أن معظم الأشخاص الذين جربوا هاتين الطريقتين قد فضلوا الليزر لأنها أسرع وأقل ألماً ونتائجها أفضل.

خطوات عملية الليزر؟

تمر عملية إزالة الشعر عن طريق الليزر بمراحل ثلاث هي كالتالي:
- تنظيف المنطقة المراد معالجتها.

- حلاقة المنطقة.

- تطبيق الليزر حيث تمتص المواد الصباغية الموجودة في جذر الشعرة طاقة الليزر وخلال ثوان قليلة يتم شلّ بصيلات الشعر.

يمكن أن تحدث بعض التأثيرات الجانبية المؤقتة كالاحمرار في الجلد أو ظهور بعض البقع والانتفاخ وجميع هذه الأعراض تزول بعد فترة قصيرة.

عدد الجلسات التي تحتاجها المرأة لتتخلص من الشعر الزائد؟

يختلف عدد الجلسات بحسب المنطقة المراد معالجتها ونوع ولون الشعر ومدى قدرته الداخلية على النمو. وأغلب المرضى يحتاجون إلى أربع جلسات، وبعد ذلك يموت %70 من الشعر نهائياً في حين يعود الباقي للنمو ولكن الشعر عندئذ يكون أفتح لوناً وأقل سماكة وقدرة على النمو. ولتفادي أية اختلافات محتملة في الجلد الأسمر يتم تعريضه لقدرة مخفضة من أشعة الليزر، ولهذا فإن المريضة تحتاج إلى عدد أكبر من الجلسات. وأخيراً لابد من الإشارة إلى أنه ينبغي على المريضة ألا تضع في ذهنها ان الشعر سيزول بنسبة 100%، والشيء المؤكد ان الليزر يعتبر وسيلة فعالة وآمنة ومن أفضل الوسائل لنزع الشعر والتخلص من المعاناة الجسدية والنفسية التي تمنع المرأة من الانطلاق بحيوية والظهور بشكل أجمل دون خول أو خجل.

عــلاج الــوشــم باللــيـزر



يمكن تعريف الوشم ببساطة على أنه عبارة عن وجود جزئيات من مادة ما ضمن الجلد تكون ذات لون معين وتوضع بشكل معين لتعطي منظراً معينا حسبما يريد المريض .

ويمكن التخلص من الوشم باستعمال الليزر ، حيث أن هناك أنواع من الليزر يمكن أن تعالج الوشم ولكن ليس بشكل نوعي مثل ليزر CO2 والذي يمكن أن يزيل الوشم عن طريق إزالة طبقات الجلد الحاوية على الوشم ، ومن ثم فهو يترك بذلك ندبة .


كما يمكن إزالة الوشم عن طريق خاصية الانتقائية حيث أن كل ليزر يكون موجهاً لهدف معين ، وذلك عن طريق استخدام ليزرات موجهة نحو التصبغات ذات مدة نبضة قصيرة جداً مثل الليزرات التي تدعى Q-switched مثل ليزر الروبي والألكساندرايت والـ ND : YAG حيث تقوم أشعة الليزر ببعثرة جزيئات الوشم مما يسهل عملية ابتلاعها من قبل كريات الدم البيضاء .

وتعتمد النتيجة النهائية للعلاج على نمط الوشم ، ولونه ، وعمقه ، وعدد الجلسات ، ولا يجب أن يعتقد المريض بأن الوشم سيزول نهائياً ، حيث أن الوشم المحدث من قبل الهواة أسهل إزالة من ذلك المحدث من قبل محترفين ، كما قد يترك الليزر بعد إنهاء الجلسات القليل من نقص التصبغ في مكان الوشم .

جهاز جنتل ليز لإزالة الشعر Gentle Lase


مازالت المرأة تشعر بنقصان جمالها وأنوثتها طالما أن هناك مشكلة في إزالة الشعر غير المرغوب فيه عندها. وإذا استعرضنا الوسائل التقليدية للتخلص من الشعر نجد أن الحلاقة بالشفرة لا يدوم مفعوله أكثر من يوم أو يومين كما أنه يسبب تهيجاً في الجلد , أما عن نزع الشعر بالسكر أو الشمع فهي طريقة مؤلمة وشاقة وإن كان مفعولها يدوم مدة أطول ,إلا أنه لابد من إعادتها كل إسبوعين أو ثلاثة.

أما إزالة الشعر بالإبرة الكهربائية حيث تستعمل فيها إبرة تدخل عبر الجلد لبصلة الشعرة ويرسل عبرها تيار كهربائي يصيب البصلة و يجعلها تضمر فهي فعالة على المدى الطويل و لكن لنتصور مقدار المعاناة و الألم خاصة للمناطق الكبيرة مثل الذراعين أو الساقين إضافة لاستحالة إصابة كل البصيلات من مرة واحدة و بالتالي تكرار المحاولات لمرات عدة قد تمتد لأشهر طويلة أو لسنوات للحصول على النتيجة المطلوبة ذلك عدا الألم واحتمالات الإصابة بالإنتان و تصبغ الجلد الدائم الذي يترك أثراً لا يمكن التخلص منه



أما المعالجة بالليزر فهي تعتمد على إرسال حزمة ضوئية عبر الجلد تخترقه بأمان دون أن تؤذيه لتصل إلى البصلة و ذلك بدقة متناهية تعتمد على طول الموجة المرسلة من قبل الجهاز فتتحول الطاقة التي يحملها الضوء إلى حرارة تمتصها الشعرة في البصلة فتحترق وتحترق معها الخلايا التي تنبت الشعر.

ويتميز جهاز جنتل ليز وهو من نوع Alexandrite Laser الذي يستخدمه مركزنا بمعايير شركة CANDELA الاميريكية المتفوقة والتي بنيت على أبحاث دامت سنوات لتقديم أقوى وأكثر أجهزة إزالة الشعر فعالية، وهو الجهاز الوحيد المزود بآلية تبريد الجلد الديناميكية DCD = Dynamic Cooling Device الذي طورته شركة كانديلا candella حيث يقوم الجهاز ببخ النيتروجين السائل (CRYOGEN) بكميات يتحكم بها الكمبيوتر لتبريد طبقات الجلد العليا قبل كل نبضة ليزر مما يحمي خلايا الجلد الصباغية من الإحتراق مما يمنع ظهور تصبغات جلدية في المناطق المعالجة كما أن نظام التبريد الديناميكي يخفف كثيراً من الألم من ناحية ويسمح للطبيب المعالج باستخدام الليزر لجلسات أطول وبطاقة أعلى دون اللجوء إلى التخدير من ناحية أخرى.



ويتمتع الجهاز بالميزات التالية:
1- تخفيف الألم أثناء المعالجة ( لا يحتاج الشخص المعالج إلى تخدير موضعي)
2- حماية طبقات الجلد العليا من الحرق
3- الحفاظ على لون الجلد
4- إمكانية استعماله على كافة ألوان الجلد.

كيف يعمل الجهاز ؟
إذا أخذنا مساحة من الجلد فيها 100 بصلة شعرية ونظرنا إلى نشاطها نجد انها تشبه أوراق الشجر التي تنبت في الربيع ثم تذبل وتسقط في الخريف وتبقى الشجرة دون ورق في الشتاء. كذلك هو الحال بالنسبة لبصلات الشعر إلا أن الشعر لا ينمو في جميع البصلات في آن واحد بل لكل بصلة دورة مختلفة عن جاراتها ولا يتجاوز عدد البصلات النشيطة في آن واحد أكثر من 25 إلى 30% من مجموع البصلات. لذلك لا يمكننا أن نعالج في جلسة واحدة أكثر من 25 إلى 30% من البصلات وتبقى البصلات الأخرى (أي أكثر من 70% منها) نائمة لا "تراها" أشعة الليزر ولا تحرقها وما تلبث أن تظهر بعد عدة أسابيع من الجلسة الأولى وهذا الأمر طبيعي.



ولا يمكن الحصول على نتيجة واضحة قبل أقل من 3 جلسات وفي الغالبية العظمى من الحالات يحتاج الأمر إلى جلسات إضافية للوصول إلى النتيجة المرضية وذلك حسب سرعة ظهور وتساقط الأشعار التى تختلف من منطقة إلى إخرى ومن شخص إلى آخر.

لذلك فإن إزالة الشعر بالليزر تحتاج إلى جلسات متعددة بينها فترات استراحة تتراوح بين ستة أسابيع إلى أربعة أشهر حسب المنطقة المعالجة ومرحلة العلاج.

المصدر: مجتمع رجيم


hggd.v >>>lh`h juvtdk uki???

سحر هنو
اخر تحديث
الله الله على المواضيع الرائعة

كعهدك لنا يا غالية تغيبى وتغيبى ثم ترجعى لنا

باهم المواضيع بارك الله لك

وكل عام وانت بخير ووحشتينا جداااااااااااااااااا
jannah1
اخر تحديث
مشكوره حبيبتي
فعلا موضوع مميز ومفيد
تسلمين على هذه المعلومات المفيده
طبعي ذبح غيري
اخر تحديث
كتكات
اخر تحديث
[ CENTER]ألف شكر عالمرور وأشكرك أختي بنت اسكندرية على هالاطراء شجعتيني والله وتسلميلي يالغلا
[/CENTER]
No choclate
اخر تحديث
موجز عن احداث التقنيات
الشكرلك ..
اغلب قريباتي يمتدحونه كثير - خايفه اجازف واجربه -
كان الله بالعون .. تشكرات
الصفحات 1 2 

التالي

لتذويب الدهون في الجسم

السابق

العلاج بالإبر الصينية

كلمات ذات علاقة
...ماذا , الليزر , تعرفين , عنه؟؟؟