سرطان المبيض

مجتمع رجيم / معاً ضد السرطان .. من أجل الوقاية والعلاج
فارسة التحدي
اخر تحديث

يكمن خطر سرطان المبيض في صعوبة الكشف المبكر عنه طالما أنه غير مصحوب بأغراض ظاهرة، كما أن المرأة المصابة بسرطان المبيض، تحرم من الإنجاب وتعاني العقم إذ قد يؤدي علاجها إلى استئصال المبيضين والرحم وقناتي فالوب، وقد ينتشر سرطان المبيض إلى أعضاء أخرى في الجسم مثل الكبد.


ولا يستطيع الأطباء تفسير سبب إصابة بعض النساء بهذا المرض دون غيرهن، لكن الدراسات بينت وجود عوامل عدة تزيد من خطر إصابتهن بالمرض، منها:
ولكن وجود عامل الخطورة لا يعني بالضرورة أن المرأة ستصاب بسرطان المبيض، غير أن عليها استشارة الطبيب لمزيد من الاطمئنان.

أعراض المرض:

قد لا تظهر أي أعراض على المرأة المصابة بسرطان المبيض، في مرحلته الأولى، لكن مع نمو السرطان وتمدده فإنها ستعاني:من الأعراض الأقل شيوعاً:ما طرق التشخيص؟خطة العلاج

استناداً إلى نتائج فحص الدم، وصورة الموجات فوق الصوتية، يقرر الطبيب ما إذا كان سيجري جراحة لاستئصال الأنسجة المصابة، وفقاً لمراحل ومراقبة درجة انتشار السرطان، ما إذا كان الورم أصاب المبيضين فقط أم اجتاح أنسجة الحوض أو تطور منتشراً نحو أعضاء أخرى مثل الكبد. وأغلبية النساء يخضعن للجراحة والعلاج الكيميائي، ونادراً ما يخضعن للعلاج بالأشعة.


ويشمل العلاج مايلي:منقول من مجله
♥♥♥..تـرتيـل ..♥♥♥
عبير ورد
فارسة التحدي
الف شكر ع التواصل

التالي

خطوات الفحص الذاتي للكشف عن سرطان الثدي

السابق

عصير الطماطم والسرطان

كلمات ذات علاقة
الأبيض , سرطان