علماء غيرو من التاريخ الجزء الثانى

مجتمع رجيم / التنمية البشرية وتطوير الذات
روميساء


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالتاريخ smile23.gif


هناك الكثير من العلماء الذين غيروا التاريخ والكثير منهم نعرف عنه معلومات قليلة وكان هناك جزء اول وهذا هو الجزء الثانى وقد وضعته لكم اخواتى حتى تعم الفائدة ومن تريد ان تضيف اى معلموة فلها ذلك
البرت انيشتاين

تصادف في 18 نيسان من هذا العام الذكرى الخمسين لوفاة ألبرت اينشتاين، الفيزياوي الشهير، وتمثل 2005 مرور قرن على ولادة النظريات الفيزيائية المهمة كالنسبية وغيرها محتفى بها من قبل العلماء المعاصرين لتسمية هذا العام بـ "السنة العالمية للفيزياء".

مرادف اينشتاين، للفيزيائيين وغيرهم، هو رمز العبقرية واستحقاقه لذلك بأسبقيته لاكتشافات عديدة في النسبية العامة والخاصة والضوء وغيرها، ناهيك عن معادلته الصغيرة والبسيطة التي تربط الطاقة مع الكتلة لتطبيقات عملية، سلبية وايجابية، في المجتمع البشري. وبعض هذه الاكتشافات اصبحت جزءاً لا يتجزأ من نسيج علوم الفيزياء ودفعت كذلك الى سرعة خطى تطور علوم الفيزياء والالكترونية مع انعكاسات هائلة على العلوم الأخرى، فضلاً عن مدنية الانسان وحضارته. لكن محاولات اينشتاين المستمرة في صياغة معادلة رياضية تجمع بين نظرية الكم (Quantum) والفيزياء الكلاسيكية، بكلمات أخرى توحيد "النسبية العامة" مع قوانين الكهرومغناطيسية باءت بفشل ذريع. ما جعلته ان يكون مدعاة للانتقاد الشديد من العلماء والآخرين لعدم انتاجه أي شيء يذكر في العقدين أو الثلاثة الأخيرة من حياته بسبب انهماكه العميق في هذه المحاولات. هذا فضلاً عن موقفه السلبي من نظرية الكم ونقده الشديد لها وايمانه المتواصل بأن الكون يعمل بشكل منظم ما حدا به الى قولته المعروفة "ان الله لا يلعب بالنرد God does not throw a dice" اشارة للاحتمالات الرياضية ودورها البالغ الأهمية في نظرية الحكم.


العام 1905
على الرغم من فشل اينشتاين في السنين الأخيرة من حياته لأية انتاجات علمية تذكر لكن يصعب تجاوز الانجازات الهيولية التي جاء بها في العام 1905 حيث تمكن في غضون ثمانية أشهر من كتابة خمس أوراق علمية غيرت مسيرة علوم الفيزياء. وأول هذه البحوث كانت في مجالات الحركة "Brownian Motion" بعدها دراساته للفوتوكهربائي "Photoelectric" فضلاً عن بحوثه العميقة في النسبية العامة والخاصة. لم تعتمد الأوراق العلمية المقد مة للنشر العام 1905 على كثير من الرياضيات، كما هو سائد، في البحوث الفيزيائية أو قائمة على المنحى (الأدلة) التجريبي لكن اسلوب العرض فيها ودقة نقاش الملاحظات مع استنتاجات حدسية جعلت هذه الأوراق متميزة عن الأخريات وعكست طريقة التفكير المختلفة لاينشتاين.

بحوثه في الحركة وفرت الاطار النظري للتجارب العملية لاثبات ان الذرات حقيقة فعلية في وقت كان كثير من العلماء لم يؤمنوا بوجودها. وناقش حركة الجسيمات الصغيرة اثناء تصادمها في سوائل مستقرة واشتقاقه لمعادلة تجمع بين طاقاتها الكامنة وديناميكية الهيدروجين في السوائل مع اعتبار لعامل الزمن. والبحوث هذه كانت قائمة على أعمال روبرت براون، بدايات القرن التاسع عشر، وقياسها لحركة الجسيمات بعد ملايين التصادمات منها في السوائل المستقرة مكنت الآخرين فيما بعد من اثبات الحقيقة الوجودية للجزيئات والذرات.
بحوثه في النسبية غيرت أفكار العلماء حول الزمان والمكان متمكناً من جمع الاثنين ومستخدماً لبحوث الديناميكية الالكترونية "Electrodynamics" ليصبح الوقت بعداً رابعاً يضاف للأبعاد الثلاثة. كانت الفيزياء، قبل اينشتاين، معتمدة على قوانين اسحاق نيوتن في الحركة والقائمة على نقطة أو شيء (Frame) مرجعي في الشعاع يتحرك بسرعة ثابتة ويسير في خط مستقيم.

طورت مفاهيم الديناميكية الالكترونية اساساً من قبل روبرت ماكسويل، في القرن التاسع عشر، عارضاً فيها "مبدأ النسبية" لأنها اقترحت ان الأمواج الكهرومغناطيسية تتحرك بالسرعة نفسها. وهذه البحوث لم تصل الى اية نتيجة في وقتها لأنها اعتقدت أن ظاهرة أو مفاهيم الديناميكية الالكترونية خطأ أو ان نيوتن كان على خطأ أو وجود بعد اثيري آخر تتموج فيه الأشعة.


لكن اينشتاين، بطريقته المعهودة، ألغى تفسير بعد "الأثير الأضافي"، افترض انه من غير المهم كم هي سرعة حركة النقاط او الأشياء (Frames) لأن الضوء دائماً يتحرك بالسرعة نفسها، كما رآها اينشتاين، وهو الثابت الطبيعي الذي لا يمكن تجاوزه ما يتطلب من قوانين الفيزياء ان تكون متطابقة مع جميع استمرارية الأشياء غير المتعجلة (بدون تعجيل). وشيد اينشتاين نظرية جديدة بالكامل كشفت فيها ان ميكانيكية نيوتن تقريبية لأنها تعمل فقط بالسرعات الاعتيادية لحياة الانسان. وتطورت هذه النظرية لتصبح فيما بعد بالنسبية الخاصة.
وتسمى بالنسبية الخاصة لأنها تطبق فقط على الأشياء او الاجسام غير المتحركة أو المتعجلة (اعتباراً لاستمرارية الأشياء والأجسام) بسرعة ثابتة في الأمواج المغناطيسية.
أما النسبية العامة فهي مشابهة للنسبية الخاصة لكنها تعمل بشكل عام على الأشياء أو الأجسام المتحركة وادراك بأن الزمان والمكان مرتبطان الواحد بالآخر، ولأنهما مترابطان فان طول الأشياء يصبح قصيراً عند سفرها بسرعة ثابتة، والساعة المتحركة مع هذه الأشياء تكون ابطأ من الساعة الثابتة. وقد أثبت هذه الافتراضات صحتها في كثير من التجارب في المائة سنة الماضية. ولأجل فهمها لنعتبر المثال التالي:
اذا كان هناك توأمان كل منهما بعمر 25 عاماً، واحد يبقى على الأرض والآخر يرحل في مركبة فضائية لمدة عشرين عاماً، وفي فترة زمنية في حدود 9.0 × سرعة الضوء، فعند عودته الى الأرض يكون قد استئغرق 20 عاماً من الوقت ليصبح عمره بذلك 45 عاماً، بينما أخوه الذي كان على الأرض يعتقد ان أخاه ذهب لمدة 46 عاماً لأن عمره قد أصبح 71 عاماً. فتعجيل (Acceleration) الأشياء أو الأجسام هو الذي يقلل من عمر ووزن الأشياء أو الأجسام.

وتبعات النظرية النسبية، هو انتاج معادلة بسيطة أصبحت الأكثر شهرة في تاريخ العلوم، وهي ان الطاقة تساوي الكتلة x مربع سرعة الضوء. أي ان الكتلة يمكن لها ان تتحول الى الطاقة والعكس صحيح أو الكتلة والطاقة واحدة والشيء نفسه. واعتبرت في حينها، وفيما بعد كما سنرى بعد قليل، واحدة من الانجازات الهائلة للفيزياء.
الانجاز الهائل الآخر والمساهم في حصوله على جائزة نوبل فيما بعد (1921) هو بحوثه في خواص الضوء وملاحظاته عن الانحاء في حركة الضوء وتكونه، كما اقترحها قبله ببضع سنين ماكس بلانك، من وحدات صغيرة ومستقلة من الطاقة تسمى بالفوتونات (Photons). وعولجت هذه الفرضية بشكل سريع من قبل بلانك لكن اينشتاين أكدها مع اضافات مهمة بل جوهرية لتحرر الاعتقاد بأن الضوء ذا طبيعة موجية فقط. فالنظرية تقول ان الضوء نصف موجي ونصف الكتروني. واستخدمت هذه الفكرة في شرح ماهية الاشعاع الضوئي أو الكهرومغناطيسي في تحرير الالكترونات من المعادن خلال قراءته لظاهرة الفوتوكهربائي (Photoelectronic).
كما قدم اينشتاين فهماً جديداً للجاذبية، بعد شرحه للنسبية ونظريته الجديدة لترابط الابعاد الثلاثة للمكان (Space) المترابطة سوية مع البعد الرابع ـ الزمان (Time)، وذلك بتموج أو ترقرق الجاذبية، من خلال بنية الزمان ـ المكان، بنفس سرعة الضوء. اي تحرك قوة الجاذبية بنفس سرعة ابعاد الزمان والمكان. وكان اختلاف اينشتاين الأساسي مع نيوتن حول ماهية سفر الجاذبية بالكون.

واعتقد بانتظام صورة الكون ووحداته وفقاً لما سماه "حافز الله". وكان يحاول جاهداً رسم الصورة الكاملة للكون أو بناء نظرية عامة موحدة لجميع القوى (الجاذبية، الكهرومغناطيسية، النووية.. الخ) من خلال معادلة رياضية رئيسية واحدة تطمح الى قدرتها الكبيرة في شرح مكونات وأعمال الكون. وبدأ بصياغة معادلات رياضية للنظرية التي غدت تسمى فيما بعد بنظرية "كل شيء""Theory of everything". وكانت النظرية في العقدين او الثلاثة الأخيرة من عمره، شغله الشاغل، بحيث أصبح مفصولاً عن الفيزياء لعدم قراءته أعمال الآخرين أو القيام ببحوث جديدة او الاتيان بانتاجات جديدة.
وفشل في نهاية المطاف في تحقيق حلمه في الوصول الى توحيد نظريتي الجاذبية والكهرومغناطيسية.
وتزامنت هذه الأعمال أو بعدها بقليل مع تطور آخر وكبير وهو ولادة نظرية الكم في العقد الثاني من القرن العشرين واقترحت النظرية الجديدة ان الأمور المؤكدة أصبحت شيئاً قديماً، ولتفسير الأمور على المستوى الذري أو تحت الذري (مستوى الميكروسكوب) والتنبؤ بحدوث شيء، كما تقول النظرية، في المستوى الذري هو أمر غير مؤكد "Uncertainty". وتبعاً للنظرية الجديدة فان قوانين أو نظريات نيوتن تنطبق، وبشكل دقيق، على الكون والطبيعة في احجامها الكبيرة ولكنها فشلت في العمل في الأمور الصغيرة المايكروسكوبية يثبت ان نظرية الكم وتنبؤاتها تنطبق بدقة متناهية على المستوى المجهري.
وبعد 80 عاماًَ مازال فهم الفعاليات الفيزياوية على مستوى عالم المجهر يجري وفق نظرية الكم. كل شيء يحكم من قبل الاحتمال ولا يوجد، كما تدعي النظرية، احتمال واحد أو محدد للحدوث ولا يوجد في المستوى الذري شيء خطأ أو غير واقع، وانما كل الاحتمالات ممكنة الوقوع.

أخطاء اينشتاين
المعادلة الرياضية الشهيرة المصاغة من قبل اينشتاين (الطاقة = الكتلة x مربع السرعة) اثبتت فيما بعد سلبيتها وايجابيتها في تطبيقاتها العملية، مما دعا بسبب استعمالاتها الى تسميتها بمعادلة الخراب والخلق.
فهي معادلة الخراب لدورها الأساسي في تطوير الاسلحة النووية وما تبعها من سباق للتسلح وخطر استخداماتها على الانسان ومستقبل الحضارة الانسانية.
وخوفاً من احتمال الألمان لتطور واستخدام الأسلحة الذرية في حربهم العالمية الثانية على الحلفاء كتب اينشتاين رسالة في العام 1939 الى الرئيس الأميركي روزفلت يدعوه الى تطوير هذه الأسلحة قبل انتاج الألمان لها. أدت هذه الرسالة الي سلسلة من الأحداث انتهت بحريق أو الدمار الكامل لمدن هيروشيما وناكازاكي اليابانيتين.
وكتب اينشتاين رسالة قبيل رحيله عن هذا العالم بقليل وبعد حملته المشهورة للتخلي عن الأسلحة النووية "ان كتابة الرسالة للرئيس الأميركي روزفلت كانت واحدة من أخطاء حياتي".
الجانب الخلاق من المعادلة كما بدأ يفهمه العلماء هو قدرتها على تفسير بداية الكون ونظرية الحياة Big Bang لامكانية تكثيف الطاقة الى كتلة. فتفرد "Singularity" الطاقة

الصغيرة تحولت الى مادة (أو كتلة) متمثلة في كل شيء نراه اليوم من طاقات الكون والمجرات وغير ذلك.
رؤية اينشتاين لبعد المكان، كما بينا، هو عدم ثباته أو تمطيه مما يمكنه من توفير بنية غير اعتيادية سميت "Worm Hall". وهي عبارة عن نفق أو جسر يستخدم كطريق مختصر بابعاد الزمان ـ المكان بين مناطق الفضاءات الواسعة. واستخدام هذا المفهوم في قصص بعض أفلام هوليود السينمائية في العقد الماضي كـ Stargate على سبيل المثال لا الحصر. من ناحية علمية ولتحقيق هذا النفق فانه يتطلب شق ثقب في الفضاء وهذا مستحيل حسب النظرية النسبية بسبب تمطي بعد المكان (أو الفضاء) في عمله ولأجل عمل ذلك فالحاجة تدعو الى وجود ابعاد اضافية. وخطأ نظرية اينشتاين يمكن علاجه بنظرية الوتر"String Theory" التي تتكهن، مع الاثباتات الرياضية، بوجود ابعاد اضافية او أكوان أخرى متوازية "Parallel Universe"


.وادعى بعض العلماء في العقد او الاثنين الأخيرة انهم استطاعوا قياس بعض الأشياء بسرعات تتعدى سرعة الضوء وهو يعتبر من الثوابت في رأي اينشتاين.



الانعكاسات المادية والذهنية
التطورات الهائلة في المائة سنة الماضية لعلوم الفيزياء من قبل اينشتاين وملاكس بلاتلا وتومسون (مكتشف الالكترون) وغيرهم وتبلورها في مجالات جديدة كالالكترونية وغيرها كان لها افرازات عملاقة في النواحي العملية لحياة الانسان. فاكتشاف الالكترون أدى الي فهم خصائص الكهربائية المبهمة، سيل من حركات متناقضة للشحنات السالبة والموجبة، وانتاج وفق هذا التضاد المفيد التيار ليكون نبض الحياة العصرية.
تكنولوجيا الالكترون افرزت علم الدوائر المنطقية (Logic Circuits) وهي جوهر الالكترونية الرقمية Digital Electronics. وهذه التكنولوجيا لم تتطور الا بعد فهم الضد وطرفه في وضع الأسس الرياضية والنظرية لعلم الدوائر.
والتطبيقات العملية الالكترونية والعلوم الحديثة مملوءة بالتضادات الايجابية في ذات العلوم والأمور العملية للانسان. فالتجارة سابقاً كانت ملموسة من خلال مقايضة بضائع ذات أحجام ملموسة يتم بيعها وشراؤها لعمل الأرباح من خلال رأس المال، النقود. أما اليوم في العالم المصنع فهناك دور رئيسي للتجارة الالكترونية وفي كثير منها هي محاولة مقايضة (أو بيع وشراء) الأمور الذهنية غير الملموسة، المعلومات (او المعرفة بشكل أدق)، لتصبح رأس المال الجديد. والتكنولوجيا الرقمية القائمة على أرقام الاحادات والأصفار وعملها في الدوائر الكهربائية للرقائق الالكترونية أو غيرها من التطورات الحديثة هو كحالة واحدة فقط في آن واحد من خلال عملها كمفاتيح. أي ان فتح أو غلق أو حالة الاحادات أو الأصفار ولا يمكن جمع الاثنين في ذات اللحظة.
نظرية الكم خصوصاً في بحوثها المتقدمة لما يسمى بـ "كومبيوترات الكم" يكون اساس عملها على حدوث الاثنين في حالة واحدة في ذات اللحظة أو وجود التضادات لخلق التناسقات والافرازات الذهنية لهذا الأمر كثيرة.
فطبيعة الحركة داخل المجتمع تتم وفق قوانين التضاد (التناقض) والتناسق. فالتنوع داخل المجتمع البشري ذو أهمية قصوى لحركة توافقه وعوامل التطور فيه.
ويخلق التنوع التزاحم والتنافس وهي سمة المجتمعات الحية التي يعيش في داخلها معسكران متناقضان (متضادان) نتيجة التنافس والتزاحم، ويعمل على افراز الافكار ونقدها وولادة أفكار أخرى وهكذا في داخل وحدات المجتمع. والتناسق في التماسك الاجتماعي يتم عن طريق المعرفة والتواصل بين وحداته عن طريق المعلومات. فالاتصالات، على سبيل المثال، تعمل على ترابط وحدات المجتمع بشكل لا مثيل له في السابق. والتجديد وعملية الافكار هذه تزيد من تناسق وشد وحدات نسيج المجتمع الانساني. وفق التناقض يتم التناسق. فالكهربائية، نبض الحياة، تولد نتيجة التضاد المفيد بين الشحنات السالبة والموجبة كما ذكرنا، وحركتها في الدائرة الكهربائية أو سبيل انجرافها يكون التناسق المطلوب، والذرات، المكونات الأساسية للوجود والكون والحياة لا يمكن ان تقوم اذا لا يوجد هناك توزان بين الالكترونات الموجودة حول نويات الذرات من جانب واحد والبروتونات في داخل النويات من جانب آخر.
فالتناقض يقود للحركة والعمل ثم التناسق. هكذا تبدو سنة الحياة، كما ترغب ارادة الله، فان المختلفات مع المتغيرات تقود الى أسس الترتيبات.
التنظيم يأتي من الحركة المستمرة للتضادات والتناسقات في اعطاء حالات أخرى أو جديدة. فقد يكون وجودها على شكل واحد مقابل الآخر (أو التضاد مقابل التناسق) كما تفترض الالكترونية الرقمية وتطبيقاتها العملية. أو قد يكون حدوث الحالتين (التضاد والتناسق) في آن واحد أو ذات اللحظة كما تتكهن نظرية الكم.
فاحتمال حدوث الشيء أو عدمه لا يعني اللاتنظيم أو الصدفة كما يعتقد كثير من الناس أو عدم وجود هدف من وراء هذا الكون. فكما تطور العلم الحديث أثبت لنا ان الانماط أو النماذج الرياضية الداعمة له اذا لم تكن صحيحة فهي ليست بالضرورة خطأ، فوجود التضادات واللاتضادات (التناسقات) في ذات اللحظة في بعض الحالات، و(عاملة الواحدة عن الأخرى) بشكل مستقل في حالات أخرى يعني افراز أوضاع أو حالات جديدة أو احتمالات جديدة، فالنسبية في عدم حدوثها لا تنفي بالمقابل مطلق حدوثها.
فالنسبية في ادراك أو فهم الحالات الجديدة لا ينفي أصل المطلق أو السرمدي، وكلام اينشتاين عن النسبي والسرمدي كان مشابهاً للسياسة والعالم.
فالسياسة في نظره "لزمن اللحظة" أما "ايجاد معادلة فهي للزمن السرمدي". فاستمرار انتاج المعادلات (وتطور العلم) هي مسألة سرمدية بلا شك أما بقاء معادلة واحدة سرمدية فهذه مسألة فيها نظر







التاريخ PIC1.gif
ألفريد نوبل.. تعلم الشعر وتخصص في صناعة القتل!!

أيمن حمودة - باحث مصري


العالم ألفريد نوبل

يعتبر اسم ألفريد نوبل أحد أشهر الأسماء في العالم، كما تُعَدُّ الجائزة المعروفة باسمه من أقدم الجوائز العالمية وأكثرها شهرة وأكبرها قيمة؛ سواء من حيث قيمتها المادية، أو من حيث قيمتها الأدبية والمعنوية..

وُلد ألفريد نوبل يوم 21 من أكتوبر عام 1833 في مدينة "أستوكهولم" عاصمة السويد، وكان أبوه "عمانوئيل نوبل" مهندسًا مدنيًّا مختصًا بإنشاء الطرق والكباري، كما كان مبتكرًا ومخترعًا، خاصة فيما يمس طرق تدمير الصخور.

وعلى العكس من مسار الأحداث بعد ذلك كان ألفريد مصدر تعاسة لأسرته، فقد أفلس الأب في نفس العام الذي وُلد فيه ابنه ألفريد، كما التهمت النار مسكن العائلة؛ وهو ما دفع الأب إلى السفر وحده إلى فنلندا عام 1837م بحثًا عن فرصة أفضل للحياة، ثم ارتحل سريعًا إلى "بطرسبرج" عاصمة روسيا القيصرية القريبة جغرافيًّا من أستوكهولم، وأنشأ في مدينة بطرسبرج ورشة ميكانيكية، وما لبث أن عقد صفقات مع الجيش الروسي فتحسنت أحواله المادية وأرسل لعائلته عام 1842م لتلحق به في بطرسبرج.

وكان نجاح عمانوئيل الأساسي يتمثل في اختراع الألغام البحرية المستخدمة في الحروب، والتي استخدمها الجيش الروسي في إقامة شبكة من الألغام البحرية في مياه بحر البلطيق وحول مدينة بطرسبرج، وهو ما وفَّر الحماية للمدينة من البحر أثناء حرب القرم (عام 1853- 1856) بين روسيا من جهة وفرنسا وبريطانيا من جهة أخرى، ولم تستطع السفن الحربية البريطانية اختراق شبكة الألغام أو الاقتراب من المدينة. وتقديرًا لمجهوداته واختراعه حصل عمانوئيل على وسام الإمبراطور الذهبي من قيصر روسيا.

مع والده على طريق الديناميت


والد العالم ألفريد نوبل

بعد نجاح عمانوئيل نوبل في حياته العملية في مدينة بطرسبرج، وتكوينه لثروة كبيرة من اختراعه للألغام البحرية، أراد أن يعوِّض أولاده الأربعة: روبرت، ولودفيح، وإميل، وألفريد عن سنوات الضنك السابقة فأتاح لهم مستوى رفيعًا من التعليم الخاص؛ حيث وفَّر لهم مدرسين قاموا بتعليمهم علوم الطبيعة والكيمياء واللغات والآداب، وبلغ نبوغ ألفريد حدًّا مذهلاً، فلم يكد يتم السابعة عشرة من عمره حتى أتقن خمس لغات، وهي: السويدية، والروسية، والفرنسية، والإنجليزية، والألمانية.

واتجه اهتمام ألفريد إلى الأدب، خاصة الأدب الإنجليزي، وتأليف الشعر، غير أن أباه لم يكن راضيًا عن اهتمام ابنه بالآداب ومحاولات تأليفه الشعر، وكان يريد إلحاقه بمشاريعه في الهندسة المدنية، فأرسله للخارج في سلسلة رحلات لعدة دول؛ ليواصل تعليمه في علم الكيمياء، فزار ألفريد السويد وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وفي باريس وجد ألفريد نفسه منخرطًا في الكيمياء فالتحق بمعمل البروفيسور بيلوز، وتوجه اهتمامه نحو نفس اهتمامات والده في التفجير والديناميت؛ حيث زامل عالمًا شابًّا من علماء الكيمياء له نفس اهتماماته، وهو الإيطالي "أسانوي سوبر يرو" الذي توصَّل إلى تحضير سائل النيتروجليسرين شديد الانفجار.

وفي الولايات المتحدة التقى بالمخترع السويدي الأصل الأمريكي الجنسية "جوذا أريكسون".. وكان لهذه اللقاءات أثرها في أن يقتنع ألفريد بوجهة نظر أبيه في العمل في مجالي الطبيعة والكيمياء وتطبيقاتها في مجال المفرقعات.

وفي غضون عام 1862م، ومع انتهاء حرب القرم وتوقف صفقات الجيش الروسي، تدهورت الأحوال المادية لعمانوئيل نوبل، فقرر العودة للسويد والإقامة في مدينة أستوكهولم هو وولداه إميل وألفريد، في حين بقي روبرت ولودفيح في بطرسبرج.

وبالعودة لمدينة أستوكهولم حمل ألفريد في أمتعته مذكراته عن سائل النيتروجليسرين، وقام هو ووالده ببناء مصنع بالقرب من المدينة لتصنيع هذه المادة شديدة الانفجار، وقام بتصنيع نحو 140 كيلو جرامًا من هذه المادة، ولكن المصنع انفجر عام 1864م، وتسبب الانفجار في مقتل الأخ الأصغر لألفريد (إميل)، وأربعة من الكيميائيين والعمال.

وقد ترك هذا الحادث جرحًا عميقًا في نفسه، وفكر ألفريد فصار همه الأول هو كيف يستأنس هذه المادة شديدة الانفجار ويُخضعها لرغبات الإنسان وإرادته، ونجح بالفعل عام 1866 في اختراع الديناميت، وحصل على براءة اختراعه فتهافتت على شرائه شركات البناء والمناجم والقوات المسلحة، وانتشر استخدام الديناميت في جميع أنحاء العالم، وقام ألفريد بإنشاء عشرات المصانع والمعامل في عشرين دولة، وجنى من وراء ذلك ثروة كبيرة جدًّا حتى أصبح من أغنى أغنياء العالم، وأُطلِقَ عليه "ملك المفرقعات في العالم".

ألفريد.. جانٍ أم مجني عليه؟

هاجمت الصحافة ألفريد في أوروبا وحملت عليه بشدة، وأطلق عليه بعض الصحفيين لقب "صانع الموت"؛ لأنه صنع شهرته وثروته من صناعة المفرقعات التي استخدمت في الحروب على نطاق واسع.

وواجه ألفريد هذه الحملات بأن رسم لنفسه صورة ذهنية معاكسة تمامًا للسائد عنه، فقد صور أنه كان يحلم دائمًا أن يرى نهاية للحروب، وأن يعم السلام بين الأمم، وزعم أنه كان يرى في الديناميت أملاً في رخاء وسعادة البشرية(!!) من خلال استخدام الديناميت في حفر المناجم واستخراج الخيرات والثروات الطبيعية من باطن الأرض، إلى جانب حفر الأنفاق وشق القنوات وشق الطرق لتسهيل التجارة والاتصالات بين البشر.

وفي إطار حملته هذه تعلل بأن الشر الكامن في النفس البشرية هو الذي أدى لاستخدام الديناميت كوسيلة مدمرة من وسائل الحروب.

واستمر هذا الاتجاه يؤكد أن ألفريد نوبل قد حزن لذلك حزنًا شديدًا، وقرر في أواخر حياته أن يهب بعض ثروته لكل من يُسهم في إسعاد ورخاء البشرية.

ورغم انتشار هذا التفسير ونجاح أصحابه في جعله قاعدة ومُسلَّمة، فإن ذلك لا يمنعنا من التساؤل حول بدايات ألفريد وتوجهه الدائم نحو التخصص في المفرقعات، وكذلك كمُّ المصانع التي أنشأها هو ووالده، والتي تخصصت في عقد صفقات مع الجيوش في المقام الأول، واكتسابهم القوة والشهرة من خلال استمرار هذه الحروب، بل وانتشارها. ولا يمنع هذا الأمر من أن يكون قد ندم بعد ذلك، ولكن هل ينفع الندم بعد أن خرج مارد الموت من القمقم؟ وهل تكفي الدولارات لإقناعه بالعودة؟

الوصية.. الجائزة

مات ألفريد نوبل يوم العاشر من ديسمبر سنة 1896م في مدينة "سان ريمو" الإيطالية وحيدًا، لا يجد حوله إلا خدمه؛ حيث إنه لم يتزوج، وقد خلّف وراءه ثروة طائلة قُدِّرت بحوالي 30 مليون كورونا سويدية، تقدر بنحو 150 مليون دولار.

ولم يوجه نوبل كل ثروته للجائزة كما يُشاع، ولكن وصيته تضمنت مبالغ معقولة لأقاربه وأصدقائه. أما الجانب الأكبر من ثروته فقد أوصى باستثمارها في مشروعات ربحية، ويتم من ريعها منح خمس جوائز سنوية لأكثر مَنْ أفاد البشرية في خمس مجالات حددها: في مجال الكيمياء، والفيزياء، والطب أو الفيسيولوجيا، والأدب، والسلام العالمي.

وأوصى بأن تقوم الأكاديمية السويدية للعلوم باختيار الفائز في مجال الكيمياء والفيزياء (الطبيعة)، وأن يقوم معهد كارولينسكا بأستوكهولم باختيار الفائز في مجال الطب والفسيولوجيا، ويقوم البرلمان النرويجي بانتخاب خمسة أشخاص ليختاروا الفائز بجائزة السلام العالمي، وقد أوصى نوبل برغبته في أن يكون الاختيار للجوائز نزيهًا، وأن تُمنَح الجوائز لمن هو أكثر استحقاقًا بها بغض النظر عن جنسية المرشح؛ سواء كان سويديًا أو لم يكن..

وقد حدث خلاف وجدل سياسي ومجتمعي وقانوني حول تفسير نصوص وصية ألفريد نوبل، واستمر هذا الجدل لمدة خمس سنوات، فقد أرادت الحكومة السويدية الضغط على لجنة نوبل المخول لها تنفيذ الوصية لتُغيِّر الوصية وقصرها على السويديين فقط، ولكن اللجنة قررت أن تنفذ الوصية بالحرف دون أي تغيير.

الجائزة ومراسم الاحتفال بها

بدأ تقديم جوائز نوبل لأول مرة عام 1901م في يوم ذكرى وفاة ألفريد نوبل العاشر من ديسمبر، وحسب الوصية التي تركها. وحفل تسليم الجوائز يقام في صالة الاحتفالات الموسيقية أستوكهولم، والصالة تتسع لألف وثلاثمائة ضيف، والضيوف هم عائلات الحاصلين على الجائزة وأفراد العائلة المالكة السويدية والسياسيون والدبلوماسيون وممثلو الحكومة السويدية وأعضاء البرلمان.

ويتم توزيع الجوائز في السويد، ويُشْرِف ملك السويد بنفسه على تسليمها لأصحابها، وذلك في جوائز نوبل في الكيمياء والطبيعة والأدب والطب. أما جائزة السلام فيتم تسليمها في قاعة مجلس مدينة أوسلو بالنرويج وفقًا لبنود الوصية.

وجائزة نوبل عبارة عن مبلغ مالي كبير تضاعفت قيمته من ثلاثين ألف دولار في السنوات الأولى للجائزة، ووصلت إلى 700 ألف دولار في أوائل التسعينيات من القرن العشرين، في حين بلغت قيمة الجائزة المادية حاليًا نحو مليون دولار، ويقوم الفائز؛ سواء كان شخصًا فرديًّا (أي فردًا واحدًا) أو مجموعة أفراد، باستلام قيمة الجائزة من خلال شيك بقيمة الجائزة، ويُمنح معه ميدالية ذهبية مرسوم عليها صورة ألفريد نوبل، وشهادة تقدير.

وقد أضيفت جائزة سادسة في الاقتصاد عام 1969م، يقوم البنك المركزي السويدي بمنحها، ويسدد قيمتها بنفسه بمناسبة مرور 300 عام على تأسيس وإنشاء البنك، وتحظى عملية تسليم جائزة نوبل في الاقتصاد لصاحبها بمراسم الاحتفال والتكريم التي يحظى بها مَنْ ينال جوائز نوبل في الكيمياء والطب والطبيعة والأدب.

ومنذ بداية توزيع الجائزة عام 1901 وحتى عام 2001، أي طوال مدة قرن من الزمان، لم يفز بالجائزة مرتين سوى أربعة علماء هم:

1- العالمة الفرنسية "ماري كوري"، أو مدام كوري عام "1903" في الفيزياء، مقاسمة مع زوجها "بيير كوري"، وعام 1911 في الكيمياء منفردة.

2- عالم الكيمياء الأمريكي "ليناس باولنج" في عامي 1954، 1962.

3- عالم الفيزياء الأمريكي "جون باردين" في عامي 1956، 1972.

4- عالم الكيمياء الإنجليزي "فريدريك سانجر" في عامي 1958، 1980.

وخلال مائة عام هي عمر جائزة نوبل من 1901 : 2001 فاز العرب بالجائزة ثلاث مرات، وكانوا جميعًا مصريين.

المرة الأولى في عام 1978م، حيث حصل الرئيس المصري الراحل "أنور السادات" على جائزة نوبل للسلام مناصفة مع رئيس وزراء إسرائيل السابق مناحيم بيجن(!!)، بعد التوصل إلى معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية في كامب ديفيد عام 1978م.

والمرة الثانية في عام 1988م، عندما حصل الأديب المصري "نجيب محفوظ" على جائزة نوبل للأدب عن مجمل أعماله الأدبية التي تُصوِّر واقع الحارة المصرية في القاهرة في فترة ما قبل ثورة يوليو 1952 وما بعدها.

أما المرة الثالثة فكانت في عام 1999م عندما حصل العالم المصري الأصل الأمريكي الجنسية د. "أحمد زويل" على جائزة نوبل في الكيمياء بعد توصله لاختراع كاميرا أطلق عليها "الفيمتوثانية"، والتي تقوم بتصوير عملية التفاعل الكيميائي في أكثر وحدة زمنية، وهي جزء واحد على ألف مليون مليون من الثانية الواحدة.







ابن الهيثم

هو أبو علي الحسن بن الهيثم، والمهندس البصري المتوفى عام 430 هـ، ولد في البصرة سنة 354 هـ على الأرجح. وقد انتقل إلى مصر حيث أقام بها حتى وفاته. جاء في كتاب (أخبار الحكماء) للقفطي على لسان ابن الهيثم: (لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملاً يحصل النفع في كل حالة من حالاته من زيادة ونقصان). فوصل قوله هذا إلى صاحب مصر، الحاكم بأمر الله الفاطمي، فأرسل إليه بعض الأموال سراً، وطلب منه الحضور إلى مصر. فلبى ابن الهيثم الطلب وارتحل إلى مصر حيث كلفه الحاكم بأمر الله إنجاز ما وعد به. فباشر ابن الهيثم دراسة ال على طول مجراه، ولما وصل إلى قرب أسوان تنحدر مياه النيل منه تفحصه في جوانبه كافة، أدرك أنه كان واهماً متسرعاً في ما ادعى المقدرة عليه، وأنه عاجز على البرّ بوعده. حينئذ عاد إلى الحاكم بالله معتذراً، فقبل عذره وولاه أحد المناصب. غير أن ابن الهيثم ظن رضى الحاكم بالله تظاهراً بالرضى، فخشي أن يكيد له، وتظاهر بالجنون، وثابر على التظاهر به حتى وفاة الحاكم الفاطمي. وبعد وفاته عاد على التظاهر بالجنون، وخرج من داره، وسكن قبة على باب الجامع الأزهر، وطوى ما تبقى من حياته مؤلفاً ومحققاً وباحثاً في حقول العلم، فكانت له إنجازات هائلة
ويصفه ابن أبي أصيبعة في كتابه (عيون الأنباء في طبقات الأطباء) فيقول: (كان ابن الهيثم فاضل النفس، قوي الذكاء، متفنناً في العلوم، لم يماثله أحد من أهل زمانه في العلم الرياضي، ولا يقرب منه. وكان دائم الاشتغال، كثير التصنيف، وافر التزهد...)
لابن الهيثم عدد كبير من المؤلفات شملت مختلف أغراض العلوم. وأهم هذه المؤلفات: كتاب المناظر، كتاب الجامع في أصول الحساب، كتاب في حساب المعاملات، كتاب شرح أصول إقليدس في الهندسة والعدد، كتاب في تحليل المسائل الهندسية، كتاب في الأشكال الهلالية، مقالة في التحليل والتركيب، مقالة في بركار الدوائر العظام، مقالة في خواص المثلث من جهة العمود، مقالة في الضوء، مقالة في المرايا المحرقة بالقطوع، مقالة في المرايا المحرقة بالدوائر، مقالة في الكرة المحرقة، مقالة في كيفية الظلال، مقالة في الحساب الهندي، مسألة في المساحة، مسألة في الكرة، كتاب في الهالة وقوس قزح، كتاب صورة الكسوف، اختلاف مناظر القمر، رؤية الكواكب ومنظر القمر، سمْت القبلة بالحساب، ارتفاعات الكواكب، كتاب في هيئة العالم. ويرى البعض أن ابن الهيثم ترك مؤلفات في الإلهيات والطب والفلسفة وغيرها
إن كتاب المناظر كان ثورة في عالم البصريات، فابن الهيثم لم يتبن نظريات بطليموس ليشرحها ويجري عليها بعض التعديل، بل إنه رفض عدداً من نظرياته في علم الضوء، بعدما توصل إلى نظريات جديدة غدت نواة علم البصريات الحديث. ونحاول فيما يلي التوقف عند أهم الآراء الواردة في الكتاب
زعم بطليموس أن الرؤية تتم بواسطة أشعة تنبعث من العين إلى الجسم المرئي، وقد تبنى العلماء اللاحقون هذه النظرية. ولما جاء ابن الهيثم نسف هذه النظرية في كتاب المناظر، فبين أن الرؤية تتم بواسطة الأشعة التي تنبعث من الجسم المرئي باتجاه عين المبصر
بعد سلسلة من اختبارات أجراها ابن الهيثم بيّن أن الشعاع الضوئي ينتشر في خط مستقيم ضمن وسط متجانس
اكتشف ابن الهيثم ظاهرة انعكاس الضوء، وظاهرة انعطاف الضوء أي انحراف الصورة عن مكانها في حال مرور الأشعة الضوئية في وسط معين إلى وسط غير متجانس معه. كما اكتشف أن الانعطاف يكون معدوماً إذا مرت الأشعة الضوئية وفقاً لزاوية قائمة من وسط إلى وسط آخر غير متجانس معه
وضع ابن الهيثم بحوثاً في ما يتعلق بتكبير العدسات، وبذلك مهّد لاستعمال العدسات المتنوعة في معالجة عيوب العين
من أهم منجزات ابن الهيثم أنه شرّح العين تشريحاً كاملاً، وبين وظيفة كل قسم منها
توصل ابن الهيثم إلى اكتشاف وهم بصري مراده أن المبصر، إذا ما أراد أن يقارن بين بعد جسمين عنه أحدهما غير متصل ببصره بواسطة جسم مرئي، فقد يبدو له وهماً أن الأقرب هو الأبعد، والأبعد هو الأقرب. مثلاً، إذا كان واقفاً في سهل شاسع يمتد حتى الأفق، وإذا كان يبصر مدينة في هذا الأفق (الأرض جسم مرئي يصل أداة بصره بالمدينة)، وإذا كان يبصر في الوقت نفسه القمر مطلاً من فوق جبل قريب منه (ما من جسم مرئي يصل أداة بصره بالقمر)، فالقمر في هذه الحالة يبدو وهماً أقرب إليه من المدينة



البيروني

هو محمد بن أحمد المكنى بأبي الريحان البيروني، ولد في خوارزم عام 362 هـ. ويروى أنه ارتحل عن خوارزم إلى كوركنج، على أثر حادث مهم لم تعرف ماهيته، ثم انتقل إلى جرجان. والتحق هناك بشمس المعالي قابوس، من سلالة بني زياد. ومن جرجان عاد إلى كوركنج حيث تقرب من بني مأمون، ملوك خوارزم، ونال لديهم حظوة كبيرة. ولكن وقوع خوازم بيد الغازي سبكتكين اضطر البيروني إلى الارتحال باتجاه بلاد الهند، حيث مكث أربعين سنة، على ما يروى. وقد جاب البيروني بلاد الهند، باحثاً منقباً، مما أتاح له أن يترك مؤلفات قيمة لها شأنها في حقول العلم. وقد عاد من الهند إلى غزنة ومنها إلى خوارزم حيث توفي في حدود عام 440 هـ
ترك البيروني ما يقارب المائة مؤلف شملت حقول التاريخ والرياضيات والفلك وسوى ذلك، وأهم آثاره: كتاب الآثار الباقية عن القرون الخالية، كتاب تاريخ الهند، كتاب مقاليد علم الهيئة وما يحدث في بسيطة الكرة، كتاب القانون المسعودي في الهيئة والنجوم، كتاب استخراج الأوتار في الدائرة، كتاب استيعاب الوجوه الممكنة في صفة الإسطرلاب، كتاب العمل بالإسطرلاب، كتاب التطبيق إلى حركة الشمس، كتاب كيفية رسوم الهند في تعلم الحساب، كتاب في تحقيق منازل القمر، كتاب جلاء الأذهان في زيج البتاني، كتاب الصيدلية في الطب، كتاب رؤية الأهلة، كتاب جدول التقويم، كتاب مفتاح علم الهيئة، كتاب تهذيب فصول الفرغاني، مقالة في تصحيح الطول والعرض لمساكن المعمورة من الأرض، كتاب إيضاح الأدلة على كيفية سمت القبلة، كتاب تصور أمر الفجر والشفق في جهة الشرق والغرب من الأفق، كتاب التفهيم لأوائل صناعة التنجيم، كتاب المسائل الهندسية.
ساهم البيروني في تقسيم الزاوية ثلاثة أقسام متساوية، وكان متعمقاً في معرفة قانون تناسب الجيوب. وقد اشتغل بالجداول الرياضية للجيب والظل بالاستناد إلى الجداول التي كان قد وضعها أبو الوفاء البوزجاني. واكتشف طريقة لتعيين الوزن النوعي. فضلاً عن ذلك قام البيروني بدراسات نظرية وتطبيقية على ضغط السوائل، وعلى توازن هذه السوائل. كما شرح كيفية صعود مياه الفوارات والينابيع من تحت إلى فوق، وكيفية ارتفاع السوائل في الأوعية المتصلة إلى مستوى واحد، على الرغم من اختلاف أشكال هذه الأوعية وأحجامها. وقد نبّه إلى أن الأرض تدور حول محورها، ووضع نظرية لاستخراج محيط الأرض





ابن النفيس

هو أبو الحسن علاء الدين علي بن أبي الحزم المعروف بابن النفيس، وأحياناً بالقرْشي نسبة إلى قَرْش، في ما وراء ال، ومنها أصله. وهو طبيب وعالم وفيلسوف، ولد بدمشق سنة 607 هـ وتوفي بالقاهرة سنة 687 هـ
درس الطب في دمشق على مشاهير العلماء، وخصوصاً على مهذّب الدين الدخوار. ثم نزل مصر ومارس الطب في المستشفى الناصري، ثم في المستشفى المنصوري الذي أنشأه السلطان قلاوون. وأصبح عميد أطباء هذا المستشفى، وطبيب السلطان بيبرس، وكان يحضر مجلسه في داره جماعة من الأمراء وأكابر الأطباء
قيل في وصفه أنه كان شيخاً طويلاً، أسيل الخدين، نحيفاً، ذا مروءة. وكان قد ابتنى داراً بالقاهرة، وفرشها بالرخام حتى ايوانها. ولم يكن متزوجاً فأوقف داره وكتبه وكل ما له على البيمارستان المنصوري
وكان معاصراً لمؤرخ الطب الشهير ابن أبي أصيبعة، صاحب (عيون الأنباء في طبقات الأطباء)، ودرس معه الطب على ابن دخوار، ثم مارسا في الناصري سنوات. ولكن ابن أبي أصيبعة لم يأت في كتابه على ذكر ابن النفيس، ويقال أن سبب هذا التجاهل هو خلاف حصل بينهما. غير أن لابن النفيس ذكراً في كثير من كتب التراجم، أهمها كتاب (شذرات الذهب) للعماد الحنبلي، و (حسن المحاضرة) للسيوطي، فضلاً عن كتب المستشرقين أمثال بروكلمن ومايرهوف وجورج سارطون وسواهم.
لم تقتصر شهرة ابن النفيس على الطب، بل كان يعد من كبار علماء عصره في اللغة، والفلسفة، والفقه، والحديث. وله كتب في غير المواضيع الطبية، منها: الرسالة الكاملية في السيرة النبوية، وكتاب فاضل بن ناطق، الذي جارى في كتاب (حي بن يقضان) لابن طفيل، ولكن بطريقة لاهوتية لا فلسفية
أما في الطب فكان يعد من مشاهير عصره، وله مصنفات عديدة اتصف فيها بالجرأة وحرية الرأي، إذا كان، خلافاً لعلماء عصره، يناقض أقوال ابن سينا وجالينوس عندما يظهر خطأها. أمّا كتبه فأهمها: المهذّب في الكحالة (أي في طب العيون)، المختار في الأغذية، شرح فصول أبقراط، شرح تقدمة المعرفة، شرح مسائل حنين بن اسحق، شرح الهداية، الموجز في الطب (وهو موجز لكتاب القانون لابن سينا)، شرح قانون ابن سينا، بغية الفِطن من علم البدن، شرح تشريح القانون الذي بيّن أن ابن النفيس قد سبق علماء الطب إلى معرفة هذا الموضوع الخطير من الفيزيولوجيا بحيث أنه وصف الدوران الرئوي قروناً قبل عصر النهضة




مايكل فاراداى
(1791 – 1867م)

كيمياوي وفيزيائي إنكليزي، ولد مايكل فاراداى في إنكلترا من أسرة فقيرة، وعلم نفسه بنفسه وعمل كبائع للكتب فكرس أمسياته لدراسة الفيزياء و الكيمياء، كما شهد محاضرات في المعهد الملكي واستمع إلى المع كيميائي في عصره السير همفري دافي، والذي أصبح
فاراداى مساعده المخبري وعام 1825 أصبح مؤهلا ليتفوق على دافي كموجه في المعهد الملكي المخبرى، وعين أستاذا للكيمياء وهبته الملكة اليزابيث عام 1852 منزلا في فناء هامبتون، وأعظم أعمله في مجال الكهرباء والمغطسة اكتشاف عام 1841 انتقال التيار الكهربائي مما
أدى لاختراع المحرك الكهربائي، وتوفى فاراداى بالقرب من لندن ولم ينجب أولادا من زوجته.


ألكسندر جراهام بل
(1847 – 1922م)
مخترع اسكتلندي ومخترع التلفون، ولد في أدنبره باسكتلندا واخترع جراهام بل الهاتف صدفة عندما حاول أن يصنع جهازا يساعد به طرشان الناس أن يسمعوا، وكان جراهام بل مهتم بتسجيل الصوت من والده المتخصص في دراسة الصوتيات وتصحيح النطق وتعليم العم
والبكم، وسافر جراهام بل إلى بوسطون في ولاية ماساشوستس بأمريكا، وهناك اخترع التلفون وحصل على براءة الاختراع وعرض الاختراع في معرض دولي بفلادلفيا، وقد أثار هذا الاختراع اهتماما هائلا، واستحق لذلك جائزة كبرى، وكون جراهام بل ومساعدوه شركة لإنتاج التلفون،
بعد أن اصبح الاختراع الناجح، وحصل جراهام بل على الجنسية الأمريكية، وأنجبت له زوجته ولدين لكن ماتا طفلين، وأنجبت له ابنتين، وتوفى جراهام بل سنة 1922.






ماركونــــــــي
(1874 – 1937م)

عالم موجات كهربية مغناطيسية ومخترع الراديو، ولد بمدينة بولونيا بإيطاليا من أسرة غنية، ونجح ماركونى في اختراع جهاز خاص وذهب إلى إنكلترا وعرض الجهاز وسجله هناك وأنشأ شركة، وأول رجل أرسل واستقبل بنجاح الإشارات الإشعاعية على مختلف المسافات،
وأرسل عام 1901 إشارات عبر الأطلسي، فكان يوما غظيما في تاريخ الاتصالات اللاسلكية حيث أن السفن الحربية التي تعاني من مصاعب يمكنها أن تطلب المساعدة بسرعة، وفي السنوات الأخيرة من حياته قام بتطوير استخدام الموجات القصيرة والموجات القصيرة جدا، وتوفى
ماركونى في روما.



ابن البيطار

هو أبو محمد ضياء الدين عبد الله بن أحمد بن البيطار، المالقي الأندلسي، وهو طبيب وعشاب، ويعتبر من أشهر علماء النبات عند العرب. ولد في أواخر القرن السادس الهجري، ودرس على أبي العباس النباتي الأندلسي، الذي كان يعشب، أي يجمع النباتات لدرسها وتصنيفها، في منطقة اشبيلية
سافر ابن البيطار، وهو في أول شبابه، إلى المغرب، فجاب مراكش والجزائر وتونس، معشباً ودارساً وقيل أن تجاوز إلى بلاد الأغارقة وأقصى بلاد الروم، آخذاً من علماء النبات فيها. واستقر به الحال في مصر، متصلاً بخدمة الملك الأيوبي الكامل الذي عينه (رئيساً على سائر العشابين وأصحاب البسطات) كما يقول ابن أبى أصيبعة، وكان يعتمد علليه في الأدوية المفردة والحشائش. ثم خدم ابنه الملك الصالح نجم الدين صاحب دمشق
من دمشق كان ابن البيطار يقوم بجولات في مناطق الشام والأناضول، فيعشب ويدرس. وفي هذه الفترة اتصل به ابن أبي أصيبعة صاحب (طبقات الأطباء)، فشاهد معه كثيراً من النبات في أماكنه بظاهر دمشق، وقرأ معه تفاسير أدوية كتاب ديسقوريدس. قال ابن أبي أصيبعة: (فكنت آخذ من غزارة علمه ودرايته شيئاً كثيراً. وكان لا يذكر دواء إلا ويعين في أي مكان هو من كتاب ديسقوريدس وجالينوس، وفي أي عدد هو من الأدوية المذكورة في تلك المقالة)
وقد توفي ابن البيطار بدمشق سنة 646 هـ، تاركاً مصنفات أهمها: كتاب الجامع لمفردات الأدوية والأغذية، وهو معروف بمفردات ابن البيطار، وقد سماه ابن أبي أصيبعة (كاتب الجامع في الأدوية المفردة)، وهو مجموعة من العلاجات البسيطة المستمدة من عناصر الطبيعة، وقد ترجم وطبع. كما له كتاب المغني في الأدوية المفردة، يتناول فيه الأعضاء واحداً واحداً، ويذكر طريقة معالجتها بالعقاقير. كما ترك ابن البيطار مؤلفات أخرى، أهمها كتاب الأفعال الغريبة، والخواص العجيبة، والإبانة والإعلام على ما في المنهاج من الخلل والأوهام
ومن صفات ابن البيطار، كما جاء على لسان ابن أبي أصيبعة، أنه كان صاحب أخلاق سامية، ومروءة كاملة، وعلم غزير. وكان لابن البيطار قوة ذاكرة عجيبة، وقد أعانته ذاكرته القوية على تصنيف الأدوية التي قرأ عنها، واستخلص من النباتات العقاقير المتنوعة فلم يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا طبقها، بعد تحقيقات طويلة. وعنه يقول ماكس مايرهوف: (أنه أعظم كاتب عربي ظهر في علم النبات)



أبو القاسم الزهراوي

هو أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي، نسبه إلى مدينة الزهراء التي بناها أمويو الأندلس إلى الغرب الشمالي من مدينة قرطبة، وكتب الأوروبيون اسمه باللاتينية على أشكال عدة. وهو طبيب، جرّاح، ومصنّف، يُعد من أعظم جراحي العرب ومن أعظم أطبائهم. عاش في الأندلس خلال القرن الرابع الهجري (العاشر الميلادي)، فقضى حياة مليئة بجلائل الأعمال، وترك آثاراً عظيمة. وكان طبيب عبد الرحمن الثالث المعروف بالناصر، ثم طبيب ابنه الحكم الثاني المستنصر. على أ، التاريخ ضنّ علينا بالكثير من تفاصيل هذه الحياة، حتتى أننا نجهل سنة ولادته. أما وفاته فكانت على الأرجح سنة 404 هـ
إن أفضل تصانيفه كتابه الكبير المعروف باسم (الزهراوي)، وأكبر تصانيفه (التصريف لمن عجز عن التأليف) وقد ترجم وطبع عدة مرات
لم يكن الزهراوي جرّاحاً ماهراً فحسب، بل كان حكيماً ذا خبرة واسعة. وقد أفرد قسماً مهماً من كتابه لأمراض العين، والأذن، والحنجرة، وقسماً مهماً لأمراض الأسنان، واللثة، واللسان، وأمراض النساء، وفن والولادة، والقبالة، وباباً كاملاً للجبر، وعلاج الفك والكسر
اخترع الزهراوي آلة جديدة لشفاء الناسور الدمعي، وعالج عدداً من الأمراض بالكي مثل الآكلة، والنزف والزهراوي هو أول من اكتشف ووصف نزف الدم المسمى (هيموفيليا)
وكان أثر الزهراوي عظيماً في أوروبا، فقد ترجمت كتبه إلى لغات عديدة، ودرست في جامعات أوروبا الطبية. واقتفى أثره الجراحون الأوربيون، واقتبسوا عنه، حتى أنه في كثير من الأحيان انتحلوا بعض اكتشافاته من دون أن يذكروه كمصدر أولي. وكان مؤلفه الكبير المرجع الأمين لأطباء أوروبا من أوائل القرن الخامس عشر إلى أواخر الثامن عشر



فيتاغورس

يعتبر فيتاغورس من اهم الفلاسفة والعلماء في الرياضيات للحضارة الاغريقية ، ولد سنة 532 ق. م. في جزيرة ساموس البعض، يقول هو ابن لشخص معروف في المدينة يدعى مينسورغس، والبعض الاخر يقول انه ابن اله ابولو، عاصر الطاغية بوليكريتس . كان له تأثيركبير على الحضارة الانسانية القديمة والحديثة . الحديث عن تاريخ تأسيس علم الرياضيات الاولية يبدأ من اراءه ونظرياته مع اقليدس ، لم يحب العيش في جزيرة مالطا بسبب اعمال الطاغية فتركها ، البعض يقول انه ذهب الى مصر وهناك تعلم الكثير من حكمة الحضارية الفرعونية ، وفي النهاية استقر في كروتن، التي وجد فيها النظام والعدالة وحب الشعب للحكمة، التي تقع في جنوب ايطاليا. في البداية كان له تأثير على اهل هذه المدينة ، الا انهم في النهاية انقلبوا عليه ، فهرب منها الى جزيرة ميتابونشن المجاورة التي بقى فيها الى حين مماته .
حياة فيتاغورس هي احد الغاز التاريخ، البعض يُرقي مرتبته الى مرتبة اينشتاين في زمانه، هو مؤسس مدرسة دينية معروفة بأسمه، التي كانت تؤمن بانتقال الارواح وان اًكل البقوليات هي من الخطايا


هذه بعض من تعاليم مدرسة فيتاغورس الدينية التي هي متداخلة مع الاساطير البدائية لشعوب العالم في عصور الجاهلية:-
1لا تأكل ثمار البقوليات
2لا تلقط كل ما وقع على الارض
3لا تلمس الديك الابيض
4لا تأكل من الخبز الكامل
5لا ترج النار بالحديد
6لا تجلس على ربع المساحة
7لا تأكل القلب
8لا تمشي في الطريق العام
9لا تنظر في المراَة التي هي معلقة بجانب الضوء
10لا تمشي على القضيب



يقول كرُفورد في كتابه (من الدين الى الفلسفة) كانت مدرسة فيتاغورس تمثل التيار الاقوى للاتجاه المعارض للعلم في ذلك الوقت، وكان يميل الى تبني افكار الاساطير المتوارثة بين الاجيال لكن في نفس الوقت لها صبغة علمية في تفسيرها ، وان الفيلسوف (بارمنداس وافلاطون) قد استقيا افكارهما من فلسفته و افكاره في علم الرياضيات. كان قد اعطى لنفسه لقب شبيه الله حيث قال ( هناك الرجال وهناك الله وهناك ايضا اشياء اخرى مثل فيتاغورس ) اي هو في حالة وسيط او مكانته اعلى من الانسان . كان دائما يحاول شرح كل القيم ويرجع كل المسببات الى الله الواحد الغير مرئي ، ويرفض العالم المرئي ويعتبره خاطئ وناقص.
يقول ديكاركوس ان فيتاغورس هو اول من اعتبر الروح خالدة وتنتقل بين الكائنات الحية، وان كل شيء جاء الى الوجود سيستمر في الولادات المتكررة بعد مماته ، اذن في الحقيقة لا يوجد شيء مولود من جديد، ويقال ايضا انه كان مثل القديس فرنسيس الاسيزي يتكلم مع الحيوانات.
في المجتمع الذي تم بناءه علىتعاليم فيتاغورس، كان للمراة حقوق متساوية مع الرجل ،و كان لها حياة اعتيادية مع الرجل. وان الاكتشافات العلمية والرياضية كانت تفسر بطريقة اساطير بسبب تعليماته.
يٌقال ان فيتاغورس قال، ايضا ان الجسم هو تابوت الروح (نفس فكرة افلاطون) ويجب ان لا نحاول الهروب من القبر بحسب ارادتنا، بل نحن رعية لله، فيجب ان لا نترك هذا التابوت الا بحسب تعاليم الله الذي هو يساعدنا على التخلص منه . في هذه الحياة هناك ثلاثة طبقات من الناس تعيش، وهي مثل الانواع الثلاثة التي تحضر الالعاب الاولمبية ، الطبقة الدنيا مثل التي تـأتي للبيع والشراء والتجارة ، والطبقة الوسطى تأتي للاشتراك في السباق والفوز واخذ ال، الطبقة المثلى هي التي جاءت لتشاهد الاحداث وتبحث في تحليلها، وهم الانقياء والاصفياء الذين لا يرغبون العلم ، بل ينذرون انفسهم في تطبيق الفلسفة الصحيحة التي تنتهي باطلاق سراح الذات من عجلة الولادات (اي يصلون الى النهاية المطلوبة في عملية استنساخ الروحي).




اهمية فيتاغورس تأتي من افكاره في موضو ع الموسيقى وعلم الهندسة حيث بنى علاقة رياضية بين النوطة الموسيقية والارقام الحسابية حيث قال
( ان الاشياء هي ارقام ) حيث صور الارقام باشكال مثل اشكال التي تقع على اوراق اللعب. بالنسبة لعلم الرياضيات والهندسة يقال هو اول من ادخل فكرة مربع الرقم او مكعب الرقم ، لكن اشهر انجاز هندسي له، كانت القاعدة الرياضية المعروفة بأسمه وهي قاعدة فيتاغورس (مساحة المربع المنشأ على الوتر تساوي مساحة المربعين المنشئيين على الضلعين الاخرين في مثلث الزاوية القائمة) . الشيء الاخر المهم الذي وجده فيتاغورس، على الرغم من معرفتنا بأن الفراعنة قد عرفوا المثلث التي اضلاعه الارقام 345 على التوالي هو قائم الزاوية .
الا ان نظرياته الفلسفية ذهب بريقها، بعد ان اثبت اقليدس انها بعضها غير صحيحة مثل ( النظرية التي تقول ان المربع المنشأ على الوتر يساوي ضعف المربعين على الوترين الاخرين في مثلث القائم المتساوي الاظلاع) .
تاثير فكر فيتاغورس على العلوم الحاضرة كبير هناك علاقة بين علم الرياضيات و علم اللاهوت والديانات الفردية التي لها علاقة مع النشوة والحالة الصوفية، فكلا الخطين لهما ارتباط تأريخي بأفكاره



الاحساس العقلي . ويضرب مثالا على ذلك ، عالم الًمثل لافلاطون ( التي كانت لفلسفة فيتاغورس تأثير كبير عليه كما قلنا سابقا) ان علم الهندسة يتعامل مع دوائر مثالية، بينما في الحقيقة في العالم الواقعي، لا يوجد جسم له شكل دائرة مثالية، لانه يوجد بعض شيء من اللانقاوة او اللاانتظام فيه. وهكذا نصل الى النتيجة ان الطبيعة هي بحاجة ان تتقدم اكثرلتصل الى هذا الكمال، وان الافكار هي ارقى من الاحساس، وان الاشياء الفكرية هي اكثر حقيقية من المعلومات الاتية من بالاحساس .
اذن علم الرياضيات واللاهوت قد بدأ مع فيتاغورس ، الذي اعطى للفلسفة الاغريقية طابع ديني، حتى في العصور الوسطى الى عصر عمانوئيل كانط، قبل فيتاغورس الفكر الانساني كان متأثر بالاساطير الاسيوية، لكن من افلاطون والقديس اوغسطينوس والقديس توما الاكويني، وديكارت، وسبينوزا واخيرا ليبنز هناك محاولات من خلال تفسير الديني و الفكر الفلسفي لايجاد صيغة توفيقية، مبنية على المنطق لشرح وفهم الاشياء الابدية الغير محددة بالزمن، التي كانت بدأيتها من فيتاغورس ، كانت فقط فقط قبل قرن ،اكتشف العلماء اين كان فيتاغورس خاطئا واين كان صحيحا. يقول روسيل لا اعرف شخص اخر في التاريخ له تاثير على الفكر الانساني مثله، انا اقول هذا لانه ما يقال عنه بالافلوطينية ( نسبة الى افلوطين) ما هي الا نتائج تحليلية مبنية لافكار فيتاغورس، ان مفهوم العالم المثالي او الابدي مبيني على الفكر العقلاني وليس الحسي او الغريزي، كله مشتق من افكار فيتاغورس عن الارقام.



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته







ملاحظة:

انا طلع عينى علشان الموضوع التاريخ smile19.gifاللى مش هترد هتزعلنى منها وقد ازعر من انعرالتاريخ smile37.gif
✿ موكآ فرآولة ✿


الله يعطيك العااافيه رموووسه

ولكن هل الموضووع من تجميعك ..؟


:)


روميساء
نعم اختى موكا
مشكورة مرورك
روميساء
يابنادمين رحتو فين
دة جزائى يعنى
|| (أفنان) l|
جزاكِ الله خيرا وبارك فيكِ
white rose

بارك الله فيكي اختي روميساء وجزاك كل الخير

مشكووووووره والله يعطيك الف عافيه

معلومات قيمة جدا ومهمة

الصفحات 1 2 

التالي

,,,,, الحيــــــــــاة في لحظـــــــــــات ,,,,,,

السابق

فن الرد الذي يجعل الاخرين يصمتون

كلمات ذات علاقة
التاريخ , الثاني , الجزء , علماء , غيرو