فإذا كان الزوج مهاجما تكون الزوجة مدافعة ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قال تعالى : { ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في...

مجتمع رجيم / الحياة الأسرية
عبير ورد
اخر تحديث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى : { ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون }

شرع الله سبحانه وتعالى الزواج مودة ورحمة وسكنا بين الزوجين ليطمئن ويستقر كل منهما للآخر فالسكن هو الحماية والأمن والسلام والراحة إن السكن قيمة معنوية وليس مادية ولأن السكن قيمة معنوية فإن الزوج يجب أن يدفع فيه أشياء معنوية وهو تبادل المودة والرحمة مع الزوجة لأن المودة والرحمة هما الأساس الذي يقوم عليه الزواج وبغياب هذا الأساس ينهار هذا السكن
501.gif
الرحمة تحمل في طياتها عدة معان :
فحرف الراء : مأخوذ من الرضا لذا يجب على المرء أن يرضى بقضاء الله وقدرة فقد قال رسول الله صلى الله عليو وسلم : { ارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس } رواه أحمد

فالقناعة كنز لا يفنى

حرف الحاء : من الحب فلا طعم للحياة إلا بالحب فعلا وليس قولا والحب يعني التضحية لمن تحب فعلى الزوجين أن يتفقدا الحب من فترة لأخرى حتى لا يلتصق به شوائب تعكر صفو الحياة الزوجية


أما حرف الميم : فمأخوذ من المرونة فوجود المرونة في عش الزوجية مهم ليبقى هذا الزواج رمزا للحب والإخاء فإذا كان الزوج مهاجما تكون الزوجة مدافعة

وحرف الهاء : من الهدوء فوجود الهدوء والسكون والترتيب عنصر مهم للراحة النفسية ولكن هناك من الأزواج من انحرف عن مفهوم الزواج بكونه مودة ورحمة إلى معاملة جافة وكأنه تزوج تلك الفتاة ليعذبها معه بأفكاره المعقدة وأسلوبه القاسي الذي لا يعرف عن الزواج إلا أن تكون له الزوجة كالخادمة يأمرها وينهاها لا يجلس معها إلا إذا كان يشاهد الرائي أو ليتناول الطعام
501.gif
أما أصحابه فيقضي معهم الساعات الطوال فمتى يجلس مع زوجته ؟!
متى يخرج للتنزه معها ومع أولاده ؟!

البعض وللأسف يستخسر على شريكة حياته كلمة حانية أو شكر لعمل قامت به فيحتج بقوله : لماذا أشكرها على عمل من واجباتها ؟!
عجبا لك أيها الزوج إن من لا يشكر الناس لا يشكر الله إن تلك الكلمات الدافئة الحانية التي تعبر عن الحب ليست نقصا في الرجولة بل هي تقربك من شريكة حياتك أكثر والكلمة الطيبة صدقة فالكلمة الطيبة ثوابها ثواب الصدقة تطيب بها قلوب الآخرين وتصلح بين المتخاصمين فهي دواء فعال للقضاء على الخلافات بين الناس فالدين المعاملة

أيها الزوج : زوجتك تحتاج للجلوس معك أكثر من انشغالك بأي عمل آخر أو جلوسك مع أصحابك من أجل أن تعرف ما تحبه وما تكرهه مايرضيك وما يغضبك لأن كل منكما تربى في بيئة مختلفة فيجب على كل منكما فهم طبيعة الآخر فإن بعض الأزواج وللأسف لا يعرف شيئا عن زوجته وهي لا تعرف شيئا عنه ؟
501.gif

أتمنى من الزوجين أن يكون لديهما ساعة في كل أسبوع جلسة للتفاهم والحوار والبوح عن ما يكنه احد الزوجين للآخر بجو هادئ بعيد عن الضوضاء للتحدث عن سوء تفاهم حصل خلال الأسبوع فالمرأة إذا واجهت مشكلة تحتاج إلى من يسمع لها ويفهم مشاعرها أما الرجل عندما يواجه مشكلة يفكر بالحل بدون أن يشكو لأحد فقد يكون السبب بأن م الرجل أكبر حجما من مخ المرأة فيجب علينا أن نقضي على المشاكل منذ ولادتها ولا ننتظرها حتى تكبر وتكبر فنعجز عن حلها

فأتمنى أن تكون هناك دورات للمقبلين على الزواج لا يتم العقد إلا بها كما أن الفحص قبل الزواج لا يتم العقد إلا به لا يقل أهمية عن الدورات فقد ساهمت تلك الدورات بعلاج العديد من الخلافات الزوجية بفضل الله

أين أنتم أبناء آدم عن هدي المصطفى صلى الله عليه وسلم في تعامله مع زوجاته وعدله بينهم كان يحمل هم الدين والأمة فهل لدينا أكبر من همه ؟!
501.gif

كان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم يحتسب الاجر في لقمة يضعها في فم زوجته اقرأوا عن سيرة الحبيب الكريم وتعامله مع زوجاته أمهات المؤمنين إن هناك من الأزواج من يقارن زوجته بمذيعة أو فنانة عبر شاشة الفضائيات ! عجبا لك أيها الزوج تقارن زوجتك العفيفة الطاهرة بساقطة أصبحت سلعة في أيدي عباد الدرهم والدينار الفاسقين ؟!

أنا لا أنكر أن هناك من الزوجات لا تحسن معاملة الزوج من قلة الاهتمام من ناحية التجمل للزوج ولكن بإمكانك أن تلفت نظرها وتحدثها بأسلوب راق وجميل أو تذهب بها للتسوق وتشتري لها هدية ولا أعتقد أن ترفض طلبه فكل الأمور تحل بالمعاملة الحسنة واللباقة

وكما أن الزوجة يجب أن تتجمل لزوجها كذلك الزوج يجب أن يتجمل لزوجته فقد دخل على أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رجل أشعث أغبر ومعه امرأته وهي تقول : { لا أنا ولا هذا } لا تريده لا أنا ولا هذا ماالسبب ياترى ؟!

فعرف أمير المؤمنين كراهية المرأة لزوجها فأرسل الزوج ليستحم ويأخذ من شعر رأسه ويقلم اظافره فلما حضر أمره أن يتقدم من زوجته فاستغربته ونفرت منه ثم عرفته فقبلت به ورجعت عن دعواها - أي رجعت عن طلب الطلاق - فقال عمر - رضي الله عنه -:

{ وهكذا فاصنعوا لهن فوالله إنهن ليحببن أن تتزينوا لهن كما تحبون ان يتزينوا لكم }

عذرا أبناء آدم ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : { رفقا بالقوارير } فرفقا أبناء آدم بحواء فإن وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة

00003265.gifشكرا لكل حواء تعامل آدم بما يرضي الله ورسوله وتراقب الله في آدم فهو أمانة بين يديها 00003265.gif

smile18.gifشكرا لكل آدم يعامل حواء بما يرضي الله ورسوله ويراقب الله في حواء فهي أمانة بين يديهsmile18.gif

ودمتم بخيرninja.gif

ورده اردنيه
flower1
جزاك الله خيرا اخت عبير عالموضوع الرائع

عبير ورد
سحر هنو
عبير ورد
الصفحات 1 2 

التالي

الحياة الزوجية شيئ مقدس ؟!

السابق

**كونــي زهــرة قنــوعـــة **

كلمات ذات علاقة
محافظة , مهاجما , الزوج , الزوجة , تكون , فهذا , كان