* أحكام وآداب الأستئذان من سورة النور *حملة الأبداع

مجتمع رجيم / الموضوعات الاسلامية المميزة .. لا للمنقول







(ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (27)
فَإِن لَّمْ تَجِدُوا فِيهَا أَحَدًا فَلَا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِن قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ (28)
لَّيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ مَسْكُونَةٍ فِيهَا مَتَاعٌ لَّكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ (29)


نستعرض لكم أخواتي الغاليات أحكام من سورة النور وهي أداب شرعيه ادبنا الله عز وجل عليها من خلال محكم كتابه العزيز
ومن هذه الآداب أدب الأستئذان عند دخول البيوت عند زيارة الأهل والأصدقاء أو الجيران لما لها من
فوائد لكلا الطرفين :

قوله تعالى (حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا) : أي يستأذنوا قبل الدخول , ويسلموا بعده

فمن هذه الآداب المشروعه : أن يستأذن ثلاث مرات , فإن أذن له وإلا انصرف
كما ثبت في الحديث الصحيح أن أبى موسى حين أستأذن على عمر ثلاثا فلم يؤذن له انصرف
قال عمر رضي الله عنه : ألم أسمع صوت عبد الله بن قيس يستأذن ؟
ائذنوا له فطلبوه فوجدوه ذهب فلما جاء بعد ذلك قال: ما رجعك ؟ قال إني استأذنت : ثلاثافلم يؤذن لي

وإنب سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قال: " أذا أستأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فلينصرف "
ثم ليعلم المستأذن على أهل المنزل أن لايقف تلقاء الباب بوجهه , ولكن ليكن الباب عن يمينهأو يساره
لما رواه أبو داود ك حدثنا مؤمل بن الفضل الحراني في آخريت فقالوا:
حدثنا محمد بن عبد الرحمن عن عبد الله بن بُسر قال:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلمإذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه, ولكن من ركنه الأيمن أو الأيسر ,
ويقول " السلام عليكم , السلام عليكم "
وذلك أن الدور لم يكن عليها يومئذ ستور, تفرد به أبو داود
وفي الصحيحين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :
" لو أن أمرأ اطلع عليك بغير إذن فحذفته بحصاة ففقأت عينه , ما كان عليك من جناح "
وأخرج الجماعه من حديث شعبه عن محمد بن المنكدر عن جابر قال :
أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في دين كان على أبي فدققت الباب , فقال "من ذا ؟ "

فقلت : أنا , قال "أنا أنا "
كأنه كرهه , وأنما كره لأن هذه اللفظه لا يعرف صاحبها حتى يفصح عن أسمه أو كنيته التي هو مشهور بها
وإلا فكل أحد يعبر عن نفسه بأنا , فلا يحصل المقصود من الأستئذان الذي هو الأستئناس المأمور به في الآيه ,
وقال العوفي عن ابن عباس :
الأستئناس الأستئذان , وكذا قال غير ذلك
وقد قال الأمام أحمد : حدثنا روح , حدثنا ابن جريج , أخبرني عمرو بن أبي سفيان أن عمرو بن أبي صفوان أخبره أن كلده بن الحنبل
أخبره ان صفوان بن أميه بعثه

في الفتح , والنبي عليه الصلاة والسلام بأعلى الوادي , قال : فدخلت على النبي صلى الله عليه وسلمولم أسلم ولم أستأذن
فقال النبي صلى الله عليه وسلم " ارجع فقل السلام عليكم أأدخل؟"
وذلك بعد ما أسلم صفوان
أخبرنا أشعث بن سوار عن كردوس عن ابن مسعود قال:
عليكم أن تسأذنوا على أمهاتكم وأخواتكم ,قال أشعث عن عدي بن ثابت أم أمرأه من الأنصار قالت :
يارسول الله إني أكون في منزلي على الحال التي لا أحب أن يراني أحد عليها لا والد ول ولد , وإنه لا يزال يدخل رجل من أهلي
وأنا على تلك الحال , فنزلت (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا)
وقال بن جريج : سمعت عطاء بن أبي رباح يخبر ابن عباس رضي الله عنه قال:
ثلاث آيات جحدهن الناس : قال الله تعالى ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )
قال: ويقولون إن أكرمهم عند الله أعظمهم بيتا , قال والأذن كله قد جحده الناس قال:
أستأذن على أخواتي أيتام في حجري معي في بيت واحد ؟
قال: نعم فرددت عليه ليرخص لي فابى , فقال : تحب أن تراها عريانه؟
قلت : لا , قال : فاستأذن قال: فراجعته أيضا
قال : أحب أن تطيع الله ؟ قال: قلت نعم , قال: فاستأذن
وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أحمد بن سنان الواسطي , حدثنا عبد الله بن نمير , حدثنا الأعمش عن عمروا بن مره عن أبي هبيره قال:
كان عبد الله إذا دخل الدار استأنس وتكلم ورفع صوته , وقال مجاهد : حتى تستأنسوا , قال : تنحنحوا أو تنخموا
وقوله تعالى (فَإِن لَّمْ تَجِدُوا فِيهَا أَحَدًا فَلَا تَدْخُلُوهَا حَتَّى يُؤْذَنَ لَكُمْ وَإِن)
وذلك لما فيه التصرف في ملك الغير بغير إذنه , فإن شاء أذن , وإن شاء لم يأذن
(وَإِن قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ)
أي إذا ردوكم من الباب قبل الإذن أو بعده
(فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ)
أي رجوعكم أزكى لكم وأطهر
وقوله تعالى (لَّيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ مَسْكُونَةٍ)

هذه الآيه الكريمه اخص من التي قبلها وذلك أنها تقتضي جواز الدخول الى البيوت التي ليس فيها أحد إذا كان له متاع فيها بغير إذن
كالبيت المعد للضيف إذا إذن له فيه أول مره كفى
وروي عن عكرمه والحسن البصري , : هي بيوت التجار كالخانات ومنازل الأسفاروبيوت مكه وغير ذلك
والله تعالى أعلم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُموَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (59) ُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (58)
هذه الآيات الكريمه اشتملت على أستئذان الأقارب بعضهم على بعض, وما تقدم في أول السوره فهو أستئذان الأجانب بعضهم على بعض
فامر الله الله تعالى المؤمنين أن يستأذنهم خدمهم مما ملكت أيمانهم وأطفالهم الذين لم يبلغوا الحلم منهم ثلاثة أحوال
الأول _ من قبل صلاة الفجر
لأن الناس إذ ذاك يكونون نياما في فرشهم
الثاني(وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ)
أي في وقت القيلوله لأن الإنسان قد يضع ثيابه في تلك الحال مع أهله
الثالث(وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء)
لأنه وقت النوم , فيؤمر الخدم والأطفال أن لا يهجموا على أهل البيت في هذه الأحوال لما يخشى من أن يكون الرجل
على أهله أو نحو ذلك من الأعمال
ولهذا قال الله عز وجل (ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ)
أي أذا دخلوا في حال غير هذه الأحوال , فلا جناح عليكم في تمكينكم أياهم في ذلكولا عليهم إن رأوا شيئا في غير تلك الأحوال
لأنه قد أذن لهم في غيرهم ولأنهم طوافون عليكم اي في الخدمه وغير ذلك, ويغتفر في الطوافين ما لا يغتفر في غيرهم
ولهذا روى الأمام مالك
واحمد بن حنبل وأهل السنن أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
في الهره " إنها ليست بنجسه إنها من الطوافين عليكم أو الطوافات "
ولما كانت هذه الايه محكمه ولم تنسخ بشئ وكان عمل الناس بها قليلا جدا انكر عبد الله بن عباس ذلك على الناس
وقال بن عباس : ترك الناس ثلاث آيات فلم يعملو بهن( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ)
والآيه التي في سورة النساء ( وإذا حضر القسمة أولو القربى)
والآيه في سورة الحجرات( إن أكرمكم عند الله أتقاكم)
وقال السدي : كان أناس من الصحابه رضي الله عنهم يحبون أن يواقعوا نسائهم في هذه الأوقات ليغتسلوا ثم يخرجوا الى الصلاة
فأمرهم الله أن يأمروا المملوكين والغلمان أن لا يدخلوا عليهم في تلك الساعات إلا بأذن
وقال مقاتل بن حيان : بلغنا _ والله أعلم_ أن رجلا من الأنصار وامرأته أسماء بنت مرثد صنعا طعاما للنبي صلى الله عليه وسلم
فجعل الناس يدخلون بغير أذن فقالت أسماء: يا رسول الله ما أقبح هذا , انه ليدخل على المرأه وزوجها
_ وهما في ثوب واحد _ غلامهما بغير إذن ,

فأنزل الله في ذلك (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ)
وقال الأوزاعي عن يحيى بن كثير : إذا كان الغلام رباعيا , فإنه يستأذن في العورات الثلاث على أبويه ,
فإذا بلغ الحلم فليستأذن على كل حال
وقال في قوله (كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ)
يعني كما أستأذن الكبار من ولد الرجل وأقاربه
يستفاد من تفسير هذه الآيات ومن أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم :
1_على المؤمن أن يستأذن عند دخول بيت غيره
2_ينبغي للمؤمن أن يستأذن ثلاث مرات, فإن أذن له وإلا رجع , والرجوع هنا للوجوب
3_هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأستئذان أنه يقول " السلام عليكم " ثلاث مرات
4_يبغي للمؤمن عند الأستئذان أن لا يقف تلقاء الباب بوجهه , ولكن ليكن عن يمينه أو عن يساره
5_على المستأذن أن يفصح عن أسمه أو كنيته التي هو مشهور بها ولا يقل "أنا"

6_على المؤمن أن يستأذن ععلى أمه أو أخته لأنه _ كما جاء في التفسير _ لا يحب أن يراها عريانه
7_لا يجب على الرجل أن يستأذن على أمرأته , ولكن يستحب ذلك , لاحتمال أن تكون على هيئه لا تحب أن يراها عليها
8_حرمة الدخول إذا لم يكن في البيت أحد
9_عدم الإذن بالدخول قد يكون صريحا , وقد يكون ضمنيا كالسكوت , وينبغي للمؤمن أن لا يغضب من ذلك
10_ البيوت غير المسكونه التي لا حرج من دخولها مثل الفنادق والخانات ومنازل الأسفار
11_ آيات سورة النور_ والله أعلم_ خاصه قوله تعالى
( وإن قيل لكم ارجعوا فارجعوا) بيان عظيم لقوله تعالى

( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم
حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما) النساء : 65

والآن أخواتي رب سائلٍ يسأل ما الحكمه من الأستئذان
الحكمه من الأستئذان هي لحفظ البصر من التطلع الى ما ليس لنا الحق النظر
أليه
قد يكون عدم الأستئذان على البيوت قد لايحب الشخص منا أن يطلع أحد على
عورات بيته
أو قد لايحب أن يرى أحد ما على بيته من أمور خاصه
أيضا الأستئذان حفظ لعورات النساء وذلك لمساوئ الأختلاط بالنساء
فأمر الأستئذان هو بمثابة النهي عن الأختلاط
فلنحافظ على الأستئذان على الناس
ولنحافظ في الأستئذان داخل بيوتنا
فما جعل الله شيئ إلا ولنا فيه الخير الكثير
فكم أناس دفعوا الثمن غالي للسماح لنسائهم بالأختلاط مع الأجانب
مما هب ودب

آداب الاستئذان بطاقات مفيدة


الأستئذان الأبداع wol_error.gifاضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجم الطبيعيالأستئذان الأبداع 81e2d6fa32ef.jpg


الأستئذان الأبداع wol_error.gifاضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجم الطبيعيالأستئذان الأبداع 9e04599c3bc6.jpg


الأستئذان الأبداع wol_error.gifاضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجم الطبيعيالأستئذان الأبداع e626fca2e142.jpg


الأستئذان الأبداع wol_error.gifاضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجم الطبيعيالأستئذان الأبداع 43cdac3e01f6.jpg


الأستئذان الأبداع wol_error.gifاضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجم الطبيعيالأستئذان الأبداع c551fcdc8c07.jpg


الأستئذان الأبداع wol_error.gifاضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجم الطبيعيالأستئذان الأبداع 7c8ec97ab8e4.jpg


الأستئذان الأبداع wol_error.gifاضغط هنا لمشاهدة الصورة بالحجم الطبيعيالأستئذان الأبداع 1e3a4dee8088.jpg












أخواتي أتمنى أن ينال موضوعي أعجابكم
والأهم العمل بما أمر الله به والمحافظه على أمر الأستئذان ولا نكون كالذين نسوه
بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم
أختكم في الله
عراقيه أنا



الأستئذان الأبداع al7igp9mrn565gbjazn5


الأستئذان الأبداع yur0kr4gbytfr7kh8b38

م/ تفسير بن كثير/ المجلد الثالث
الحافظ عماد الدين أبي الفداءإسماعيل بن كثير القرشي الدمشقي
من ص / 372الى 376
ومن ص 404الى 406
من تفسير سورة النور
والصور من النت

وكتاب (ففروا الى الله)للكاتب
ابي ذر القلموني




طالبة الفردوس
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
بارك الله فيك
ثبتك الله وانار قلبك بالايمان وبالقرآن
وجعلنا الله واياك من اهل الله وخاصته
* أم أحمد *
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
سنبلة الخير .
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020

الاستذان أدب رفيع يدل علي حياء صاحبه وشهامته وتربيته و عفته ونزاهة نفسه وتكريمها عن رؤية مالايجب أن يراه عليه الناس أو سمعاً حديث لايحل له أن يسترقه دون معرفة المتحدثين أو الدخول على قوم و إيقاعهم بالمفاجأة والإحراج ومع تقدم الحضارة وصناعة البيوت المقفلة والأبواب المحكمة فما زال هناك من يدخل دون سلام أو يغشى غرفة غيره أو يقتحم مجلس دون إعلام واستئذان.

الاستئذان
هو طلب الإذن في الدخول لمحل لايملكه المستأذن.
حكم الاستئذان
يحرم على الإنسان أن يدخل بيت غيره من الناس إلا باستئذان لقوله عز وجل { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا } سورة النور (27)

الحكمة من الاستئذان
الاستئذان صيانة لحرمات البيوت وعدم هتك أستارها.
عدم النظر بداخل البيت
عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال : « اطلع رجل من جُحرٍ في حُجَر النبي صلى الله عليه وسلم ومع النبي صلى الله عليه وسلم مدري (أي مشط) يحك به رأسه فقال : لو أعلم أنك تنظر لطعنت به في عينك، إنما جُعل الاستئذان من أجل البصر» متفق عليه.
صفة الاستئذان
عن رجل من بني عامر« أنه استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في بيت فقال: أألج ، فقال صلى الله عليه وسلم لخادمه: اخرج إلى هذا فعلمه الاستئذان فقل له : قل السلام عليكم أأدخل، فسمعه الرجل فقال : السلام عليكم أأدخل ، فأذن له النبي صلى الله عليه وسلم فدخل» رواه أبو داود وصححه الألباني
أين يقف المستأذن
عن سعد بن عباده رضي الله عنه قال: «جاء رجل فقام على باب النبي صلى الله عليه وسلم يستأذن مستقبل الباب ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : هكذا عنك فإنما الاستئذان من أجل البصر» رواه أبو داود وصححه الألباني.
كيف يقف عند الباب
عن عبدالله بن بسر رضي الله عنه قال:« كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه ولكن من ركنه الأيمن أو الأيسر ويقول : السلام عليكم» رواه أبو داود وصححه الألباني
يخبر المستأذن عن اسمه
عن جابر رضي الله عنه قال : « أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في دَيْن كان على أبي فدققت الباب فقال: من ذا ؟ فقلت أنا، فقال : أنا أنا كأنه كرهها » متفق عليه
قال ابن الجوزي : إن السبب في كراهة قول " أنا " أن فيها نوعا من الكبر، كأن قائلها يقول : أنا الذي لا أحتاج إلى أن أذكر اسمي أو نسبي.
الاستئذان ثلاث
عن أبي موسى رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إذا أستأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع » متفق عليه.
الحكمة من تثليث الاستئذان
قال ابن عبد البر في التمهيد : قال بعضهم: المرة الأولى من الاستئذان: استئذان ، والمرة الثانية: مشورة ، هل يؤذن في الدخول أم لا ، والثالثة: علامة الرجوع ولايزيد على الثلاث. أهـ
السلام أم الاستئذان
قال النووي في شرح صحيح مسلم : أجمع العلماء أن الاستئذان مشروع وتظاهرت به دلائل القرآن والسنة وإجماع الأمة ، والسنة أن يسلم ويستأذن ثلاثا فيجمع بين كلاهما السلام والاستئذان كما صرح به القرآن ، واختلفوا في أنه هل يستحب تقديم السلام ثم الاستئذان أو تقديم الاستئذان ثم السلام ؟
الصحيح الذي جاءت به السنة وقاله المحققون أنه يقدم السلام فيقول : السلام عليكم أأدخل ؟ والثاني : يقدم الاستئذان ، والثالث : هو اختيار الماوردي من أصحابنا إن وقعت عيني المستأذن على صاحب المنزل قبل دخوله قدم السلام ولا يقدم الاستئذان ، وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثان في تقديم السلام.
يعمل بعلامة في الإذن
قال ابن مسعود رضي الله عنه: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إذنك علي أن ترفع الحجاب ، وأن تسمع سوادي حتى أنهاك» رواه مسلم
قال النووي : وفيه دليل لجواز اعتماد العلامة في الإذن في الدخول .
إلقاء السلام على أهل البيت
قال تعالى { فَإِذَا دَخَلْتُم بُيُوتاً فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِندِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً } النور (61)
وقال النبي صلى الله عليه وسلم :« أفشوا السلام بينكم » رواه البخاري في الأدب المفرد
رد التحيه بأحسن منها
يجب على أهل البيت أن يردوا التحية بمثلها أو أحسن منها لقوله تعالى { وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا } النساء (86)
المصافحة
عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « مامن مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يتفرقا» رواه أبو داود وصححه الألباني
تعليم الصغار الاستئذان
قال تعالى { وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ } النور (59)
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: «كان إذا بلغ بعض ولده الحلم لم يدخل عليه إلا بإذن» رواه البخاري في الأدب المفرد
الاستئذان قبل الدخول
قال ابن مسعود رضي الله عنه: «عليكم أن تستأذنوا على أمهاتكم» رواه الطبراني وصححه الألباني.
وعن عطاء قال: سألت ابن عباس فقلت « أستأذن على أختي؟ فقال نعم ، قلت : أنهما في حجري؟ قال : أتحب أن تراهما عريانتين»
وعن مسلم بن نذير قال: « سأل رجل حذيفة أستأذن على أمي ؟ قال: إن لم تستأذن عليها رأيت ما تكره» رواهما البخاري في الأدب المفرد

جزاكِ الله خيرا وبارك الله لكِ
سلمت يمنياكِ
اختيار مميز
لاحرمك الله الاجر والثواب
* أم أحمد *
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020
بارك الله فيكِ أختي الغاليه ( إبنة الحدباء)
نورّكِ الله كما نوّرتِ موضوعي
وزادكِ الله عزا ورفعةً
وأعطاكِ من خير ما تتمنين
حيّاكِ الله وبيّاكِ
وجزاكِ الله خيرا على الأضافه الرائعه
randoda
آخر تحديث: 30 سبتمبر, 2020



الله يكرمك حبيبتى يا رب

باحاول اعلم ولادى من دلوقتى ربنا يهديهم


الصفحات 1 2  3  4 

التالي

الزهر الفياح قوت القلوب وغذاء الأرواح

السابق

مختارات من درر الشافعي

كلمات ذات علاقة
أحكام , من , الأبداع , الأستئذان , النور , حملة , صورة , وآداب