تحديث جديد لأنحف كمبيوتر دفتري في العالم

مجتمع رجيم / الحاسب والانترنت
سحر هنو
اخر تحديث



Macbook Air منتصف 2009
تحديث جديد لأنحف كمبيوتر دفتري في العالم



133369_macbook-air-(



تسيطر شركة أبل الشهيرة في عالم الإلكترونيات على سوق الكمبيوترات الدفترية السهلة الحمل منذ سنة 2007 بواسطة جهاز Macbook Air الذي يعدّ أرفع كمبيوتر دفتري محمول في العالم حتى يومنا هذا. في محاولة للحفاظ على تلك المنزلة أنزلت أبل إلى الأسواق أخيراً تحديثاً جديداً لهذا الجهاز يعرف بالـ Macbook Air (منتصف 2009).
يعدّ الـ Macbook Air (منتصف 2009) التحديث الثاني لكمبيوتر شركة أبل هذا الذي أطلق سنة 2007 وحصل على تحديثه الأول سنة 2008. أسوة بالتحديث الأول يشبه هذا الجهاز خارجياً الإصدار الأساسي تماماً وهو متوافر في الأسواق باللون الأبيض المطعم باللون الأسود ليتناسق مع أفراد عائلة الـMacBook الجديدة.
بعرض 32.5 سنتم وعمق 22.7 سنتم وسماكة تتراوح من 0.4 سنتم إلى 1.94 سنتم كحد أقصى ووزن لا يتعدى 1.36 كلغ فحسب، يتسم هذا الجهاز بقالب منمّق انسيابي بفضل زواياه الدائرية ويتناسب تماماً مع شعار «اجعله جميلا وسهل الاستعمال» الذي يميّز منتجات شركة أبل.
صنع قالب هذا الكمبيوتر من قطعة موحدة من الألومينيوم المطلي غير القابل للتأكسد في محاولة لزيادة حصانته ضد الخدوش الناتجة عن الاستعمال اليومي والحفاظ على متانته ومنعه من الالتواء، على رغم قلة سماكته، والشعور بالأمان عند حمله والتنقل أو وضعه ضمن الحقائب.
أسوة بالإصدارين السابقين دعمت شركة أبل كمبيوتر الـ Macbook Air (منتصف 2009) بلوحة مفاتيح مضاءة خلفياً لتسهيل استعمالها والعمل بشكل طبيعي في ظروف الإضاءة المنخفضة، ما يفعّل عملية استخدام هذا الكمبيوتر أثناء التنقل في الطائرات والقطارات...
زوّد هذا الكمبيوتر الدفتري المحمول بشاشة كريستال سائل (LCD) عريضة بسعة 13.4 بوصة ودقّة إظهار 800×1280 بكسل، تعتمد على نظام LED (تصغير Light Emitting Diode) للإضاءة الخلفية ما يحدّ من سماكتها تماشياً مع روحية هذا الكمبيوتر، ويوفر لها درجة سطوع كاملة فورية منذ اللحظة الأولى لتشغيل هذا الجهاز. إضافة يوفر نظام الإضاءة الخلفية لشاشة العرض هذه انخفاضاً في مصروف طاقة التشغيل إذا ما قورن بالكومبيوترات المنافسة.
في محاولة لزيادة استقلالية هذا الكمبيوتر زودت شركة أبل جهازها هذا بمجس خاص يستشعر الضوء المحيط ويعدّل نسبة سطوع الشاشة ولوحة المفاتيح أوتوماتيكياً لتوفير أفضل رؤية ممكنة في الظروف جميعها وفي الوقت نفسه، ما يحافظ أكثر على مصروف البطارية التي تمدّ هذا الكمبيوتر بالطاقة، مؤمناً بذلك 5 ساعات من التشغيل المستمرّ مع تصفح الشبكة، من دون الحاجة إلى إعادة الشحن وذلك وفقاً للشركة المصنّعة.
ثمة كاميرا ويب مدمّجة ضمن الإطار العلوي لشاشة العرض مدعّمة بميكروفون مبيّت تؤمن التخاطب بالصوت والصورة عبر برنامجك المفضل للدردشة أو حتى إجراء المكالمات الهاتفية بالاستعانة بشبكة الإنترنت من دون الحاجة إلى استعمال ملحقات إضافية.
إلى أسفل لوحة المفاتيح تلك ثمة لوحة لمسية (Touch Pad)، مركزة وسط مساحة من المعدن مخصصة لتموضع اليدين أثناء الطباعة، تنوب عن الماوس، متناسقة بمقاساتها مع الشاشة العريضة المتوافرة، ما يساعد على التحكم بدقة أكبر بحركة المؤشر.
دعمت تلك اللوحة اللمسية، أسوة بجميع كمبيوترات شركة أبل الدفترية المحمولة الحديثة، بتقنية استشعار عدة لمسات في الوقت نفسه (Multi-touch mouse trackpad) ما يوفر لها خاصيات مفيدة إضافية تفعّل التحكم بنظامLeopard وهو أحدث إصدار من نظام OS X، باعتماد حركات أصابع معينة.
عوضاً عن الاستعانة بالجنب الشمالي، مثلاً، للتمرير إلى أعلى أو أسفل صفحات المواقع الإلكترونية أو المستندات، كما تجري العادة في الكمبيوترات الدفترية عموماً، يمكن القيام بهذه العملية بسهولة بمجرد وضع أصبعين بدل الواحد في أي مكان وتحريكهما عمودياً لتمرير المستند حسب الحاجة. كذلك يمكن تصغير أو تكبير الصور بمجرد استعمال الإبهام والسبابة وإبعادهما أو تقريبهما وحتى استعمال 3 أصابع للتقدم أو الرجوع إلى الخلف ضمن مستكشف Safari للإنترنت و4 أصابع للتنقل ضمن التطبيقات المفتوحة.
أسوة بالإصدارات السابقة ينفتح باب في جنب هذا الكمبيوتر اليمين ليظهر وراءه منفذ USB 2.0 قياسي واحد يوفر القدرة على التواصل مع الملحقات المختلفة المتوافقة كمحركات الأقراص الصلبة الخارجية أو ذاكرات التخزين الصلبة الخارجية، على سبيل المثال لا الحصر، وتبادل المعلومات بينهما بسرعة عالية.
كذلك ثمة مخرج للصوت يمكن الاستعانة به لوصل سماعات أذن ومخرج من نوع Mini DisplayPort المتوافر لجميع كومبيوترات MacBook الدفترية المحمولة الحديثة، ويمكن الاستفادة منه للتواصل مع شاشات عرض شركة أبل الجديدة كشاشة LED Cinema Display الثورية المتوافرة بسعة 24 بوصة.
يمكن اختيارياً شراء محوّل خاص والاستفادة منه لموافقة هذا المنفذ مع شاشات العرض التي تدعم منفذ الـ DVI القياسي عند الحاجة. في خطوة محببة آثرت شركة أبل إخفاء المنافذ الثلاثة تلك خلف باب في محاولة للحفاظ على نظافة وأناقة قالب هذا الكمبيوتر الجميل.
تقنيات متقدمة
يتوافر الـ Macbook Air (منتصف 2009) في الأسواق بموديلن مختلفين: الأول يتضمن معالجاً مركزياً مزدوج النواة من شركة إنتل بسرعة 1.86 غيغاهرتز ويعتمد على محرك قرص صلب بسعة 120 غيغابايت كوسيلة تخزين، أما الثاني فيتضمن معالجاً مركزياً مزدوج النواة من شركة أنتل بسرعة 2.13 غيغاهرتز، ويعتمد على ذاكرة صلبة من نوع SSD (تصغير Solid State Drive) بسعة 128 غيغابايت لتخزين المعلومات، ما يؤمن سرعة أداء كبيرة في الحصول على المعلومات المطلوبة إذا لم يتضمن هذا النوع من وسائل التخزين أي من المكونات الميكانيكية التي غالباً ما تشكل سرعة حركتها المحدودة عقبة لا يستهان بها في وجه الحصول على المعلومات المطلوبة.
يسمح هذا النوع من ذاكرات التخزين أيضا ثباتاً كبيراً عند الاستخدام أثناء التنقل والحركة الدائمة ويضمن عدم خسارة الملفات وضياعها في حال تعرّض هذا الكمبيوتر للصدمات والارتجاجات.
دعمت شركة أبل المودلين بـ 2 غيغابايت من الرام (2GB DDR3) مدمّجة على اللوحة الأم. على خلاف الإصدار الأول من كمبيوتر الـ Macbook Air الدفتري المحمول، الذي اعتمد على كارت إظهار صورة (VGA) من إنتل (Intel GMA X3100) المتواضعة الأداء على صعيد معالجة الرسومات والصور الثلاثية الأبعاد والتي لاقت انتقادات كبيرة، يعتمد
الـ Macbook Air(منتصف 2009) أسوة بالإصدار الثاني على كارت إظهار صورة من nVidia
(Nvidia GeForce 9400M) أسرع 5 مرات من تلك المتوافرة للإصدار الأول، يتوافر لها 256 ميغابايت الرام متشاركة مع كمية الرام الإجمالية المتوافرة للكمبيوتر، ما يزيد على أداء هذا الإصدار الجديد على صعيد معالجة الرسوم الثلاثية الأبعاد ويخوله تشغيل معظم الألعاب الحديثة بسلاسة.
كذلك زود الـ Macbook Air (منتصف 2009) بتقنية الواي- فاي (802.11draft n) من الجيل الحديث لتأمين خاصية الاتصال اللاسلكي بشبكة الإنترنت والمحسّنة خصيصاً لتفعيل تناقل المعلومات والبيانات، خصوصاً تلك المتعلقة بالملتيميديا من موسيقى وأفلام فائقة الجودة (HD Movie)، بسرعة أعلى وثبات أكبر من سابقتها (802.11a/b/g)، التي يدعمها هذا الكمبيوتر الدفتري أيضاً.
إضافة زودت شركة أبل كمبيوترها الدفتري المحمول هذا بخاصية البلوتوث 2.1 المدعمة بتقنية الـEDR تصغير Enhanced Data Rate لتفعيل وتسريع عملية التواصل مع الأجهزة القريبة المتوافقة مع هذه التكنولوجيا.
السلبيات
على الرغم من المظهر الخارجي اللافت للنظر والتحديثات الكثيرة التي أدخلت على كمبيوتر الـ Macbook Air (منتصف 2009) إلا إنه ما زال يحتوي على الكثير من السلبيات، أهمها نقص كبير في وسائل التواصل. يتضمن هذا الكمبيوتر منفذ USB 2.0 واحداً فحسب ولن يخوّل استعمال ماوس خارجي وذاكرة تخزين خارجية، مثلاً، دون الاستعانة بجهاز إضافي لتقسيم هذا المنفذ إلى منافذ عدة (USB hub) ما يجعل استفادة المستخدم من حجم هذا الكمبيوتر الصغير محطّ شك كبيراً، إذ يجد نفسه مضطراً لشراء وحمل ملحقات خارجية عدة قد يبلغ حجمها ضعف حجم الـ MacBook Air نفسه.
كذلك من شوائب كمبيوتر شركة أبل الدفتري هذا، المحيّرة والمثيرة للجدل في الوقت عينه، أنه يحتوي على بطارية مدمّجة لا قدرة للمستخدم على استبدالها بنفسه أسوة بالكمبيوترات الدفترية الأخرى، ما يجعل عملية اقتناء أكثر من بطارية واستعمال الواحدة تلو الأخرى في حال عدم توافر قابس كهربائي لشحن البطارية الأساسية عملا مستحيلا.
على رغم تسويق الـ MacBook Airعلى أنه الكمبيوتر المثالي لرجال الأعمال والمستخدمين الكثيري التنقل، نظراً إلى خفة وزنه وصغر حجمه، إلا أن هذه الشائبة قد تشكل الرادع الأساسي في عدم اهتمام هذه الفئة من المستهلكين باقتناء هذا الكمبيوتر، إذ غالبا ما يكونون في أماكن يندر توافر وسائل الشحن فيها.
الرأي
يمتاز الـ Macbook Air (منتصف 2009) بقالب جميل، لكن على رغم التحديثات الكثيرة التي أدخلت عليه ما زال يحتوي على بعض الشوائب الأساسية وسيعجب فئة معينة من المستخدمين تفضل الشكل الخارجي الجميل على الأداء الجيد.
133369_macbook-air-(

بقلمى من جريدة الجريدة
00003265.gif

(بنت اسكندرية )

q68roq7v1eowsefnu1.g
زهره الاسلام
تسلم الايادى اختى بنت الاسكندريه

مجهود رائع جزاك الله الجنه

white rose
[align=center]
شكرا حبيبتي

يعطيكي الف عافيه


[/align]

التالي

سلسلة دروس تعليم صيانة الحاسب الالي

السابق

مسح الخدوش من السي دي+أشرطة البلايستيشن

كلمات ذات علاقة
لأنحف , العالم , تحديث , جديد , دفتري , كمبيوتر