مجتمع رجيمالنقاش العام

عندما تغيب الصور لايكون حاضرا إلا الذكريات


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






عندما تغيب الصور لا يكون حاضرا إلا الذكريات



تبقى الحاضرالوحيد نجدها مترامية في ربوع مخيلتنا




نتذكرها بل نعيشها كما عشناها سابقا وربما بنفس الروح




منها ما قد يرسم على شفاهنا بسمة ...!!




ومنها ما قد يلهب في قلوبنا الشوق ....!!




ومنها ما يسيل شلال دموعنا ..........!!




ومنها ما قد يطبع في سطور حياتنا حكمة أبدية ..!!




وهانحن الرحالة في هذه الحياة نعيش بها نلقى أناسا نسير معهم في رحلة الحياة




لاندري كم مدة المسير ولكن نعلم أنه لابد أن نسير و من خلال مسيرنا نطبع في




مخيلتهم الذكريات !!




ولكن أي الذكريات نريد أن نطبعها في مخيلتهم ؟!




هل هي تلك الذكريات التي ترسم البسمة وتحرك الشفاه بدعوة صادقة (اللهم وفق فلانا و اذكره بالخير ) ؟!




أم أنها ذكريات تحبس العبرة، تهدر الدمعة و تشعل حرقة الإحساس ؟!




الجواب نحن من نصنعه بأيدينا !!




ولكن قبل البدء بالصنع لابد من أن نتأكد من معدلات الإنسانية




في قلوبنا فهي المادة الأولى في الصنع ..






دمتم بود ..
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
وجودكم أبهجني فلا تحرمونيه في المرات القادمه بإذن الله
كلمات ذات علاقة
لايكون , الذكريات , الصور , بغيت , حاضرا , عندما , هلا