اذا ناداك والديك وانت تصلي الواجب عليك اجابتهما ولكن بشرط!!

بسم الله الرحمن الرحيم عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : (( لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة : عيسى ابن مريم ، وصاحب...

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
أيهان محمد
اخر تحديث
اذا ناداك والديك وانت تصلي الواجب عليك اجابتهما ولكن بشرط!!

بسم الله الرحمن الرحيم

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : (( لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة : عيسى ابن مريم ، وصاحب جُرَيْج ، وكان جريجٌ رجلا عابدا ، فاتخذ صومعة فكان فيها ، فأتته أمه وهو يصلي فقالت : يا جُرَيْجُ ، فقال : يا رب أمي وصلاتي ، فأقبل على صلاته فانصرفت ، فلما كان من الغد أتته وهو يصلي فقالت : يا جُرَيْجُ ، فقال : يا رب أمي وصلاتي ، فأقبل على صلاته فانصرفت ، فلما كان من الغد أتته وهو يصلي ، فقالت : يا جُرَيْجُ ، فقال : يا رب أمي وصلاتي ، فأقبل على صلاته ، فقالت : " اللهم لا تُمـِتـْه حتى ينظر إلى وجوه المومسات " ........ إلى آخر الحديث )) متفق عليه .

قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله تعالى - :

(( يستفاد من هذه الجملة من هذا الحديث : أن الوالدين إذا نادياك وأنت تصلي ، فإن الواجب إجابتهما ؛ لكن بشرط ألا تكون الصلاة فريضة ، فإن كانت فريضة فلا يجوز أن تجيبهما ؛ لكن إذا كانت نافلة فأجبهما .

إلا إذا كانا ممن يقدرون الأمور قدرها ، وأنهما إذا علما أنك في صلاة عذراك ، فهنا أشر إليهما بأنك في صلاة ، إما بالنحنحة ، أو بقول : سبحان الله ، أو برفع صوتك في آية تقرؤها ، أو دعاء تدعو به ، حتى يشعر المنادي بأنك في صلاة ، فإذا علمت أن هذين الأبوين الأم والأب عندهما مرونة ، يعذراك إذا كنت تصلي ألا تجيب ، فنبههم على أنك تصلي .

فمثلا : إذا جاءك أبوك وأنت تصلي سنة الفجر ، قال : يا فلان ، وأنت تصلي ، فإن كان أبوك رجلا مرنـًا يعذرك فتنحنح له ، أو قل : سبحان الله ، أو ارفع صوتك بالقراءة أو بالدعاء أو بالذكر الذي أنت فيه ؛ حتى يعذرك .


وإن كان من الآخرين الذين لا يعذرون ، ويريدون أن يكون قولهم هو الأعلى فاقطع صلاتك وكلمهم ، وكذلك يقال في الأم .

أما الفريضة فلا تقطعها لأحد إلا عند الضرورة ، كما لو رأيت شخصا تخشى أن يقع في هلكة ، في بئر ، أو في بحر ، أو في نار ، فهنا اقطع صلاتك للضرورة ، وأما لغير ذلك فلا يجوز قطع الفريضة .

انظر : كتاب ( شرح رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين ( ، لفضيلة الشيخ ( محمد بن صالح العثيمين ) – رحمه الله – الجزء ( 2 ) – الصفحة ( 54 ) .


سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
اجابتهما بشرط!! amiraaf52e005da0.gif
زهره الاسلام
[align=center]بارك الله فيكِ اختى وجزاكِ الله خيرا
[/align]
إيثار
[align=center][/align]
سنبلة الخير .
white rose
أحـ مـلاک ـلا✿❤
الصفحات 1 2 

التالي

لا دموع فيها...لن نبكي ...

السابق

أسرار الصَّلاة ( الجزء الاول )

كلمات ذات علاقة
الواجب , اذا , اجابتهما , تسلي , بشرط , عليك , ولكن , والديك , واياك , وانت