حين تكون الجنة تحت أقدام الأمهات ؟!

الجنة تحت أقدام الأمهات 00 عبارة تفيض بكل البر للأم ذلك البر الذي هو مقابل الجميل العظيم الذي قدمته وتقدمه صاحبة القلب الكبير00 الأم 00 ماذا تعني هذه...

مجتمع رجيم / أرشيف رجيم
عبير ورد
اخر تحديث
حين تكون الجنة تحت أقدام الأمهات ؟!

الجنة تحت أقدام الأمهات 00 عبارة تفيض بكل البر للأم ذلك البر الذي هو مقابل الجميل العظيم الذي قدمته وتقدمه صاحبة القلب الكبير00 الأم 00 ماذا تعني هذه الكلمة ؟!

لن نستطيع أن نحصي كل المعاني التي تتنفس بها هذه الكلمة فالأم صبر وتحمل وتربية وإخلاص 00 صوت 00 نبض حنان 00 صدر دافئ 00 والأم ملكة لمملكة صغيرة تهتم بكل أفرادها وفيهم أبناؤها الذين هم كل حياتها فتربيهم وتتحمل كل ما يأتي من أجلهم تربيهم وتخلص في ذلك فهي تعلمهم أن الله يحب إذا عمل أحدنا عملا أن يتقنه الأم تتقبل كل أحاديث ابنها صغيرها وكبيرها وقد تجعل منه رجلا ذا أهمية ومركز مرموق في مجتمعه 0


الأم صوت ابنها 00 تعبر عن أفكاره أمام من قد يخجل من مواجهتهم وبلا ريب فهي صدر وقلب00 الصدر الذي يجد فيه أبناؤها الدفء والراحة00 والقلب الذي يحمل العطف والحنان بين حناياه تجاه الابن مهما بدت عليه علامات القسوة والجفاء0

ألا ترين عزيزتي القارئة أني محقة عندما قلت : إننا لن نستطيع أن نتقصى كل معاني هذه الكلمة ؟!

وحتى يحفظ ديننا الحنيف حقها وحتى لا يذهب أدراج الرياح فقد أوجب برها ورعايتها وجعل حقها أضعاف حق الأب وذلك عندما جاء رجل وسأل رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم عن أحق الناس بحسن صحابته فرد عليه سيدنا عليه أفضل الصلاة والسلام أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك 0

وقدم لنا تاريخنا الإسلامي إضاءات لمواقف مشرفة أبطالها الصحابة والتابعون وتابعوهم نرى فيها قمة البر والعرفان للوالدين وخاصة الأم فأحدهم لا يأكل من الصحن الذي يأكل منه والداه خوفا من أن يسبقهما إلى طعام يحبانه 0

وثان لا يصعد إلى السطح بوجودهما خوفا من أن يفزعهما 0

وآخر لا يمشي أمام أحدهما 0

ورابع يأتي أمه مسرعا حين تناديه دون أن يخبرها بأنه آت حتى لا يرفع صوته أمامها 0
رضوان الله عليهم أجمعين0

وفي مقابل ذلك نرى ونسمع عن مواقف يخجل اللسان من وصفها بل ويعجز عنها لا ترى فيها سوى صريح النكران والجحود إن صح التعبير

وتأبى السطور أن تحملها لذا فلن نقول سوى : إن مواقف العرفان ومواقف النكران تتضمن في طياتها مواعظ وعبر تهدي إلى أن البر بالأم واجب وليس لها إلا هذا وإلا فالويل لمن عصى وأنكر0

عزيزتي وعزيزي 00 الأم بمعانيها الكثيرة تستحق أكثر مما نفعل من بر وطاعة 00 فما المانع أن نغدق عليها كل ما عندنا من مشاعر وقدرات مادية ومعنوية نغدق على تلك المرأة التي ترى ابنها يكبر أمامها ولا تريد أن تسمع أو ترى ماهو جارح لقلبها الكبير الذي سيظل يحبه مهما فعل !

ودمتم بخيرninja.gif
أم باسل99
موضوع جميل

جزاك الله خييييييييير عبير الورد

دائمآآ مواضيعك مميزه

ورائعه

بشكرك من كل قلبي يا أحلى عبير
بحر الجود
ماشاء الله رووووعه يعطيك ألف عافية
وبانتظااار الجديد المتميز
عبير ورد
جزاكن الله كل خير وكل ذلك بفضل الله تعالى وتشجيعكن لنا في هذا المنتدى الرائع والأروع منه تواجدكن فيه ودمتم بخير
rose angel
عبير ورد
جزاك الله كل خير في الدنيا والآخرة ودمت بخير
الصفحات 1 2 

التالي
السابق