[] ... شــاعراتـ الخزامى ~ والــرملـ الأحمــر ... []

مجتمع رجيم / فيض القلم
ياحبي لي
اخر تحديث
[] ... شــاعراتـ الخزامى ~ والــرملـ الأحمــر ... []

شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر QUN44548.gif


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



...[[ يهمسن بأعذب الشعر ويسجلن سطورا للتاريخ
شاعرات الخزامى والرمل الأحمر ...]]

شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر qBC43993.jpg

غزيل ، صيته ، وضحى ، موضي ... وكثير من شاعرات البادية اللاتي بدأن طريقا لاتزال الكثيرات يسرن فيه الى اليوم . لقد أنشدن الأشعار الشعبية التي جاءت وليدة المواقف التي مررن بها . وضربن مثلا رائعة في حياة المرأة العربية وعفتها ،
أشعارهن سجلت تاريخنا وتاريخ أجدادنا ومازلنا نتغنى بأشهر أبياتهن ..
عبارات رقيقة وأسلوب سلس بسيط يدفعك إلى أن تكملين القصيدة , وانت تستمتعين بالوصف الدقيق , والتصوير الرائع الذي يكشف عن أمور قد لاترد في كثير من كتب الادب . يتحدثن عن عاداتهن وتفاليدهن . ويندبن ضحايا المنازعات والنعرات التي لم تخل منها بيئة البادية .يتخلل هذا حكم وأمثال ومواعظ دمجنها في الشعر بطريقة تزيد متعتك في تذوق الشعر ., وتنم عن فكر مطلع وبصيرة ثاقبة شكلتها تجاربهن في الحياة ..

شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر 59744548.gif

في مختلف الميادين كتبن

تطرقت المرأة البدوية في شعرها لمواضيع عديدة ساعدها على ذلك حضورها ومشاركتها في مناسبات مختلفة فانطلقت تعبر عن مشاعرها وأحاسيسها بعفوية بالغه ..فنراها تمدح وتفخر حينا ، ثم تهجو وتسخر أخرى ، تثيرها مواقف الشجاعة ، فتبدع في الاشادة بابطالها وتهلل وتصف الفرح بالنصر ،وتبصر مواطن النقص فلا تتردد في ان تتهكم بصراحة ، تهبط مع قومها الاسواق ، وبعفة تبدي الرأي وتشارك في العمل ، لاترتضي العيب وتغضب لرؤيتها مايخالف دينها وقيمها ، التي نشأت عليها من تقصير في الاكرام أو إيذاء الغير .. أحدى اولئك النسوة هي الشاعرة ( علياء بنت ضاوي ) الدلبحي تستنكر على سكان القصور احتجابهم دون الجار وعدم دعوتهم اياه للطعام ، كما يفعل ابناء البادية ، وعندما دعتها إحدى جاراتها (سارة) المتزوجة برجل من الحضر ، وقدمت لها القهوة والطعام ، فرحت بهذه الدعوة وبما قدمته لها سارة من غير أن تطلبها إياه فأثار ذلك أطيب الآثر في نفس علياء ، ما دفعها لتنشد أبياتها قائلة :
سَيَّعْتْ صَدْرِي عُقْب فنجال سارة
أَخْيَر من شيِّ يجي عُقب ميعاد
لعل ما تُوجِرْ دلالَ المنارِةْ
و لعل ما تذْهَبْ مذاخير الأجواد
يا عالم ميل الفتى من عداله
يا الله يا المعبود للخلق رداد

توجر : تهجر والمراد ان تبقى الاواني خالية من القهوة مدة فتتغير رائحتها و لعل ماتذهب مذاخير الأجواد وعسى بقايا أصحاب المجد ماتنقطع .


شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر 59744548.gif

غزلهن العذري البريء
أحبت البدويات و أحببن أيضا ، وطالما تغنين بالمعشوق ، وأنشدن له حباً و شوقاً ، ويمتاز غزلهن برهافة الحس ، ودقة التمييز ، فالبدويات يظهرن خالص الود ، لمن رأين فيه الشهامة والمروءة ، ويرتضينه زوجاً ، ويعفن عمن رأين من فيه ضعفاً أو خورا ، وقد بعدن في شعر الغزل أشد البعد عما يتوقعن منه الاستهجان وعدم القبول ، و انتقين من الالفاظ ما يبعدهن عن الشبه والدنايا ، التي تمس العرض فتدنسه ، وحافظن ع سياج العفة و الحصانة الذي أحطن به ، وتحلين بزينة الحياء ، فلم يكن لأصواتهن أن يسمعها الرجال ، وجميع ما جاء منهن في شعر الغزل ، أتى عفيفا عذريا عفو الخاطر . الشاعرة ( نوره الهوشان ) التي لايخفى اسمها و شعرها على كثير _ لها قصة مع زوجها ( عبود ) الذي اضطرت _على الرغم من حبها له _ الى الطلاق منه بسبب مشاكل عائلية ، وبعد الانفصال ، تقدم الكثيرون يخطبون ودها وقد عرفت عنها الاخلاق الحميدة و شدة جمالها ، إلا أنها رفضتهم جميعا إذ لم تقدر على نسيان زوجها الذي انفصلت عنه . . وذات يوم صحبت أبنائها الى بيت أبيهم ليسلموا عليه ، ففرح بهم أشد الفرح ، و وقفت هي _ مستتره بحجابها _ تنتظرهم بالمزرعة الملحقة بالمنزل وبأت تسترجع ذكريات أعذب أيامها التي قضتها مع زوجها على تلك الارض ، وتذكر مكان جلوسها و مكانه هو ، ثم مالبث الأب أن سار بأبنائه إلى المزرعه ، وشرع يقطف لهم من رطب النخلة ويوزع عليهم ، وأعطاهم من مختلف الثمار وظلت هي ترقبهم و تسبل دموعها الندية ، وتنشد هذه الابيات :
يا عين هلي صافي الدمع هليه
واذا انتهى صافيه هاتي سريبه
يا عين شوفي زرع خلك و راعيه
شوفي معاويده وشوفي قليبه
إن مرني بالدرب مقدر أحاكيه
مصيبة يا وي والله مصيبه
اللي يبينا عيت النفس تبغيه
و اللي نبي عجز البخت لايجيبه

سريبه : حثالته .
معاويده : الإبل المعدة لسقي الزرع من البئر .
قليبه : بئره .
هذه الابيات مازال الكثير يرددونها إلى اليوم حين يحتاجون إلى التعبير عن الحزن والحرقة ، فقد بلغت شهرتها كل مبلغ ...


شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر 59744548.gif

ولو لحافا لناقة الحبيب
جاوزت الشاعرة البدوية ( وضحاء ) بخيالها كل حد ، وتعمقت في وصف حبها لمعشوقها ، حتى تمنت لو تصبح لحافا لناقته ، كي تقي الناقة من شدة البرد ، و إشفاقا عليها بعد ما أصابها الكلل من كثرة ما غزا صاحبها عليها ، فلم تعد تستطيع التحمل ، و أنشدت وضحاء أبياتها التي وصفت جمال شخصيته و شهامته و عدم توانيه في مواجهة العدو ...
لولا الحيا يا ناس لالحف ذلوله
ألحف ذلوله عن ذواري الهبايب
من بعد سج البيد جات معلولة
لكنـها مسقـــاة الســـــم رايب
زوله جميل وغير زوله فعوله
لا حل باطراف السرايا نهايب

معلولة : مريضة
رايب : كثيف جامد

شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر 59744548.gif
حنين يجتاح المهاجرات الى المحن

العيشة البسيطة الخالية من كل مظاهر التكلف ، و الأيام المشرقة التي تبدأ منذ بزوغ الفجر يخرجن فيها بكل نشاط ، يؤدين صلاة الفجر ثم ينطلقن في الفلاة الواسعة ، يرعين الماشية و يسقين الحرث ، ويمارسن واجباتهن في جو حميمي تقاربت فيه قلوبهن تبعا لتقارب أماكن عيشهن ثم يجن الليل بهدوئه و سكونه فيأوي الكل الى فراشه بعد جهد يوم كامل ، هذه البساطة التي اعتدنها والتي اكسبت اجسامهن مزيدا من الصحة والعافية ، صعب عليهن أن يغيرنها و يبدلنها إلى نمط العيش مغاير تماما ...
كثير من البدويات اضطررن الى هجر البادية و الانتقال مع ازواجهن للعيش في المدن ، فاستنكرن تباعد المساكن عن بعضها ، وانزعجن من صخب الحياة ، المدينة وضوضائها ، الشاعرة ( علياء ) تعبر بعفويتها عن حنينها لباديتها و تتذكر منازل قومها و مرابعها و تبدي انزعاجها من اصوات السواني التي تسقي الحرث تبعثر سكون الليل حيث يقوم المزارعون آخر كل ليل بضخ الماء لري المزروعات ، بينما هي اعتادت الهوء التام في ليلها .. و صفت كل ذلك بهذه الابيات :
البارحة سهرت لين القمر طاح
تسهر عيوني و القبايل رقود
و أوحيت صوت السانية قبل الاصباح
اللي تفيض غربها فوق عود
وجدي على ما اروح مع دار الابراح
أشد و انزل مع ذخاير جدودي
اللي اذا شافوا لهم بارق لاح
تزمي مظاهرهم مثل الورودِ
عهدي بهم اول القيظ قد راح
على قليب الهضبة ام الورودِ

طاح : غاب
أوحيت : سمعت
السانية : ساقية الزرع
اللي تفيض غربها فوق عود : التي تصب ماء غربها على خشبة
أروح مع دار الابراح : أي اذهب مع اهلي واجدادي الى اراضي البرية
على قليب الهضبة ام الورودِ : أي ذهبت من عندهم وهم يشربون من بئر الهضبة التي يقصدها الواردون و الهضب المقصودة هي هضبة (جبله) المعروفة في نجد .


شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر 59744548.gif
شعر ولدته النزاعات
مهما ساد حياة البادية من أمن وارتياح ، لن تصفو لهم الحياة دائما ولن تخلو ايامهم من بعض الخلافات ، لم تكن على ارض البادية معارك كبرى الا انه كثيرا ما دب الخلاف بينهم ، يتنازعون على موارد المياه الشحيحة وتتعصب القبائل لبعضها ، فكل قبيلة تسعى الى الانتصار لنفسها و الاخذ بالثأر من كل من تسول له نفسه الإعتداء على كرامتها و هيبتها ، و لقد اسفرت الخلافات عن سقوط ضحايا كانوا آباء و أبناء وأزواج ، رحلوا فبكوا أهلهم و ذويهم ....
بعبارات تدمي القلب ترثي الأم الحنون ( الشاعرة سعيدة الثعلبية ) ولدها الذي طال غيابه عنها ؟، ولم تعد تعلم الى اين مصيره ، تبكيه قائلة :
يا لجتي لجة خلوج المصاغير
اللي على بوتزايد حناها
إذا أصبحت ظلت تلوب الدواوير
استلطفت حر النما في حشاها
يا حسرتي ظلت دلاله مواجير
عقب الحشام اللي تسير علاها
مازال بيته مدهل للمسايير
واليوم ما ادري وين دار نصاها

خلوج : الناقة التي مات ابنها
المصاغير : الصغار
البو : جلد الحوار يجفف منفوخا يستعمل لايهام الناقة التي يذبح ولدها ، رأفة بها ولكي يدر حليبها
تلوب الدواوير : تحوم حول بيوت الحي
استلطفت حر النما في حشاها : استنبطت حزن فقدان الجنين في قلبها
دلاله مواجير : أواني قهوته مهجورة وقد تغيرت رائحتها
عقب الحشام : بعد الرجال الذين يستحقون الحشمة وهي الكرامة
اللي تسير علاها : الذين يقدمون ليستأسوا عند صاحبها
نصاها : مقصدها



شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر 59744548.gif

شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر wyw43993.jpg

بالموعظة الحسنة
نصائحهن لمن يحببن ، و توجيهاتهن لهم ، جاءت بنفس الالفاظ الرقيقة ، قوية المعاني ، فتنفذ الى القلب بسرعة ، وتجبر النفس على الاذعان تماما لما يقلن ، الشاعرة ( غزيل الظفيرية ) صعب عليها رؤية زوجها يدخن ، وأرادت أن تقنعه بالاقلاع عنه ، فلامست بشعرها قلبه الذي أطاع و أقلع عن التدخين حين أنشدت قائلة :
يا ناس كل أسمر له نوح
كله على شان رجالي
لا تشرب التتن يا المملوح
يخرب ثناياك يالغالي
لولاك عندي وزين الروح
ما شرت لك يابعد حالي

نوح : صفة وشكل خاص
وزين الروح : مثيل نفسي



شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر 59744548.gif
أقسمت بالله أنها لا تريده
النشأة الطيبة التي نشأن عليها و الثقة التي منحن إياها ، مكنتهن من صنع القرار والقدرة على تمييز الصالح من الطالح ، .. الشاعرة ( الشمرية ) عافت زوجها بسبب سوء خصاله ولم تستطع الانسجام معه مطلقا ، وهي في ابياتها تخاطب أبيها الذي أشار عليها بأن تصالح زوجها ...
والله ثمان ايمان للشوق ما اسير
لو تشتبه فرقاه هي والفضيحه
ماهو كريم تمتنيه المسايير
ولا فارس نصبر على شين ريحه
يفوح من صدره كما فايح الكير
يا ابوي خطو العفن ما اشين فحيحه
انا كما (وضحا) بوسط المغاتير
العين نجلا و المحاجر مليحه

المغاتير : الإبل شديدة البياض

شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر 59744548.gif
الويل لمن يمس العرض
حاول أحد الجهال أن يعترض طريق الشاعرة المفوهة وهي من قبيلة سبيع _ وقال لها ما اعتبرته مسا بكرامتها فقالت تتحدثت عن نزاهتها أبياتا أبعدته عن معاودة التفكير بالتعرض إليها مرة أخرى

أنا حليلي من سبيع مجرب
كريم شجاع بينات فعايله
قرم اذا قب الهوا جيب ثوبه
ضلوع ذيب يابسات بلايله
إخرج ولا تعتاج هاذي ومثلها
يا خايب فعل الردا هي حصايله

حليلي : من يجب أن أتزوجه
مجرب : بان برهانه في الشجاعة


شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر 59744548.gif

واليوم حق علينا في شعرنا الشعبي ، أن نسلك مسلكهن في الحياء و العفة ، وأن ننشد أسمى المعاني في شعرنا ليسجل التاريخ أشعارنا مع أشعارهن ، فيفخر الأجيال بها من بعدنا ..

شــاعراتـ الخزامى والــرملـ الأحمــر Czu43993.jpg
طيور النورس
جزاك الله كل خير ياغالية
didi21
مشكووووووووووووووره
بحر الجود
سلمت أناملك يالغلا على النقل الرائع....
ياحبي لي
لمياء الزيادي العتيبي
صور بها فايروسات ضارة
الصفحات 1 2 

التالي

كلمات... ولا أجمل

السابق

إنّكِسّآراتْ ../ مَجّروٍحـةٌ ، |

كلمات ذات علاقة
الأحمــر , الخزامي , شعر , شــاعراتـ , والــرملـ