وعلى هذه النبذة اليسيرة فقيسي ؟!

الصدمة الأولى جاء في الصحيحين عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم - قال :( الصبر عند الصدمة الأولى)0 والذي يخطر بالبال حال...

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
عبير ورد
اخر تحديث
align="right">جاء في الصحيحين عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم - قال :( الصبر عند الصدمة الأولى)0

والذي يخطر بالبال حال قراءة هذا الحديث أو سماعه أن المقصود به الصبر على المصائب الكبار من نحو فقد الأموال أو الأنفس العزيزة على النفس وما جرى مجرى ذلك0

وهذا حق وهو مراد أولي في ذلك الحديث ومطلوب ممن ابتلى بشيئ من ذلك أن يصبر عند أول وهلة وأن يتماسك وألا يتزعزع فإنه بذلك ينال الأجر ولا تلبث المحنة أن تكون في حقه منحة0

ولعل الأمر لا يقف عند مجرد الحوادث الكبار بل يشمل الأمور التي دونها مما يمر بالإنسان في حياته اليومية فإنه إذا أخذ بتلك الوصية النبوية العظيمة حصلت له نتائج باهرة وسلم من تبعات باهظة تنال نيلها منه0

ومن أمثلة ذلك أن تتصوري أن شخصا أساء إليك أو رماك بما ليس فيك فاستشطت عليه غضبا وهممت برد إساءته بمثلها أو أشد ثم تذكرت الصبر عند الصدمة الأولى فتريثت حتى هدأت نفسك فرأيت أن الأمر أهون مما تتصوري وأن هناك طرقا أخرى يمكنك الأخذ بها حيال هذا الأمر0

وهب أنه بلغك عن أحد أنه نال منك أي منال فوجدت في نفسك عليه وحرصت على لقاء صديقة لك لكي تفرغي أمامها شحنات غضبك بالنيل ممن نال منك ثم رأيت أن تصبري عند أول وهلة وأن تدعي الكلام في تلك اللحظة 0

لا شك أنك ستحمد العاقبة إذا هدأت نفسك وسكنت ريحك وعاد إليك رشدك0

ويزداد سرورك إذا تبين أن ما بلغك غير صحيح أو أن لتلك المقولة تأويلا سائغا فتكوني بذلك احتفظت بأوراقك وكرامتك ورزانتك وسلامة قلبك وسلمت من خسارة صديقتك ونأيت بنفسك عن الإساءة إلى بريئ ولم تقعي في بحر الندم والحسرة وذلك الاعتذار0

وهب أنك توقعت النجاح الباهر في أمر من الأمور ثم جاءت الأمور على خلاف ما تريدين ثم صبرت وتجرعت تلك المرارة لا شك أنك ستظفرين بحميد العاقبة0

وهب أنك انتظرتي من أحد الناس موقفا حول قضية تخصك ثم وطنت نفسك على ألا يكون عند ظنك به ثم حصل منه تباطؤ وخذلان لك وقلة إقبال عليك فصبرت عنه أول وهلة0

لا شك أنك - والحالة هذه - ستتلقي الأمر برحابة صدر واطمئنان نفس0

وإن حصل منه إسعاد لك وإقبال عليك ومسارعة إلى نجدتك - لا شك أن فرحك سيتضاعف0


بخلاف ما إذا لم تصبري أو توطني نفسك عكس ما أملتيه فإنك ستصابين بألم مضاعف وحسرات متزايدة 0

وعلى هذه النبذة اليسيرة فقيسي 0


ودمت بخيرninja.gif
بحر الجود
عبير ورد
جزيت خيرا لمرورك الكريم غاليتي بحر الجود

التالي

ارقام و ايميلات العلماء و المشايخ و الدعاة وطلاب العلم وارجوالتثبيت

السابق

كنوز قيام الليل

كلمات ذات علاقة
الجزيرة , النبذة , فقيسي , هذه , وعلى