مجتمع رجيمالنقاش العام

ما من احد شرق في اللبن

تأمل قوله تعالى :
{وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَآئِغًا لِلشَّارِبِينَ}

كلمة {سَآئِغاً} جزم القرطبي – رحمه الله-:
أنه لم يشرق أحد باللبن لا يوجد أحد شرب اللبن وأصابته شرقة
رغم أنه ممكن أن يشرق الإنسان بالماء
لأن الله جل وعلا يقول وهو أصدق القائلين:{سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ}

وهذا اللبن يتكون من أخبث شيئين في بطون الأنعام وهو
الفرث والدم الفرث بعفونته ، والدم بلونه فيخرجه الله جل وعلا بقدرته
ولذلك نسبها إلى ذاته العليا فقال:
{نُّسْقِيكُم}{مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ}لا الفرث يؤثر بالعفونة ولا الدم يؤثرباللون
فيخرج اللبن أبيض
ليس فيه رائحة العفونة ولا اللون الأحمر
{خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ}

فسبحان الله

وإنه ليس شيء يجزيء عن الطعام والشراب إلا اللبن
قال علماؤنا :

فكيف لا يكون ذلك وهو أول ما يغتذي به الإنسان وتنمي به الجثث والأبدان
فهو قوت خلي عن المفاسد به قوام الأجسام

وقد جعله الله تعالى علامة لجبريل على هداية هذه الأمة

التي هي خير الأمم

فقال في الصحيح :
فجاءني جبريل بإناء من خمر وإناء من لبن فاخترت اللبن فقال لي جبريل اخترت الفطرة
أما إنك لو اخترت الخمر غوت

الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - لصفحة أو الرقم: 162
خلاصة حكم المحدث: صحيح

بارك الله فيك لهذا الطرح الرائع والمميز وأثابك الفردوس الأعلى من الجنة
ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فضل اللبن
( الحليب ) على غيره من الطعام فقال :

" من أطعمه الله طعاما ، فليقل اللهم بارك لنا فيه
وأطعمنا خيرا منه ،
ومن سقاه الله لبنا فليقل :
اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه ،
فإنه ليس شيء يجزىء من الطعام والشراب غير اللبن "


رواه الإمام أحمد * وإسناده صحيح




جزاكِ الله خيرا غاليتي

موضوع موفق وطرح رائع وكلمات جزلة

أح ـسنت اختيار العنوان

وأج ــــدتِ تضمين المحتوى
موضوع ميل جدا و استفدت منة معلومات جديدة خاصا معنى كلمة سائغا
السلام عليكم شكرا على المرور والاهتمام جزاك الله خيرا
1 2  3