الصبر علي البلاء (محمد حسان ) سماء الابداع

مجتمع رجيم / الموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول
طالبة الفردوس
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020


جزء من برنامج للشيخ حسان


فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ (3)

الله يعلم اذن ما ردك علي هذه الآية
أعلم بان الله تبارك وتعالي لعدله جل جلاله بعد فضله سبحانه شاء وقدر الايحاسب خلقه بمقدار علمه فيهم ،وانما بمقتضي اقوالهم وافعالهم ،الله يعلم لكن ماذا قلت أنت ماذا فعلت انت تحاسب علي قولك تحاسب علي فعلك وهذا من تمام عدله بعد فضله سبحانه وتعالي
ثم لتظهر للانسان حقيقة نفسه امام نفسه ،من الممكن أن اقول انا مستعد لأي بلاء أنا مستعد لأي محنة ،لا يا اخي أنت لا تدري كيف يكون حال قلبك اذا نزلت بك المحنة ،وأذا نزل بك البلاء او الفتنة ، ولذلك لا تتمنوا لقاء العدو ابداً فإن قدر الله لقاء العدو فأثبت وأسأل الله أن يثبتك ، لان اعافي فأشكر خير من أن ابتلي فأصبر ،لأنني لا أعلم كيف يكون حالي أذا وقع البلاء ،تظهر للأنسان حقيقة نفسه بعد المحنة ،
وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ ۖ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ ۖ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ۚذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (11) الحج

قال جل وعلا

أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ ۖ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ اللَّهِ ۗ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ (214) البقرة

قال تعالي

أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ (142) ال عمران


كيف أعلم أنني صبرت اذا تعرضت للفتنة في الخير والشر ، الخير هل الخير فيه فتنة ؟
نعم أنه اعصب من فتنة الابتلاء في الشدة لا يمكن هل معك دليل نعم اتفقنا انه لا كلمة الا بدليل ،من الكتاب والسنة الخير فتنة نعم أسمع لقول ربك
وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35)

إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ ۚ وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ (15)

فالابتلاء في النعيم يُنسي ويُلهي ويُطغي ،وقد لا يفتن اليه كثير من الخلق ،ان الابتلاء في الشدة يستجمع العبد حين ينزل به الابتلاء كل قواه،من أجل ان يتحمل ومن اجل ان يصبر ، فقد يدفع الابتلاء العبد بفضل رب الارض والسماء علي الصبر ،لا نملك الا الصبر والابتلاء مراتب ،المرتبة الاولي للتمحيص ،
أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2)

تمحيص اي اختبار،تقول فتنت الذهب والفضة معناها عرضت الذهب والفضة للنار لأخلص الذهب من الشوائب الرخيصة العالقة به ،فتنت الذهب ،فتنت الفضة أذن اول مرتبة هي التمحيص الاختبار .
هل ستنسي ما كنت به من نعيم ،ستنسي سنوات الصحة ستنسي سنوات الرخاء ،سنوات الفضل ، أن ستثبت لا لن افارق الباب أنا علي الاعتاب ،متضرع للعزيز الوهاب
أخاطب أهل البلاء لاتحزن أبدا والله انت في نعمة مادام الله قد من عليك بقلب شاكر ولسان ذاكر،وجسد علي البلاء صابر هذه هي الحياة
الابداع 0540.gif
|| (أفنان) l|
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020






جزاكِ الله خيراً و أنار قلبكِ بطاعته ..
بوركتِ و بوركت جهودك



وإسمحي لي بهذه الإضافة
وسائل تساعد على الصبر على البلاء ...والتخفيف من الاكتئاب...


1- توقع ما هو أكبر من المصيبة الواقعة حاليا .واحمد لله على ذلك ...
سمعت من إحدى الزميلات تعمل فى المستشفى ...وبالذات من قسم الطوارئ ...بأنها سمعت بأذنها من والد فتاة توفت بالحادث حالا ..

وهو فى حالة ذعر ويصرخ ويقول الحمد لله بأن الباقين سالمين ...
تخيلوا مدى قوة إيمانه ....إبنته توفت وهو فى حالة ذهول من الحادث وراضى بقضاء الله ويحمد ربه
لأن الله حافظ على حياته وحياة البقية .....

2-السماع لمشاكل الآخرين تهون مصائبنا ..أشتكى رجل لشيخ تقى بان أسنانه تؤلمه ...
فرد عليه الشيخ ....بأنه أعمى له 40 سنة لا يعرف أحد عن مصابه ...إلا الله ...فحمد ربه على نعمة البصر..


3- دعاء الهم والغم باعتقاد تام .يزيل الهم والغم ...ولقد حفزت الكثير على قراءته بقوة ثقة بالله وكانت النتائج ناجحة جدا ....
4-الإستغفار المضاعف يمحى الذنوب ويرفع الدعاء ويرفع البلاء
5- الإعتقاد التام ,بأن بعد العسر يسرا ..
6- القناعة التامه بأن المصائب تمحى الذنوب ....وترفع درجات المؤمن فى الجنة .
7- الشعور بالرضا بما قسمه الله من النعم , والقناعة بما فى أيدى الآخرين ....بان جنة الكافر الدنيا الزائلة ...وإذا سبقوك الناس فى الدنيا فأسبقيهم فى الآخرة ... وأننا محاسبين على التبزير فى النعم ...أول الناس يدخلون الجنة الفقراء والمساكين 500 عام ...
وكلما زاد المال كلما زاد الحاجة إلى الشراء للكماليات....إشباعات الإنسان لاتنتهى.
8- القناعة بأن السعادة ليس بالمال والمظاهر الكذابة ... ربما أن الساكن داخل القصر يعانى من مرض السرطان /عقوق أولاده / خيانة الزوج أمام أعين الزوجة وأولادها........رضوان
* أم أحمد *
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020




ما شاء الله تبارك الرحمن
أختي الغاليه كتبتي فابتدعتي
طرح قيّم ورائع
قال تعالى ( واستعينوا بالصبر والصلاه)
يأمرنا الله عز وجل بالأستعانه بالصبر والصلاه
على أجتياز المحن والأبتلااءات
والصبر منزلته كالرأس من الجسد
اذا ذهب الصبر ذهب كل شيئ
اللهم أعنا على المحن بالصبر والتصبر
أختي الغاليه تقبلي ودي وحبي


flower1
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
جزاك الله خيرااااااا

ام البنات المؤدبات
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
طرحا رائع يحيط به التميز

تميز اختيار
تميز موضوع
تميز ذاتك الرائعة
بارك الله فيك ونفع بك وجزاك خير الجزاء

دمتي تحلقين في سماء المجد
سنبلة الخير .
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020





جزاكِ الله خيرا على طرحكِ المتميز
سلمت يمنياكِ
اختيار مميز
الصبر له اجر كبير ومكانة عظيمة
نسال الله ان يجعلنا من الصابرين
جزاكِ الله الفردوس الاعلى

عندي اضافة


وهناك معاني ولطائف اذا تأمل فيها العبد هان عليه البلاء وصبر وآثر العاقبة الحسنة وأبصر الوعد والثواب الجزيل :

أولاً: أن يعلم أن هذا البلاء مكتوب عليه لامحيد عن وقوعه واللائق به ان يتكيف مع هذا الظرف ويتعامل بما يتناسب معه.

ثانياً: أن يعلم أن كثيراً من الخلق مبتلى بنوع من البلاء كل بحسبه و لايكاد يسلم أحد فالمصيبة عامة , ومن نظر في
مصيبة غيره هانت عليه مصيبته.
ثالثاً: أن يذكر مصاب الأمة الإسلامية العظيم بموت رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى انقطع به الوحي وعمت به
الفتنه وتفرق بها الأصحاب " كل مصيبة بعدك جلل يا رسول الله "
رابعاً: ان يعلم ما أعد الله لمن صبر في البلاء أول وهلة من الثواب العظيم قال رسول الله " إنما الصبر عند المصيبة الأولى "
خامساً: أنه ربما ابتلاه الله بهذه المصيبة دفعاً لشر وبلاء أعظم مما ابتلاه به , فاختار الله له المصيبة الصغرى وهذا معنى لطيف.
سادساً: أنه فتح له باب عظيم من أبواب العبادة من الصبر والرجاء , وانتظار الفرج فكل ذلك عبادة .
سابعاً:أنه ربما يكون مقصر وليس له كبير عمل فأراد الله أن يرفع منزلته و يكون هذا العمل من أرجى أعماله في دخول الجنة.
ثامناً: قد يكون غافلا معرضاً عن ذكر الله مفرطاً في جنب الله مغتراً بزخرف الدنيا , فأراد الله قصره عن ذلك وإيقاظه من
غفلته ورجوعه الى الرشد.

فاذا استشعر العبد هذه المعاني واللطائف انقلب البلاء في حقه الى نعمة وفتح له باب المناجاة ولذة العبادة , وقوة الاتصال بربه والرجاء وحسن الظن بالله وغير ذلك من أعمال القلوب ومقامات العبادة ما تعجز العبارة عن وصفة .
قال وهب بن منبه: لا يكون الرجل فقيها كامل الفقه حتى يعد البلاء نعمة ويعد الرخاء مصيبة، وذلك أن صاحب البلاء
ينتظرالرخاء وصاحب الرخاء ينتظر البلاء
و قال رسول الله (: يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقارض ) رواه الترمذي
الصفحات 1 2  3  4 

التالي

بعض مظاهر التبذير بفلسطين (حمله سماء الابداع )

السابق

الــ ،،غ ،،ـــائب المنتظر ..

كلمات ذات علاقة
محمد , الابداع , البلاء , الصبر , حسان , سماء , على