مجتمع رجيمالحياة الأسرية

خائنة تحرق زوجها بالتعاون مع شقيقها وعشيقها

إيمان عثمان (دمشق)

أقدمت زوجة على قتل زوجها بالمشاركة مع خرين هما أخوها وعشيقها الذي كان يعمل مع زوجها ويتردد على منزلهم في اوقات مختلفة. وكان المجني عليه ووالدته ساورتهما شكوك حول علاقة زوجته بالشاب الذي يعمل لديه وعندما شعرت زوجته بهذه الشكوك بدأت تبحث عن طريقة للتخلص من زوجها حيث دست له سما مخلوطا بالمخدرات التي احضرها شقيقها في الطعام والشراب لكنه دخل في غيبوبة ولم يمت عندها أجهز عليه شقيقها بأداة حادة فيما تولى عشيقها خنقة حتى لفظ انفاسه ومن ثم حمله الثلاثة في سيارة ونقلوه من المنزل في حي الفردوس لمسافة 30كلم جنوب مدينة حلب وهناك وجدوا صعوبة في حفر قبر لدفنه نظرا لصلابة التربة الصخرية فقاموا بسكب البنزين على جثته واضرموا النار فيها وعادوا الى المنزل كأن شيئا لم يكن.
أثار إختفاء المغدور ارتياب والدته والتي ابلغت الشرطة عن تغيبه عن المنزل بعد ان ترددت كثيرا على المنزل دون ان تعثر له على أثر حيث كانت زوجته تجيبها بأنه في العمل.
من جهتها تمكنت شرطة منطقة سمعان في حلب من كشف ملابسات الجريمة بعد بحث وتحريات جمعت خلالها الكثير من المعلومات وعند استدعاء الزوجة للتعرف على الجثة التي عثر عليها غير أنها أنكرت ان تكون الجثة لزوجها وبعد مواجهتها بالحقائق المتوفرة انهارت لتعترف باقدامها على قتل زوجها بالاشتراك مع شقيقها وعشيقها.
وكانت الشرطة عثرت على الجثة محروقة جنوب حلب واتضح انها لرجل في العقد الرابع من عمره تبين فيما بعد انه ضحية غدر وخيانة من زوجته وشريكيها والذين اودعوا السجن تمهيدا لمحاكمتهم على هذه الجريمة البشعة.
حسبي الله ونعم الوكيل
مشكورة حبيبتي لا تحرمينا من المزيد
مشكورة حبيبتى سلمت يداك
جــــــزاك اللـــــه خيـــــــــــــرا
شكرا لك على القصه
لقد اصبحت ظاهرة جديده على المجتمع العربى قتل الازواج
ربنا يرحمنا ويهدينا ويغفر لنا
كلمات ذات علاقة
مع , بالتعاون , تحرق , خائنة , زوجها , شقيقها , وعشيقها