جراحة دقيقة لجنين في رحم أمه‏!‏

مجتمع رجيم الحمل و الولادة
الكاتبة: سحر هنو

جراحة دقيقة لجنين في رحم أمه‏!‏

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على
رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




جراحة دقيقة لجنين في رحم أمه‏!‏


من مصر

أمل جديد فتحه فريق طبي بالإسكندرية لحماية

المواليد من التشوهات الخلقية التي يولدون بها‏,

‏ نتيجة بعض المشاكل في أثناء تكوين الجنين‏.




فلأول مرة‏,‏ نجح الفريق الطبي في إجراء جراحة دقيقة لجنين عمره‏28‏ أسبوعا


‏(‏ نحو‏7‏ أشهر‏)‏ وهو في رحم أمه‏ حتي لا يولد مشوه الذراع أو بلا ذراع بعد أن كشفت الأشعة التليفزيونية السونار التي أجريت للأم الحامل وجود تشوه والتفاف حول ذراع الجنين‏.‏



ولأن هذه العملية الدقيقة للغاية تجري في مصر لأول مرة‏,‏
فقد التقينا بعدد من أعضاء الفريق الطبي الذي أجراها والبالغ عددهم‏15‏ طبيبا وفنيا وهيئة التمريض يقودهم الدكتور محمد علي يوسف‏,‏
استشاري جراحة الأطفال والعيوب الخلقية وزميل كلية الجراحين الملكية بلندن‏,‏
الذي أوضح أن عدد الأجنة المصابة بالتشوهات والعيوب الخلقية في ازدياد‏,‏
وبعد التأكد من أن الجنين مصاب بعاهة أو تشوه يلازمه بقية حياته‏,‏ ولإنقاذه تجري له عملية داخل رحم الأم وهو ما يطلق عليه جراحة الأجنة‏.‏


وأضاف أن هذه النوعية من الجراحات أجريت في بادئ الأمر علي الحيوانات بجامعة كاليفورنيا في أمريكا سنة‏1980‏ علي يد الطبيب مايكل هاريسون‏..‏ وفي عام‏1981,‏

أجري فريق طبي بقيادة نفس الطبيب الجراح مايكل هاريسون أول حالة أطلق عليها جراحة جنين مفتوحة بجامعة كاليفورنيا وكانت لجنين يعاني عيبا خلقيا بالمثانة والجهاز البولي‏.‏

ويوضح أن هناك نوعين من جراحة الأجنة‏:‏

الأولي جراحة الجنين المفتوحة‏,‏ وهي التي يقوم فيها الجراح بإخراج الجنين خارج الرحم مع تأمين عملية التنفس حتي لا يحدث اختناق للجنين ويتم إجراء الجراحة‏,‏ وعادة ما يلجأ الأطباء إلي هذا النوع من الجراحة في حالات وجود أورام في الجهاز التنفسي العلوي‏,‏ والذي يترتب عليه انسداد في مجري التنفس للجنين‏,‏ أو في حالة عدم توافر الخبرة الطبية الكافية لإجراء جراحة الجنين بالمنظار‏.‏

أما النوع الثاني‏,‏ فيطلق عليه جراحة مناظير الأجنة‏,‏ وهو النوع الأكثر تطورا وصعوبة في الوقت نفسه‏,‏ حيث يستلزم وجود تقنية عالية وخبرة ومهارة عالية للجراح عند استخدام المنظار داخل الرحم أو داخل جسم الجنين في بعض الأحيان كما في حالات وجود فتق في الحجاب الحاجز‏,‏ حيث يتم عن طريق المنظار زرع جسم أشبه بالبالونة لحماية رئة الجنين من الضغط عليها بواسطة الأمعاء الدقيقة والقولون التي توجد داخل تجويف الصدر‏.‏


ويضيف الدكتور محمد علي يوسف أنه تجري في الولايات المتحدة الأمريكية نحو‏60‏ عملية جراحية سنويا للأجنة‏,‏ وهي في العادة عمليات تتسم بالخطورة نظرا لأن الجنين غير مكتمل النمو‏,‏ فضلا عن الأخطار المحيطة بالجنين في أثناء إجراء الجراحة‏.‏
وقال إن الجنين الذي أجريت له العملية يعاني مرضا وراثيا‏.‏ وتم اكتشاف العيب الخلقي للجنين بواسطة استشاري أمراض النساء والتوليد عند توقيعه الكشف علي الأم وكانت في الشهر الرابع من الحمل‏,‏ حيث تبين من خلال الأشعة التليفزيونية وجود جسم غريب ملتف حول ذراع الجنين أحدث به نتوءات بالذراع فقام علي الفور بتحويل الحالة إلي استشاري الأشعة التشخيصية الذي أجري أشعة رباعية الأبعاد‏,‏ أوضحت وجود رباط ملتف حول ذراع الجنين ويهدده بإعاقة فور ولادته أو قد يولد بدون ذراع‏..‏ ولم يكن هناك سبيل سوي عرض الأم الحامل علي أحد جراحي الأطفال‏.




‏ واتخذنا قرار إجراء جراحة عاجلة للجنين وهو داخل الرحم لإزالة هذا الرباط‏,‏ وكانت أول عقبة تعترضنا هي إقناع الأم الحامل‏,‏ فصارحناها وأزلنا مخاوفها‏,‏ وبعد ذلك بدأنا توفير الأجهزة الطبية التي تتميز بتقنية عالية للغاية‏.‏
وقال إن العملية استغرقت نحو ثلاث ساعات وشارك فيها الدكتور عادل العشماوي‏,‏



استشاري التخدير والعناية المركزة‏,‏ ثم بدأنا خطوة الجراحة مع المتابعة المستمرة الدقيقة بواسطة فريق المبتسرين والنساء والتوليد‏,‏ خاصة نبضات قلب الجنين والتي يعني ارتفاعها وجود خطر يهدد حياة الأم والجنين‏.‏ وبعد الانتهاء من الجراحة‏,‏ قام فريق الأشعة التشخيصية الموجود داخل غرفة العمليات بإجراء أشعة تليفزيونية رباعية الأبعاد للتأكد من سلامة الجنين بعد العملية الجراحية وقبل إفاقة الأم من التخدير‏,‏ وأوضحت ـ وبفضل الله ـ عدم حدوث أي مضاعفات‏,‏ مما يؤكد سلامة ونجاح الجراحة والحالة الصحية للجنين والأم التي ستضع مولودها الذكر بعد ثلاثة أشهر إن شاء الله‏.‏
وقال الدكتور عادل العشماوي‏,‏ إن هدفنا في أثناء عملية التخدير الحفاظ علي الجنين دون حدوث إجهاض‏,‏ أو التسبب في عيوب خلقية للجنين‏,‏ مع المحافظة علي حياة الأم في الوقت نفسه‏.‏



أما الدكتور سامح فتحي‏,‏ استشاري الأشعة التشخيصية‏,‏ فيقول‏:‏ إن أسباب التشوهات للأجنة عادة ما تكون بسبب زواج الأقارب أو تعرض الأم الحامل في بداية أشهر الحمل إلي الأشعة‏,‏ هذا قد يؤدي إلي ارتفاع نسبة إصابة الأجنة بالتشوهات والعيوب الخلقية‏.‏
ويضيف‏:‏ لأول مرة يتم تحويل حالة إلي طبيب جراحة الأطفال ويقرر بعد موافقة الأم والأب إجراء عملية جراحية للجنين داخل رحم الأم بالمنظار وإجراء هذه العملية ونجاحها يفتح باب الأمل أمام بعض الأمهات اللاتي يعاني الأجنة من بعض العيوب الخلقية أو التشوهات مثل حالات تشوهات العظام والعمود الفقري‏,‏




وكذلك حالات وجود أكياس في البطن وتضخم الكلي وثقب القلب‏.‏
وللعلم هذه النوعية من الجراحة في حاجة إلي مراكز طبية مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية المتطورة من أجل إجرائها ونجاحها‏.‏





من جريدة الاهرام






الكاتبة: ✿ موكآ فرآولة ✿





الله يعطيك العآآآآفيه .. وسلمت لنآآ انآآملك


بآآرك الله فيك

:)
الكاتبة: سحر هنو


التالي
السابق