فكرى قليلا ...قد لا تكونى جميله ولكنك مميزه !! ( حمله سماء الابداع )

مجتمع رجيم الموضوعات المميزه فى بنوتات
الكاتبة: زهره الاسلام

فكرى قليلا ...قد لا تكونى جميله ولكنك مميزه !! ( حمله سماء الابداع )









لا شك ان الجمال هبه ونعمه من الله مثله مثل اى نعمه وهبنا الله اياها فى هذه الحياه الدنيا وهى رزق من الله وفضل فقد نجد أمرأه فى غايه الجمال وفى المقابل امرأه اخرى غير جميله بالمره , وهذا لا يعنى ان الله رزق هذه الاولى الجمال لانه يحبها ويرضى عنها ولم يرضى عن الاخرى بل هو رزق يرزقه الله لمن يشاء ويمنعه عن من يشاء .

وفى مقابل ذلك قد نجد المرأه الغير جميله فى راحه بال وسعاده وطمئنينه لا تشعر بها الاخرى!!

لذلك الجمال او عدمه ليس له علاقه بالسعاده والرضا فى هذه الحياه .



ولكن ما يحزننى عندما اجد احدى الفتيات تفقد ثقتها فى نفسها بسبب جمالها المتوسط ولكنها من الداخل انسانه رائعه

ويمنعها ضعف ثقتها بنفسها من التعامل والاختلاط مع الناس واظهار ما لديها من مواهب وافكار مبدعه وتبنى لنفسها سجن تسجن نفسها فيه بسبب عدم جمالها المزعوم



انا اعرف ان فى هذه الايام اصبح الجمال شيىء أساسى عند بعض الناس خاصه بعد انتشار القنوات الفضائيه وظهور الممثلات والمغنيات هداهم الله فى التلفاز بالرغم من قيامهم بالكثير من عمليات التجميل التى تجعل منهن جميلات وفاتنات ولكنهم غير ذلك حقيقه فأعطوا للناس وللرجال خاصه صوره غير حقيقيه للجمال الطبيعى الذى يتمتع معظم النساء به , وحتى لو كان حقيقه فبهذه الحاله فجمالهم هذا اصبح بلاء وفتنه من الله عز وجل لانها استخدمته فى غير مرضاه الله وفتنت المؤمنين والمؤمنات



فالجمال بحد ذاته ان كان له ايجابيه واحده وهى انك تصبحى ملفته للنظر ويُعجب الناس بكِ الا انه باب كبير للفتن وقد يكون لدى الكثير سبب بلاء لا يعلمه الا الله
فكما حدث فى قصه سيدنا يوسف عليه السلام لم يدخله السجن سوى جماله وحسنه صلى الله عليه وسلم
وقد حول الجمال حياه الكثير من النساء حياتهم الى جحيم لانه يحولهن الى مطمع للكثير
او قد تصاب صاحبه هذا الجمال بالعجب والغرور وتتعالى على الناس

على اى حال انا اردت فقط توضيح ان الجمال فى حد ذاته ليس شيىء رائع بل هى نعمه ولكن عليها ضريبه واما ان تصونيها وتشكرى الله عليها والا ستتحول الى نقمه وعذاب



فقد تجدى حبيبتى فتاه جميله ولا يختلف عليها احد ولكنها منزعجه جدا من بعض الحبوب التى ظهرت فى وجهها وقد تجدى فتاه غير جميله على الاطلاق ولكنها سعيده جدا ومرحه وتستمتع بحياتها فهى واثقه من نفسها وتستمد هذه الثقه من داخلها وليس من شكلها الخارجى
لذلك فالجمال الباهر ليس دليل على الثقه بالنفس



واذا تحدثت مع نفسك حديث صادق ستجدى ان لديك الكثير من النعم التى لا تريها والتى فضلك الله بها على كثيرا من خلقه ,, فأذا دخلتى اختى قسم الحروق فى المستشفيات ووجدتى الفتيات ستعرفى قدر النعمه التى وهبها الله اياكِ , فهم ايضا كانوا جميلات وقد تكون احداهم كانت خارقه الجمال ولكن قد سلبته منها النار

وابحثى فى قسم السرطان والحوادث وستجدى المريضات وقد فقدوا شعرهم او ثديهم او احدى ايديهم او ارجلهم فهل يغنيهم جمالهم عن فقدانهم احد اعضائهم ؟؟!!



فلو أنك مثلا أهديت صديقة غالية عليك هدية قيمة جداً قيمتها آلاف الجنيهات، ولكن لم تغلفيها بورق الهدايا، فحزنت صديقتك وذهبت تقول للناس: ما هذا لماذا لم تغلفها؟ لماذا عندما أعطت غيري قلماً، لفته بورق جميل؟ ليتني كنت صاحبة القلم. أتمنى أن أفرح كما فرحت صاحبة القلم! كل من حولي أعجبوا بالورق الملون الجميل!! أريد ورقاً ملوناً، كم أنا تعيسة! أجيبي بصراحة ماذا ستقولين عنها؟؟ فهل تقابلين الله بمثل فعلها؟!




لذلك فكرى بعقلك واحمدى الله واعرفى قدر النعمه التى وهبكى الله اياها ولا تجعلى قصه عدم جمالك هى همك الشاغل فى الحياه ,, فكم من الناس العظماء احترمتهم البشريه بأسرها باعمالهم وقد كانوا دُمام !!؟؟
وكم من النساء محبوبات من اسرتهم واصحابهم وغير جميلات بالمره ؟؟


لذلك ارضى بما قسم الله لكِ واقتنعى بنفسك كما هى فليس بيدك حل لتغير هيئتك ولست مذنبة في هذا وإنما هو اختيار الله الحكيم الخبير لك

ولا تتاثرى بنظره الاخرين لكِ فهم سطحيين صغال العقول والنقوس لا نت !!

ابحثى داخل نفسك واعرفى مواهبك نميها وطوريها وحاولى مساعده الناس والسعى لقضاء حوائجهم ومساعدتعم وسترين مع الوقت ان صفاتك الحسنه ستسبقك وسيعرفك الناس بها ليس بشكلك

فكرى فى النعم العظيمه التى وهبك الله اياها وانظرى كم انت مقصره فى حق الله فلم تشكريه على هذه النعم وبحثتى فى سفاسف الامور


أسأل الله ان يرزقنا واياكم جمال الخلق والخُلق



فى النهايه حبيباتى هذه الابيات وجدتها على الانترنت واعجبتنى جدا واحببت ان تستمتعى معى بقرائتها

أي هذا الشاكي و ما بك داء كيف تغدو إذا غدوت عليلا

إن شر الجناة في الأرض نفس تتوقى قبل الرحيل الرحيلا

و ترى الشوك في الوردة تعمى أن ترى فوقها الندى إكليلا

هو عبء على الحياة ثقيل من يظن الحياة عبئا ثقيلا

و الذي نفسه بغير جمال لا يرى في الوجود شيئا جميلا

ليس أشقى ممن يرى العيش مرا و يظن اللذات فيه فضولا

أحكم الناس في الحياة أناس عللوها فأحسنوا التعليلا

فتمتع بالصبح ما دمت فيه لا تخف أن يزول حتى يزولا

و إذا ما أظل رأسك هم قصر البحث فيه كي لا يطولا

أدركت كنهها طيور الروابي فمن العار أن تظل جهولا

ما تراها و الحقل ملك سواها تخذت فيه مسرحا و مقيلا

تتغنى و الصقر قد ملك الجو عليها و الصائدون السبيلا

تتغنى و قد رأت بعضها يؤ خذ حيا و البعض يقضي قتيلا

تتغنى و عمرها بعض عام أفتبكي و قد تعيش طويلا

فهي فوق الغصون في الفجر تتلو سور الوجد و الهوى ترتيلا

و هي طورا على الثرى واقعات تلقط الحب أو تجر الذيولا

كلما أمسك الغصون سكون صفقت للغصون حتى تميلا

فإذا ذهَّب الأصيل الروابي وقفت فوقها تناجي الأصيلا

فاطلب اللهو مثلما تطلب الأط يار عند الهجير ظلا ظليلا

و تعلم حب الطبيعة منها و اترك القال للورى و القيلا

فالذي يتقى العواذل يلقى كل حين في كل شخص عذولا

أنت للأرض أولا و أخيرا كنت ملكا أو كنت عبدا ذليلا

لا خلود تحت السماء لحي فلماذا تراود المستحيلا

كل نجم إلى الأفول ولكن آفة النجم أن يخاف الأفولا

غاية الورد في الرياض ذبول كن حكيما و اسبق إليه الذبولا

و إذا ما وجدت في الأرض ظلا فتفيأ به إلى أن يحولا

و توقع إذا السماء اكفهرت مطرا في السهول يحيي السهولا

قل لقوم يستنزفون المآقي هل شفيتم مع البكاء غليلا

ما أتينا إلى الحياة لنشقى فأريحوا أهل العقول العقولا

كل من يجمع الهموم عليه أخذته الهموم أخذا وبيلا

كن هزارا في عشه يتغنى و مع الكبل لا يبالي الكبولا

لا غرابا يطارد الدود في الأرض و بوما في الليل يبكي الطلولا

كن غديرا يسير في الأرض رقرا قا فيسقي من جانبيه الحقولا

تستحم النجوم فيه و يلقى كل شخص و كل شيء مثيلا

لا وعاء يقيد الماء حتى تستحيل المياه فيه وحولا

كن مع الفجر نسمة توسع الأز هار شما وتارة تقبيلا

لا سموما من السوافي اللواتي تملأ الأرض في الظلام عويلا

و مع الليل كوكبا يؤنس الغابات و ال و الربا و السهولا

لا دجى يكره العوالم و النا س فيُلقي على الجميع سدولا

أيهذا الشاكي و ما بك داء كن جميلا ترى الوجود جميلا




الكاتبة: ام البنات المؤدبات

كلمات من دررة الوصايا
لفت باسلوب سلس جميل يحدث العقول ويحرك القلوب
يخرج من بين انامل صاحبة الابدع الاروع
من ام تحاكي بناتها
من اخت تحاكي اخواتها
من صديقة تحاكي صديقتها
الكل هنا ينصت لك في صمت خاشع ينتظر ما تجودين به من الدرر الثمينة لا حرمت الاجر والرفعة في الدارين
ودي ممزوج بكل ماعاني الاحترام
ام البناتـــــــ المؤدبات ـــــــــــــــــ
الكاتبة: sa semsema

كلمات رائعة من مديرتنا الغالية

تبث الامل والثقة لكثير من الفتيات اللاتى فقدن الثقة فى انفسهم


بارك الله فيكى ياغالية لهذا الموضوع الاكثر من رائع

ومبروك الوسام والتقييم
الكاتبة: زهره الاسلام

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة ام البنات المؤدبات:
كلمات من دررة الوصايا
لفت باسلوب سلس جميل يحدث العقول ويحرك القلوب
يخرج من بين انامل صاحبة الابدع الاروع
من ام تحاكي بناتها
من اخت تحاكي اخواتها
من صديقة تحاكي صديقتها
الكل هنا ينصت لك في صمت خاشع ينتظر ما تجودين به من الدرر الثمينة لا حرمت الاجر والرفعة في الدارين
ودي ممزوج بكل ماعاني الاحترام
ام البناتـــــــ المؤدبات ـــــــــــــــــ
جزاك الله خيرا حبيبتى ام البنات
ردك اسعدنى جدا جدا وشجعنى اكثر على الكتابه مع انى لا اجيد هذا
سلمتى انتى وكل من تحبى من كل شر :)

الكاتبة: زهره الاسلام

اقتباس : المشاركة التي أضيفت بواسطة سماء محمد:
كلمات رائعة من مديرتنا الغالية

تبث الامل والثقة لكثير من الفتيات اللاتى فقدن الثقة فى انفسهم


بارك الله فيكى ياغالية لهذا الموضوع الاكثر من رائع

ومبروك الوسام والتقييم
بارك الله فيك حبيبتى سماء
اسعدنى وجودك :)
وفقك الله لما يحب ويرضى
الكاتبة: %nano%

طبعا تستحقى الوسام طبعا

وكلا مك عندك حق فى كل كلمة

بس للا سف ساعات الناس بتجبر الشخص

انه يفكر باسلوب خطأ

وبيبدأ يفقد الا سا سيات اللى بيؤمن بيها

الصفحات 1 2  3  4 

التالي
السابق