مراهقة عمرها 18 سنه تقيم مزاداً على عذريتها

السلام عليكم

مجتمع رجيم / أخبار الأمة العربية والاسلامية
flower1
اخر تحديث
مراهقة عمرها 18 سنه تقيم مزاداً على عذريتها

السلام عليكم

عذريتها 59406_1203349617.bmp

مراهقة عمرها 18 سنة تقييم مزاداً على عذريتها الحمدلله على نعمة الإسلام الذي كرم الانسان رجلاً وأمرأة والحمد لله

الذي أخرج من الامتهان في الجاهلية إلى العزة والكرامة في

الإسلام ولكن الغرب يعيش في يومنا هذا جاهلية القرن ( 21 ) جاهلية

العلم الحديث ... جاهليةالانحلال الخلقي الذي لم تبلغه البشرية في

تاريخها وفي كل يوم تصفعناالأخبار بأحدى أمثلة تلك الجاهلية فبالأمس

أم تقتل ابناءها جميعاً من أجل عشيقها .... وأخرى تبيع فلذات أكبادها

من أجل المال والمخدرات .... وثالثة تضع مزاداً لمن يقدم أكبر مبلغ

لشرائها هذا عدا دور الدعارة الرسمية التي ترعاها الحكومات الغربية

وتبيح زواج الشواذ ببعضهم البعض ....

واليوم أطلعكم على أعلان أغرب من الخيال .....

الاعلان نشرته مراهقة اسمها ( برندا ) تبلغ من العمر ( 18 ) سنه ،

وتقول فيه بالنص أنهاما زالت عذراء حتى الآن وأنها قررت أن تفعل شئ


خارج عن العادة وهو أن تتكسب من فقد عذريتها فلا تفقدها دون مقابل

ولهذا قررت أن تفتح مزاداً لمن يريدان يفقدها عذريتها بأكبر مبلغ وقد

بدأت المزاد بــ( 250 ) دولاراً كحد أدنى والزيادة على المبلغ لا تقل عن

( 5 ) دولارات وذكرت أن صورتها المرفقة معالأعلان أخذت لها في

تخرجها من المدرسة الثانوية .....



والعياذ بالله ...

ما رأيكم أنتم وما رأي الذين - بالذات - المنبهرين بالحضارة الغربية والذين

ينادون بمحاكاتها في كل شئ !!!!!!!
منقووووووووول


عذريتها fznpxgmyspp6fbelcsw.
عذوب بنت الجنوب
خخخخخخخخخخخخخ
مدري شقوووول من جرأة الموقف
أنين الذكريات
لا بارك الله في مال نهايته دفع كرامة وعلو شان
هي الدنيا على كل حال غرور وعيش فاني
..::[(kinzi)]:::.
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم


والله الواحد ما يدري شو يقول بس زي ما قلتي الحمد لله على نعمة الاسلام
um rawan
اعوذ بالله من غضب الله الهم استر علي بناتنا وبنات المسلمين

الحمد لله باننا مسلمين وكرمنا ديننا


المرأة في الإسلام هي تلك المخلوقة التي أكرمها الله بهذا الدين وشرّفها بهذه الشريعة فهي في أعلى مقامات التكريم أما كانت أو بنتا أو زوجة أو
امرأة من سائر أفراد المجتمع
فهي إن كانت أما فقد قرن الله حقها بحقه فقال ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا ) فأي تكريم أعظم من أن يقرن الله ُ حقها بحقه جعلها المصطفى صلى الله عليه وسلم أحق الناس بحسن الصحبة


شكرا لكي اختي علي الموضوع حفظك الله انتي وجميع بنات المسلمين تقبلي مروري
flower1
مشكورين عالمرور الغالي
الصفحات 1 2  3  4  5  ... الأخيرة

التالي

تسرب غازات " خانقة "من مصنع يعلق الدراسة بشرق الدمام

السابق

الأمير سلمان: اليوم الوطني يوم مضيء وفاصل في تاريخ الأمة

كلمات ذات علاقة
18 , مراهقة , مزاداً , تقيم , سنه , على , عمرها , عذريتها