مرض انفلونزا الذنوب

مجتمع رجيم / مسجات الجوال
كتبت : جنى ابراهيم
-
بسم الله الرحمن الرحيم



نبأ عاجل تم اكتشاف مرض جديد يدعي انفلونزا الذنوب


معلومات عن هذا المرض


هذا المرض اشد خطراً , واكثر فتكاً , لانه لايضر الجسد فقط , بل يضر
الجسد و الروح و العقل و القلب , ولانه لا يتعلق باالدنيا فقط بل يتعلق
باالدنيا والاخره !!!


مصير صاحب هذا المرض


الهلاك و موت القلوب معنويا !!!
رأيت الذنوب تميت القلوب , , , و يورث الذل ادمانها
وترك الذنوب حياة القلوب , , , و خير لنفسك عصيانها


مكان هذا المرض

القلب ثم ينتقل الى الجوارح !!!


قال رسول صلى عليه وسلم (( ألا وانه في الجسد مضغه..
اذا صلحت صلح الجسد كله.. واذا فسدت فسد الجسد كله
ألا وهي القلب ))


أسباب المرض


1:: مجالسة اومصادقة اصحاب هذا المرض
قال رسول صلى عليه وسلم ( المرء على دين خليله )


2:: نقص في جهاز المناعة الروحية للانسان ..<< القلب


3:: البعد عن طاعة وذكرهـ .


4:: اتباع الهوى والنفس والشيطان .


5:: الانغماس في الدنيا وملذاتها وشهواتها .


6:: سماع الاغاني, والإعراض عن سماع وتلاوة القرآن .


أعراض هذا المرض


ظلمه في الوجه , وهن في البدن ، قسوهـ في القلب , و ضيق في الصدر ,
ضيق في الرزق , شتات الأمر , هم لاينقطع , انصراف عن التفكير في
الاخرة , وقوف على متاع الحياة الدنيا .


طرق الوقاية و العلاج منه


1:: التوبه والإقلاع عن كل ذنب .


2:: اخذ جرعات منتظمة في مواعيد محددهـ خمس مرات يوميا بإتقان
وخشوع وتدبر .. الصلوات الخمس .


3:: اخذ جرعات منشطه من كتاب يومياً .


4:: الصيام في حدود السنة .


5:: الإتعاظ بموت السابقين .


التحصينات


1:: جرعة منتظمة يومياً ( اذكار الصباح والمساء ) .


2:: مصل واقي ، قراءة آية الكرسي والمعوذتين يوميا ، وحبذا
قراءة (قل هو احد) كثيراً .


3:: الإستغفار والتوبة النصوح .


آثار انفلونزا الذنوب على المجتمع


1:: هدم الأفراد .
2:: هدم الأسرة .
3:: هدم المجتمع .
4:: القضاء على القيم والأخلاق .


... واخيراً اسأل ان يقينا جميعاً انفلونزا الذنوب ...



اللَّهُمَّ اجْعَلْ عَمَلَنَا كُلَّهُ خَالِصَاً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ
وصلى اللــهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابة وأتباعة بإحسان الى يوم الدين
والحمد لله رب العالمين.






كتبت : || (أفنان) l|
-

جزآگ الله خير الجزآء
أختي الغالية



أنفلونزا الذنوب


السؤال:

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ارجوا التوضيح

هذا الموضوع منتشر بالمنتديات واتمنى لو تبينو صحته جزاكم الله خير

معلومات عن هذا المرض ,,
هذا المرض أشد خطرا,وأكثر فتكا,لأنه لايضر الجسد فقط,بل يضر الجسد والروح
والعقل والقلب,ولأنه لا يتعلق باالدنيا
فقط بل يتعلق باالدنيا والآخره...
مصير صاحب هذا المرض ،، الهلاك وموت القلب معنويا...
رأيت الذنوب تميت القلوب,,,,,,,,,,,,ويورث الذل إدمانها
وترك الذنوب حياة القلوب,,,,,,,,,,, وخير لنفسك عصيانها
مكان المرض...
القلب ثم ينتقل إلى الجوارح,,,
قال رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم::: "ألا وإنه في الجسد مضغة..إذا صلحت صلح الجسد كله..وإذا فسدت فسد الجسد كله,,ألا وهي القلب" :::
...اسباب المرض....


1- مجالسة او مصادقة أصحاب هذا المرض, قال رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم,,,

{ المرء على دين خليله }

2- نقص في جهاز المناعة الروحية للإنسان ,,القلب
3- البعد عن طاعة الله وذكره..

4- اتباع الهوى والنفس والشيطان.

5- الإنغماس في الدنيا وملذاتها وشهواتها..

6- سماع الأغاني,والأعراض عن سماع وتلاوة القرآن
... أعراض المرض...
ظلمة في الوجه,وهن في البدن,قسوة في القلب,ضيق في الصدر, ضيق في الرزق,شتات الأمر, هم لاينقطع,
انصراف عن التفكير في الآخره, وقوف على متاع الحياة الدنيا.

طرق الوقايه والعلاج من هذا المرض...

1- التوبه والإقلاع عن كل ذنب .

2- أخذ جرعات منتظمة في مواعيد محددة خمس مرات يوميا بإتقان وخشوع وتدبر ..الصلوات الخمس

3- جرعات منشطة من كتاب الله يوميا.

4- الصيام في حدود السنة

5- الإتعاظ بموت السابقين
التحصينات و التطعيمات....
- جرعه منتظمة يوميا,,,,,,,أذكار الصباح والمساء
-مصل واقي,,,قراءة آية الكرسي والمعوذتين يوميا,,,وحبذا قراءة ...قل هو الله احد,,,كثيرا
-لاتنسى أن تصلي على النبي
عليه الصلاة والسلام

آثار إنفلونزا الذنوب على المجتمع
- هدم الأفراد
- هدم الأسره
- هدم المجتمع
- القضاء على القيم والأخلاق
واخيرا وقانا الله وإياكم إنفلونزا ,,,الطيور,,,,,,
وإنفلونزا ,,,الذنوب,,,,
وحفظ أجسادنا وأرواحنا من الأمراض,,والإنحلال



الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

يُلحظ على الموضوع أعلاه

أنه جَعل الصلاة بِمَنْزِلة جُرعات علاجية

كما أنه جَعل القرآن والأذكار بِمثابة الجرعات اليومية .

واعتبر قراءة آية الكرسي والمعوذتين يوميا (مَصْلا واقيا) .


وهذا لا يجوز ؛

لِمَا فيه من الاستهانة بهذه الأشياء ، فالقرآن كلام الله ،

أفيُجعل كلام الله بمثابة جُرعة عِلاج قد تنفع وقد تضرّ ؟

وكذلك آية الكرسي والمعوذتين .. هل هي بمثابة الْمَصْل ؟

والصلاة شعيرة عظيمة ، بل هي أعظم شعائر الإسلام الظاهرة ، ومع ذلك جُعِلت بمنْزِلة جرعة علاجية .

وفَرْق بين جعل الأعمال الصالحة بهذه المثابة ، وبين تشبيه الأعمال بِما يُشبهها .

فالأول ممنوع ، والثاني جائز ،

إذا لم يتضمّن استخفاف بِشعائر الله .

والله تعالى أعلم .

الشيخ عبد الرحمن السحيم

التالي

دوالى الساقين

السابق

المها111حلت ضيفة

كلمات ذات علاقة
مرض , الذنوب , انفلونزا