مجتمع رجيمعــــام الإسلاميات

إذا كبرت للصلاة فتخيلي أنها آخر صلاة كيف ستؤدينها ؟!

04-01-2009, 08:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عزيزتي إذا كبرت للصلاة فتخيلي أنها آخر صلاة تصلينها كيف ستؤدينها؟

لا شك بخشوع وخضوع استمعي لوصية رسول الله :{ اذكر الموت في صلاتك فإن الرجل إذا ذكر الموت لحري أن يحسن صلاته وصل صلاة رجل لا يظن أنه يصلي غيرها} الصحيحة للألباني ( 1241)


وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: عظني وأوجز فقال { إذا قمت في صلاتك فصل صلاة مودع ولا تكلم بكلام تعتذر منه غدا واجمع الإياس مما في أيدي الناس } الصحيحة (401)


إذا رأيت مبتلى بأي نوع من الابتلاءات الحسية أو المعنوية فحذار أن تظهري أو تخفي الشماتة به فيعافيه الله ويبتليك أو من تحبين واستمعي لوصية رسول الله لك { من رأى صاحب بلاء فقال الحمدلله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا إلا عوفي من ذلك البلاء كائنا ما كان ماعاش } الصحيحة (602) فحبذا أن تحفظي الدعاء ولتنظري بعين الرحمة لأهل البلاء لا بعين الكبر والاستعلاء0


لقد كانت حياة رسول الله مليئة بالاستغفار مع عظيم طاعاته حتى إنه ليستغفر في المجلس الواحد سبعين مرة وكان يختم أعماله الصالحة بالاستغفار بل ختم حياته كلها به وفي صحيح البخاري ( 4440 ) عن عائشة رضي الله عنها أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصغت إليه قبل أن يموت وهو مسند إليها ظهره يقول { اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق الأعلى} ومن هنا يستفاد أن من لزم شيئا في حياته ختم الله عمله به قبل موته فاختاري لنفسك ماتختمين به 0


كتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه رسالة لعبد الله بن قيس رضي الله عنه قال فيها :{ لا يمنعنك قضاء قضيته بالأمس فراجعت فيه نفسك وهديت لرشدك أن ترجع إلى الحق فإن الحق قديم لا يبطله شيئ ومراجعة الحق خير من التمادي في الباطل } ومصداق قول عمر قوله صلى الله عليه وسلم:{ من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليكفر عن يمينه وليأت الذي هو خيرا } أخرجه مسلم (1650 ) 0 فهلا حملنا شعار : الرجوع إلى الحق فضيلة 0


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { من مشي مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها ثبت الله تعالى قدمه يوم تزل الأقدام } كان أبو بكر الصديق رضي الله عنه يجلب للحي أغنامهم 00 وكان عمر يتعاهد بعض الأرامل يستقس لهن بعض الماء بالليل00 وكان أبو وائل يطوف على نساء الحي وعجائزهم فيشتري لهن حوائجهن وما يصلح لهن 00 وكان حكيم بن حزام يحزن على اليوم الذي لا يجد فيه محتاجا ليقضي له حاجته فتقول : ما أصبحت وليس ببابي صاحب حاجة إلا علمت أنها من المصائب التي أسأل الله الأجر عليها000

هذه السنة الفاضلة في خدمة الناس 00 فكيف في خدمة الوالدين وقضاء حوائجهما وهو أمر واجب ؟


قال النبي عليه الصلاة والسلام { كلوا واشربوا والبسوا أو تصدقوا في غير إسراف ولا مخيلة } 000 والإسراف سوء تصرف ينبئ عن الأثرة والأنانية فلا يبالي صاحبه إن اجتاحت المجتمع فاقة مادام هو يمرح في الثروة والغنى ولا يتألم إن هلك المجتمع جوعا مادام قد أثقلته التخمة ولا يحس إن عري الناس مادام متابعا للجديد والموضة من اللباس والدثور 0
فعلى المرأة المسلمة أن تقوم بحق المال الذي وهبه الله إياها فتلتزم بشكر المنعم به جل وعلا ولا تصرفه في غير ما أذن لها وعليها الالتزام بالاقتصاد وحسن التدبير 0


قال ابن القيم رحمه الله { فالأعمال لا تتفاضل بصورها وإنما تتفاضل مافي القلوب فتكون صورة العملين واحدة وبينهما من التفاضل كما بين السماء والأرض 0 قال : وتأمل حديث البطاقة التي توضع في كفة ويقابلها تسعة وتسعون سجلا كل سجل منها مدى البصر فتثقل البطاقة وتطيش السجلات فلا يعذب ومعلوم أن كل موحد له هذه البطاقة وكثير منهم يدخل النار بذنوبه }
مدارج السالكين (331/1 )0


ودمتن بخير
04-02-2009, 04:18 PM
04-02-2009, 05:44 PM
[frame="5 98"]
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
[/frame]
04-02-2009, 07:07 PM
04-02-2009, 07:14 PM
04-02-2009, 07:34 PM
[type=878615]
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
[/type]
1 2  3  4 
كلمات ذات علاقة
للصلاة , آخر , منها , صلاة , ستؤدينها , فتخيلي , هذا , كثرة , كيف