حكم التهنئة في أول العام بقول كل عام وأنتم بخير

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حكم التهنئة في أول العام بقول كل عام وأنتم بخير نص الفتوى المسجلة نحن في مطلع العام الهجري...

مجتمع رجيم / فتاوي وأحكام
|| (أفنان) l|
اخر تحديث
حكم التهنئة في أول العام بقول كل عام وأنتم بخير

[frame="15 10"] بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حكم التهنئة في أول العام بقول كل عام وأنتم بخير

نص الفتوى المسجلة

نحن في مطلع العام الهجري الجديد، ويتبادل بعض الناس التهنئة بالعام الهجري الجديد، قائلين: (كل عام وأنتم بخير)،

فما حكم الشرع في هذه التهنئة؟


بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله، وخيرته من خلقه، وأمينه على وحيه، نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبد الله وعلى آله وأصحابه ومن سلك سبيله، واهتدى بهداه إلى يوم الدين.


أما بعد: فالتهنئة بالعام الجديد لا نعلم لها أصلاً عن السلف الصالح، ولا أعلم شيئاً من السنة أو من الكتاب العزيز يدل على شرعيتها، لكن من بدأك بذلك فلا بأس أن تقول وأنت كذلك إذا قال لك كل عام وأنت بخير أو في كل عام وأنت بخير فلا مانع أن تقول له وأنت كذلك نسأل الله لنا ولك كل خير أو ما أشبه ذلك أما البداءة فلا أعلم لها أصلاً.

وهنا حكم التهنئة بالعام الجديد للشيخ بن عثيمين رحمة الله

السؤال: ما حكم التهنئة لبداية السنة بما يفعله الناس كأن يقول أحدهم للآخر: كل عام وأنتم بخير ونحو ذلك؟

الجواب: التهنئة برأس العام الجديد ليست معروفة عند السلف ولهذا تركها أولى, لكن لو أن الإنسان هنأ الإنسان بناءً على أنه

في العام الذي مضى أفناه في طاعة الله عز وجل فيهنئه لطول عمره في طاعة الله فهذا لا بأس به
لأن خير الناس من طال عمره وحسن عمله
لكن هذه التهنئة إنما تكون على رأس العام الهجري
أما رأس العام الميلادي فإنه لا يجوز التهنئة به لأنه ليس عاماً شرعياً بل إن هنئ به الكفار على أعيادهم
فهذا يكون الإنسان فيه على خطر عظيم أن يهنئهم بأعياد الكفر لأن التهنئة بأعياد الكفر رضا بها وزيادة, والرضا بالأعياد الكفرية
ربما يخرج الإنسان من دائرة الإسلام
كما ذكر ذلك ابن القيم رحمه الله في كتابه أحكام أهل الذمة.

وخلاصة القول: أن التهنئة برأس العام الهجري تركها أولى بلا شك؛ لأنها ليست من عهد السلف, وإن فعلها الإنسان فلا يؤثم, وأما التهنئة برأس العام الميلادي فلا.
فضلية الشيخ محمد بن صالح العثيمين

[/frame]
|| (أفنان) l|
[frame="15 10"]

ما حكم التهنئة بمناسبة العام الهجري الجديد
بقول كل عام وأنتم بخير أو بالدعاء بالبركة
وكأن يرسل رسالة يدعو فيها للمرسل إليه بالخير والبركة
في عامه الجديد ؟


الحمد لله


سئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

ما حكم التهنئة بالسنة الهجرية وماذا يرد على المهنئ ؟
فأجاب رحمه الله :
إن هنّأك احد فَرُدَّ عليه ولا تبتديء أحداً بذلك هذا هو الصواب
في هذه المسألة لو قال لك إنسان مثلاً نهنئك بهذا العام الجديد

قل : هنئك الله بخير وجعله عام خير وبركه
لكن لا تبتدئ الناس أنت لأنني لا أعلم أنه جاء عن السلف
أنهم كانوا يهنئون بالعام الجديد
بل اعلموا أن السلف لم يتخذوا المحرم أول العام الجديد
إلا في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
انتهى

المصدر
إجابة السؤال رقم 835 من اسطوانة موسوعة اللقاء الشهري والباب المفتوح الإصدار الأول اللقاء الشهري لفضيلته
من إصدارات مكتب الدعوة و الإرشاد بعنيزة .

وقال الشيخ عبد الكريم الخضير في التهنئة بدخول العام الهجري :

الدعاء للمسلم بدعاء مطلق لا يتعبد الشخص بلفظه في المناسبات كالأعياد لا بأس به لا سيما إذا كان المقصود من هذه التهنئة التودّد ، وإظهار السرور والبشر في وجه المسلم .

قال الإمام أحمد رحمه الله :
لا ابتدئ بالتهنئة فإن ابتدأني أحد أجبته لأن جواب التحية واجب وأما الابتداء بالتهنئة فليس سنة مأمورا بها ولا هو أيضا مما نهي عنه .
الإسلام سؤال وجواب
[/frame]
ناثرة المسك
[align=center]شكرا اختي طمحي داعية ع التنبيه
جزاك الله خيرا [/align]
|| (أفنان) l|

سبلة
بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك اختي الغالية
فعلا معظم الناس تهنىء بعضها بقدوم العام الجديد سواء ميلادي او هجري
نسأل الله الهداية
randoda
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تسلمى حبيبتى انا سمعت الشيخ فى التلفاز بيقول انها من المباحات و لا شىء فيها

بالنسبة للسنة الهجرية

اما الميلادية فلا زى ما تفضلتى حبيبتى

بارك الله فيكى
الصفحات 1 2  3  4 

التالي

حب الرسول صلى الله عليه وسلم واجب شرعي ؟!

السابق

هل يجوز لنا الاجتماع ليلة رأس السنة للذِّكر والدعاء وقراءة القرآن؟

كلمات ذات علاقة
للشيخ , محمد , ليست , الله , الذي , الحمد , الحمد لله , الدين , السلام , العزيز , الإسلام , الناس , بخير , تكون , يجوز , يفعله , يكون , على , عليكم , عظيم , وأنتم , نبينا , وبركاته , ورحمة , وزيادة