ادعيه لجلب الرزق

مجتمع رجيم / أرشيف رجيم
&مشتاقه لوطنى واهلى&
‏دعـــــــــاء لتوســــعة

‏الـــرزق


‏اللهم إن كان رزقي في السماء

‏فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه

‏وإن كان بعيدا فقربه وإن كان قريبا

‏فيسره وإن كان قليلا فكثره وإن كان

‏كثيرا فبارك لي فيه

************

‏الهي ادعوك دعاء من اشتدت فاقته

‏و ضعفت قوته و قلت حيلته دعاء

‏الغريق المضطر البائس الفقير الذي

‏لا يجد لكشف ما هو فيه من الذنوب

‏إلا أنت , فصل على محمد و آل محمد و

‏اكشف ما بي من ضر انك ارحم

‏الراحمين لا اله إلا أنت سبحانك

‏إني كنت من الظالمين

‏سبحان الله و بحمده عدد خلقه

‏ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

************

‏اللهم إني أعوذ بك من الهم

‏والحزن، والعجز والكسل، والجبن

‏والبخل، وغلبة الدين وقهر الرجال

************

‏اللهم اغننا بحَلالِك عن حرامك

‏وبفضلك عمَّن سواك

************

‏اللهم و إن كانت ذنوبنا عظيمة

‏فإنا لم نرد بها القطيعة إلى من

‏نلتجئ إن طردتنا؟

‏من يقبل علينا إن أعرضت عنا

************

‏اللهم أحسن خاتمتنا اللهم توفنا

‏وأنت راض عنا

************

‏يا من أظهر الجميل.. وستر القبيح..

‏يا من لا يؤاخذ بالجريرة.. يا من لا

‏يهتك الستر.. يا عظيم العفو.. يا حسن

‏التجاوز.. يا واسع المغفرة.. يا

‏باسط اليدين بالرحمة.. يا باسط

‏اليدين بالعطايا.. يا سميع كل

‏نجوى.. يا منتهى كل شكوى.. يا كريم

‏الصفح.. يا عظيم المن.. يا مقيل

‏العثرات.. يا مبتدئا بالنعم قبل

‏استحقاقها..أغفر لنا وأرضى عنا وتب

‏علينا ولا تحرمنا لذة النظر لوجهك

‏الكريم

************

‏الحمد لله الذى تواضع كل شيء

‏لعظمته، الحمد لله الذي استسلم كل

‏شيء لقدرته، الحمد لله الذي ذل كل

‏شيء لعزته، الحمد لله الذي خضع كل

‏شيء لملكه

************

‏اللهم إني أستغفرك لكل ذنب ..

‏خطوتُ إليه برجلي .. أو مددت إليه

‏يدي .. أو تأملته ببصري .. أو أصغيت

‏إليه بأذني ... أو نطق به لساني .. أو

‏أتلفت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك

‏على عصياني فرزقتني ثم استعنت

‏برزقك على عصيانك .. فسترته علي

‏وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا

‏تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك ...

‏يا أكرم الأكرمين اللهم إني

‏أستغفرك من كل سيئة ارتكبتها في

‏بياض النهار وسواد الليل في ملأ

‏وخلاء وسر وعلانية .. وأنت ناظر إلي

‏اللهم إني أستغفرك من كل فريضة

‏أوجبتها علي في آناء الليل

‏والنهار.. تركتها خطأ أو عمدا أو

‏نسيانا أو جهلا.. وأستغفرك من كل

‏سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم

‏النبيين سيدنا محمد صلى الله عليه

‏واله وسلم.. تركتها غفلة أو سهوا أو

‏نسيانا أو تهاونا أو جهلا أو قلة

‏مبالاة بها .. أستغفر الله العظيم

.. ‏وأتوب إليه .. مما يكره الله قولا

‏وفعلا .. وباطنا وظاهرا



‏دعاء لا تجعله يقف عندك أرسله

‏لغيرك لعل الله ينفعه به

‏لو قرأت سوره الملك كل يوم قبل

‏النوم تكون ونيسك فى القبر وتحميك

‏من عذاب القبر الى يوم القيامه...

‏انشرها لاصدقائك لعل تكون سبب

‏دخولك ودخولى الجنه



‏الفاتحة تمنع غضب الله

‏وسورة يس تمنع عطش يوم القيامة

‏وسورة الملك تمنع عذاب القبر

‏وسورة الكوثر تمنع الخصومة

‏وسورة الكافرون تمنع الكفر عند

‏الموت

‏وسورة الاخلاص تمنع النفاق

‏وسورة الفلق تمنع الحسد

‏وسورة الناس تمنع الوسواس

--------------------

--------------------

Subject: ‏دعاء

ما رأيك بدعاء اذا دعوتة تمضي سنة

‏ولا تستطيع الملائكه الانتهاء من

‏كتابة حسناتك؟؟؟



‏قال رجل من السلف:لا اله الا الله

‏عدد ما كان, وعدد ما يكون, وعدد

‏الحركات والسكون



‏وبعد مرور سنة كاملة قالها مرة

‏اخرى

‏فقالت الملائكه اننا لم ننتهي من

‏كتابة حسنات السنة الماضية



‏اخي : ما اسهل ترديدها وما اعظم

‏اجرها



‏تخيل لو قمت بنشرها ورددها

‏العشرات من الناس بسببك



‏بقول : اذا ضاقت بك الدنيا فلا تقل

: ‏يارب عندي هم كبير ...... ولكن قل: يا هم لي رب كبير

‏قل اللهم صلي على محمد وعلى ال

‏محمد كما صليت على ابراهيم وعلى

‏ال ابراهيم وبارك على محمد وعلى

‏ال محمد كما باركت على ابراهيم

‏وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد


***********************

' ‏وفقكم الله إلى عمل كل خير

|| (أفنان) l|

class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة :
‏دعـــــــــاء لتوســــعة

‏الـــرزق


‏اللهم إن كان رزقي في السماء

‏فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه

‏وإن كان بعيدا فقربه وإن كان قريبا

‏فيسره وإن كان قليلا فكثره وإن كان

‏كثيرا فبارك لي فيه






دعاء ( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله )

السؤال :
أردت السؤال عن صحة هذا الدعاء :
( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ،
وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه ) ،
وإن كان صحيحا فهل يقال في ظرف أو وقت معين ؟


الجواب :
الحمد لله
لم يثبت هذا الدعاء في كتب السنة والأثر عن نبي الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يرد من قول أحد الصحابة أو التابعين ،
وإنما هو دعاء أعرابية مجهولة سمعها بعض أهل العلم تدعو به في عرفات .

فقد روى الدينوري في "المجالسة وجواهر العلم" بسنده (ص/727) : "
عن الأصمعي قال :
" سمعت أعرابية بعرفات وهي تقول : اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان نائيا فقربه ، وإن كان قريباً فيسره "
انتهى .
وكذا نقله الجاحظ في "البيان والتبيين" (517) ، والزمخشري في "ربيع الأبرار" (178) وغيرهم .

والمراد من هذا الدعاء ، من حيث الجملة ، تحقيق حصول الرزق ، وتيسير وصوله ، وهو أمر لا حرج فيه ، وإن كنا نرى في هذا الدعاء نوعا من التكلف ، والتشقيق في المسألة ، وهو خلاف أكمل الهدي ، هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وأصحابه من بعده ،
فعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : ( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْتَحِبُّ الْجَوَامِعَ مِنْ الدُّعَاءِ وَيَدَعُ مَا سِوَى ذَلِكَ ) رواه أحمد (27649) وأبو داود (1482) ، وصححه الألباني في صحيح الجامع .
والمراد بجوامع الدعاء : " الْجَامِعَة لِخَيْرِ الدُّنْيَا وَالْآخِرَة ، وَهِيَ مَا كَانَ لَفْظه قَلِيلًا وَمَعْنَاهُ كَثِيرًا ،
كَمَا فِي قَوْله تَعَالَى : ( رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَة وَفِي الْآخِرَة حَسَنَة وَقِنَا عَذَاب النَّار ) ، وَمِثْل الدُّعَاء بِالْعَافِيَةِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَة .
وَقَالَ عَلِيّ الْقَارِيّ : وَهِيَ الَّتِي تَجْمَعُ الْأَغْرَاض الصَّالِحَة ، أَوْ تَجْمَعُ الثَّنَاء عَلَى اللَّه تَعَالَى وَآدَاب الْمَسْأَلَة "
انتهى .
"عون المعبود شرح سنن أبي داود" (4/249) .
وعَنْ ابْنٍ لِسَعْد بن أبي وقاص ، أَنَّهُ قَالَ : ( سَمِعَنِي أَبِي وَأَنَا أَقُولُ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَنَعِيمَهَا وَبَهْجَتَهَا وَكَذَا وَكَذَا ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ النَّارِ وَسَلَاسِلِهَا وَأَغْلَالِهَا وَكَذَا وَكَذَا ،
فَقَالَ : يَا بُنَيَّ ، إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( سَيَكُونُ قَوْمٌ يَعْتَدُونَ فِي الدُّعَاءِ ) ؛ فَإِيَّاكَ أَنْ تَكُونَ مِنْهُمْ ؛ إِنَّكَ إِنْ أُعْطِيتَ الْجَنَّةَ أُعْطِيتَهَا وَمَا فِيهَا مِنْ الْخَيْرِ ، وَإِنْ أُعِذْتَ مِنْ النَّارِ أُعِذْتَ مِنْهَا وَمَا فِيهَا مِنْ الشَّرِّ !! ) رواه أحمد (1486) وأبو داود (1480) ، وصححه الألباني .
وقد كان من دعائه صلى الله عليه وسلم أن يقول :
( اللَّهُمَّ أَنْتَ الْأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيْءٌ وَأَنْتَ الْآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شَيْءٌ وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيْءٌ وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شَيْءٌ اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ وَأَغْنِنَا مِنْ الْفَقْرِ )
رواه مسلم (2713) .
وعَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ مُكَاتَبًا جَاءَهُ فَقَالَ : إِنِّي قَدْ عَجَزْتُ عَنْ كِتَابَتِي فَأَعِنِّي ؟!
قَالَ : أَلَا أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ عَلَّمَنِيهِنَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، لَوْ كَانَ عَلَيْكَ مِثْلُ جَبَلِ صِيرٍ دَيْنًا أَدَّاهُ اللَّهُ عَنْكَ ؟! ، قَالَ : قُلْ : ( اللَّهُمَّ اكْفِنِي بِحَلَالِكَ عَنْ حَرَامِكَ وَأَغْنِنِي بِفَضْلِكَ عَمَّنْ سِوَاكَ ) رواه الترمذي (3563) ، وحسنه الألباني في صحيح الترمذي .
وانظر : تصحيح الدعاء ، للشيخ بكر أبو زيد ، ص (61-63) .

فأين هذا كله من تشقيق دعاء الأعرابي هذا ؟! .
فالذي نختاره لك ، ويختاره كل عاقل ، دعاء النبي صلى الله عليه وسلم وهديه ، فإن عرضت لك حاجة من حوائج الدنيا والآخرة ، فادع بما تحب من قضاء حاجتك ، وتيسير أمرك ، وليس من شرط ذلك أن يكون الدعاء بعينه مأثورا محفوظا ، بل إن كان في المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم حاجتك ومسألتك ، فبها ونعمت ،
وهو الأكمل ، وإلا فادع بما تحب من خير الدنيا والآخرة .
فإن أبيت إلا أن تدعو بهذا الدعاء ، فليكن ذلك في المرة بعد المرة ، ولا تجعله وردا دائما لك ، ولا هديا ملازما ، لكن من غير نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وعدم اعتقاد أفضليته ، ولا تخصيصه بزمان أو مكان أو عبادة .

وقد وقع بعض متأخري فقهاء الشافعية في هذا الخطأ ، فذكروا هذا الدعاء فيما يسن في صلاة الضحى ،
وقالوا :
" يسن أن يدعو في صلاة الضحى بهذا الدعاء :
اللهم إن الضحى ضحاؤك ، والبها بهاؤك ، والجمال جمالك ، والقوة قوتك ، والقدرة قدرتك ، والعصمة عصمتك ، اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان معسرا فيسره ، وإن كان حراما فطهره ، وإن كان بعيدا فقربه ، بحق ضحائك وبهائك وجمالك وقوتك وقدرتك ، آتني ما آتيت عبادك الصالحين "
انتهى .
ذكره الدمياطي البكري في "حاشية إعانة الطالبين" (1/295) ، وحاشية الطبلاوي على "تحفة المحتاج" (2/231) ،
وحاشية الجمل (1/485) .
فخصصوا هذه الجمل في عبادة معينة من غير دليل من الكتاب والسنة ، وزادوا في جمل الدعاء كلمات تضم مخالفات وتجاوزات ، كقوله ( بحق ضحائك ) ، ولا يعلم أن للضحى حق وجاه يسأل الله به .
فالحق أن دعوى استحباب هذا الدعاء في صلاة الضحى فتح لباب البدعة والإحداث في الدين ،
وليس هو من هدي الفقهاء المتقدمين الراسخين ، ولا من عمل السلف الصالحين ، فينبغي الحذر منه ، وبيان كذب نسبته إلى السنة النبوية .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب

|| (أفنان) l|
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة :
‏اللهم إني أستغفرك لكل ذنب ..

‏خطوتُ إليه برجلي .. أو مددت إليه

‏يدي .. أو تأملته ببصري .. أو أصغيت

‏إليه بأذني ... أو نطق به لساني .. أو

‏أتلفت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك

‏على عصياني فرزقتني ثم استعنت

‏برزقك على عصيانك .. فسترته علي

‏وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا

‏تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك ...

‏يا أكرم الأكرمين اللهم إني

‏أستغفرك من كل سيئة ارتكبتها في

‏بياض النهار وسواد الليل في ملأ

‏وخلاء وسر وعلانية .. وأنت ناظر إلي

‏اللهم إني أستغفرك من كل فريضة

‏أوجبتها علي في آناء الليل

‏والنهار.. تركتها خطأ أو عمدا أو

‏نسيانا أو جهلا.. وأستغفرك من كل

‏سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم

‏النبيين سيدنا محمد صلى الله عليه

‏واله وسلم.. تركتها غفلة أو سهوا أو

‏نسيانا أو تهاونا أو جهلا أو قلة

‏مبالاة بها .. أستغفر الله العظيم

.. ‏وأتوب إليه .. مما يكره الله قولا

‏وفعلا .. وباطنا وظاهرا



سبق لنا ردعليه أختي الغالية
http://www.rjeem.com/forum/t73375.html
~helwa~

التالي

من لديه المقدرة على تفسير الأحلام

السابق

يوميات روبي و منون

كلمات ذات علاقة
ليلة , الرزق , ادعيه