مجتمع رجيمأرشيف رجيم

قلوب تسعى للجنه 2

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة الذاكرات:

مرحباااااااااااااااااااا يا حلوين


سمية الك وحشة كبيييييييييييييرة اشتقنالك كيفك

صفوئة يسلمو ايديكي مواضيع بتجنن وصور حلوة واحلى شي القصيدة خيلة ( اكيد بتعرفي هالمصطلح معلمة في مصطلحاتنا صرتي )

ورد الحمد لله على سلامتك موفقة اختي


قبل شوي

مشيت نص ساعة

عملت تمارين المعدة

ورقصت ربع ساعة


بالتوفيييييييييييييييق للجميع
عزيزتي علا، والله إنتو بالمثل إلكم وحشة كبيــــــــــــــــــــــــرة، شو أخبارك و شو نتيجة الرجيم الكيميائي، إن شاء الله أعطاكي نتيجة حلوة
وعليكم السلامه ماسه
كيفك؟؟ يارب بخير



مسابقة جديدة للغالية احلام هلا كمان شوي بتنزلها ان شاء الله كلنا بدنا نشارك فيها
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة صفاء العمر:
خبز هو المسئول عن السمنة !!!



تفيد الأبحاث أن للخبز اثر مباشر في اتساع محيط الخصر وازدياد الوزن عند البشر. فقد تبين أن الخبز الأبيض والمعجنات، هي التي تتصدر قائمة الأغذية التي تسبب السمنة، وذلك بحسب تقرير صدر عن قسم الأبحاث في جامعة بوسطن الأمريكية.

قام فريق من الباحثين الأمريكيين في جامعة بوسطن الأمريكية بإجراء دراسة شملت خمس مائة شخص، ولمدة ثلاث سنوات، وقد تبين أن الأشخاص الذين كانوا يتناولون كميات أكبر من الخبز الأبيض وغيره من الحبوب المطحونة والمكررة، هم من يعانون من الكرش ومن معدلات سمنة أعلى من أقرانهم ممن يستهلكون كميات اقل من الحبوب المذكورة.

لكن يبقى السؤال الأهم وهو، لماذا يعد الخبز الأبيض سيئا لهذه الدرجة؟

يعزو العلماء السبب إلى أن هذه الحبوب المطحونة تتحول إلى سكر بمجرد دخولها إلى جسم الإنسان، مما يجعل مستويات الأنسولين ترتفع في الجسم لكي تقوم بحرق كمية السكر الموجودة في الدم وتخزينها في خلايا الجسم، وعادة ما تكون الخلايا الموجودة فوق المعدة هي المكان الأمثل لخزن هذه الكميات من السكر الزائد.

هذا الأمر ينطبق فقط على الخبز الأبيض، أما تناول الخبز ذي الحبوب الكاملة فهو جيد للجسم، لذا كل ما عليك فعله هو التحول من الخبز الأبيض إلى تناول الخبز ذي الحبوب الكاملة لتجنب ظاهرة الكرش.


كذلك فقد توصل العلماء إلى أن إضافة الخبز ذو الحبوب الكاملة إلى نظام الإنسان الغذائي، يؤدي إلى الوقاية من الإصابة بمرض السكري (النوع الثاني) كما يخفف من احتمالات الإصابة ببعض أنواع السرطان وأمراض القلب.

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة صفاء العمر:
إذا كنت تعتقدين أنك بكبسولة أو حقنة أو عشب معين سوف تقضي على دهون جسمك دون عوده ..فأنت مخطئة

إذا كنت تعتقدين أنك سوف تستمرين علي عاداتك السيئه في تناول الطعام بدون حساب وأنك بذلك سوف تتخلصين من السمنه .. فأنت مخطئة
إذا ظللت على كسلك وخمولك وجلوسك أمام التلفاز تأكلين بالساعات وتعتقدين أن سمنتك سوف تغادر جسمك ..فأنت مخطئة


ولكن أنت مطلوب منك الكثير لكي تودعي سمنتك وتتخلصي من دهون جسمك وتستعيدي رشاقتك
مطلوب منك ::

-أن تغيري أسلوب حياتك وتصبحي إنسانة جديدة مدى الحياة.
-أن تغيري من عاداتك السيئة في تناول الطعام بدون حساب.
-أن تودعي الكسل والخمول وتصبحي إنسانا نشيطا مواظبا علي ممارسة الرياضه والمشي.
-إرادة قوية وعزيمة صادقة لمحاربة السمنة المحصنة بالعزم والإصرار.
-ألا يدب الملل إلي نفسك أو يتسرب اليأس إليك فالطريق طويل طويل .. والخصم قوي وشديد ولن تستطيعي أن تقضي عليه في أسابيع أو شهور.
- في مكافحة السمنة اتبعي أسلوب الخطوة خطوة وابتعدي عن أسلوب القفز واستعجال النتائج.. حتي لا تجهدي فتيأسي.


دعينا نسميها معركة .. نعم معركة بينك وبين هذه الدهون المكدسة في جسمك وفي هذه المعركة إما أن تكوني أنت المنتصرة علي هذا العدو المسمي بالسمنة وتطرديه من جسمك وتقولي له: وداعا . وإما أن تنتصر عليك هذه السمنه اللعينه وتستمر في تضخمها وفرض سلطانها عليك وتستمري أنت مقطوعة النفس تشكين أنين المفاصل وآلام النفس ... وهنا تقول لك السمنة.. وداعا لصحتك .




أسلحة محاربة السمنه والتخلص منها :

أولا ::النظام الغذائي (الريجيم ) ذو السعرات الحرارية المقننة والمحمدودة في كمية السكريات والنشويات والدهون .. وهذا أقوي الأسلحة و أحسن الوسائل لعلاج السمنة
يقول تعالي (.. وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين)الأعراف: 31
ويقول الرسول صلي الله عليه وسلم " ما ملأ ابن آدم وعاء شر من بطنه... "


ثانيا :: المواظبه علي ممارسة الرياضه في الهواء الطلق وخاصة رياضة المشي والبعد عن الكسل والخمول وركوب السيارات .. وهذه الوسيلة لا تقل أهميه عن الوسيلة الأولي


وقبل هذا وذاك هناك سلاح مهم لا بد من استخدامه في هذه المعركة وهو سلاح العزيمة القوية والنية الصادقة و الإرادة والتصميم وعدم الملل أو اليأس


اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة صفاء العمر:
عزيزاتي اقرؤ الموضوع زين والله انه مفيد

هل لاحظت أن "بعض الناس" لا يسمنون مهما أكلوا ومهما بلغ بهم الكسل وقلة الحركة!؟

وهل لاحظت أن البدناء يقفون دائما عند وزن معين ورقم ثابت لا يسمنون بعده مهما أكلوا!؟
وهل لاحظت أيضا أن كل من عمل "ريجيما" يعود بسرعة إلى وزنه السابق ثم يستقر عنده!؟
كل هذه الحالات تؤكد وجود رقم معين، ومؤشر خاص، ووزن مفضل يتوازن عنده الجسم ويستقر..
ورغم وجود عوامل كثيرة تحدد لكل إنسان (مؤشره الخاص) إلا أن العامل الأساسي والحاسم هو ما يعرف بمعدل التأيض ...
والتأيض (****bolism) كلمة تطلق على عملية تفكيك المواد الكيميائية في الطعام لاستخراج الطاقة التي يحتاجها الجسم..
وانخفاض معدل التأيض يعني انخفاض معدل حرق السعرات الحرارية المستخرجة من الطعام وبالتالي تخزين المتبقي كشحوم (وهي المشكلة التي يعاني منها البدناء عموما) !!
أما ارتفاع معدل التأيض فمعناه زيادة حرق السعرات المستخرجة من الطعام وبالتالي عدم توفر فائض يمكن تخزينه في الجسم (ولهذا السبب لا يسمن بعض الناس مهما أكلوا) !!
وبما أنك جربت شتى أنواع الريجيم والحرمان فقد أن الآوان للتفكير بطريقة مختلفة (للتخلص من السمنة) تعتمد على تنشيط عملية التأيض لديك وخفض مؤشر الوزن الذي يرتاح جسمك عنده .. وحسب علمي هناك طرق كثيرة للرفع من عملية التأيض اخترت لك أهم أربع منها:
* الطريقة الأولى : تناول إفطارا جيدا من حيث الكم والنوع ...
فقد ثبت أن عدم تناول الإفطار يفزع مركز الجوع في الدماغ فيعتقد أنك تمر بحالة "مجاعة" فيخفض معدل التأيض (وهو ما يشعرك بالوهن) كما يعمد لتخزين معظم ما ستتناوله لاحقا لاستعماله وقت الطوارئ .. أما حين يحدث العكس وتتناول إفطارا جيدا فيشعر بالإطمئنان ويصرف معظم الطعام كطاقة خلال النهار دون تخزين شيء منها (وهو ما يشعرك بالنشاط) ويتعامل مع أي وجبة تالية بنفس الفعالية والمستوى..
* أما الطريقة الثانية فهي مراعاة فترات ارتفاع وانخفاض عملية التأيض خلال اليوم...
فتناولُ إفطار جيدا لا يفيد فقط في طمأنة مركز الجوع في الدماغ (ويخرجه من حالة الاستعداد للمجاعة المفترضة) بل وأيضا لأن أجسادنا تكون في أول النهار أكثر استعدادا لحرق معظم السعرات الحرارية (كي يتاح استخدامها والاستفادة منها لآخر النهار) .. أما حين يحل المساء فينخفض معدل التأيض حيث لا يتبقى في اليوم مايكفي لاستعمالها وبالتالي يعمد الجسم لتخزين الفائض منها (وهو مايثبت خطأ أكل الوجبات الدسمة ليلا)!
* أما الطريقة الثالثة فهي تناول الأطعمة والأشربة التي ترفع معدل التأيض فعلا...
وهذه النصيحة تتطلب منك مراقبة المستجدات والنصائح الطبية الخاصة بهذا الموضوع؛ فأنا شخصيا قرأت أخبارا تؤكد دور القهوة، والشاي الأخضر، وقرون الشطة، في الرفع من نسبة التأيض وحرق السعرات الحرارية .. فقد أثبتت دراسة نشرتها مجلة physiology&behavior أن من يتناولون القهوة يرتفع لديهم معدل التأيض بنسبة 16% أكثر من غيرهم .. كما ثبت أن الشاي الأخضر يسرع من حركة الأمعاء والتخلص من الطعام قبل امتصاصه (لآخر قطرة) .. أما قرون الشطة فيعتقد أنها مسؤولة عن رشاقة "الهنود" كونها ترفع معدل حرق السعرات الحرارية بما يعادل المشي لمسافة 80 دقيقة يوميا...
* أما النصيحة الرابعة والأخيرة : فهي الإقلال من السكريات والنشويات مقابل البروتينات والدهون ؛ فالنشويات والسكريات سريعة الاحتراق ولأنها كذلك يحرقها الجسم قبل غيرها (وحين يكتفي منها يعمد لتخزين الدهون والبروتينات كشحوم) .. وهناك دراسات كثيرة أثبتت أن التأيض المصاحب لتناول البروتينات والدهون ضعف التأيض المصاحب لتناول النشويات والسكريات وأن الذين يركزون في غذائهم على البروتينات والدهون الصحية يرتفع لديهم معدل التأيض بعد 10 أسابيع من تطبيق الفكرة!!
... وفي النهاية ؛ لاحظ أنني لم أتحدث مطلقا عن أي ريجيم أو حالة حرمان من الطعام .. فالريجيم بطبعه حالة مؤقتة وفترة نجاح محدودة (تعود بعدها للوزن الذي يرتاح جسمك عنده) .. أما هذه النصائح فبمثابة برنامج صحي طويل المدى يتيح لك التمتع بالطعام ويعمل خلال شهر على رسم مؤشر وزني جديد ومنخفض يقف عنده جسمك إلى الأبد!!
هههههههه تسلمي على القصيدة الحلوة صفاء
الله يعطيكي العافية على هالمواضيع
على فكرة موضوع الشطة صحيح و مجرب ، هي فعلا بتنشط الأيض

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ام ندوره:
مرااااااااااااااااااااحب


جايتكم بسرعه حبيت اقول لكم بعد شوووي راح انزل تسجيل المسابقه الجديده وحياااكم الله
أهلين أحلام، و الله يعطيك العافية على هالمسابقات إلي بتزيدنا حماس
أهلين ماسه و أمونه كيف الحال؟؟؟؟؟ إن شاء الله لاباس
الأولى ... 13  14  15  16  17 18  19  20  21  ... الأخيرة
كلمات ذات علاقة
للجنه , تسعى , قلوب