مجتمع رجيمالنقاش العام

المجاملات بين الضروره والضرر

المجاملات بين الضرروالضرورة
يحدثني بعض أصحابي فيقول : أحياناً اضطر آسفاً لمجاملة المدير في العمل والتملق له ومدحة بما لا يستحقة لكي يمرر لي بعض المعاملات وأنا أعرف أنها جزء من حقوقي ولكني أضطر الى مجاملتة لكي تُمررهذه المعاملة .
ويقول آخر أرى زملائي في العمل يرشقون مسؤل القسم أوالمدير العام أو أي شخص كبير في الشركة بكلمات رنانة وعبارات تملق ومجاملة ويحوزون عندة الرتب العليا من زيادة في الرواتب والعلاوات والتحفيزات بينما أنا لم أحصل على شي لأني لم أعرف المجاملة والتملق .
لكن في المقابل يرى البعض أنها نوع أو ضرب من ضروب النفاق بكونها مدح للشخص بما ليس فيه و لايستحقة و قد تعود على مجتمعاتنا بالضرر أكثر مما تعود عليه بالفائدة
ويبقى السؤال هنا هو
هل المجاملة ضرورة ملحة يجب استخدامها سواء في العمل وفي مجالات الحياة لكي تصل ما تربوا إلية أما أنها تعود بالضرر على مجتمعاتنا لكون البعض يرى أنها من ضرب من ضروب النفاق ؟؟؟

المعاناه
عزيزتي الاخت معاناة
يجب ان تكون الابتسامه والكلام اللطيف هي السلوك اليومي لمسلم فاالكلمه الطيبه صدقه وتبسمك في وجه اخيك المسلم صدقه
ولكن ليس لدرجة النفاق والعياذ بالله يجب ان نتلطف الى اخوانا بنية الاجر والثواب وليس لمطلب دنيوي
يعني كل شي لازم يكون محسوب لان الزياده كا النقصان
وحياج الله اختي الكريمه
كوني أعامل أي شخص بحياتي بأخلاق حلوه هذا مايعني أني اجامله لأجل الحصول على مصلحه

بس فيه مدح مذموم ومبالغ في وأتوقع من يمتدح يعرف أن من يمتدحه يجامله لأجل المصلحه
هذا يعني أنو الوضع مكشوف بس يرضي الطرفين وطبعآ هذا الشي لا أحبه لأن كل واحد فيهم يخدع نفسه

وبصراحه وفي بعض الأحوال المجامله مطلوبه وخصوصآ مع الأقارب ولكن خااااليه من المصلحه وهذا المهم

ويعطيك العافيه على هالموضوع الرائع
كل امر يقدر بقدرة

فمن يعامل الناس باخلاق طيبة وكلمة رقيقة

وهو يقصد بها خيرا فهو خيرا

وان كان يقصد بها المصلحة واستغلال من امامة

فشرة ونيتة علية

شكرا يا غالية على الموضوع المفيد
ممكن أجامل أحيانا إذا صار اللي قدامي غليظ وما يفهم

أو أبي الفكـــــــه

وأغلب الأوقات ما أجــــــــامل ..............
كلمات ذات علاقة
المجاملات , الضروره , والضرر