أحمد.. والكعكة.. والسُّؤال المُحيِّر!

مجتمع رجيم / مسجات الجوال
فارسة التحدي


- أحمد، أحمد..
كان أحمد يلهو بدُميته، عندما تنامَى إليه صوت أمه تناديه، فانطلق مُهرولاً نحو المطبخ وهو يرفع صوته:
- نعم ماما..


التفتت أم أحمد في اهتمام إلى طِفلها الصغير ذي السنوات السبع، ثمَّ مدَّت يديها إليه بطبقٍ فيه قطعة كبيرة من كعكة فرَغتْ من صُنعها للتوّ وهي تقول :
- خذ، هاكَ هذه الكعكة اللذيذة يا أحمد.
مدّ أحمد يديه الصغيرتين إلى الطّبق وانهمكَ في تناول الكعكة، فيما سألته أمه في اهتمام :
- هل تعرف يا أحمد كيف صارتْ هذه الكعكة.. كعكة؟!!
- لا ماما.. كيف صارت؟!


أخذتْ أمُّ أحمد تشوِّق طِفلها إلى نهاية تريد أن تصلَ هي إليها فقالت :
- طلع الدقيق وجاءالبيض ونقز فيه والزبدة جات تجري تقول لا تروحون من غيري.. و....
واستمرَّت الأم في سرْدها هذا، و هي ترمُق تأثر أحمد الواضح بما تقول. لقد فغرَ فاه، و تلاحقتْ أنفاسه، وتوقفَ مشدوها عن إكمال ما في يدِه، مُشتاقا إلى معرفة النهاية ! وهنا عاجلَتهُ هي بالسؤال:
- هل صدَّقتَ يا أحمد أنّ الدقيق والبيض و الزبدة و الخلاّط الكهربائي وغيرها قد تحرّك لوحدها وفعل ما فعل؟!!



أفاق أحمد من دهشته وأجابها:
- لا يا ماما.. بالتأكيد لا؟ أنتِ من صنع الكعكة حتى أصبحت بهذا الشكل..

هنا وضعتِ الأم لمساتها التربويَّة على صفحة طفلها البيضاء:
- كذلك هو كلُّ ما في الكون يا أحمد.. من خلق السماء؟ من خلق الأرض؟ من خلق الإنسان وعلَّمه صُنع مثل هذه الكعكة؟ إنه الله جل جلاله.. فلكلِّ مخلوق خالق يا أحمد، ولكلِّ مصنوعٍ صانع.. ردِّد معي يا أحمد : لكلِّ مخلوق خالق، ولكلِّ مصنوع صانع. ا.هـ.

لم يكن هذا الحوار الذي دار بين أم أحمد وابنها حوارًا عبثيًّا، بل حوار مُوجَّه استطاعت فيه أم أحمد أن تديرَ الدفّة بكلِّ النجاح لتصِلَ إلى الغاية التي تريد وهي ترسيخُ عقيدة أنه لا موجود بدون واجد، ولا مخلوق بدون خالق، ولا مصنوع بدون صانع.

إنّنا بحاجة ماسَّة إلى مثل هذا الحوار مع أطفالنا لنغرِس بذرة الإيمان في قلوبهم وعقولهم و لكيْ تسْلمَ عقيدتهم، فيسْلمَ دينهم..



فهلْ حاورْناهم كما فعلتْ أم أحمد؟




نقلته لكم من مجلة



والكعكة.. والسُّؤال المُحيِّر! gk7oyp2u42fdtoga8e79




◕‿◕β.Ő.Ṩ.Ϋ◕‿◕
مروة ملك
فارسة التحدي
♥♥♥..تـرتيـل ..♥♥♥
سحر هنو
الصفحات 1 2  3  4 

التالي

جداول هامه لتنظيم حياة الطفل رائعه

السابق

الشاى الاخضر لتحسين الخصوبه امل جديد لزيادة فرص الانجاب

كلمات ذات علاقة
811 , محمد , لعمر , المُحيِّر , التفاح , الطفل , سنه , والسُّؤال , والكعكة , وشجرة , قصة