مجتمع رجيمالأمومة و الطفولة

طفلي مريض... هل أجبره على تناول الطعام؟









طفلي مريض... هل أجبره على تناول الطعام؟










حرارة مرتفعة، أنف سائل... تريدين أن يستعيد طفلك المريض قواه،


لكنه يواجه صعوبة في تناول أي نوع من الطعام؟


إليك بعض النصائح لتشجيعه.











ينقبض قلبك لرؤية طفلك ضعيفاً ويرفض تناول الطعام هو الذي يتمتع عادة بشهية كبيرة. يرى معظم الأطباء أنه لا داعي للقلق، فالطفل يستطيع بسهولة البقاء 3 إلى 4 أيام مكتفياً بتناول كميات صغيرة جداً من الطعام. سيستعيد شهيّته ما إن يبدأ بالتحسّن. لذلك لا تجبريه على الأكل فهو سيشاكسك ويرفض. جلّ ما عليك القيام به هو الحرص على جعله يتناول أدويته في الأوقات المحددة، تزويده بكمية إضافية من بكتيريا البروبيوتيك التي تحسّن توازن البكتيريا الطبيعية الجيدة في الأمعاء، وتعزيز دفاعاته المناعية وتلبية احتياجاته.












التهاب الأنف والحنجرة






فقد هاني شهيّته وهو بالإضافة إلى ذلك يعاني أنفاً مسدوداً، عطاساً، سعالاً، ألماً في الحنجرة، حمى، عيناه دامعتان وذابلتان... قدّمي له الأطعمة السائلة التي يسهل عليه تناولها وهضمها. مثلاً، قدّمي له قنينة حليب أو الحليب مع حبوب الأطفال ما إن يستعيد شهيته، أو حتى الحليب بالشوكولا في حال كان قادراً على تقبّله. رويداً رويداً قدمي له مهروسة الخضار والفاكهة المطبوخة مع الحرص على ألا تكون كثيفة جداً بل سائلة نوعاً ما. وللأطفال الأكبر سناً، قدّمي اللبن أو الجبنة الفرنسية مع قليل من العسل.



التهاب الأذن الوسطى



يواجه شادي صعوبة في ابتلاع أكثر من قضمتي طعام. تؤلمه أذناه أثناء البلع. ستساعد المسكنات ومضادات الالتهاب في التخفيف من ألمه، لكن في هذه الأثناء ينبغي تشجيعه على الأكل من خلال إعداد أطعمة يحبها وتقسيم وجبات الطعام بطريقة تجعله يتناول حصصاً صغيرة، مع الحرص على اختيار أطعمة مغذية يسهل عليه تناولها. دجاج مقطع إلى مربعات، مقلى بقليل من الزيت، مع الكاتشاب، سندويش صغير من مرتديلا الحبش والجبنة، معكرونة مع جبنة مبروشة، مخفوق الحليب بنكهة الموز (حليب + عسل). لا بأس بعدم اتباعه حمية متوازنة الآن، سيستعيد عاداته الصحية الجيدة لاحقاً.



التهاب في المعدة والأمعاء







أعدّي لها استراتيجية لمكافحة الإسهال تقتصر على عدم تناول مشتقات الحليب والخضار النيئة التي تسبب تهيج الأمعاء. في المقابل، قدّمي لها حساء الخضار المطهية (جزر وكوسا...)، الرز الأبيض والمعكرونة أو المعجنات. عند الفطور، قدمي لها البسكويت بالزبدة مع الشاي. كتحلية أ


و عصرونية، التفاح أو الإجاص المطبوخ، الموز المسحوق... إحرصي على أن تقدمي لها الكثير من السوائل وخصوصاً المياه والنقوع لتتمكن من ترطيب جسمها. إذا كانت تواجه صعوبة في شرب المياه الطبيعية، تجنّبي تقديم عصائر الفاكهة الطازجة لها، فهي تحتوي على كثير من السكر، وتمنع ترطيب الجسم بشكل جيد، أو إذا أردت خفّفيها (أمزجي ثلث كمية العصير بثلثي كمية المياه). وأخيراً، بالنسبة إلى الأطفال الرضع الحساسين جداً، اختاري محاليل ترطيب يمكن تناولها عبر الفم.


الكوكا كولا جيدة أم سيئة؟





ينصح الأطباء بالامتناع تماماً عن تناول الكوكا كولا في حال الإصابة بالتهاب في المعدة والأمعاء. يحتوي هذا المشروب على أملاح معدنية كثيرة وعلى حمض الفوسفوريك، بالتالي هو قادر على زيادة الإسهال. ينصح البعض بتناوله بالنظر إلى احتوائه على مركبات التانين التي تغطي الأمعاء ويمكن بالتالي أن تكافح الإمساك. هذا إلى أن الغازات الموجودة في هذا المشروب تهدئ الرغبة في التقيؤ. إذا كانت الكوكا كولا المشروب الوحيد الذي يتقبل الطفل تناوله، قدميه له، لكن مرة واحدة فقط وكحل أخير.




من قراءاتى




(بنت اسكندرية )


الله عليك يا اختي بنت اسكندرية دائما بتفيدينا بمواضيعك الرائعة
يسلمو ايديك ولا تحرمينا من مواضيعك
ينقل للقسم المناسب
ماشاء الله عليك حبيبتي
موضوع جدا رائع ومفيد

ربي مايحرمنا منك
1 2 
كلمات ذات علاقة
أجبره , مريض , الطعام؟ , تناول , على , هل , طفلي