طلب الدعاء من الغير ( الرجاء من العضوات الدخول)

مجتمع رجيم أرشيف رجيم
~helwa~
اخر تحديث

طلب الدعاء من الغير ( الرجاء من العضوات الدخول)

طلب الدعاء من الغير ( الرجاء من العضوات الدخول)

92z00bugj3nbqbi7jwbz




حرصا من مجتمع رجيم وخوفنا على اعضاء رجيم فى الوقوع باى اخطاء سواء بقصد او غير قصد

فنرجو من الجميع عدم تنزيل مواضيع طلب فيها الدعاء من الغير لتسهيل أمورهن وماشابه ذلك في امور الزواج وغيره من الكرب والبلاء ، ونود نلفت نظر الاعضاء الكرام ان هذا النوع من الاسترجاء لا يجوز , يرجى من الاخوات الفاضلات قراءه الفتوى المدرجه للعلم والمعرفه.

وأي موضوع ينزل بالركن دون ذكر المشكله بالتحديد ويقتصر فيه طلب الدعاء سوف يتعرض للحذف دون الرجوع لصاحب الموضوع .
ولكم خالص الشكر والتحيه.
حكم طلب الدعاء من الغير


هل يجوز قول : ادع لي ..
أسألك الدعاء
لا تنساني من صالح دعائك ..
محتاجه دعائكم ..




قال تعالى : وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الدعاء هو العبادة . حديث صحيح
في صحيح مسلم من حديث عن جابر قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إن في الليل لَسَاعة لا يُوافقها رَجل مُسلم يسأل الله خيراً من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه ، وذلك كل ليلة .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَنْ نَزَلَتْ به فاقة فأنزلها بالناس لم تُسَدّ فاقته ، ومَنْ نَزَلَتْ به فاقة فأنْزلها بالله ، فيوشك الله له برزق عاجل ، أو آجل . رواه الإمام أحمد والترمذي ، وهو حديث صحيح .



قال شيخ الاسلام ابن تيمية - رحمه الله - :
" إذا طلب الإنسان من شخص أن يدعو له فإن هذا من المسألة المذمومة "




نص فتوى الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - .. هنا

ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط´ظٹط® ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط³ظپط± ط§ظ„طظˆط§ظ„ظٹ

اقتباس من قول الشيخ - رحمه الله -
هو في الأصل لا بأس به ، لكن إذا كان يخشى منه محذور ، كما لو خشي من اتكال الطالب على دعاء المطلوب ، وأن يكون دائماً متكلاً على غيره فيما يدعو به ربه أو يخشى منه أن يُعجَب المطلوب بنفسه ، ويظن أنه وصل إلى حد يطلب منه الدعاء فيلحقه الغرور ، فهذا يمنع لاشتماله على محذور وأما إذا لم يشتمل على محذور فالأصل فيه الجواز لكن مع ذلك نقول لا ينبغي



نص فتوى الشيخ سفر الحوالي .. هنا


ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط´ظٹط® ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± ط³ظپط± ط§ظ„طظˆط§ظ„ظٹ


اقتباس من كلام الشيخ :
ونحن لا نحب -في الحقيقة- أن يعتمد الإنسان على دعاء الآخرين، وهذا مما يجعل بعض العلماء يكره ذلك ويزجر عنه؛ لأن الإنسان قد يتوكل ويعتمد على دعاء الآخرين فلا يدعو الله تبارك وتعالى





موضوع طيب للكاتبة أم الخطاب
اقتباس من الموضوع :
لماذا تحرم نفسك من ..؟!!
•التذلل ، العبد أشد ما يكون متذللاً حال دعاءه.
•جلسة التعبد وحال السائل >> هذا لب العبادة.
•عبادة خفض الصوت الذي أمرنا به، يقول عليه الصلاة والسلام: (اربعوا على أنفسكم فإنكم لا تدعون أصماً ولا غائباً).
•تحري مضان إجابة الدعاء >عبادة.
مثل : مابين الأذان والإقامة.




موضوع اعتمد على كتاب رياض الصالحين
اقتباس من الموضوع :
فالصواب أنه لا ينبغي أن يطلب أحد الدعاء من غيره ولو كان رجلا صالحا ، وذلك لأن هذا
ليس من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولا من هدي خلفائه الراشدين ، أما إذا كان الدعاء
عاما ، يعني تريد أن تطلب من هذا الرجل الصالح أن يدعو بدعاء عام ، كأن تطلب منه أن
يدعو الله تعالى بالغيث أو برفع الفتن عن الناس أو ما أشبه ذلك ، فلا بأس ؛ لأن هذا لمصلحة
غيرك ، كما لو سألت المال للفقير ، فإنك لا تلام على هذا ولا تذم ..


عبدالرحمن بن محمد بن علي الهرفي
الداعية بمركز الدعوة بالمنطقة الشرقية
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمد بن عبد الله أما بعد:
سمعت من أحد الإخوان يقول لي : لا يجوز أن تقول لأحد: (أدعو لي) ولكن أتدعو أنت لنفسك هل هذا صحيح أم لا .؟؟
الجواب :
الحمد لله وبعد : فإن طلب الدعاء من الغير لم يثبت عن الصحابة والتابعين لهم بإحسان فيما أعلم .
والحديث الوارد في هذا وهو أن عمر بن الخطاب أستأذن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ في العمرة
فأذن له ثم قال : " لا تنسنا يا أخي من دعائك " ضعيف لا يصح .
وأنا أنقل لك كلام شيخ الإسلام رحمه الله بشيء من التصرف : ( ولا يعرف قط أن الصديق ونحوه من
أكابر الصحابة سألوه أن يدعو لهم وإن كانوا قد يطلبون منه أن يدعو للمسلمين كما أشار عليه عمر رضي الله عنه في بعض مغازية لما استأذنوه في نحو بعض ظهرهم .. وإنما سأله الأعمى أن يدعو له ليرد عليه بصره وكما سألته أم سليم أن يدعو الله لخادمه أنس وكما سأله أبو هريرة أن يدعو الله أن يحببه وأمه إلى عباده المؤمنين .. وسؤال المخلوقين فيه ثلاث مفاسد : مفسدة الافتقار إلى غير الله وهي من نوع الشرك . ومفسدة إيذاء المسئول وهي نوع ظلم الخلق . وفيه ذل لغير الله وهو نوع ظلم النفس . فهو مشتمل على أنواع الظلم الثلاثة . وقد نزه الله رسوله عن ذلك كله . وحيث أمر الأمة بالدعاء له فذاك من باب أمرهم بما ينفعون به كما يأمرهم بسائر الواجبات والمستحبات ، وإن كان هو ينتفع بدعائهم فهو أيضا ينتفع بما يأمرهم به من العبادات والأعمال الصالحة … فطلب النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ من عمر أو يدعو له كطلبه أن يصلى عليه ويسلم عليه وأن يسأل الله له الوسيلة والدرجة العالية الرفيعة وهو كطلبه أن يعمل سائر الصالحات فمقصوده نفع المطلوب من والإحسان إليه وهو صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ أيضا ينتفع بتعليمهم الخير وأمرهم به ، وينتفع أيضا بالخير الذي يفعلونه من الأعمال الصالحة ومن دعائهم له .
ومن قال لغيره من الناس : ادع لي أو لنا وقصده أن ينفع ذلك المأمور بالدعاء وينتفع هو أيضا بأمره
ويفعل ذلك المأمور به كما أمره بسائر فعل الخير فهو مقتد بالنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ مؤتم به ، وليس هذا من السؤال المرجوح ، وأما إن لم يكن مقصوده إلا طلب حاجته لم يقصد نفع ذلك والإحسان إليه فهذا ليس من المقتدين بالرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ المؤتمين به في ذلك ، بل هذا هو السؤال المرجوح الذي تَرْكه إلى رغبة إلى الله وسؤاله أفضل من الرغبة إلى المخلوق وسؤاله . وهذا كله من سؤال الأحياء السؤال الجائز المشروع )
ومن خلال كلام الشيخ يتضح الأتي :
1. لم يثبت أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ سأل أحد الدعاء ، ولو ثبت فإنه مؤل على إرادة نفع الداعي كما طلب منا أن نسأل الله له الوسيلة لنستحق الشفاعة وكذا الصلاة عليه .
2. لم يثبت أن أحدا من كبار الصحابة فعلها .
3. أنها جائزة ، ولكنها خلاف الأولى .



والله أعلم بالصواب

المصدر: مجتمع رجيم


'gf hg]uhx lk hgydv ( hgv[hx hguq,hj hg]o,g) hg]o,g

ღ♥ بسمة الحياة ღ♥
اخر تحديث


</B></I>

التالي

يوميات التحدي الكبير بين فريقي القمر والشمس (باشراف ام ندوره & الامل المنتظر) حياكم الله معانا ( الاسبوع الثاني )

السابق

انني هنا فهل من ترحيب

كلمات ذات علاقة
الدخول , الدعاء , الرجاء , الغير , العضوات , طلب