القرآن بين يديك: ألا بذكر الله تطمئن القلوب

مجتمع رجيم / المكتبة الإسلامية [صوتيات وَ مرئيات]
كتبت : || (أفنان) l|
-

























بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

align="right">مدخـــــــل :

قرآني نبض حياتي .:. قرآني طهر ذاتي
قرآني عصمة أمري .:. قرآني طوق نجاتي






اكيد الكل يعرف انه القران مهم في حياتنا وبنفس الوقت هو اللي راح ينقذنا من نار جهنم بنفس الوقت اذا ما قريناه يبكي ويشتكي


من هالموضوع حابة اني اعطيكم اهميته وكيف ما نجهره ...



أثر القرآن الكريم في حياة المسلم

كلنا يعرف مدى أهمية القرآن الكريم في حياة الفرد ولكن هناك أشياء قد نجهلها فلو نظرت أختي الكريمة إلى هذا الكون تجده يسير بإنتظام وميزان محكم رباني عجيب فكل يمشي ويؤدي الدور الذي عليه دون الإعتداء على الأخرين
لكن إذا نظرت إلى حياة البشرية تجد عكس
ذلك تجد النظام مختل فهذا يقتل هذا وهذا يطغى على هذا
وكأن المجتمع البشري أشبه بغابة تقطنها الذئاب والأسود
وبقية الحيوانات والحياة فيها للأقوى


والسبب في ذلك هو أن هذه البشرية قد تخلت عن الدستور والنظام الإلهي الذي حفظ كيانها ومجدها من الضياع والتمزق


وقد أنزل الله القرآن الكريم ليجعله دستور هذه الأمة
فيحفظ كيانها ومجدها من الضياع ولتسير عليه إلىقيام الساعة
حتى يسود الأمن والأمان لهذه الأمة .


تعالي بنا للنظر حال الأمة في القرن الهجري الأول أي عهد الصحابة رضوان الله عليهم كيف سادو الدنيا بالقرآن أيضاً القرون التالية لعهد الصحابة كيف سادوا البلاد وفتحوا الفتوحات وذلك لتمسكهم بالقرآن والعمل بما جاء به


لكن عندما تركت هذه الأمة العمل بالقرآن ونظام القرآن وأستبدلت بالقوانين البشرية الوضيعة

عندها أختل النظام البشري ورجعت الأمة إلى أسواء حال

ولن يعود مجدها حتى تحكم وتحكتم بالقرآن الكريم


القرآن الذي هذب النفوس ورفعها من درجة الحيوانية إلى درجة الإنسانية بل إلى درجة الملائكية
كيف لا وهو الدواء الإلهي العجيب الذي يسيطر على النفس
عند سماعه كيف لا يؤثر في النفوس وهو الذي

قال عنه تعالى
{لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ }

الحشر21


هذا هو القرآن الذي له دور كبير في حياة الفرد المسلم

وحيث أنه يهذبه ويزكيه ويطهره


فلو يعلم الإنسان كيف تكون صلته بربه وصلته بأقربائه
وصلته بمجتمعه لو عمل بالقرآن الذي وضع له الحدود
وبين له جميع ما يحتاجه المرء في حياته

قال تعالى :
{ مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ }

الأنعام38



هو القرآن الذي يعلمنا
الأمانة والصدق _ الأخوة _ التواضع _ المحبة _
وجميع الصفات المحببة للفرد المسلم


قال تعالى:
{إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً }

الإسراء9


وقال عز من قائل :
{لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ }
فصلت42


يكفي لحافظ القرآن أن يكون القرآن حافظاً له في الدنيا والأخرة


يقال له يوم القيامة إقرأ وإصعد في درج الجنة فمنزلك عند أخر آية تقرأها من القرآن


هجر القرآن الكريم

أ- التحذير من هجره:‏

‏ جاءت النصوص الكريمة من الكتاب والسنة ترشد الأمة إلى تعاهد القرآن بالتلاوة والتدبر، وتحذر كل الحذر من التقصير في حقِّه، أو هجران تلاوته والعمل به.‏
‎‎ ولقد حكى الله عز وجل شكوى الرسول الله
صلى الله عليه وسلم لربه هجران قومه للقرآن
فقال سبحانه:
{وقال الرسول ياربِّ إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا } [الفرقان: 30].‏
‎‎ وتوعّد الله سبحانه الذين يعرضون عنه فقال:

{وقد آتيناك من لدنا ذكراً * من أعرض عنه فإنه يحمل يوم القيامة وزراً * خالدين فيه وساء لهم يوم القيامة حملا }
[طه: 99-101] .

ثم صوّر حالة ذلك المعرض يوم القيامة فقال:

{ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا * ونحشره يوم القيامة أعمى }
[طه: 123-124].‏

ب- أنواع هجر القرآن :‏

1.هجر سماعه وتلاوته:‏

‏ - لا يوجد على وجه البسيطة كتاب يحرم هجره، ويجب تعاهده وتلاوته إلا القرآن الكريم، فإن هذا من خصائصه التي لا يشاركه فيها أي كتاب.‏
‎‎ - وقد أثنى الله عز وجل على الذين يتعاهدون كتاب ربهم بالتلاوة فقال:
{من أهل الكتاب أمة قائمة يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون }
[آل عمران: 113].‏

‎‎ - وحتى لا يقع الناس في هجران القرآن، فقد بحث العلماء مسألة: في كم يقرأ القرآن، وقالوا:
"يكره للرجل أن يمر عليه أربعون يوماً لا يقرأ فيها القرآن ".‏

‎2.هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه:‏
‏ - يحرم هجر العمل بالقرآن الكريم، لأن القرآن إنما نزل لتحليل حلاله وتحريم حرامه والوقوف عند حدوده.‏
‎‎ فلا يجوز ترك العمل بالقرآن، فإن العمل به هو المقصود الأهم والمطلوب الأعظم من إنزاله.‏

‎3.هجر تحكيمه والتحاكم إليه:‏
‏ - أنزل الله عز وجل كتابه الكريم حتى يحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه، ونهاهم سبحانه عن تحكيم أو تحاكم إلى غير القرآن.‏
‎‎ - فالقرآن الكريم هو دستور المسلمين، وهو الحكم فيما اختلفوا فيه من أمور دينهم ودنياهم، فلا يجوز هجره لابتغاء الحكم في غيره.‏

4.هجر تدبره وتفهمه وتعقل معانيه:‏
‏ - تدبر القرآن الكريم وتعقل معانيه مطلب شرعي، دعا إليه القرآن وحثّت عليه السنة، وعمل به الصحابة والتابعون ومن بعدهم، قال تعالى:
{كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته }
[ص: 29].
وقال أيضاً:
{أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها }
[محمد: 24].‏

‎‎ وعليه فلا يجوز هجر تدبره وتأمل معانيه وأحكامه.‏

‎5.هجر الاستشفاء به والتداوي به في أمراض القلوب والأبدان:‏
‏ وردت نصوص كثيرة في أن القرآن الكريم شفاء،

قال تعالى:
{وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين }
[الإسراء: 82].

وقال:
{قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء } ‏
‏[فصلت: 44].‏

‎‎ وفي سنة الرسول صلى الله عليه وسلم
صور تطبيقية عديدة للتداوي بالقرآن، سواء كان دواء للأبدان، أو للنفوس .‏
‎‎ - وهجر الاستشفاء بالقرآن خلاف السنة، فهو مذموم وممقوت.



القرآن بين يديك: ألا بذكر الله تطمئن القلوب




أتمنى أني وفقت فيه أتمنى أنه ينال
على اعجابكن واتريا انتقاداتكن

align="right">
مخـــــرج :

إن القرآن لنورٌ .:. يتفجر في جنباتِ
يرفعني عند مليك .:. الخلق لأعلى الدرجات



كتبت : سنبلة الخير .
-
موضوع في غاية الروعة
سلمت لنا اناملكِ المبدعة
وان شاء الله ما ننحرم من مواضعيكِ المميزة
دمتي بود
كتبت : Hikari
-
[align=center]ألا بذكر الله تطمئن القلوب


اللهم انا نسألك الجنة وما قرب اليها من قول وعمل و نعوذ بك من النار وما قرب اليها من قول وعمل

بارك الله فيك اختي على الطرح المميز


[/align]
كتبت : مشموشة العراق
-
موضوع متميز مشكورة
كتبت : Ganan Ahmed
-
كتبت : || (أفنان) l|
-
[align=center]
تخجل حرفي في مجاراتكم
ولروحكم و تواجدكم مفخرة لمتصفحي
فلكم ا حرف ترتخي له بتلات الزهور إعجابً
وقلمي يسكب زمزم الطهر لحضوركم النقي
لسموكم ..

[/align]
الصفحات 1 2 

التالي

على ماذا يبكون ؟؟ "مقطع رااااائع ومؤثر

السابق

هدايا الفضيلةُ الرَّمَضانِيَةُ

كلمات ذات علاقة
للا , الله , القلوب , القرآن , بذكر , بين , تطمئن , يديك