أثر ترويج الاشاعة على الإفراد ومجتمع المسلم

مجتمع رجيم / عــــام الإسلاميات
|| (أفنان) l|
اخر تحديث




الحمد لله رب العالمين ،والصلاة والسلام على ،نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد:

فإن الشريعة الإسلامية جاءت كاملةً شاملةً تامةً صالحةً ومصلحةً لكلّ زمان ومكان وأمّة،مراعيةً للمصالح والمفاسد،متوافقةً مع فِطَر البشر وطبائعهم ،وتقلبات أحوالهم أفرادًا وجماعات ،
لتحقق لهم الفلاح والسعادة في الدنياوالآخرة.


ولقد توفي رسول الله وما طائر يقلب جناحيه في السماء إلا ذكر للأمة منه علما،وعلمهم كل شيء ،
بين لهم من مكايد إبليس وطرقه التي يأتيهم منها،وما يتحرزون به من كيده ومكره ،وما يدفعون به شره .

ورغم ذلك ؛فإن هناك من يتجاوز أو يخطئ بقصد أو من غير قصد ،فيقع في المحذور قولاً أو عملاً دون مراعاة للعواقب ومعرفة بالمخاطر وإلمام بالنتائج ،فيطلق لنفسه العنان ،وللسانه الكلام ،فيشيع ويذيع ،ويغتاب
وينم ،ويفسد ويؤلب ،غير عابئ بما يترتب على منطقه هذا من الشرور والمفاسد والآثام المؤثرة عليه شخصياً،وعلى مجتمعه وأمته
وإن هذه الشرور ودفائن الصدور لو صدرت من الأعداء الظاهرين لم تستغرب؛لأن هذا ديدنهم ،
وذاك هدفهم وغايتهم ،ولكن الذي يدهش الإنسان أولئك السطحيون من أصحاب الشهوات ،
بعض المنتسبين إلى الإسلام ،فيرفعون عقائرهم بالدعوة إلى كل قول ذميم وكلام خطير ومثير
،دون وازع أو رادع ،وقد يبذلون من الجهد والوقت من أجل نشرها وترويجها
وإقناع الناس بها أكثر من غيرهم،
لأن هؤلاء من أبناء جلدتنا ،ويتكلمون بألسنتنا وينتسبون إلى ديننا ،وهنا يدس السم في العسل ،
ويالتبس الحق بالباطل ،والخير بالشر ،والهدى بالضلال والسنة بالبدعة ،وتنتكس المفاهيم،
وتنقلب الحقائق،وتختلط الأمور،فلا يصفيها وينقيها ويضع نقاطها على حروفها
إلا المحققون من العلماء والراسخون في العلم عقيدة ومنهجا وفقها وخلقا.
[مقدمة كتيب الشائعات الشيخ / سليمان أبا الخيل بتصرف].

الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.

*أيها ا؟لأخوة والأخوات :
إننا نعيش في زمن كثر فيه ترويج الإشاعة، هناك شائعاتٌ تّروجُ و أكاذيب تلُفقُ من أناسٍ
همهم إفساد المجتمع.
وما أكثر الإشاعات التي تطلق في أوساطنا ونسمعها، إشاعات مقصودة، وإشاعات غير مقصودة،
إشاعة عن الأطعمة والأشربة , وإشاعة عن الأمراض الفتاكة، اشاعات عبر الجوال وأخرى عبر النت .
فالشائعات خطرها عظيم وفي انتشارها أثر بليغ .
كيف لاوهي تعتبر من أخطر الأسلحة الفتاكة والمدمرة للمجتمعات والأشخاص.
فكم أقلقت الإشاعة من أبرياء،وكم حطمت الإشاعة من عظماء، وكم تسببت الشائعات في جرائم، وكم فككت الإشاعة من علاقات وصداقات، وكم هزمت الإشاعة من جيوش.
لأن هناك فئات وأصنافاً من الناس في كل مجتمع، قلوبها مريضة ، لا تخاف من الله، مهنتهم ووظيفتهم وهوايتهم نشر الشائعات في أوساط الناس، تتغذى على لحوم البشر،ترتقي على أكتاف وحساب غيرها،
و تاريخ الإشاعة قديم وقد ذُكر في كتاب الله عز وجل والسنة نماذج من ذلك
وبقراءة في تاريخ الأنبياء عليهم السلام
وقصصهم نجد أن كلاً منهم قد أثير حوله الكثير من الإشاعات من قبل قومه ثم يبثونها ويتوارثونها أحياناً.
ولا شك أن تلك الإشاعات كان لها الأثر في جعل بعض المعوقات في طريق دعوة أولئك الأنبياء والرسل.
من ذلك(*حادثة الإفك،)

تلك الشائعة التي طعنت في عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذا الحدث الذي أحزن قلوب المؤمنين وأفرح قلوب المنافقين وأعداء الدين،فلم يُمكر بالمسلمين مكر أشد من تلك الإشاعة،
وهي مجرد إشاعة مختلقة بين الله تعالى كذبها،في قَوْله تَعَالَى :
{ إنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنْ الْإِثْمِ وَاَلَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ } . النور : 11

ولقد مكث مجتمع المدينة بأكمله ً، وهو يصطلي نار تلك الإشاعة، ويتعذب ضميره وتعصره الإشاعة الهوجاء، حتى نزل الوحي ليضع حداً لتلك المأساة الفظيعة، وليكون درساً تربوياً رائعاً لذلك المجتمع،
ولكل مجتمع مسلم إلى قيام الساعة.
ومع هذا كله فإن مازال أهل البدع من الروافض ينشرون هذه الشائعة



الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.


مثال آخر:
الشائعات الكاذبة التي صنعت ضد الخليفة الراشد عثمان بن عفان، رضي الله تعالى عنه، ماذا كانت آثارها السيئة لاعلى المجتمع في ذلك الوقت، بل على الأمة حتى وقتنا هذا، تجمع أخلاط من المنافقين ودهماء الناس وجهلتهم، وأصبحت لهم شوكة وقتل على إثرها خليفة المسلمين بعد حصاره في بيته وقطع الماء عنه،


بل كانت آثار هذه الفتنة، أن قامت حروب بين الصحابة الكرام كمعركة الجمل وصفين


من كان يتصور أن الإشاعة تفعل كل هذا،بل خرجت على إثرها الخوارج، ثم انتشرت البدع بكثرة،
وظهرت الفتن و ما تزال الأمة الإسلامية تعاني من آثارها إلى اليوم.


(خطبة عن الإشاعة لناصر محمد الأحمد بتصرف يسير.)




الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.


فيتبين لنا من خلال هذه الأمثلة أن الإشاعة موجودة مع وجود هذا الإنسان، وستبقى ما بقى هذا الإنسان ، ولنعلم أن الشائعات تكون أعظم خطراً وأكبر جرما وأكثر إثما


إذا كانت تتعلق بفئتين من الناس : هما ولاة الأمر حكاماً وأمراء ،وكذلك العلماء،


فالشائعة المتعلقة بولاة الأمر لا تقتصر عليهم فحسب ، وإن كان ذلك محرَّمًا، بل إنها تعم كل واحد من أفرد الأمة؛ لأنهم مسئولون عن أمن البلاد وأمانه وجميع أموره فردية أو جماعية ، وهذا يستدعي أن تكون لهم مكانتهم العالية وقدرهم الذي يستحقونه ،وهيبتهم التي من خلالها تنضبط الأمور وتحكم .

الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.



لان الأمورِ العامةِ وسياسةِ الدولةِ ومصالِحِ المسلمين يكونُ علاجُه عند ولي الأمرِ, وعند أهلِ الحلِّ والعقد


قال تعالى
{ وإذا جاءَهُمْ أمرٌ مِنَ الأَمْنِ أو الخَوفِ أدعُوا بِهِ وَلَو رَدُّوهُ إلى الرسُولِ وإلىَّ أُوْليِ الأَمرِ مِنْهُم لَعَلِمَهُ الذين يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ ولَوْلاَ فَضْلُ اللهِ عَلَيكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطانَ إلاَّ قَلِيلاً } النساء،


فلا يجوز أن يتدخل في هذا العامةُ والغوغاءُ ,ويتقولون كذباً وبهتاناً،ويشيعون ويذيعون ويهتكون الأعراض ،ويتتبعون العورات .
فيضعف سلطانهم ،ولا ينصاع الناس لأمرهم ونهيهم ،فيحدث ما لاتحمد عقباه ،من تخلخل الأمن وفقدان الثقة بهم،فطاعة ولاة أمر المسلمين في غير معصية الله أصل عظيم من أصول دعوة السلف الصالح،
والطعن ونشر الشائعات عنهم وشحن نفوس العوام عليهم بالكذب باللسان والطعن بالسنان
هذا منهج الخوارج الذي لا يقره دين ولا عقل


قال عليه الصلاة والسلام
( ألا من ولي عليه والي فراه يأتي شيئا من معصية الله فليكره الذي يأتي من معصية الله ولا ينزع يدا من طاعة ) رواه مسلم. وقال عليه الصلاة والسلام (من يطع الأمير فقد أطاعني ، ومن يعصي ألأمير فقد عصاني ) صحيح أخرجه بن عاصم في السنة1065-1068 .


وقد كان السلف يؤلون هذا الأصل اهتماما خاصا لاسيما عند ظهور الفتن ، لما يترتب على الجهل به وإغفاله من الفساد العظيم في العباد والبلاد ،وحصول الفوضى في المجتمعات كما هو مشاهد في واقعنا اليوم ،
وما ذلك ألا بسبب نشر الشائعات عن ولاة الأمر والتحدث بأخطائهم بين العامة وفي المجالس الخاصة وتحريض العوام على ولاة أمورهم .


ولا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم ولا سراة إذا جهالهم سادوا


ومن أقوال السلف قال الأمام البربهاري: إذا رأيت الرجل يدعوا للسلطان فأعلم انه صاحب سنة وإذا رأيت الرجل يدعوا على السلطان فاعلم أنه صاحب هواء)


شرح ألسنه البربهاري .

الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.



وقال الأمام احمد والفضيل بن عياض (لو كانت لنا دعوة مستجابة لدعوة بها للسلطان
(شرح ألسنه البربهاري)


ومن ألاقوال : (ستون سنة من إمام جائر أصلح من ليلة بلا سلطان )


ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية مجموع الفتاوى " ( 28 / 390 ، 391 )


وقال الحكماء (إمام عادل خير من مطر ذابل وسلطان غشوم خير من فتنة تدوم)


قال الإمام عبد الله ابن المبارك
الله يدفع بالسلطان معضلة عن ديننا رحمة منه ورضوانا
لولا الأئمة لم نأمن لنا سبل وكان أضعفنا نهباً لأقوانا



فإذا التزم الناس بطاعة ولاة أمورهم وعدم نشر الشائعات عنهم فانه يترتب على ذلك أثار حميد منها امتثالا لآمر الله ورسوله ،وتلاحم الأمة وتماسكها وانتظام أمور الدولة ومن إشاعة الأمن والاستقرار.




*أما الشائعة التي تثار حول العلماء فإنها أيضا تتعداهم إلى ما يحملونه من الشرع والعلم ؛ مما يجعل الناس يستخفون بهم ويستهينون بما لديهم من العلم،فلا يأخذون بأقوالهم ولا يرجعون إليهم في الفتوى ،
الأمر الذي معه يضعف سلطان الشريعة،والقيام بحدودها وأحكامها .



ولقد أثير حول العلماء شائعا ت كثيرة من ضعفاء النفوس والحاقدين
واتهموهم أنهم لايفقهون الواقع وأنهم علماء بداية الشهر وأنهم علماء حيض ونفاس وأنهم علماء مداهنون لولاة الأمر وإنهم في بروج عاجية وإنهم خاملون لايتحركون ويجلسون وراء مكتبهم ولاينزلون مع الشباب
في الساحة ولا يفهمون أحوال الشباب



هل يريدون من العلماء الربانيون الذين شابت رؤوسهم في طلب العلم وتعليمه أن ينزلوا إلى الساحة وينشدوا ويلعبوا ويهرجوا كما يفعل بعضهم هداهم الله،مما زهدوا وابعدوا بهذا الشائعات الشباب عن العلماء الربانيون وقربوا الشباب من القصاصين والمهرجين ولا حول ولا قوة إلى بالله.




الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.


فيجب أن يوقف في وجه كل مروج للشائعات موقفاً شرعياً حازماً على مختلف المستويات ،
سواء تعلقت شائعته بالأفراد أوالجماعات ، ليكن منهج كل واحد منكم عند سماعه لأي خبر


قول الله تعالى :
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ) (الحجرات:6).


فاحذروا الشائعات احذروا من نشرها وتوزيعها، لا يكن أحدكم مردداً لكل مايسمع، فقد ثبت في صحيح مسلم


قوله عليه الصلاة والسلام:
(كفى بالمرء كذباً أن يحدث بكل ما سمع)


ويقول الإمام مالك رحمة الله تعالى:
(اعلم أنه فساد عظيم أن يتكلم الإنسان بكل ما سمع) .


الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.

واحذروا ، من التحدث بكل خبر وتصديقه فلابد أن يكون هناك منهج واضح محدد يتعامل من خلاله
مع الإشاعات فالواجبُ على المسلم أن يقدم حسن الظن بأخيه المسلم ويحفظَ لسانَهُ
ولا يتحدث بما سمعه ولا ينشره


لقوله تبارك وتعالى{وتَقُولُونَ بأَفواهِكُم ماليسَ لكُم بِهِ عِلْمٌ وتَحْسَبُونَهُ هنياًوَهُوَ عِنَد اللهِ عَظِيمٌ} النور15.


فإن المسلمين لو لم يتكلموا بأية إشاعة لماتت في مهدها وعليه أن يطلب الدليل البرهاني
على أي إشاعة يسمعها .




فإذا ثبت الخبرُ فلا يخلو من أمْرَينِ الأمرَ الأولَ : أن يتعلقَ بفردٍ من الناس فهذا يُنَاصحُ مناصحة سِريةً
دُونَ أنْ يُشاَعَ عنهُ في المجالِسِ.
فإنَّ هذه غِيبةٌ ولَو كان الأمر ثابتاً


قال صلى الله عليه وسلم
[ الغيبة ذِكْرُكَ أخاك بما يكرهُ. قالُوا:يارسول الله وإن كان فيه مانقولُ ؟ قال:إن كانَ فيه ماتقولُ فقد اغتبتَه وإن لم يكن فيهِ ماتقولُ فقد بهتَّهُ) رواه مسلم .


أمَّـاإذا كانَ الأمرُ يَتَعلقُ بالأمورِ العامةِ وسياسةِ الدولةِ ومصالِحِ المسلمين فإنَّ هذا يكونُ علاجُه عند ولي الأمر, وعند أهلِ الحلِّ والعقد.وان لا يتدخل فيمالايعنيه.


وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم[من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه] رواه الترمذي.




الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.

فواجبُ المسلمين نحو هذا الأمر أن يكثروا الدعاء بأن يفرج عن المسلمين ما ألّم بهم
,وأن يدعو لولاة أمر المسلمين بالتوفيق إلى العلاج الناجح الذي فيه صلاح الإسلام والمسلمين
وكذلك يجب على المسلمين إصلاحُ أنفسِهم وتفقِد أحوالِهم فإنّهُم ما أصُيبوا ألا بسبب ذنوبِهم


قال تبارك وتعالى {وَمَا أصَابكُمْ مِن مُّصِيَبةٍ فَبِمًاكَسَبَتْ أَيْديِكُمْ ويعفوا عن كَثِيرٍ} الشورى 30



إخواني إذا حوصرت الشائعات بهذه الأمور،فإنه يمكن أن تتفادى آثارها السيئة المترتبة عليها بإذن الله تعالى .واحذروا أن تكونوا أنتم الانطلاقة لكل شائعة،اومروجين لها.


الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.



فحافظوا ألسنتكُمْ فإنها خطرٌ عظيم تتكلم بالإشاعةِ والغيبة والنميمة والشتمُ والسبُ واللعن
وكل هذه الأمور يرجع وبالها على صاحبها
فيحمِّلُ الإنسانُ نفسهُ مالا يطيق


وفي الحديث الصحيح
[إن العَبد ليتكلُمُ بالكلمةِ من سخطِ اللهِ لا يلقى لها بالاً يهوي بها في جهنم ]
صحيح البخاري.


كلمةٌ واحدةٌ يهوي بها في النار أبْعدُ مما بين المشرق والمغرب, وكم نتكلمْ؟ وكم نقولُ؟

والنبي صلى الله عليه وسلم نهى عن القيل والقال.


فعلى الإنسان المسلم أن يمسكَ لسَانَهُ ولوْ سَمِعَ شيئاً من الشائِعات لا يتكلم به


. الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.
فاتقوا الله أيه ألأخوة وقولوا للناس حسناً.


لأن القضية قضية دين،حسنات وسيئات.
فليحافظ كل منا على دينه،وعلى حسناته.
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .



اللهم آمنا في أوطاننا وأنصر وأحفظ إمامنا وهي له البطانة الصالحة التي تعينه على الخير,
وأحفظ جميع ولاة أمر المسلمين .
وأعذنا من مضلات الفتن. مظاهر منها ومابطن واجعلنا هداة مهتدين، على الحق ثابتين،
ولا تجعلنا ممن اغتالتهم الشياطين، وشغلته بالدنيا عن الدين.يارب العالمين .




الاشاعة الإفراد q3wvqxsnnd00x9tjufj.


*المراجع

1-الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة من إجابات معالي الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان.


2- كتيب الشائعات حقيقتها - أسبابها – خطرها وسبل الوقاية منها لمعالي الشيخ / سليمان أبا الخيل.


3- شرح السنة للبر بهاري


الاشاعة الإفراد lge7t9ms1sc7rx18uyh.
عبير ورد

* أم أحمد *
بارك الله فيكِ وبنقلكِ للموضوع القيّم

الذي نخر جسد الأمه الأسلاميه

حباكِ الله بنصره ورد كيد الأعداء عنكِ

دمت للأسلام منارا
سنبلة الخير .
بوركتِ اناملك على موضوعكِ الرائع
سبب المشاكل في الحياه هي الاشاعات المكذوبة وتصديقها
جزاكِ الله خيرا اختي الغالية
تستاهلي اعلى تقييم للموضوع
بنتـي دنيتـي
جزآك الله عنآ كل خير
ووفقك الله لمآيحب ويرضآ

|| (أفنان) l|
class="quote">اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة عبير الورد1:



تميز الطرح لا يكتمل الا بحضور من يميزه
بمروركِ المميز والراائع والجميل
لمرورك لطيب..لاحرمني الله هذا الحضوور
الذي دوما اترقبه بفارغ الصبر
فكوني في الجوار دومااا
الصفحات 1 2 

التالي

كيف تصبح من افضل عباد الله يوم القيااااامه ،،،،

السابق

اسجد واقترب

كلمات ذات علاقة
أثر , المسلم , الاشاعة , الإفراد , تروحي , على , ومجتمع