مجتمع رجيمأرشيف رجيم

قصه قصيره وعبره كبيره

اقرووووووو معايا






قصة قصيرة جداً وعبرة كبيرة جداً





كان أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم

على فراش الموت فنطق بثلاث كلمات

ليته كان جديدا

: ويذهب في غفوة ويفيق وهو يقول

ليته كان بعيدا

: ويذهب في غفوة ويفيق وهو يقول

ليته كان كاملا

و بعدها فاضت روحه ، فذهب الصحابة رضوان الله عليهم الى رسول الله صلى الله عليه و سلم

ليسألوه عن هذه الكلمات

: فقال لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم

ان هذا الرجل فى يوم من الايام كان يمشي

و كان معه ثوب قديم فوجد مسكينا يشتكي من شدة البرد فأعطاه الثوب

فلما حضرته الوفاة و رأى قصرا من قصور الجنة

فقالت له ملائكة الموت : هذا قصرك

فقال : لأى عمل عملته ؟؟

فقالوا له: لأنك تصدّقت ذات ليلة على مسكين بثوب فقال الرجل: انه كان باليا فما بالنا لو كان جديدا

ليته كان جديدا

و كان فى يوم ذاهبا للمسجد فرأى مقعدا

يريد ان يذهب للمسجد فحمله الى المسجد

فلما حضرته الوفاة و رأى قصرا من قصور الجنة فقالت له ملائكة الموت : هذا قصرك

فقال : لأي عمل عملته؟؟

فقالوا له : لانك حملت مقعدا ليصلي فى المسجد

: فقال الرجل

ان المسجد كان قريبا فما بالنا لو كان بعيدا

ليته كان بعيدا

ان هذا الرجل فى يوم من الايام كان يمشي

و كان معه بعض رغيف

فوجد مسكينا جائعا فأعطاه جزء منه

فلما حضرته الوفاة و رأى قصرا من قصور الجنة فقالت له ملائكة الموت: هذا قصرك

فقال لاي عمل عملته؟؟

: فقالوا له

لانك تصدّقت ببعض رغيف لمسكين

: فقال الرجل

انه كان بعض رغيف فما بالنا لو كان كاملا

ليته كان كاملا





قال تعالى :

لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ





أفعل الخير مهما صغر شأنه ، لأنك لا تعلم مردوده في الآخرة قد يكون عظيماً

وتقبل الله منا صالح الأعمال
جزاكِ الله خيرا
لكن هذا الحديث ضعيف


السؤال:


كان أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم على فراش الموت ، فنطق بثلاث كلمات : ليته كان جديدا ، ويذهب في غفوة ، ويفيق وهو يقول : ليته كان بعيدا ، ويذهب في غفوة ويفيق وهو يقول : ليته كان كاملا . وبعدها فاضت روحه . ذهب الصحابة رضوان الله عليهم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليسألوه عن هذه الكلمات ، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن هذا الرجل في يوم من الأيام كان يمشي ، وكان معه ثوب قديم ، فوجد مسكينا يشتكي من شدة البرد فأعطاه الثوب ، فلما حضرته الوفاة ، ورأى قصرا من قصور الجنة ، فقالت له ملائكة الموت : هذا قصرك . فقال : لأي عمل عملته ؟؟ فقالوا له : لأنك تصدّقت ذات ليلة على مسكين بثوب . فقال الرجل : إنه كان باليا فما بالنا لو كان جديدا ، ليته كان جديدا . وكان في يوم ذاهبا للمسجد ، فرأى مُقعدا يريد أن يذهب للمسجد ، فحمله إلى المسجد ، فلما حضرته الوفاة ، ورأى قصرا من قصور الجنة ، قالت له ملائكة الموت : هذا قصرك . فقال : لأي عمل عملته ؟؟ فقالوا له : لأنك حملت مُقعدا ليصلي في المسجد . فقال الرجل : إن المسجد كان قريبا ، فما بالنا لو كان بعيدا ، ليته كان بعيدا . وفي يوم من الأيام كان يمشي ، وكان معه بعض رغيف ، فوجد مسكينا جائعا فأعطاه جزءا منه ، فلما حضرته الوفاة ورأى قصرا من قصور الجنة ، فقالت له ملائكة الموت : هذا قصرك ، فقال لأي عمل عملته ؟؟ فقالوا له : لأنك تصدّقت ببعض رغيف لمسكين . فقال الرجل : إنه كان بعض رغيف ، فما بالنا لو كان كاملا ، ليته كان كاملا ً . أريد أن أعرف هل هذا حديث ، وهل هو صحيح ؟






الجواب:


الحمد لله


ليس هذا الكلام الوارد في السؤال من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا من كلام أحد الصحابة أو التابعين ، بل لم نجده – حسب ما وصل إليه بحثنا - في شيء من كتب العلماء ، قديمها وحديثها ، صحيحها وضعيفها ، فالغالب أنه كذبة من الكذبات التي يتداولها الناس ، وربما ابتكرها بعض المتأخرين ، ونسبها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وما أكثرها هذه الأيام والله المستعان ، فقد تجرأ أقوام على هذه الكبيرة العظيمة ، جريمة وضع الأحاديث على النبي صلى الله عليه وسلم .


فالواجب على كل مسلم الحذر من هذه الموضوعات ، والعمل على تحذير الناس منها ، وعدم المساعدة في نشرها ، بل المساعدة في محوها من المجالس والمنتديات ، واستبدالها بالأحاديث الكثيرة الصحيحة الواردة في الحث على الصدقة والإحسان للفقراء والمساكين .


قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( كَفَى بِالْمَرْءِ كَذِبًا أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ ) .


رواه مسلم في مقدمة صحيحه (5) .




والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

وفتوى اخرى للشيخ عبد الرحمن السحيم


وجزاك الله خيرا
وحَفِظَك الله وَرَعَاك .

لم أسمع به من قبل !

والأصل أنه لا يُنسب حديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم إلاّ بعد صِحته ومعرفة إسناده .

والله تعالى أعلم .

كلمات ذات علاقة
وعبره , قصيره , قصه , كبيره