قصر الجعفرية(قصر السرور)

مجتمع رجيم / تراثنا العربى الأصيل
كتبت : زهره الاسلام
-
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجعفرية(قصر 31427_411964764040_7

الجعفرية(قصر 31427_411964844040_7

إن قصر (الجعفرية) هو أبرز معالم اسبانيا فى مدينه سرقسطة في الأمس واليوم ويعد أحد أكبر مفاخرها، بحيث لا يمر سائح في المدينة دون أن يراه. لقد بناه حاكمها الملك أبو جعفر أحمد المقتدر في القرن الحادي عشر أيام حكمه بين الأعوام (1046 ـ 1082) وكان هو أول من تغزل بقصره شعراً واصفاً إياه بأنه قمة ما تمنى، وأنه على الرغم من اتساع حكمه ومآثره في أقليم آراغون إلا أن هذا القصر وحده يكفيه كمفخرة له عن كل مآثره الأخرى. لقد بناه خارج المدينة حيث يمتد النظر من شرفاته على حدائق وبساتين خضراء حتى ال، وحصنه بقلاع عالية وخندق عريض، مازجاً في فنه المعماري ملامح من دمشق وبغداد والمغرب فيما يغلب عليه التأثر بالفن المعماري في قرطبة،

الجعفرية(قصر 31427_411963724040_7

وجعل فيه محراباً رائعاً للصلاة، وقاعات للتدارس وصالات للترف والاحتفالات منها صالة الذهب وفي وسطه بئر تصل مياهه عبر قناة من ال وبمستواه ترتفع بارتفاعه وتنخفض بانخفاضه، مما يجعل الماء وفيراً في القصر ونافوراته، ولم ينس البركة المعروفة في قصور الشرق كرمز للرفاهية والخير والسلام. نوافذه وهندسته درست بعناية مراعية لمساقط الضوء وانعكاساته على ألوان المبنى التي م ن أبرزها الأحمر والأزرق والزهري والأبيض.. بل أن معماره قد أثر في كل المعالم الأندلسية التي بنيت بعده بما في ذلك جوانب من قصر الحمراء في غرناطة. وقد أطلق عليه آنذاك (قصر السرور) دلالة على الرخاء والرفاهية وباعتباره قصر صيفي لإقامة الملك ومركزاً ثقافياً وفنياً في عصره، ثم تحول اسمه مع مرور الزمن إلى (الجعفرية) نسبة إلى جعفر بن المقتدر، حيث درج الأسبان على هذه التسمية حتى اليوم. لقد سعى المقتدر عبر هذا القصر إلى تقليد المناخ الثقافي الذي كان سائداً في بغداد وخاصة في (بيت الحكمة) فقد جعل منه بمثابة ورشة فكرية علمية ثقافية فنية مفتوحة إلى جانب كونه قصراً ترفيهياً يتم فيه تطبيق التقاليد الشرقية.

فكان يجمع فيه خيرة علماء الفقه والفلسفة والطب والهندسة والشعراء وأهل الفن بغض النظر عن كونهم مسلمين أو نصارى أو يهود، فقد كان جو التسامح والتلاقح الثقافي سائداً بحيث يشكل علماء الأديان الأخرى جزءاً مكملاً في إطار فسيفساء الثقافة الإسلامية، بل أن بعضهم كان يعين العلماء المسلمين على الاستنتاج والاستنباط في العلوم الإسلامية نفسها لما كانوا عليه من دراية وتشبع بالثقافة الإسلامية، مما جعل للحركة الثقافية في سرقسطة خصوصيتها، بحيث أثار دهشة الباحثين والآثاريين اليوم وجود رسم نحتي لطائر مجسد وسط زخرفة أحد أعمدة مداخل القصر وهو ما لم يوجد في أي أثر إسلامي آخر بحكم منع الإسلام لتجسيد الكائنات الحية في الرسم والنحت، الأمر الذي جعل الباحثين يعزون ذلك إلى طبيعة الانفتاح الثقافي التي كانت سائدة في هذا القصر، فيما يرى البعض بأنه محاولة في استكمال التصور عن قصور الجنة، لما كان عليه هذا القصر من روعة، فوضعوا صورة الطير في الأعلى. هذا إلى جانب ما تم من تطريز للحواشي العليا للجدران والسقوف بآيات من القرآن بالخط الكوفي وخاصة في المحراب والمدخل، أما في القاعات العليا فقد تكررت عبارة (الملك لله..الملك لله) بكل الاتجاهات مثلما تكررت عبارة (لا غالب إلا الله)

الجعفرية(قصر 31427_411962304040_7


الجعفرية(قصر 31427_411963694040_7

ولشدة إعجاب ملوك آراغون بهذا القصر الذي استولوا عليه بعد سقوط سرقسطة، وبشكل خاص بيدرو دي آراغون الذي أحب أن يكون قصره في هذا القصر، فأقاموا عليه التحويرات وبنوا قاعة احتفالاتهم فوق قاعة احتفالات المسلمين كدلالة على الانتصار والتفوق، وكما حدث في غرناطة وقرطبة وغيرها راحوا يلصقون رموز وشعارات مملكاتهم والصلبان على السقوف وأعالي الجدران، إضافة إلى تطريزات قوطية ورومانية وكنائسية وتحويل المحراب إلى مطبخ.. ومما يدعو للتأمل مفارقة أن يخطوا أسماء زوجاتهم وتواريخ زواجهم وشعارات دعاية سياسية لحكمهم وسيوف ودروع ورماح وصوراً لهم ولانتصاراتهم وعبارات تشير إلى قوتهم وملكيتهم الأبدية التي لا تزول وتحويل الغرف الجانبية إلى زنزانات للتعذيب، فبينما يذكر الحاكم المسلم نفسه بالتواضع والفناء وأن هذا (الملك لله) يفعل الآخر العكس..

الجعفرية(قصر 31427_411947449040_7

الجعفرية(قصر 31427_411963714040_7


الجعفرية(قصر 31427_411962809040_7

هذا ثم تحول القصر بحكم تحصيناته العسكرية إلى مقر للجيوش ولمحاكم التفتيش وسجن لمعارضي الحكومات المتلاحقة على امتداد ثلاثة قرون حيث مازالت آثار السجناء باقية من عبارات عذاب وذكريات وحساب للأيام وأسماء حبيباتهم وخربشات خطوها بأظافرهم… ثم أهمل القصر وظل في تصور الناس على أنه مجرد قلعة عسكرية قديمة، إلى أن صدر القرار بإعادة ترميمه وصيانته في أواسط الثمانينات، حيث تم العمل فيه بجدية وأمانة استطاعتا أن تجعلا منه الآن معلماً مثيراً للدهشة والتأمل، وهو يجمع في تكوينه الحالي آثار مراحل وقرون عديدة منها الإسلامي الأندلسي ثم الملوكي الأراغوني والعصر الوسيط وأضيف إليه ركن حديث تابع لبلدية آراغون. فأصبح رمزاً وسجلاً لتلاحق وتوارث العصور وأرشيفاً لحضارات متعاقبة.. حتى حاز مؤخراً على جائزة أوربية.


align="left">الموضوع منقول من الفيس بوك قام بكتابه الموضوع وتصوير الصور الشيخ علاء سعيد

كتبت : بنتـ ابوها
-
قصر جميل ومعلومات اجمل
شكرا حبيبتي على الموضوع دائماً مميزه بطرحك
كتبت : سنبلة الخير .
-
قصر جميل
موضوع رائع
سلمت يمنياكِ اختي الغالية
بارك الله فيكِ
كتبت : جوري الاسلام80
-
موضوع رااائع جدا سلمت يداك اختي زهره الاسلام
قصر فعلا جميل
كتبت : زهره الاسلام
-
بارك الله فيكم اخواتى الغاليات
حفظكم الله ورعاكم
كتبت : um rawan
-
ماشاء الله قمه في الروعه اسكنك الله في مثله في الجنه يارب
الصفحات 1 2 

التالي

العاب شعبية قديمة من بلادي

السابق

العملة السعوديه ومراحل تطورها

كلمات ذات علاقة
الجعفريةقصر , السرور , قصر