مجتمع رجيمأرشيف رجيم

سؤال مهم للتفكير بالعقل لا بالعاطفة : هل الزواج الثاني نقمة فعلا ؟

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة :
والله حبيبتي موضوعك موبس بسبب لهبه بل اكثر نار جهنم كمان هوه كلامك ممكن نحكي انه مضبوط لكن بالنسبه لي افضل ان ابقى ببيتي واارعي كل اهتمامات زوجي وافضل عدم السفر لاي مكان لكن انه يتزوج لاي سبب من الاسباب فهذا الذي لااقبله ابدا وافضل ان اموت قبل ان تحدث هذه الكارثه واعذريني على هذه الاجابه لكن هذه هي الحقيقه بالنسبه لي
صحيح جدا كلامك أختي فلاور ،لكن كماذكرت أن موضوعي هو لمن ابتلاها الله فعلا بالزواج الثاني ، فهل ستظل تندب حظها وتشعر بالتعاسة وبيدها ( بإذن الله ) أن تكون سعيدة أم تحاول أن تكون أفكارها إيجابية تسعد نفسها بما تيسر ؟؟
ولي وقفة في تمني الموت قبل أن يتزوج ، ففكرة المنتجى مبنية على التناصح والتعاون وتبادل الأفكار والخبرات ، ويا أختي هل تتمني الموت فعلا لو تزوج زوجك بأخرى ؟؟ الموت مرة واحدة ؟؟ فكري جيدا .. هل في الدنيا شيء يستحق تمني الموت ؟. شكرا على تكبير الخط، فأنا فعلا أجد بعض الصعوبة في قراءة الخطوط الصغيرة .

أختي أم فرح وجودي ، وأختي جوجو ، الكلام موصول لكما أيضاً .
أختي بلادالشام ، كنت قد كتبت رداً موافق لكلامك أشكرك فيه على تفهمك لكني عندما أردت إرساله يبدو أن سيرفر المنتدى خرب وضاع تعبي أدراج الرياح .. ونسيت ما كنت كتبته ، ولكن بالجملة كنت أوافق على كلامك وأنا لم أقصد أن على المرأة أن تستسلم لفكرة زواج زوجها ، ولكن ما قصدت أنه إذا حصل وتزوج فلا تظل الزوجة تندب حظها وتولول ، وإنما تحاول أن ترى الأشياء الجميلة الأخرى غير أن زوجها تزوج ، يل وترى الفوائد التي قد تصاحب زواج زوجها والتي قد يكون من أبرزها أن زوجها ( يعرف قيمتها ) ، فهو قد اعتاد عليها وتزوج بأخرى لا تعرف طباعه وعوائده ، ولا يعرف منها شيئاً في حين أن زوجته الأولى تعرف طباعه وما يحب وما يكره فيظل يقارن بين الاولى والأخرى وكثيراً ما ترجح كفة الأولى ( في هذه الفترة على الأقل ) حتى تتعلم الثانية وهنا تكون المنافسة ..
على العموم ، أختي المبتلاة بزواج زوجها ، اصبري ، وكوني إيجابية في نظرتك للحياة ، واستخرجي من بين وخز النحل شهدا ، تكن حياتك أسعد بإذن الله .
السلام عليكم اختى هنود
والله عاااااااااااقله كتير،بس هل هذا الرأى والشعور هو نفسه كان حالك عند معرفتك بالخبر اول الامر؟
واذا كان فى فوائد زى ما انت شايفه ،ما كان رسولنا الكريم رفضه لابنته فاطمه
وما كان الله وضع له شروط واسباب قويه ليتم
وتحليل ربنا له لمعرفته ان طبيعه الرجل غير طبيعه المراة ومع هذا اعطى الحق للزوجه الاولى لرفضه وطلب الطلاق
وربنا يصلح احوالنا جميعا"ولا يحرمك من راحه بالك
تقبلى مرورى
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة قشطه وعسل:
السلام عليكم اختى هنود
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة قشطه وعسل:
والله عاااااااااااقله كتير،بس هل هذا الرأى والشعور هو نفسه كان حالك عند معرفتك بالخبر اول الامر؟
واذا كان فى فوائد زى ما انت شايفه ،ما كان رسولنا الكريم رفضه لابنته فاطمه
وما كان الله وضع له شروط واسباب قويه ليتم
وتحليل ربنا له لمعرفته ان طبيعه الرجل غير طبيعه المراة ومع هذا اعطى الحق للزوجه الاولى لرفضه وطلب الطلاق
وربنا يصلح احوالنا جميعا"ولا يحرمك من راحه بالك
تقبلى مرورى

الرسول صلى الله عليه وسلم رفضه الابنته لاسباب خاصة ولكن الرسول تزوج وعدد والصحابه كذلك
وبعدين من قال بان الله جعل للمرأة حق ان تطلب الطلاق وترفض زواج زوجها فليس لها الحق بالطلاق الا ان كان هناك اسباب اخرى تدعوها لذلك
هنوته انا معك في كل ما قلتيه واسأل الله ان يثبتك على الحق ويربط على قلبك
بعدين يا بنات ان كان نحن الملتزمات نرفض الزواج الثاني بهذه الشدة ونتكلم فيه ما نتكلم فليس هناك عتب على غير الملتزمين او البلاد الغربية حين تنتقد الزواج الثاني بشدة وترفضه حتى ان بعض الدول العربية الغته تماما وهذا ذنب عظيم وفيه فساد في الارض
اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة :
والله عاااااااااااقله كتير،بس هل هذا الرأى والشعور هو نفسه كان حالك عند معرفتك بالخبر اول الامر؟
أختي قشطة وعسل ، أولا أنا لا أتكلم عن : هل تحب أو ترضى المرأة لنفسها أن يتزوج عليها زوجها أو لا ، أنا أتكلم عن : في حال تزوج عليها أو شرع في ذلك ، فهل تظل تعدد وتولول أم تحاول أن تجد لنفسها سلوى ؟؟
أصدقك القول أنني ظللت شهرين تقريبا متخبطة لا أعرف كيف أتعامل مع الوضع إلا أن الله تعالى الرحيم اللطيف سخر لي أختاً في الله هي زوجة أولى كانت دائماً تواسيني ، وتهون علي الوضع ، وتحلل لي مشاعري الجديدة ، وتوجد له الأعذار بمقارنته مع زوجها ( لأن هذه تجربة جديدة لكل من الزوجين فيحدث فيها الكثير من التخبط وعدم معرفة كيفة التعامل مع الحداث الجديدة ) ، حتى استوعبت الموقف وهضمته وفهمت رود أفعاله وأسبابها ، وبالكثير من الدعاء أن يجعل الله الأمر برداً وسلاما كان علي أحد أمرين : إما أن أظل طيلة حياتي رافضة للأمر ( الذي هو قد وقع فعلا وانتهى ) وأبقى في تعاسة ومرارة وغيرة ( ولعمر الله كلها مشاعر في غاية السوء والنكد ) ، أو أن أبحث في وسط كل هذه الأحداث الجديدة عن قبسات من الضوء تنير علي حياتي وتشعرني أن حياتي لم تنته بزواج زوجي ، بل ربما تبدأ .. فعلا بفضل الله ورحمته ، وبالكثير من الدعاء ( والذي لا نقدره حق قدره للأسف في حياتنا ) كنت أبحث دائماً تحت كل حجرة في حياتي عن زهرة .. ووالله أني بفضل الله تعالى ومنته ، ثم بفضل حكمة زوجي في عدم المقارنة بيني وبينها ، وتحمل ثورات غيرتي تجاوزت هذه المرحلة ووجدت أن حياتي بعد زواجه صار لهاطعماً مغايراً .. صار يشتاق لي مثلاً لأني لا يراني كل يوم ، صرت أجد حرية في السهر في الليل للقراءة ، ولا أحتاج أن أعد غداء متعباً يومياً ( وهذه أمور لا تستهيني بها ، فنحن لا نتحدث عن أشياء تصير لفترة سنة ثم تنقضي ، وإنما العمر كله ، واقرئي إن شئت الشات في قناة المجد والقنوات الإسلامية الأخرى وانظري كيف تشتكي الكثير من النساء من تحكمات أزواجهن ).. باختصار ، شعرت أني أتمتع بحرية أكبر ، إذ أن حياة المرأة ليست قائمة على زوج فقط ، ,إنما زوج ، وأطفال، وأقارب وأصدقاء ، وإنجازات شخصية تسعد المرأة نفسها ، فلماذا نشعر بانقضاء الحياة لمجرد أن أحد هذه الأسس ( لا أقول قد انهار لأنه لم يمت أو يطلق ) وإنما أٌقول قد انصرف عني ( بعض ) الشيء ، وأغض الطرف عن ( كل ) الأمور الأخرى التي تدخل السعادة على النفس .

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة :
ومع هذا اعطى الحق للزوجه الاولى لرفضه وطلب الطلاق
أما عن حق الزوجة الأولى لرفض الزواج الثاني ، فلا أرى في الشرع ما يدل على ذلك ، ,أما طلب الطلاق فأين أنت من حديث النبي صلى الله عليه وسمل ( أيما امرأة طبت الطلاق من غير بأس فقدحرمت عليها رائحة الجنة ) ولا تقولي أن الزواج الثاني بأس ، فالأولى لم يأت عليها بأس بعد في مجرد زواج زوجها .. نعم أقول لو أنه لم يعدل أو رفض النفقة أو صار يعاملها معاملة سيئة مستمرة لا مجرد أول كم شهر حتى يحدث التوازن بين البيتين فقد يكون لها الحق في ذلك إذا غضضنا الطرف عن تشتت الأولاد أو الاعتبارات الأخرى ، لكن مجرد زواجه عليها تريد به أن تطلب الطلاق ، فلا أظن أن هذا من الحكمة .
وأما رفض النبي زواج علي رضي الله من ابنة أبي جهل ، فقد علله النبي صلى الله عليه وسلم بأنه لئلا تجتمع ابنة رسول الله وابنة عدو الله في بيت واحد .
وأعود فأكرر كلامي أني لا أقصد أن لاتتألم المرأة لقرار زوجها بالزواج ( فهذا موضوع ثاني لا أعتقد أني سأفتحه لئلا تلتهمني العضوات التهاما ) وإنما أقصد أنه لو تم وحصل ذلك فهل تستلمي لليأس أم تبحثي عن مخارج ؟؟ جزاك الله خير على الرد وإثراء الحوار وأهم شيء ان لا يفسد الخلاف المودة والأخوة بيننا ودمت بخير .
هنوته انا معك في كل ما قلتيه واسأل الله ان يثبتك على الحق ويربط على قلبك[/size]
بعدين يا بنات ان كان نحن الملتزمات نرفض الزواج الثاني بهذه الشدة ونتكلم فيه ما نتكلم فليس هناك عتب على غير الملتزمين او البلاد الغربية حين تنتقد الزواج الثاني بشدة وترفضه حتى ان بعض الدول العربية الغته تماما وهذا ذنب عظيم وفيه فساد في الارض[/QUOTE]

أختي بلاد الشام، أسعدني مرورك الرائع ، وسعدت جدا بتوافق فكرينا ، ففي هذا الموضوع بالذات لا أكاد أجد من يوافقني في الأمر !!
1  2 3  4  5 
كلمات ذات علاقة
للتفكير , ما , مهم , الثاني , الزواج , بالعاطفة , بالعقم , سؤال , فعلا , هل , وقمة