مجتمع رجيمأرشيف رجيم

(وزني الحالي أعطاني مظهرا أجمل مماكنت عليه في السابق ,,لذلك سأتابع)

وانا شربت لتر ماء و لعبت رياضة الحمد لله
انتظر الاحد على ناااار
و بقية الاخوات وينكم نريد ان نشجع بعض
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة فارسة التحدي:
جالسة افكر اني اكمل ع الريجيم او اتبع نظام 850 سعرة حراريه

نظام رائع ومافيه جوع واتذكر نزل وزني عليه

راح افكر الى يوم الأحد وبنشوف


انا لا اعرف نظام 850 سعرة لكن شوفي يوم الاحد اذا كانت النتائج مرضية استمري عليه يااما غيري
بالتوفيق حبيبتي
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ام ناصر**:
انا لا اعرف نظام 850 سعرة لكن شوفي يوم الاحد اذا كانت النتائج مرضية استمري عليه يااما غيري
بالتوفيق حبيبتي
ان شاء الله يوم الأحد راح احدد النظام اللي لازم اتبعه

ماباقي شي

بكرة الجمعه وبعده السبت يعني يومين

وانا متفائله كثير

يارب ننزل بخير وصحه
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة M!$s Dal3:
الله يوفجج حبيبتي
وياااك يارب
تسلمين ع المرور

خمسين خطأً يرتكبها الباحثون عن الحمية





كم مرة كنت فيها مسرعاً من أجل أن تصل إلى وجهة معينة، وتجد أن هذا الطريق كان مغلقاً، والانعطافات كانت قد تم إعدادها، وطريقك السريع المألوف لم يعد قابلاً للعبور؟ إحباط، أليس كذلك؟

إذا فكرت في الأمر، تجد أن تخفيف الوزن يمكن أَن يَكون تقريباً نفس الشيء.

نحن نبدأ الحمية، وعادة هي آخر خطة عصرية مسلحة بالنوايا الطيبة والكثير من الرغبة، بينما نسلك طريقاً مألوفاً جداً، ثم نفاجأ بحاجز الطريق! أحدهم يجلب الكعك للعمل، قد تنسى غداءك الصحي في البيت، أَو ـ وهو الأسوأ ـ أن تقضي يوماً سيئاً وتَستسلم حتى لليوم التالي.



عملت ذلك عدة مرات دون أن أهتم بالاعتراف. ما الذي يمكنني من النجاح في فقدان 130 رطلاً (81 كيلو غرام) وأظل أحتفظ بوزني هذا لأكثر من سبع سنوات؟ بالطبع إيجاد الانعطافات الجيدة عبر حواجز الطرق الحتمية!

من المهم أن يعرف الإنسان كيف تبدو الحياةَ غير السليمة. وبهذه الطريقة يمكنك أن تميز بأمانة الأشياء التي يمكن أن تقوم بها، وتلك المجهولة لديك، والتي كانت تضع الموانع والعراقيل في طريق جهودك من أجل لياقتك. لذا، من هنا سنذهب. لاحظ هنا إذا كنت ترى نفسك في أي من هذه الأخطاء.






خمسين خطأ أعدها أخصائيو الحميات

1. الاستمرار في الحمية الغذائية لا يعني أسلوب الأكل الذي لا يمكن التمسك به لمدى الحياة.

2. الاعتقاد بإمكانية أكل شوربة ملفوف كل يوم.

3. قلق وهوس في حساب السعرات الحرارية.

4. الوزن أكثر من مرة كل أسبوع.

5. عدم شرب الماء الكافي.

6. تعاطي مشروبات السكر المحمّلة، مثل شراب الليمون، صودا، قهوة خبير الأطعمة، مخلوطات بطعم الفواكه، إلخ...

7. تناول الكثير من الخبز والباستا والبطاطا أكثر من البروتين، اللحوم الطرية، الفواكه والخضراوات.

8. تناول الأطعمة المستهلكة المصنعة في أغلب الأحيان أكثر من الطعام الطازج.

9. القضاء على الفائدة الغذائية من الخضراوات والفواكه بزيادة طهيها على النار.

10. اتخاذ موقف متخاذل وسلبي تجاه المأكولات.

11. معاتبة الآخرين على عيوبهم.

12. سرعة الحكم على الأشياء.

13. عدم وجود خطة.

14. عدم الاهتمام بالفوائد الغذائية أَو ضرر ما يستهلك.

15. إنهاء كل شيء دون استثناء إلى آخر لقمة، حتى بعد أن يشبع.


16. لا عودة للأكل بعد ثوان.

17. أكل كل ما يمكن أكله في المقاصف.

18. تخطي وجبة الفطور.

19. تجويع النفس طوال النهار، اعتقاداً بأنه الطريق الوحيد لفقدان الوزن.

20. التفريط بعد الإخلال بالبرنامج، ومن ثم الانتظار حتى اليوم التالي للعودة إلى الطريق الصحيح.

21. الاعتقاد أنه قدر لهم جينياً أن يكونوا بدناء.

22. عدم الاعتقاد بأنهم يملكون القدرة على التغيير.

23. ربط البدانة مع مميزات شخصية.

24. عدم الاعتقاد بأنهم غير جذابين.

25. لا يعيشون كل يوم بأكمله. يفكرون بأنهم سيكونون أنحف في اليوم الذي يأتي بعده.

26. إهدار الوقت.

27. لا ينهون المهام التي يبدؤونها.

28. تأجيل المهام التي تحتاج إلى الاهتمام.

29. البحث عن المبررات.

30. حبوب تخفيف الوزن أو المساحيق أَو الجرعات تعتبر عندهم أكثر أهمية مما هم عليه في الواقع من إدراك لأهمية تخفيف الوزن.

31. الاعتقاد بأن التمرين واجب إلزامي عليهم أو اعتباره عملاً رتيباً ومملاً.

32. عدم الإقدام على وضع جدول بالتمارين باعتبارها جزءًا حيوياً من اليوم أَو الأسبوع.

33. المداومة على تناول المشروبات الضارة.

34. عدم ممارسة التمارين الرياضية.

35. مشاهدة التلفزيون أكثر من ساعة واحدة يومياً.

36. عدم الاهتمام الكبير بالنظافة أَو المظهر الشخصي.

37. رفض قراءة مواد التحسين الذاتي على قاعدة منتظمة.

38. الاستسلام والإذعان لقدر السمنة والبدانة.

39. يقضون صحون غيرهم بينما هم الذين يصنعون الأطباق.

40. تذوق وقضم الأكل أثناء الطبخ.

41. صناعة المخبوزات، الكعك، الفطائر، يتناولونها أكثر في أيام العطلات.

42. يمتلكون دائماً أطباقاً من الحلوى للضيوف، لكنهم يأكلون جُلَّها هم أنفسهم.

43. يشترون الوجبات الخفيفة غير الصحية للأطفال لكنهم هم من يقومون بأكلها.



44. لا يتناولون الخضراوات أو الفواكه مع كل وجبة.

45. الاهتمام بالكربوهيدرات في وجباتهم أكثر من أي مجموعات غذائية أخرى.

46. الاعتقاد بأن الحمية لا تعني تغييراً كاملاً في أسلوب الحياة، وسيؤدي إلى تخفيف الوزن بشكل دائم.

47. لا يتصورون أنفسهم بأنهم يعيشون حقيقة في أسلوب حياة صحي.


48. لا يتناولون الفيتامينات والإضافات المناسبة.

49. يستهلكون الأطعمة الجاهزة بشكل منتظم.


50. الانتظار للغد لبدء الحمية بدلاً من الآن!

إذا كنت ترى نفسك في أيٍّ من هذه الأخطاء، فقد حان الوقت للتَغْيير. بعد كل هذا، ماذا لديك لتفقده؟!


اليوم السادس

الجمعة 1431-04-03هـ الموافق 2010-03-19م

اليوم اول ماصحيت شربت 4 أكواب مويه احس بطني بينفجر

بعد ساعه الفطور :

بيضه مسلوقه بدل الفول

+ربع خبزة بر بدل قطعه التوست+كوب شاي بالحليب

لي رجعه ان الله اراد

(:
الأولى ... 18  19  20  21  22 23  24  25  26  ... الأخيرة
كلمات ذات علاقة
مماكنت , لذلك , مخلل , مظهرا , أعطاني , الحالي , السابق , سأتابع , عليه , وزني