مريم العذراء محجبة

مجتمع رجيم / أخبار الأمة العربية والاسلامية
كتبت : دلوعة كيفي
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
[align=center][/align]وزير الداخلية الايطالي

اذا كانت مريم العذراء محجبة فكيف أمنع الحجاب؟؟؟



أعلن وزير الداخلية الإيطالي "جوليانو أماتو" أنه لا يمكنه معارضة ارتداء المرأة المسلمة في بلاده للحجاب ، وذلك لسبب واضح وبسيط وهو أن السيدة مريم العذراء والدة نبينا عيسى عليه السلام كانت تضع الحجاب على رأسها أيضا ، وهي أقدس امرأة عرفها التاريخ ، كما أنها واحدة من أربعة نساء هن الأكمل في بني الإنسان كما ورد في القرءان الكريم وفي أحاديث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم النبوي والنساء الأربعة هن : ـ أمنا خديجة زوجة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وابنته السيدة فاطمة الزهراء ، ومعهما أم نبينا عيسى عليه السلام السيدة مريم العذراء وزوجة فرعون مصر المسلمة آسيا .

وزير الداخلية الإيطالي كان يواجه النزعات العلمانية المتطرفة التي تنادي بالتصدي لظاهرة الحجاب التي انتشرت بين النساء المسلمات في إيطاليا حتى النساء الإيطاليات اللاتي أسلمن ، واعتبروا ذلك اختراقا خطيرا للثقافة المسيحية .

جوليانو أماتو قال لهم : " إذا كانت العذراء محجبة ، فكيف تطلبون مني رفض أي امرأة تتحجب ، أو حسب نصه الحرفي (إن المرأة التي حظيت بأكبر نصيب من المحبة على مر التاريخ وهي السيدة العذراء تصور دائما وهي محجبة) .

وزير الداخلية الإيطالي كشف عن كارثة أخرى لدى المتطرفين العلمانيين ، وهو ظهور تيار ثقافي جديد بينهم يطالب "بتعديل" اللوحات التي تظهر السيدة مريم العذراء وهي تضع الحجاب على رأسها ، ويطالبون بإلغاء هذا المشهد ونشر لوحات لها وهي سافرة بدون الحجاب ! .

المعركة الإيطالية ليست نكتة ، ولكنها الحقيقة التي نقلتها وسائل الإعلام الإيطالية والعالمية ، وتجاهلتها كم كبير من الصحف العربية ، وحكاية الدعوة لتغيير صورة السيدة مريم ليست بدعا في السلوك الغربي ، الذي يفصل الدين على المقاس الثقافي أو حتى العرقي ، بل إن لها سوابق شهيرة ، ففي الولايات المتحدة الأمريكية علقت على بعض الكنائس الضخمة تمثال مزعوم لنبينا عيسى عليه السلام وهو أسود تماما وعلى هيئة الزنوج ، لأن هذه الكنائس هي كنائس زنجية وبحسب رؤية أصحابها فإن المسيح كان زنجيا أسود البشرة ، وأن صوره أو لوحاته أو تماثيله المنتشرة في جسد أبيض والشعر الأشقر والعينين الزرقاوين هي تزوير أوربي من الجنس الأبيض .

كما أن بعض ذوي الأصول المكسيكية في الولايات المتحدة الأمريكية وضعوا تماثيل لسيدنا عيسى عليه السلام على كنائسهم في ملامح شخص مكسيكي ، والآن استدار الإيطاليون على السيدة مريم العذراء لكي ينزعوا الحجاب عن رأسها ويقدموها في صورة مخزية ، حتى لا تكون صورها حجة للمسلمين في ارتداء الحجاب على رؤوس نسائهم وبناتهم ، طبعا وزير الداخلية الإيطالي اعتبر هذا المطلب غير لائق وتطرف ثقافي حسب قوله ، وأنه شخصيا لا يستطيع الاستجابة له ، وبالتالي فهو لا يملك أي منطق أو حجة دينية أو ثقافية لمنع الحجاب في بلاده .

هذا وزير الداخلية الإيطالي في قلعة الكاثوليكية ، فكم يتمنى المسلمون اأن يكون قد استمع كثير من المتطرفين العلمانيين في البلاد العربية والإسلامية ، وإذا عز عليهم أن يهتدوا بشريعة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، فعلى الأقل فليهتدوا بشريعة وزير الداخلية الإيطالي "جوليانوا أماتو .

---------



كتبت : همس الأثير
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
كتبت : زهره الاسلام
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
جزاكِ الله خيرا اختى

ولكن لى تعليق على ان صوره مريم او صوره المسيح عليه السلام ليست صورهم الحقيقيه وهذه مثل الاصنام والصور التى يعبدونها ويقدسونها و يزينون بها حوائط كنائسهم ويتبركوا بها ليست صورهم الحقيقيه وهم يغيروها بأهوائهم

align="right"> align="left"> ومريم ابنه عمران عندنا هى التى احصنت فرجها وكانت النتيجه {فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا}, واختارها والله واصطفاها من بين نساء العالمين لأنها {صَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ} فكانت طاهره عفيفه حييه
فهى عندنا افضل مما يصفون

وعلى العموم فالحجاب شريعه الله والستره من الايمان قال تعالى
(يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسًا يواري سواءتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلكم تذكرون)

والعُرى والخلاعه من مكائد الشيطان لانه بدء اول مكائده بنزع اللباس ، وإبداء العورة
قال تعالى ( يا بني آدم لا يفتننكم الشيطان كما أخرج أبويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم إنا جعلنا الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون)

وانا كثيرا ما أتسائل ألا يوجد عند نساء النصارى حياء ؟
لماذا لا تلبس اى منهن بحتشام ولا يلبسون بحتشام الا عندما يصلون الى ارذل العمر ليداروا آثار الزمن ؟
اليس فى دينهم ما يأمرهم بحفظ العورات ام ان الطبيعى عندهم لبس ما يحلوا لهم بدون اى ضوابط ؟

كتبت : سحر هنو
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
كتبت : طبعي ذبح غيري
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
الله بينصر دائما وبيعز الإسلام والمسلمين
الحمد لله على نعمه الإسلااااااااااااااااااااااام
كتبت : fattoumeh
آخر تحديث: 14 يونيو, 2021
ما اجمل ان يستخدم الانسان العقل و المنطق


شكرا جزيلا
الصفحات 1 2  3 

التالي

تعليق على حادثة الفتاة المنقبة

السابق

مصـرع فـتآة عـشرينيـه إثـر سقـوطهـآ مـن مرتـفـع

كلمات ذات علاقة
محجبة , لرجل , العذراء