نبينا الكريم اعتمر في رجب والاحتفال بليلة 27 من البدع

اللجنة الدائمة تجيب: نبينا الكريم اعتمر في رجب والاحتفال بليلة 27 من البدع ليس له سنن خاصة والعبادات فيه كبقية الشهور عمرة الرسول صلى الله عليه وسلم...

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
فارسة التحدي
اخر تحديث

نبينا الكريم اعتمر في رجب والاحتفال بليلة 27 من البدع

نبينا الكريم اعتمر في رجب والاحتفال بليلة 27 من البدع

اللجنة الدائمة تجيب:
نبينا الكريم اعتمر في رجب والاحتفال بليلة 27 من البدع
ليس له سنن خاصة والعبادات فيه كبقية الشهور



عمرة الرسول صلى الله عليه وسلم في رجب




هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم انه اعتمر عمرة في شهر رجب؟




المشهور عند اهل العلم انه لم يعتمر في شهر رجب وانما عمراته صلى الله عليه وسلم كلها في ذي القعدة وقد ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب وذكرت عائشة رضي الله عنها انه قد وهم في ذلك وان النبي صلى الله عليه وسلم لم يعتمر في رجب والقاعدة في الاصول ان المثبت مقدم على النافي فلعل عائشة ومن قال بقولها لم يحفظوا ما حفظ ابن عمر.







بدع في شهر رجب

يخص بعض الناس شهر رجب ببعض العبادات كصلاة الرغائب واحياء ليلة 27 منه فهل لذلك اصل في الشرع؟





ـ تخصيص رجب بصلاة الرغائب او الاحتفال بليلة 27 منه يزعمون انها ليلة الاسراء والمعراج كل ذلك بدعة لا يجوز وليس له اصل في الشرع و قد نبه على ذلك المحققون من اهل العلم وقد كتبنا في ذلك غير مرة واوضحنا للناس ان صلاة الرغائب بدعة وهي ما يفعله بعض ا لناس في اول ليلة جمعة من رجب وهكذا الاحتفال بليلة 27 اعتقادا انها ليلة الاسراء والمعراج كل ذلك بدعة لا اصل له في الشرع وليلة الاسراء والمعراج لم تعلم عينها ولو علمت لم يجز الاحتفال بها لان النبي صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بها وهكذا خلفاؤه الراشدون وبقية اصحابه رضي الله عنهم ولو كان ذلك سنة لسبقونا اليها.






والخير كله في اتباعهم والسير على منهاجهم كما قال الله عز وجل في سورة التوبة (والسابقون الأولون من المهاجرين والانصار والذين اتبعوهم باحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه واعد لهم جنات تجري تحتها الانهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم) وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم انه قال: (من احدث في امرنا هذا ما ليس منه فهو رد) متفق على صحته وقال عليه الصلاة والسلام (من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد) اخرجه مسلم في صحيحه ومعنى فهو رد أي مردود على صاحبه وكان صلى الله عليه وسلم يقول في خطبه (اما بعد فان خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الامور محدثاتها وكل بدعة ضلاله) اخرجه مسلم ايضا.






فالواجب على جميع المسلمين اتباع السنة والاستقامة عليها والتواصي بها والحذر من البدع كلها عملا بقول الله عز وجل في سورة المائدة (وتعاونوا على البر والتقوى) وقوله سبحانه في سورة العصر (والعصر ان الانسان لفي خسر الا الذين امنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) وقول النبي صلى الله عليه وسلم (الدين النصيحة قيل لمن يا رسول الله؟ قال لله ولكتابه ولرسوله ولائمة المسلمين وعامتهم) اخرجه مسلم في صحيحه.






اما العمرة فلا بأس بها في رجب لما ثبت في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما ان النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب وكان السلف يعتمرون في رجب كما ذكر ذلك الحافظ ابن رجب رحمه الله في كتابه (اللطائف) عن عمر وابنه وعائشة رضي الله عنهم ونقل عن ابن سيرين ان السلف كانوا يفعلون ذلك.





حكم تخصيص شهر رجب ببعض العبادات



في شهر رجب تكثر البدع هل من كلمة من سماحتكم للذين يحدثون بدعا وعبادات في هذا الشهر؟





ـ شهر رجب ليس له سنن لكن لا بأس بالعمرة فيه فقد كان السلف يعتمرون في رجب وثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما انه قال (ان النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب) فالعمرة في رجب لا بأس فيها اما تخصيصه بعبادة اخرى فلا اصل لذلك ولكن كسائر الشهور اذا صلى فيه او صام منه ثلاثة ايام من كل شهر او صام الاثنين والخميس مثل بقية الشهور لا يخص منه شيء الا اذا اعتمر فيه فلا بأس .






نذر الذبح في شهر رجب



نذرت على نفسها صيام عشرة ايام في شهر رجب من كل سنة مع ذبح شاة لم تحدد ن وعها صامت احدى عشرة سنة وذبحت شاة و احدة وتصدقت عن عشرين سنة وتسأل ماذا يجب عليها وهل يجزىء التصدق عن الايام التي لم تصمها ام انه يلزمها الصيام والذبح و هل يجوز لها ولاسرتها الاكل من الذبيحة ام لا ارجو افاتي جزاكم الله خيرا.





ـ نذر الذبح في شهر رجب ونذر افراده او افراد شيء من ايامه بالصوم امر مكروه لان ذلك من امور الجاهلية وعليه يجب على السائلة ان تكفر كفارة يمين عن الذبيحة وعن صيام الايام وهي عتق رقبة مؤمنة او اطعام عشرة مساكين لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد ومقداره كيلو ونصف تقريبا او كسوتهم فان لم تستطع شيئا مما ذكر صامت ثلاثة ايام.






الصيام في رجب وشعبان


رأيت الناس يديمون الصيام في رجب وشعبان ويتبعونه بصيام رمضان بدون افطار في هذه المدة فهل ورد حديث في ذلك وان كان فما نص الحديث؟




ـ لم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم انه صام شهر رجب كاملا ولا شهر شعبان كاملا ولم يثبت ذلك عن احد من الصحابة رضي الله عنهم بل لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه صام شهرا كاملا الا رمضان وقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها انها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم فما رايت رسولا لله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر الا رمضان وما رايته اكثر صياما منه في شعبان. رواه البخاري ومسلم وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال (ما صام النبي صلى الله عليه وسلم شهرا كاملا قطر غير رمضان وكان يصوم حتى يقول القائل لا والله لا يفكر ويفطر حتى يقول القائل لا والله لا يصوم) رواه البخاري ومسلم. فصيام رجب كله تطوعا وشعبان كله تطوعا مخالف لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته في صومه فكان بدعة محدثة وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال (من احدث في امرنا هذا ما ليس منه فهو رد) رواه البخاري ومسلم.

منقول للفائده
المصدر: مجتمع رجيم


kfdkh hg;vdl hujlv td v[f ,hghpjthg fgdgm 27 lk hgf]u vdj

زهره الاسلام
اخر تحديث
بارك الله فيكِ اختى وجزاكِ الله الجنه
فارسة التحدي
اخر تحديث
هلابك زهرة الاسلام
ويعطيك العافيه ع التواصل
سحر هنو
اخر تحديث
سنبلة الخير .
اخر تحديث
فارسة التحدي
اخر تحديث
الف شكر ع تواصلكم واهتمامكم

التالي

ساعه الاجابه ....

السابق

عبارات تستحق الصمت‏

كلمات ذات علاقة
27 , البدع , الكريم , اعتمر , بليلة , ريت , والاحتفال , نبينا