مجتمع رجيمعــــام الإسلاميات

رسالة عاجلة إلى النساء والفتيات ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندما رأيت كثرة ما يكتب العلماء والكاتبون لكن وعنكن وظهر ما يسمى بحقوق المرأة انعكاسا لتأثير الأمم الغالبة علينا وصار الذين يطالبون بحقوق المرأة هم الرجال فالذين ينادون بخروجها لتعمل في كل الميادين هم الرجال والذين ينادون بخروجها عاملة ونادلة ومشاركة الرجل في أدواره هم الرجال والذين يريدون منها أن تكون لعبة ومتعة هم من الرجال والذين يريدون منها أن تتخلى عن رسالتها وعن حشمتها وعن فضيلتها هم الرجال والذين يريدون من المرأة أن تتخلى عن بيتها وأولادها هم الرجال وكل ذلك باسم حقوق المرأة وباسم الحرية وبعض النسوة فيهن براءة ونشأت على الفطرة فربما انخدعت واستجابت لهذه الدعوات وغاب عنها قول شوقي رحمه الله :
خدعوها بقولهم حسناء
والغواني يغرهن الثناء
حتى صار بعض النسوة دعايات للتجارة ولأماكن اللهو فإذا انخرطت واستهلكت وذهبت زهرة شبابها رموا بها كما في المثل المصري{ أخذوها لحمة ورموها عظمة }
أما الطرف الآخر من الرجال فهو لا يرى للمرأة الحق في التعبير ولا في الاختيار بل يرى إغلاق الباب عليها وأن تقوم مقام الخادمة فتربي الأولاد وهي الخادمة المطيعة لزوجها الذي لا يهمه منها إلا جسدها فإنه يأخذ الثانية والثالثة والرابع للمتعة واللذة الجنسية ولكنه لا يعدل بينهن ولا بين اولادهن ويبخل عليهن وينشغل عنهن باعماله التجارية وسهراته الليلية وإن كان عالما فينشغل بتدريسه ومحاضراته وبرامجه ومقابلاته ضاربا عرض الحائط بحقوقها الأنثوية وبمشاعرها وأحاسيسها ثم إن تفرغ لها فإنما هي لحظات ليقضي وطره غير آبه بوطرها والمرأة المسكينة ضحية للطرفين تنتظر من ينصفها
وأنا أقول لأختي المؤمنة : لماذا تتركين الرجال يتحكمون في مصيرك مرة باسم الدين ومرة باسم الحرية والديموقراطية والمساواة فالله سبحانه حين خلق الخلق خاطب المرأة كما خاطب الرجل وكذلك السنة النبوية المطهرة
فأنا أدعو المرأة المؤمنة بما انها آمنت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا فما عليها إذا إلا أن تعود هي إلى مصادر الشريعة المطهرة أن تعود وتقرأ في التفسير في آيات الأحكام مثل تفسير الإمام القرطبي وأحكام القرآن للجصاص وأن تقرأ في كتب أحاديث الاحكام وأن تقرأ في كتب فقه الإسلام وأن تقرأ في سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم وفي شمائله وفي سيرة أمهات المؤمنين وفي سيرة الصحابة الكرام رضي الله عنهم أجمعين فسوف ترى ما يسرها وما يفيدها حتى تستطيع أن تحدد هدفها وأن تعبر عن رأيها بثقة تامة بعيدا عن خلاف الرجال ونزواتهم ونزعاتهم أما أن تبقى الساحة للرجال بين محق ومبطل وبين مخادع ومخدوع وتكون المرأة سلعة وضحية فهذا لا يقره الإسلام لماذا؟
لأنها مكلفة بتحمل الرسالة ولا تحمل إلا بفهم حتى العلماء اختلفوا في حق المرأة والغرب والشرق يرقب الأحداث والرجال هم الذين يؤججون الفتنة حولها وكأنهاسلعة

اللهم أرنا الحق حق وارزقنا اتباعه والباطل باطل وارزقنا أجتنابه

ودمتم بخيرا
جزيتِ الجنة غاليتي
طرح فيه إبداع وقلم لا يجف عن العطاء
بوركتِ حبيبتي
جزاكِ الله خيرا على طرحكِ المميز
فانتي مميزة في مواضيعكِ
لاحرمك الله الاجر والثواب
[align=center]
باااارك الله فيكي


وجزيتي خيرااا

[/align]
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
1 2  3 
كلمات ذات علاقة
النساء , رسالة , عاجلة , والفتيات