مجتمع رجيمالمكياج و العناية بالجسم و الشعر والعطور

الهالات السوداء وأحدث الأساليب لعلاجها

<H2 class=h2ar style="PADDING-RIGHT: 0px; DISPLAY: inline; PADDING-LEFT: 0px; PADDING-BOTTOM: 0px; MARGIN: 0px; FONT: 1em Tahoma; PADDING-TOP: 0px">العينان هما المرآة التي تعكس كافة الأحاسيس والمشاعر والتغيّرات النفسية والجسدية التي تمر بها المرأة في مراحل حياتها المختلفة. وهذا ما يفسّر انعكاس الشعور بالإرهاق، القلق، والمرض على </H2>شكل



هالات سوداء حول العينين. وتسبّب هذه العلامات انزعاجاً لدى معظم النساء، خاصة في مجتمعاتنا العربية، حيث
تبدو العين في وجود الهالات السوداء متعبة تفتقر إلى الصفاء فيما تخلو البشرة من النقاء، الأمر الذي يؤثر سلباً في
جمال الوجه ويشوّه نظرة العين، خاصة عند تطبيق الماكياج. وللتعرف على أفضل العلاجات والخلطات الطبيعية
الخاصة بمحاربة الهالات السوداء تابعونا فيما يلي:

في لقاء لنا مع الدكتورة نيفين عاطف الزهيري، إستشارية الأمراض الجلدية والليزر بمركز «المحترفون للجراحة


التجميلية» بجدة، تحدثت عن أسباب ظهور الهالات السوداء وأحدث الأساليب لعلاجها.

أسباب الهالات السوداء

بسؤال د. نيفين عن الأسباب الصحية وراء الإصابة بالهالات السوداء أفادتنا أن وجود هذه المشكلة قد ينتج عن بشرة

رقيقة مصابة بضعف عام في الدورة الدموية الصغرى، وقد عزا اختصاصيو التجميل أسباب الإصابة بالهالات
السوداء حول العين إما لعوامل مكتسبة من ظروف البيئة الخارجية كالتعب والإرهاق، وقلة النوم، التي تبطئ الدورة
الدموية حول العينين، أو إلى عدم العناية بالبشرة وسوء تغذيتها، وتبنّي عادات سلوكية خاطئة كالتدخين. كذلك، فإن
بعض الحالات المرضية قد تكون مسؤولة عن ظهور هذه المشكلة أيضاً، فالهالات التي تميل إلى اللون البنفسجي تدلّ
على وجود مشاكل في القلب، وتلك التي تميل إلى الأزرق تشير إلى وجود مشاكل في الكلى بينما الزهرية قد تعبّر عن
دورة دموية محتقنة. كما قد يعود سبب الإصابة بالسواد في منطقة محيط العينين إلى أسباب وراثية ناتجة عن إفراط
في التلوّن في هذه المنطقة بالتحديد، وكثيراً ما يترافق مع تصبّغات غامقة في بعض مناطق الجسم كمنطقة حول الفم
وتحت الإبط وسواها. وقد أظهرت الدراسات التجميلية الحديثة أن المرأة السمراء ذات البشرة الداكنة تعاني من السواد
أكثر من المرأة البيضاء، وذلك يرجع لعدد خلايا الميلانين عند كل منهما.


العلاجات الفعّالة للتخلّص منها:

وتعدّد لنا الدكتورة نيفين أحدث الطرق الطبية الحديثة لعلاج ظهور الهالات السوداء حول العين، التي تتمّ داخل عيادات التجميل، وأبرزه

جلسات التبييض والليزر

يبدأ التحسّن من الجلسة الثانية، إلا أن بعض المرضى يحتاجون أكثر من جلستين بمعدّل جلسة واحدة أسبوعيــاً،

تختلف زيادةً أو نقصاناً حسب طبيعة كل حالة وحدّة الهالات السوداء لديها. تستعمل خلال الجلسة مواد مقشرة بسيطة،
بالإضافة إلى عناصر مبيّضة ومرطّبة، يتمّ إدخالها إلى عمق البشرة بواسطة التدليك الكهربائي للمساعدة على تنشيط
الدورة الدموية. وتعدّ جلسات التبييض علاجاً فعّالا ذا نتائج إيجابية في تفتيح الهالات السوداء، على أن تترافق مع
استعمال مرطب جلدي باستمرار لمنع جفاف البشرة المؤدّي إلى ظهور سواد أسفل العين، بالإضافة إلى معاودة إجراء
الجلسات نفسها مرة في العام. كما يعدّ العلاج بالليزر من أنجح العلاجات وذا نتائج مؤكدة في تفتيح الهالات السوداء
والتقليل من ظهورها، وذلك بتقشير البشرة عبر الليزر الذي يقوم بكشط بشرة منطقة محيط العينين المتلوّنة مما يؤدي
إلى ظهور بشرة جديدة. وليس للليزر أي آثار جانبية سوى الحصول على بشرة زهرية اللون تختفي بمرور الوقت.


كريمات التبييض

شهدنا في الفترة الأخيرة ظهور جيل جديد من الكريمات المتخصّصة بعلاج الهالات السوداء تحت العين، تحتوي

على تركيبة فيتامين «K» التي أثبتت فعالية إيجابية في علاج الهالات حتى الآن. تستعمل هذه الكريمات يومياً مع
الكريمات المضادة للتجاعيد، وذلك بهدف إزالة السواد وتغذية البشرة في آن واحد. وينصح خبراء التجميل للحصول
على أفضل نتيجة بالمواظبة على هذا العلاج لمدة أقلّها 3 أشهر. ويناسب العلاج بالكريمات أنواع الهالات الناتجة عن
تعب ما بعد الولادة، والأرق الشديد والحزن والبكاء، أو بعد إجراء جراحة تجميلية للعيون أو للجيوب الأنفية أو
عمليات شدّ الوجه التي تتسبّب في احتقان الدم تحت البشرة، الأمر الذي قد يصيب بشرة محيط العين باللون البني،
الأزرق، البنفسجي، لذا ينصح في تلك الحالات أن تباشر المرأة باستعمال الكريمات المغذية صباحاً، والمبيّضة مساء
تفادياً لزيادة منطقة تمركز الهالات والتصبّغات حول العين.
...


يزاج الله خير يالغالية ما قصرتي


شاكره اختي على المرور
كلمات ذات علاقة
لعلاجها , الأساليب , السوداء , الهالات , وأحدث