امور يجب مراعاتها في التربية

مجتمع رجيم / الأمومة و الطفولة
سنبلة الخير .
اخر تحديث




حق التربية
من هنا نبدأ .. حـق التربية
تربية الأبناء تحتاج إلى جهد وصبر ومثابرة حتى نغرس في نفوسهم ماننشده من الخيرات والصفات المرجوة ، ولذا يقول الله سبحانه تعالى مخاطباً نبيه صلى الله عليه وسلم ] وأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاةِ واصْطَبِرْ عَلَيْهَا لا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَّحْنُ نَرْزُقُكَ والْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى] سورة طه الآية 132.
ويقول الله سبحانه وتعالى للمؤمنين [ يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وأَهْلِيكُمْ نَاراً وقُودُهَا النَّاسُ والْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدادٌ لاَّ يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ ويَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ] سورة التحريم آية 6.
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم آمراً المؤمنين بحق التربية لأولادهم (مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا بينهم في المضاجع ) رواه أبو داوود. وأخرج الطبراني عن علي كرَم الله وجهه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( أدِبوا أولادكم على ثلاث خصال: حب نبيكم ، وحب آل بيته، وقراءة القرآن ). وإذا أحسن الآباء تربية أولادهم كان لهم أجور أبنائهم وأجور من يرشدونهم إلى يوم القيامة. جوانب الشخصية : يحتاج الأولاد إلى تربية في كل جوانبهم الشخصية لتكون التربية متوازنة دون التركيز على جانب دون الآخر حتى نصل إلى جيل منشود يرفع راية الإسلام وينصر المسلمين. (( فهذا الدين لايصلح له إلا من أحاطه من جميع جوانبه )) فطريق الدعوة يحتاج إلى تربية شاملة مستمرة متوازنة في الجوانب التالية : الجانب الإيماني والتعبدي الجانب الأخلاقي والسلوكي الجانب الفكري والثقافي الجانب الإنفالي والنفسي الجانب الإجتماعي الجانب الجسمي والحركي الجانب الجمالي وعلى العاملين لدينهم أو المنشغلين بأموالهم وتجارتهم أن يتذكروا قدوتهم وأسوتهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي ازدحمت حياته بأعمال عظيمة ، كان يتلقى الوحي من الله، وينشر دينه ، ويقابل الوفود ، ويبعث السفراء إلى البلاد ، ويجهز الصفوف لرد الكفار عن طغيانهم، ومع هذا لم يشغله ذلك عن تربية الأولاد . فقد روى البخاري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه: (صلَى الرسول صلى الله عليه وسلم بالمسلمين مرة وهو يحمل حفيدته أمامة بنت أبي العاص على عاتقه ). وروى أبويعلى عن الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال ((رأيت الحسن والحسين رضي الله عنهما على عاتقي النبي صلى الله عليه وسلم فقلت نعم الفرس تحتكما فقال النبي صلى الله عليه وسلم ونعم الفارسان هما)). فهاهو رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم أهله ويرشدهم ويداعبهم، ويقول صلى الله عليه وسلم (خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي) رواه الترمذي.
نشيطه
جزاكي الله كل خير
|| (أفنان) l|
جزاك المولى طيب الجزاء
وجمعنا سويا في اعلى الجنان
موضوع مميز وطرح راقي
جعله في موازين حسناتك
دمتي ودام عطائك
مودتي وتقديري

</b></i>
ღ♥ بسمة الحياة ღ♥
جزاك الله خير غاليتي
سنبلة الخير .
شكرا لمروركم حبيباتي
بارك الله فيكم
دفاعمري
جزاكي الله خير
الصفحات 1 2  3  4 

التالي

هل ابني يحتاج نظارة طبية ؟

السابق

القصص السيئة تؤثر في شخصية طفلك

كلمات ذات علاقة
مراعاتها , التربية , امور , يجب