أوهام و حقائق في طب الأسنان

مجتمع رجيم / أرشيف رجيم
الاميرةالليبية
وهم 1 :

ان استخدام الفرشاة والمعجون وغسول الفم باستمرار كاف لمنع التراكم الجيري والكلسي
ومنع التسوس دون الحاجة إلى زيارة الطبيب .


حقيقة 1:

إن الحفاظ على الأسنان والفم هدف يحتاج إلى مجموعة من الواجبات منها
تفريش الأسنان بنتظام وبطريقة صحيحة .

كما أن بعض مشاكل الفم والأسنان ليست بسبب الجير والكلس قد يكون لها مسببات أخرى
فيجب زيارة طبيب الأسنان بانتظام .

130051170.gif
………………………………….
…………………….

وهم 2:

استخدام غسول الفم باستمرار يساعد على منع التسوس والتهاب اللثة .

حقيقة2:

يستخدم غسول الفم علاج اللثة ولكن لفترات مؤقته وبعد استشارة طبيب الأسنان .

فبعضها يحتوي على مادة الكلورهيكسيدين والتي يؤدي استخدامها لفترة طويلة
إلى تلوين الأسنان باللون الأسود .

وذلك يجب استخدام بعض الأنواع الأخرى الخالية من هذه الماده وذلك بستشارة الطبيب .

394515181.jpg

………………………………….
…………………….


وهم 3:

التفريش يكون بعد تناول الوجبات مباشرة .

حقيقة3:

عادة مايتكون غذائنا من بعض المواد الحمضية والمشروبات الغازية والمركزة بالأحماض .
وهذا يجعال لوسط الفمي حامضي الأمر الذي بدوره يؤثر على الطبقة الخارجية للأسنان
وذوبان الأملاح منها مما يجعلها عرضة للتآكل.

وتفريش بعد الوجبة يؤدي إلى تآكل الطبقة الخارجية تدريجيا مما يسبب حساسية الأسنان
وننصح بأن تتمضمض بعد الأكل وتتريث قليلا إلى أن تتم معادلة الأحماض في الوسط الفمي
ومن ثم تقوم بتفريش الأسنان .

saliva-and-fluoride.

………………………………….
…………………….


وهم4 :

استخدام فرشاة خشنة وتحريكها بشكل دائري هي الطريقة المثالية لتفريش الأسنان .


حقيقة4:

استخدام فرشاة خشنة وتحريكها بشكل دائري يؤدي إلى تآكل طبقة المينا وانحسار اللثة عن الجذور .
الأحسن استخدام فرشاة متوسطة الخشونة أو استشارة الطبيب .

brushing01.jpg،

………………………………….
…………………….

وهم 5 :

استخدام نكشات الأسنان مفيد جدا ويغني عن استخدام الخيط السني لتنظيف
اسطح الأسنان الجانبية من بقايا الأكل .


حقيقة 5 :

إن استخدام النكاشات بالطريقة العامية مؤذا جدا .

حيث أنه يسبب تأكل اللثة ونزفها خاصة في المنطقة البينية للأسنان .

ولكن يمكن استخدامها بعد استشارة الطبيب وتعلم الطريقة الصحيحة لستخدامها وكذلك الخيط
السني يجب استخدامة بطريقة صحيحة عن طريق استشارة الطبيب .

flossing3.jpg

………………………………….
…………………….

وهم 6:

أن استخدام الفحم المطحون أو مساحيق التبيض المباعة في المحلات التجارية لتبيض الأسنان
من الطرق الناجحة وغير المكلفة.
وتفريش الأسنان بها ينظف ويبيض الأسنان .

حقيقة6 :

إن هذا السلوك خطير جدا ولا ينصح به في أي حال من الأحوال .

نعم يمكن تبيض الأسنان بها ولكنها خشنة وقد تسبب تأكل طبقة المينا وجعلها
خشنة مما يزيد نسبة تراكم الأوساخ والأصباغ.

ولا ننسى أمرا آخر في غاية الخطورة وهو أن مادة الفحم والمواد الكربونية تعتبر
من مسببات سرطان الفم حسب ما أثبتته التجارب العلمية .

………………………………….
…………………….

وهم 7 :

ارضاع الطفل عند النوم عن طريق الرضاعة الصناعية وتعويده على ذلك يساعد على تنويمه بسهوله .

حقيقة7 :

نعم ذلك حقيقي عن طريق التعود ولكن له أثر سيء على الأسنان.

فالحليب الصناعي يحتوي على سكريات تؤدي إلى تسوس الأسنان .

وبيات الأسنان في بحر من الحليب باستمرتر يؤدي إلى تسوس يصيب معظم الأسنان خاصة
الأمامية وقد يقول البعض أن الأسنان اللبنية غير مهمة .

ولكن أثبتت الدراسات أن الأسنان اللبنية لها دور في صحة الطفل العامة والنفسية .

………………………………….
…………………….

وهم 8 :

الطبيب الماهر هو الذي يحافظ على الأسنان بشتى الطرق وينصح بانقاذ السن الطبيعي بأي طريقة كانت .

حقيقة8 :

هذا كلام جميل جدا ولكن ضمن حدود معينة .

فهناك عوامل يجب دراستها للتأكد من امكانية الحفاظ على السن الطبيعي .
في وقتنا الحاضر يوجد سن بديل عن طريق زراعته ونسبت نجاحه 90% .

………………………………….
…………………….

وهم 9 :

توجد طريقة تقويم أسنان حديثة يتم بها بها العلاج في زيارة واحدة .

حقيقة 9 :

هذه الطريقة تعتمد على نحت الأسنان لتعديلها ومن ثم تلبيسها بقشرة البورسلين وليست من طرق علاج التقويم .
وإنما هي طريقة تجميل ينصح بها للأسنان المشوهه بكسور أو بأصباغ تؤثر على الشكل العام للإسنان .

………………………………….
…………………….

وهم 10 :

ان أحسن وقت لعلاج تقويم الأسنان هو بعد بزوغ الأسنان الدائمة أي بعد سن 13 .

حقيقة 10 :

هذا مفهوم خاطيء في ظل وجود مايسمى بتقويم الأسنان الوقائي .

والذي يمكن أن يمنع حدوث كثير من التشوهات السنية والفكية وذلك قبل خلال فترة بزوغ الأسنان الدائمة .

فزيارة طبيب تقويم اأسنان الأولى يجب أن تكون في بعد بزوغ الأسنان الدائمة الأمامية
وذلك للكشف الأولي وتشخيص أي تشوهات موجودة.

01.jpg


خرافااااااااااااااااات وحقائق:

الخرافة 1 الحلوى السبب الرأسي لتسوس الأسنان

الحقيقة 1 : الحلوى مليئة بالسكر ؛ الذي يسبب التسوس لكنه ليس العدو الأول بالضرورة ؛ وتعتبر أطعمة أخرى مثل رقائق البطاطس ؛ البسكويت ؛ فاكهة مثل التفاح و الزبيب غنية بالسكر و الكربوهيدرات التي تتحول إلى سكر في الفم


الخرافة 2 : تقول بعض الحوامل إنني أخسر أسناني لأن الجنين يمتص الكلس من أسناني لينمي عظامه

الحقيقة2 : أن الحوامل بالفعل يتعرضون للنخر السريع الذي يتسبب بفقدان أسنانهم ولكن السبب في ذلك ليس الجنين و إنما اللعاب التي يتغير في فترة الحمل و يصبح أقل لزوجة و بالتالي أقل تأثيرا على الجراثيم المسببة لنخور الأسنان و التهابات اللثة (اللعاب يحتوي على مواد شبيهة بالمضاد الحيوي الذي يقضي الجراثيم ) لذلك من المفروض أن يكون الاعتناء بنظافة الأسنان و لثة الحامل مضاعفا ؛ كما يجب زيارة طبيب الأسنان كل شهرين خلال فترة الحمل لتأكد من وجود أي مشاكل تتعلق بالأسنان و اللثة لتدارك الأمر قبل استفحال الآفة المرضية

الخرافة 3: العناية بأسنان المولود المؤقتة أقل أهمية من صيانة الأسنان الدائمة حيث أن المولود في النهاية سيفقدها

الحقيقة 3
: الأسنان المؤقتة السليمة أساس مهم للحصول على أسنان دائمة سليمة ؛ وترتبط نسبة30 % من مشاكل الأسنان بفقد السنان المؤقتة قبل موعدها التي تعتبر مهمة لبزوغ الأسنان وتربيتها في القوس السني ( النسق السني ) بشكل صحيح حيث أن أي فقد للأسنان الدائمة سيسبب لاحقا تراكب الأسنان في القوس السني الذي سيخلق مشكلة تقويمية مما يلزم دفع الكثير من النقود لأجزاء التقويم المناسب لها


الخرافة4 : مضغ اللبان (العلكة ) يضر بالأسنان

لحقيقة : يمكن لمضغ اللبان الغير سكري أن يزيد من تدفق اللعاب ؛ الذي يزيح في طريقه بقايا الأطعمة ؛ ويساعد هذا التنظيف على منع الأطعمة من التحول إلى مواد سكرية ؛ التي تساهم مع البكتريا في تكوين أحماض تهاجم الأسنان ويمكن للبان السكري أن يؤدي إلى التسوس ؛شأنه في ذلك شأن أي سكري يبقى في الفم لمدة طويلة

الخرافة 5: الفلوريد غير مهم حتى يحصل الطفل على أول أسنانه

الحقيقة : يحصل المواليد الجدد على مجموعتين من الأسنان أحداهما مؤقتة والأخرى دائمة تنمو أسفل اللثة؛ لذلك يحتاج الأطفال حتى الصغار منهم إلى مستويات صحيحة من الفلوريد للمحافظة على سلامة أسنانهم الخرافة 6: لأن اللبن يساعد في بناء أسنان وعظام قوية ؛يتصور البعض أن زجاجة لبن في المهد تساهم في صحة الأسنان الحقيقة: تحتوي عصائر الفاكهة واللبن على سكر وعند اختلاطها بالبكتريا ؛ في الفم تتحول إلى أحماض تسبب التسوس ؛ لذلك عند وضع المولود في المهد مع زجاجة ضع ماء فقط



الخرافة6: إذا كان القليل من معجون الأسنان مفيدا فان الكثير منه أفضل

الحقيقة : يحتوي مزيد من معجون الأسنان على فلوريدا أكثر يمكن أن يسبب الإصابة بالداء الفلوري الذي يؤدي إلى تصبغ الأسنان باللون البني إصابة حادة في ميناء الأسنان و القشرة البيضاء الصلبة على تاج السن



الخرافة 7: مزيد من السكر في الطعام يرفع من التسوس

الحقيقة: تحتاج البكتريا لقليل من السكر لنشط في الفم ؛ ولكن بالإمكان القول أن نخر الأسنان يتناسب بشكل طردي مع مجموع زمن بقاء السكر في الفم وليس مع كمية السكر



الخرافة 8: عندما أنظف أسناني تترف لثتي لذلك لم أعد أنظف أسناني

الحقيقة : إننا ننظف أسنانا لنقضي على التهابات اللثة و تتميز اللثة الملتهبة عن اللون الوردي للثة الطبيعية حيث تكون على شكل خط حول الأسنان وانتفاخات بين الأسنان ذو لون أحمر قاني وهذا اللون الأحمر القاني هو عبارة عن احتقان لدم في تلك المناطق ، ومن الطبيعي إي تخريش بواسطة الفرشاة لتلك المناطق الملتهبة سيؤدي بشكل حتمي إلى نزف اللثة ولكن هذا لا يعني أن هذا النزف سيتكرر في كل يوم ، لننا عندما نواظب على تنظيف تلك المناطق ستزيل الجراثيم المسببة للالتهابات وسيزيل الاحتقان بعدها









هدا الموضوع منقول للافادة
بحر الجود
مووووووووووضوووع رائع..
أشكرك على هذا الموضوع الراااااائع ..
يعطيك ألف عافية...
الله يحميك ويحفظك من كل شر ..
والله لا يحرمنا من مواضيعك الحلوة

الاميرةالليبية
تسلميلي بحر الجود انا بخدمتكم دائما ..دمت بود عزيزتي
honey
موضوع مفيد جدا
استفدت منه كثيرا
بارك الله جهودك عزيزتي الأميرة الليبية..
~loOoOoOoly~
شكرا على الموضوع الاكثر من رائع
سحر هنو

التالي

محمية حوف الطبيعية الساحرة " في اليمن السعيد "

السابق

اربــــع موضـــات انتشرت يجب الحــــذر منها <<<مــــهم

كلمات ذات علاقة
أوهام , الأسنان , حقائق , طب