<<<الغيبة و النميمة>>>

مجتمع رجيم عــــام الإسلاميات
الكاتبة: jannah1

<<<الغيبة و النميمة>>>








أختي المسلمه

اجلسي جلسة استرخاء هادئة

وتأملي بعمق
تأملي معي الفقرات التالية

اقرأيها بعقلك


واخبريني عن النتائج:


1:
لو أن صديقك سرق منك100 درهم ألا ته ؟
فما بالك فى حديث هاتفى
وقد

سُـرق منك أكثر من آلاف الحسنات ؟

فإذا حاول محدثك أن ينال من فلان ، فامنعه

أوغير مجرى الحديث حفاظا على الحسـنات ...




:2
لو أن سياسة المصارف البنكية
أن تسحب الأموال من أصحاب الغيبة ،

ووضـعها فى حسـاب من تحدثوا عنهم ..
ألا يصمتون بعد ذلك فى مجالسهم

حفاظا على أموالهم من الضياع ؟.


3:

إن معرفتك بأن جهازا يسـجل عليك
كل كلـمة تصدر عنك
تجعلك ممسـكا

عن الكلام ..

أفلا تجعل معرفتك أن ملكين يسجلان عليك
ومترصدين لكل كلمة تقولها

موجبا لأن تكون أكثر إمسـاكا وصمتا ؟!!

4:

لو أن إبنك يشتم أبناء جيرانك
كلما خرج للـعب معهم وتكرر نصحك له دون

جدوى

ألا تحبسه وتحرمه من اللعب ؟
فما أشبه اللسان بالطفل
فأطبق على كل

كلمة بشـفتيك

قبل أن تخرج فتندم …


5:
لماذا لا تختصر الكلام
كما تختصره فى المكالمـات الدولية
وأنت تعلم بأن
كل

كلمة تخرج منك تحاسب عليها حسابا عسيرا

كما تحاسب على أموالك!!..
والحال أن

المفاجأة بفـاتورة الهاتف

يمكن تداركها بعدم العودة لمثل ذلك
ولكن كيف حالك عندما

ترى الخسارة الكبرى فى القيامة

من دون قدرة على التعويض ؟

6:

إذا سـافرت إلى بلد بعيد
وتحملت مشاق السفر
وعند الوصول للحدود أعادوا

لك الجواز وقالوا ليست لديك تأشيرة دخول

ألا تشعر بالإحباط والحزن ؟
فما بالك

بالحرمان من دخـول الجنة

بكلمة تهتك بها مؤمنا
تجعله لا يرفع رأسه أمام الناس

الى الأبد ؟!.



7:


أفلا تسـارع فى ستر عورة رجل
إذا حصل له حادث فى الطريق
إذ لا حول


له ولا قوة فى إعانة نفسه

فـما بالك لو أن أحدا اغتاب رجلا أمامك ؟

أى كشـف عن عيوبه

ألا تحاول تغطيته وفاء لمسلم كشفت عورته ؟!


8:


أتقبل أن تأكل الجيفة؟؟؟
فما بالك بالذى اغتبته
فهو أشد من أكلك لتلك

الجيفة !!..

.. لأنك تأكل جيفة حيوان محلل الأكل
وبالغيبة تأكل جيفة إنسان لا يجوز أكله فى أى حال من الأحوال


الله المستعان
اللهم لا تجعلنا من الذين يقولون ما لا يفعلون
اللهم أعنا على ترك الغيبة و النميمة
اللهم قنا أفات ألسنتنا



منقول لفائده
الكاتبة: زهره الاسلام

بارك الله فيكِ
جزاكِ الله خيرا
الكاتبة: ياحبي لي

الكاتبة: بحر الجود


جَزٍاكْ الله بِمَا قَدمّتْ يداكْ
وٍأثَابْكْ الله بِمَا فَعَلّتْ ..
دمّتْ بِحِفّظْ الرٍحمَنْ

الكاتبة: سلافة


أم تارة جزاك الله خيرا..
إن الغيبة والنميمة داء ومن تعود عليه فهو كالوباء يسري ..لكن بالاجتهاد والدعاء ننجح في ذلك..
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
الكاتبة: سنبلة الخير .

الصفحات 1 2 

التالي
السابق