العاب الاطفال بين الماضي والحاضر

كانت العاب الاطفال في الماضي افضل بكثير من ناحية القيمه والفائدة والابداع والصحة فماهي العاب اليوم الا قتل لنفسية الطفل ودفنها وهي حية تعالوا معنا...

مجتمع رجيم / مسجات الجوال
وردة الثلج الاسود
اخر تحديث
العاب الاطفال بين الماضي والحاضر

كانت العاب الاطفال في الماضي افضل بكثير من ناحية القيمه والفائدة والابداع والصحة فماهي العاب اليوم الا قتل لنفسية الطفل ودفنها وهي حية تعالوا معنا نستعرض بعض من الالعاب التراثية في الماضي ونقارنها بالعاب الحاسوب والبلستيشن التي باتت هي الالعاب المفضلة لدى اطفالنا ولم ارى بتاتا مجموعه من اطفالنا اليوم تستطيع ان تمارس العابنا التي كنا نلعبها سابقا او ان ظروف الحياة تبدلت من حياة اجتماعية مفتوحة للطفل الى حياة انطوائية مغلقة بين اربع جدران وكما ان للاهل دور في انسياق اطفالنا الى ماألوا اليه من شدة خوفهم من خروج اطفالهم الى ملاعب الحارة ومن خوف من اتساخ ملابسهم واكتسابهم الفاض وكلمات من اقرانهم من اولاد الحاره التي باتت من تشكيلة ثقافات وطبقات اجتماعية مختلفة تخيف الاهل لانعدام المعرفة باهل الحي فالطفل يختلط بمجهول ويكتسب ملا تحمد عقباه فهذه الاسباب وغيرها اجبرت الاهل لتوفير كافة العاب الالكترونية في البيت ليتجنبوا خروج اطفالهم للشارع.

فانا ضد ان نقيد ابنائنا في غرفهم بين العابهم الالكترونية وحبسهم من الخروج للشارع اوللاختلاط بابناء الحي و الحارة لما سيفقد ابنائنا كثير من الامور الاجتماعية التي لا يمكن ان نعلمها لابنائنا بوسيلة اخرى بديلة فكانت العاب ابناء حارتنا سابقا تعلمنا الابداع والتفكير في استغلال مخلفات لصناعة العابنا بانفسنا من هذه المخلفات كعلب الكيوي البويا و التي استعملت لصناعة عجلة سيارات الاطفال المصنوعة من اسلاك والتي كنا نسميها الكريزية.
وعلب السردين الفارغة وعلب السمنة وعلب الفول واغطية زجاجات البيبسي الحديدية المسننة وغيرها الكثير من هذة المخلفات وكما ان الالعاب في عصرنا كانت في الغالب اجتماعية لايقل عدد الاعبين عن اثنين وغالبا ماتكون على شكل مجموعات وفرق ومن اعمار مختلفة ترى في المجموعة ثلاثة اجيال متقاربة وربما اكثر , هذا ما تفتقده الالعاب الاكترونية اليوم والتي غالبا مايكون الحاسوب او البلاستيشن هو الاعب المقابل وماذا ترى من تفاعل بين الاعب الحقيقي ومدخلات الجهاز المقابل من كيبورد او مقبض البليستيشن او الاتاري كما يسمونها ومن جهة اخرى ماتسببه الالعاب الالكترونية من امراض للعين والظهر والاعصاب وغيرها وع العكس مايكسبة الطفل من الالعاب التراثية من لياقة وصحة نفسية وجسمانية عالية وابداع وثقة بالنفس وغيرها الكثير هذا هو البديل فالى اين المصير والى ماذا تؤول اليه الحال بعد عشر اعوام من الان الله اعلم حسبنا الله ونعم الوكيل.
فارسة التحدي
♥♥♥..تـرتيـل ..♥♥♥

التالي

بسرعة البرررررررررررق..

السابق

لـــم تــعـــد فــي الأرض نســــاء

كلمات ذات علاقة
الماضي , الاطفال , العاب , بين , والحاضر