مجتمع رجيمأرشيف رجيم

فريق (( ساكون رشيقه لاكون ام )) للمتاخرات في الحمل تابعوا معنا كل مايهمكم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



من سير الصالحات (أعجب قصة صبر معاصرة)

يرويها الدكتور خالد بن عبد الله الجبير استشاري وجراح أمراض القلب


قال الدكتور حفظه الله :

أجريت عملية لطفل يبلغ من العمر سنتين ونصف ، وبعد يومين وبينما هو جالس بجوار أمه بحالة جيدة ، إذا به يُصاب بنزيف في القصبة الهوائية ويتوقف قلبه لمدة 45 دقيقة وتتردى حالته ، ثم أتيت إلى أمه فقلت لها : إن ابنك هذا أعتقد أنه مات دماغياً .
أتدرون بماذا ردّت عليّ ؟

قالت : الحمد لله . اللهم اشفه إن كان في شفاءه خيراً له .
وتركتني .
كنت أنتظر منها أن تبكي ! أن تفعل شيئا ! أن تسألني !
لم يكن شيء من ذلك .
وبعد عشرة أيام بدأ ابنها يتحرك
وبعد 12 يوما يُصاب بنزيف آخر كما أصيب من قبل ، ويتوقف قلبه كما توقّف في المرة الأولى .
وقلت لها ما قلت لها
وردّت عليّ بكلمتين : الحمد لله .
ثم ذهبت بمصحفها تقرأ عليه ، ولا تزيد عليه .

وتكرر هذا المنظر سـتّ مرّات

وبعد شهرين ونصف ، وبعد أن تمّت السيطرة على نزيف القصبة الهوائية
فإذا به يُصاب بخرّاج في رأسه تحت دماغه لم أرَ مثله .
وحرارته تكون في الأربعين وواحد وأربعين درجة
قلت لها : ابنك الظاهر إنه خلاص سوف يموت
قالت : الحمد لله . اللهم إن كان في شفاءه خيراً فاشفه يا رب العالمين ..
وذهبت وانصرفت عنّي بمصحفها
وبعد أسبوعين أو ثلاثة شفا الله ابنها
ثم بعد ذلك أصيب بفشل كلوي كاد أن يقتله
فقلت لها ما قلت

فقالت : الحمد لله . اللهم إن كان في شفاءه خيراً له فاشفه ..
وبعد ثلاثة أسابيع شفاه الله من مرض الكلى
وبعد أسبوع إذا به يُصاب بالتهاب شديد في الغشاء البلوري حول القلب ، وصديد لم أرَ مثله
فتحت صدره حتى بان وظهر قلبه ليخرج الصديد
فقلت لها : ابنك الظاهر ها المرة ما فيه أمل !
قالت : الحمد لله .
وبعد ستة أشهر ونصف يخرج ابنها من العناية المركزة

لا يرى .
لا يتكلّم .
لا يسمع
لا يتحرّك
كأنه جثة هامدة
وصدره مفتوح ، وقلبه يُرى إذا نُزِع الغيار .

وهذه المرأة لا تعرف إلا ( الحمد لله )
وإذا كان واحد منكم سألني عن ابنها فهي قد سألتني !
أبداً ! ستة أشهر ونصف لم تسألني سؤال واحد عن طفلها

وبعد شهرين ونصف ... ماذا حدث ؟؟
خرج ابنها من المستشفى يسبقها ماشياً سليماً معافى ، كأنه لم يُصب ..
لم تنته القصة ... لم تنته القصة ... لم تنته القصة
فكان العجب بعد سنة ونصف

أن أخبرني ( السكرتير ) فقال : هناك امرأة ورجل وطفلان يُريدون أن يُسلموا عليك
جئت ، وإذا به زوج تلك المرأة الذي كلما أراد أن يتكلّم ويسألني قالت : اتركه .. توكّل على الله .
لم تسيطر على نفسها فقط ولكنها سيطرت على زوجها ؛ لأنها رمت حبالها وتوكلها وتذللها وانطراحها بين يدي الحي الذي لا يموت الذي يُحيي العظام وهي رميم ..

رأيت ذلك ( مريضي هذا ) وقد أصبح ذو الأربع سنوات ، وعلى كتفها طفل عمره ثلاثة أشهر تقريبا
قلت لزوجها مازحا : ما شاء الله هذا رقم 10 وإلا 12 ! ( من بين الأولاد )
فضحك وقال
اسمعوا ما قال
قال : يا دكتور هذا الثاني !
لأننا بقينا ( 17 سنة ) في عقم نبحث عن علاج فرزقنا الله هذا الولد ثم ابتلانا به
فرزقنا ربي الشفاء فهو المنان الكريم

امرأة تنتظر 17 عاما وتذهب إلى بلاد العالم للعلاج ثم يأتيها طفل كهذا ثم يُصاب بما يُصاب ثم تصبر .

أتدرون من احترمها ؟؟؟
أتدرون من كان يأتي لها بالأكل والشرب ؟؟؟
إنهنّ الممرضات الكافرات !
لأنهن يحترمنها ويهبنها

لأنها – كما قالت إحدى الممرضات – :
هذه امرأة عندها مبادئ !
عندها قوة شخصية

ولكن الممرضة لم تعرف أن عندها قوة إيمان
انتهت القصة .
======


بقي أن نتأمل في هذه القصة التي ذكرها الدكتور
العجب الذي لا ينقضي أن هذه المرأة تعيش بين أظهرنا في زمن الماديات
والأعجب من ذلك هذا الصبر العجيب
والعجب الذي لا ينقضي أن هذا الطفل لم يأت إلا بعد معاناة سبعة عشر عاماً
ثم تُبتلى هذا الابتلاء ، وتصبر هذا الصبر

فـ لله درّها ما أعظم إيمانها بالله
و لله درّها ما أصبرها
ولله درّها ما أبلغ قصتها من قصة
وما أكبرها من موعظة
الموضووع
منقول


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اصبحنا واصبح الملك لله ولا اله الا الله محمد رسول الله

اللهم صلي وسلم وبارك على حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

استغفر الله واتوب اليه

استغفر الله واتوب اليه

استغفر الله واتوب اليه


يا ارحم الراحمين

يا ارحم الراحمين

يا ارحم الراحمين



اختي سكارلت بارك الله فيكي على نقل هذه القصة الرائعة

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

أختي سكارليت تسلمين على القصه من جد جسمي قشعر منها

والله يبارك فيكي وأنتو بنات كم تزلتو فرحوني

أختي الذاكرات الله يجزاكي خير على التذكير دائما بلأدعيه والكلام الطيب

أصبحنا وأصبح الملك لله والواحد القهار

أستغفر الله وأتوب إليه

أستغفر الله وأتوب إليه

أستغفر الله وأتوب إليه


يا أرحم الراحمين

يا أرحم الراحمين

يا أرحم الراحمين
قصة رائعه من أمثال الحكم الصينية

عجبتني كثير قلت أنقلها لكم

أتمنى تعجبكم زي ما عجبتني

************************



كان لدى امرأة صينية مسنة إناءان كبيران تنقل بهما الماء، وتحملهما مربوطين بعمود خشبي على كتيفيها.

وكان أحد الإنائين به شرخ، والآخر بحالة تامة

وفى كل مرة كان الإناء المشروخ يصل إلى نهاية المطاف من ال إلى المنزل وبه نصف كمية الماء فقط،

في حين يصل الآخر وهو مملوء بالماء

وبالطبع، كان الإناء السليم مزهواً بعمله

أما الإناء المشروخ فيقف محتقراً نفسه لعجزه عن إتمام ماهو متوقع منه

وفى يوم من الأيام وبعد سنتين من المرارة والإحساس بالفشل تكلم الإناء المشروخ

مع السيدة الصينية: ”أنا خجل جداَ من نفسى لأني عاجز! ولدي شرخ يسرب الماء على الطريق للمنزل

فــ ابتسمت المرأة الصينية وقالت: ”ألم تلاحظ أن الزهور التي على جانب الطريق تقع من ناحيتك

وليست على الجانب الآخر

أنا أعلم تماماً عن الماء الذى يُفقد منك، ولهذا الغرض غرست البذور على طول الطريق من جهتك

حتى ترويها فى طريق عودتك للمنزل

ولمدة سنتين متواصلتين قطفتُ من هذه الزهور الجميلة لأزين بها منزلي

فلو لم تكن أنت بما أنت فيه، ما كان لي أن أجد هذا الجمال يزين منزلي

كلٌ منا لديه ضعفه! ولكن شروخاتنا وضعفنا تصنع حياتنا معاً بطريقة عجيبة ومثيرة

يجب علينا جميعاً أن نتقبل بعضنا بعضاً على ما نحن فيه،

وأن ننظر لما هو حسنٌ لدينا والذين يشعرون بالعجز أو النقص

أتمنى منهم أن يقوموا بعمل مفيد للآخرين بطريقة أو بــ أخرى


لكل منا عيوب ، فالشموخ و التدفق هي التي تجعل حياتنا مسلية ومكملة لبعضها ,,

علينا فقط تقبل الافراد على ماهم عليه والبحث عن الجانب الجيد فيهم




يسلموووووووووووووووووووووووووووووووو ايديكي كتيييييييييييييييييييييييير يا اختي ام الجوهرة

عنجد قصة رائعة وبتجنن وبتعطي دفعة للحياة بتفائل وامل كبييييييييييييييييييييييير

جزاااااااااااااااااك الله الجنة اختي



و بالنسبة لوزني انا عندي كل خميس او جمعة ميزان مع اخواتي في الله في التحدي ( يوميات الرجيم )

توزنت يوم الخميس وكنت نازلة نص كيلو وصار وزني 64,5 ويوم الخميس بكون عندي ميزان ثاني وبخبركم ايش بكون وزني

بالتوفيق اخواتي الغاليات




اختي ام الجوهرة نقلت قصتك لاخواتي في يوميات التحدي حتى تعم الفائدة الي في القصة

وجزاك الله خيرا
الأولى ... 12  13  14  15  16 17  18  19  20  ... الأخيرة
كلمات ذات علاقة
للمتاخرات , مايهمكم , لاكون , معنا , ام , الحمل , تابعوا , رشيقه , ساكون , فريق , كل